** شَيءٌ منّي هُنا .. فمَنْ أنـــا ؟**
شيءٌ منّي هُنـــــــا
فــمن أنــــا ؟


على بركة الله نبدأُ موضوعاً جديداً
يسمح لنا بمزيد من التفاعل والمشاركة والتقارب والتآلف
ويحفزنا على البحث والاطلاع والتزود
وبالتالي يضيف رصيداً إلى صندوق التوفير .. في مكمن الذاكرة ..
ويروي غصون الوجدان الظامئة إلى معين المعرفة
لتورق خضراء جديدة نديّة .

سأطرح أمامكن كل بضعة أيامٍ بعضاً من الأسئلة ،
وهي تتعلق بشخصيات معينة في عالم الأدب وألوان المعارف
وأورد لكنّ فيها معلومات تقرب إلى معرفتها ونقتطف منها الفائدة مثل :

سطور بسيطة عن الشخصية ..
أو عرضٌ لبعض مؤلفاتها ..
أو أدون أبياتاً من إحدى قصائدها..
أو قطفاً من مؤلفاتها ..


وأطلب منكن ـ ياألقات الواحة ـ
كشف الغموض عن هذه الشخصية لنعرف :
1- من هي ..
2- نجيب على الشق الثاني في السؤال نفسه .

ملاحظة هامة : أول مشاركة تدخل يحق لها الإجابة على سؤالين ،وتحتسب لها زيادة نقطة ..

بعد ذلك كل مشاركة لها الحق في الإجابة على سؤال واحد فقط لاغير ..

مع العلم أن الأسئلة محدودة وذلك لغرض التنافس الطيب ..
وفي نهاية الأسبوع تجمع النقاط ..

وبعد أربع حلقات أي في نهاية الشهر نرى من حازت على نقاط أكثر ..
ومن ستكون : فارسة الكلمة..

مع العلم أن لدينا الوقت الكافي لطرح الإجابة بتمهل وروية
وكلما أجدنا الإجابة وأتقنّاها .. كلما زادت المتعة والفائدة..

وبالطبع نستعين بمصادر توصلنا إلى غايتنا ..
سواء كانت تقليدية ، أو حديثة..
فالمهم البحث وتحقيق غاية التعلم واكتساب معارف جديدة
فأهلاً ومرحباً بكنّ ..!

30-05-2014, 09:46 AM
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1


السؤال الأول : من هو؟

كاتب شهير جداً له مؤلفات كثيرة حولت معظمها إلى أعمال سينمائية
ومن بعض مؤلفاته :
السراب / اللص والكلاب / السمان والخريف

نظرة سريعة في رواية السراب :
يسرد فيها البطل كامل رؤية ذكرياته منذ الطفولة حتى آخر سطور الكتاب ..
و الرواية تقدم شخصية البطل الراوي
والذكريات والأحداث المسرودة تأتينا من منظور البطل نفسه،
فنراه يرجع بذاكرته إلى طفولته الأولى ؛ حيث وجد نفسه في بيت جده لأمه هو وأمه المطلقة ، وقد كان يلتقي الكثير من العناية والرعاية من أمه التي كانت تفرط في تدليل؛ حتى نشا خجولا ومعزولا عن الآخرين بشكل لافت للنظر..!
وقد حدث في أحد الأيام أن رأى صورة في يد أمه وكانت صورة زفافها مع أبيه، فهجم عليها ومزقهاإرباً ..
وهنا تجلس معه أمه لتروي له قصة زواجها المعذب ....
وأترككن عند هذه النقطة وأمل أن تطلعن على هذه القصة وتتمتعن بقراءتها ..


المطلوب من السؤال الأول :
1ـ ذكر اسم الكاتب الروائي .
2ـ نبذة عن حياته ، ولك الحرية في الانطلاق .



السؤال الثاني : من هو ؟

سمي بشاعر الحرية وبه عرف ؟
ومن قصائده النثرية اخترت لكن :
من طرف الداعي..
إلى حضرة حمّال القُرَح:
لك الحياة والفرح.
نحن بخير، وله الحمد، ولا يهمناشيء سوى فراقكم
نود أن نعلمكم أن أباكم قد طفح.
وأمكم توفيت من فرط شدة الرشح
وأختكم بألف خير.. إنماتبدو كأنها شبح.
تزوجت عبدالعظيم جاركم
وزوجها في ليلة العرس انذبح.
ولم يزل شقيقكم في السجن.. لارتكابه أكثر من عشر جُنح.
وداركم عامرة.. أنقاضها
وكلبكم مات لطول ما نبح
وما عدا ذلك لا ينقصناسوى وجودكم هنا.
أخوكم الداعي لكم " قوس فرح ".

المطلوب من السؤال الثاني :
ذكر اسم الشاعر.
وكتابة أبيات من قصيدة أخرى من مؤلفاته.




