الله يعين بس.. نجررب الشمر وش ورنا

حتى الدوره جتني يومين وقفت واحس الم بظهرري الله يستر لايكون فيني بلاه

مافي احد نفس حالتى وعررف السبب

رحت لحرمه تمررخ ومرختنى قالت علاجك بـ1500 بس احنا مطفرين

بس الله لايحدنا عليكم ويرزقنا رزق من الله بدون ممرخاات



ياارب ارحمنا برحمتك وارزقنا بحمل

يعطيكم العافيه بنات مشكورين



اضغطي على الصوره لمعرفة لماذا حذف توقيعك .
هلا اختي
اول ماتجيك الدوره اخذي ملعقه صغيره مره وملعقة حبة البركه
وسفيهم وان شاء الله تنزل الان المره زينه عن تجربة والله يسهلك يارب
ان شاء الله إني أكون أفدتك بهذه المعلومة وتطمن كل من تعاني من هذه المشكلة الللي بعد ماقرئت هذا الكلام أصبحت ليست هناك مشكلة والحمدلله ...

أنا آنسة أبلغ من العمر 24 عاما، أعاني من قلة دم الدورة الشهرية، مع العلم أنها في السابق لم تكن كما هي عليه الآن، مع تغير موقع الآلام، فقد كان الألم في منطقة المحسن (الفرج) أما الآن فهو في الجانبين مرة بالأيمن ومرة بالأيسر.

الإجابةبسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فأنت لم تذكري لنا أي معلومات واضحة عن الدورة الشهرية عندك, مثلا طول الدورة وعدد أيام نزول الدم وشكل الألم ومدته, لذلك سأذكر لك معلومات عامة علها تفيدك.

إن مدة الدورة الشهرية الطبيعية عند النساء عامة هي ما بين 24-34 يوما من تاريخ أول يوم بدأت فيه الدورة السابقة, إلى تاريخ أول يوم تنزل فيه الدورة التي تليها, والمدة الطبيعية لنزول الدم فيها هي ما بين 2-8 أيام, وأي كمية للدم وإن كانت قليلة لا تهم من ناحية طبية، المهم ألا تكون غزيرة لدرجة تقود إلى فقر الدم, لذلك فجوابي لك في هذه النقطة بالذات هو أنه إن كنت تقصدين بقلة الدورة هو قلة عدد أيام الدورة, فإن كانت دورتك مدتها حتى يومين فقط فهذا طبيعي, وإن كنت تقصدين بأن كمية الدم قليلة فحتى لو كانت كمية الدورة قليلة كمقدار ملعقة طعام مثلا فهذا طبيعي أيضا, ولا يدل على أي مرض أو أي اضطراب هرموني ما دامت الدورة منتظمة، حتى لو لم تكن كذلك في السابق, وبالعكس فالدورة عندما لا تكون غزيرة وعندما تكون قصيرة المدة, فهذا أفضل من الناحية الطبية للجسم.

بالنسبة للألم الذي تغير موضعه, فأيضا هو أمر غير هام، لأن الدورة الشهرية تحكمها هرمونات عديدة، ويفرز أيضا معها من الرحم مواد أخرى تشبه الهرمونات تقوم بالتأثير على الأوعية الدموية وعلى العضلات هي التي تسبب الألم, فإن كان تأثير هذه المواد أكثر وأوضح على العضلات ظهر الألم بشكل تشنجات وتقلصات في الأماكن التي فيها عضلات، وإن كان تأثيرها على الأوعية أكبر وأوضح ظهر ألم الدورة على شكل احتقان وثقل في الحوض في جانب واحد، أو في الجانبين, وكلها أمور لا أهمية لها من ناحية الخصوبة والإنجاب.

المهم لدينا هو أن المبيض يقوم بوظيفته من ناحية حدوث الإباضة بشكل منتظم, وإن كان شعورك بالألم يحدث بشكل متناوب في كل دورة شهرية، بحيث تشعرين في هذا الشهر بألم في الناحية اليمنى مثلا, وفي الشهر القادم في الناحية اليسرى, فقد يعكس هذا الألم جهة المبيض الناشط الذي قام بإحداث التبويض في هذا الشهر, المهم أنه طالما كان الألم خفيفا أو متوسطا ولا يعيق نشاطك اليومي وكانت الدورة منتظمة, فلا تقلقي بشأنه، فهو يختلف من سيدة إلى أخرى, كما يختلف عند السيدة نفسها حسب مراحل العمر.

أتمنى لك كل التوفيق ودوام الصحة إن شاء الله تعالى.

المجيب: د. رغدة عكاشة
اناكذاومافي شي ماجربتة
لكن لقيت المشي ريحني مرررة وصارت تنزل عادي
ومن اوقف مشي تصير قلييللة وقلت للممرخة قالت لازم تمشين
والحمدلله ماعندي سدد على كلام الي جيتهم وضعف التبويض يقللهابعد
أختي لما رحتي الممرخه وش قالتلك وليه العلاج غالي وش طلع عندك ..؟؟

::::::::

انا كنت اخذ موانع ولما وقفتها قلت وكان معي فقر دم ..يمكن هو السبب ..

والاخت الي نززلت المقاله عن الدكتوره ريحتني الله يريحك ان شاءالله اروح اطمن الشهر الجاي للمستشفى..


الساعة الآن 05:14 .