*** لاتغفلوا عن حضور مجالس الذكر و الفضل الكبير و استجابة الدعاء***
  • «
  • 1
  • 2
  • >
  • »
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

> فضل حضور مجالس الذكر ...


قال تعالى :
((قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ)) [الزمر: 9].

وقال تعالى :
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا
يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ)) [المجادلة: 11].

أخواتي \ إن الدقائق المعدودة التى نقضيها فى مجالس الذكر قد تكون سبب لنيل رحمة الله ومغفرته
ودخول الجنة نعم الجنة التى نتمناها ونحلم بها جميعاً ..

يعني في ربع ساعه أو نصف ساعة كل يوم بعد يوم أو حتى كل يوم مارح تخرب الدنيا بسببها ياما ضيعنا سنين من عمرنا على أشياء تافهة نسأل الله ان يغفر لنا.
بينما ممكن هالدقائق تكون سبب فى تكفير ذنوبك ودخولك الجنه بفضل الله ورحمته.
السلف كان الواحد فيهم يسافر بلاد سير على الأقدام حتى يستمع لحديث أو شئ ينفعه بدينه.

لله در القائل:

شَكَـوتُ إلى وَكيعٍ سُـوءَ حِفظي......فَـأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العلم نُور......ونور الله لايهدى لعاصي

أخواتي لنتفكر فى هذا الأمر الرباني لنبينا عليه الصلاة والسلام

((وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا)) [طـه:114]


سبحان الله لم يأمر الله نبيه ان يطلب زيادة لا فى مال ولا جاه ولا أي عرض من الدنيا
فقط امره فى الزيادة بطلب العلم !!

كما أن أشرف مجالس الذكر هى مجالس العلم.

وقد كان أحد السلف الصالح فى مجلس علم يعلم طلابه ويبين لهم الحلال من الحرام ويفقهم فى أمور دينهم، فقال احد طلابه نجلس الآن نذكر الله فرد عليه العالم (وفيم كنا إذاً) وهذا يبين لنا أن مجلس العلم هو أشرف مجالس الذكر.

حتى أن أهل العلم قالوا إن: تعلم العلم أفضل من صلاة النوافل والتسبيح و الصوم !! سبحان الله.

وقد جاء هذا التفضيل لأن فى مجالس الذكر يتعلم الناس أمور دينهم ويتفقهوا فيه ليميزوا بين الحلال والحرام ومايصح وما لايصح، وكذلك لأنها أغيظ ما تكون للشيطان، ولأنها محاطة بالملائكة وفيها المغفرة والرحمة وقد ورد فى الحديث الصحيح عن أبو هريرة رضى الله عنه، قال رسول الله صل الله عليه وسلم:
( إن لله تبارك وتعالى ملائكة سيارة . فضلا . يتبعون مجالس الذكر . فإذا وجدوا مجلسا فيه ذكر قعدوا معهم . وحف بعضهم بعضا بأجنحتهم .
حتى يملؤا ما بينهم وبين السماء الدنيا . فإذا تفرقوا عرجوا وصعدوا إلى السماء . قال فيسألهم الله عز وجل ، وهو أعلم بهم :
من أين جئتم ؟ فيقولون : جئنا من عند عباد لك في الأرض ، يسبحونك ويكبرونك ويهللونك ويحمدونك ويسألونك . قال :
وماذا يسألوني ؟ قالوا : يسألونك جنتك . قال : وهل رأوا جنتي ؟ قالوا : لا . أي رب ! قال : فكيف لو رأوا جنتي ؟
قالوا : ويستجيرونك . قال : ومم يستجيرونني ؟ قالوا : من نارك . يا رب ! قال : وهل رأوا ناري ؟ قالوا : لا .
قال : فكيف لو رأوا ناري ؟ قالوا : ويستغفرونك . قال فيقول : قد غفرت لهم . فأعطيتهم ما سألوا
وأجرتهم مما استجاروا . قال فيقولون : رب ! فيهم فلان . عبد خطاء . إنما مر فجلس معهم .
قال فيقول : وله غفرت . هم القوم لا يشقى بهم جليسهم ) [صحيح مسلم: كتاب الذكر والدعاء والتوبة والاستغفار: باب فضل مجالس الذكر].


الله أكبر المغفرة و أجابة الدعاء والرحمة
كل هذا فى دقائق معدودة.

أي فضل عظيم هذا!

الذى يضيعه البعض منا بسبب أمور دنيوية !!

نسأل الله الهداية.

وفى ختام كلامي أود التنويه لأمر هام:

من أهم آداب حضور مجالس الذكر: عدم مقاطعة المتحدث لا بسلام ولا غيره، لأن هذا يشتت الذهن للمتحدث وللمستمعين
وحتى إن كان هنالك سؤال أو استفسار عن مسألة لنؤجله لبعد انتهاء الدرس.

اللهم اهدنا واهد بنا واجعلنا سبباً لمن اهتدى، اللهم إنا نعوذ بك من زوال نعمتك
وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك وأعوذ بالله أن أكون جسراً تعبرون عليه إلى الجنة ويلقى به في جهنم.


وآخر دعوانا أن الحمد لله وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.


أسأل الله ان ينفع به

المصدر: الموقع الرسمي
للشيخ محمد العريفي


اشهد مجالس الذكر : فالله تعالى يستجيب دعاء من يشهدون مجالس الذكر ويغفر لهم ببركة جلوسهم فيقول
(أشهدكم يا ملائكتي أني قد غفرت لهم " ، فيقول ملك من الملائكة :فيهم فلان ليس منهم وإنما جاء لحاجة ، "فيقول :هم القوم لا يشقى بهم جليسهم) رواه الشيخان واحمد عن أبي هريرة
أخي الحبيب : ارتد ثياب الصالحين تُحسب منهم ،وزاحم بمنكبيك مجالسهم،تُرحم بسببهم .
01-01-2013, 05:25 PM
 

5.00

عدد التقييمات: 1
5
100%
4
3
2
1
جزاك الله خيير
01-01-2013, 06:03 PM
 
جزاك الله خير وبارك الله فيك
01-01-2013, 06:29 PM
 
جزاك الله خيــــــــر .......

يسعدك ربـــــــــــــي ........
01-01-2013, 06:32 PM
 
جزاك الله خيرا
01-01-2013, 06:42 PM
 


الساعة الآن 02:58 PM.