السؤال الثالث : من هي ؟

كاتبة و أديبة عربية مبدعة ولدت عام 1886 و نشأت في الناصرة بفلسطين
وتأثرت بالشاعر الإنجليزي بيرون و كانت تكثر القراءة و البحث في أدب الشرق و الغرب و امتد إطلاعها في ثقافتها الشاملة إلى الفلسفة و التاريخ و كل ما فيه إرواء لنبوغها و طموحها حتى استطاعت أن تكون أعجوبة في مواهبها و قد قالت عن نفسها أنها ذات جوع فكري لا يكتفي و عطش روحي لا يرتوي ، و قد بلغت في شبابها و أدبها مجدا لم تحظى بمثله أديبة عربية قبلها فقد تألق نجمها في الشرق و عاشت على ضفاف النيل مكرمة منعمة و يسعى إلى ندوتها كل ثلاثاء أقطاب الفكر و الشعر و لكن في آخر أيامها مات أبواها و ألحت عليها الأمراض و انفض عنها من كانوا يلتمسون مجلسها و قاست من الوحدة و الوحشة و لم تجد و هي تنحدر نحو الخمسين عزاء في وحدتها الرهيبة سوى القراءة و الكتابة .. حتى ماتت عام 1941..
من كتبها : رجوع الموجة ، ....

المطلوب من السؤال الثالث :
ذكر اسم الأديبة .
ذكر بعضاً من أهم مؤلفاتها ...




السؤال الرابع : من هو ؟
شاعرٌ تونسي ، لقب بشاعر الخضراء ، انطبعت في أشعاره تأثيرات الطبيعة الساحرة على نفسه المرهفة .. فحفلت أشعاره بالتغني بجمال الغابات والمروج .. مات هذا الشاعر في شرخ شبابه متأثراً بمرضٍ عضال ..

ومن أشعاره قصيدة / صلوات في هيكل الحب .. ومطلعها:

عذْبة ٌ أنتِ كالطّفولة ِ، كالأحلامِ
كاللّحنِ، كالصباحِ الجديدِ
كالسَّماء الضَّحُوكِ كالليلة ِ القمراءِ
كالورد، كابتسام الوليدِ

والمطلوب من هذا السؤال :
1- ذكر اسم الشاعر .
2- وذكر اسم القصيدة الوطنية الشهيرة التي ألفها ، وكتابة بعض أبياتها
لابأس من ذكر معلومات أخرى كمؤلفات الشاعر - إن رغبتِ-

ننتظركن .. فارسات الكلمة ..!
وحيّاكنّ الله ..!


30-05-2014, 09:50 AM
 
اجابة السؤال الاول
هو الكاتب نجيب محفوظ

هو نجيب محفوظ بن عبد العزيز بن إبراهيم بن أحمد باشا. (11 ديسمبر 1911م - 30 أغسطس 2006م) اسمه المفرد مركب من اسمين تقديراً -من والده- للطبيب الراحل نجيب محفوظ الذى أشرف على ولادته. روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1988م.
دائما كان قريب من الطبقة المتوسطة والشعبيه ماوقع فيه الكاتب نجيب انه وقع في مايسمى من وجهة نظري طبعا الثقة الزائدة بالنفس فكتب روايات كانت قريبة الى الالحادية منها على سبيل المثال اولاد حارتنا توفي في 2006م
من مؤلفاته عبث الأقدار
ثلاثية القاهرة - زقاق المدق - رادوبيس
30-05-2014, 11:54 AM
 
فارسة الكلمة الاولى فيض وعطر
احببت ان تكون مشاركتي الاولى
لك من الثناء اجزله ومن التقدير أكمله
30-05-2014, 12:00 PM
 
إجابة السؤال الثاني :
شاعر الحرية هو أحمد مطر وهو شاعر عراقي الجنسية
ولد في 1954في منطقة تسمى التنومة تتميز بالبساطةمطرزة
بالأنهار والجداول والبساتين .
وعرف بأنه شاعر ثوري ضد الظلم والأستبداد
في البدايه لم تخرج قصائده عن الغزل والرومانسية
ثم كتب قصائد لمولد الرسول صلى الله عليه وسلم
ومن قصائده :
أحاديث الأبواب , ولادة الأرض,الجثة ,كابوس وغيرها من العديد من القصائد

ومن قصائده المشهورة الجريمة والعقاب يقول فيها:
مرة قال أبي
إن الذباب
لايعاب
إنه أفضل منا
فهو لا يقبل منا
وهولا ينكص جبنا
وهو إن لم يلق ما يأكل
يستوف الحساب
ينشب الأرجل في الأرجل
والأعين
والأيدي و يجتاح الرقاب
فله الجلد سماط
ودم الناس شراب
مرة قال أبي
لكنه قال وغاب
ولقد طال الغياب
قيل لي إن ابي مات غريقاً
في السراب
قيل بل مات بداء التراخوما
قيل جراء إصطدام
بالضباب
فراجعنا أطباء الحكومة
فأفادوا أنها ليست ملومة
ورأوا أن أبي
أهلكه حب الشباب
30-05-2014, 01:52 PM
 


الساعة الآن 11:23 PM.