السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خواتي ارجووكم ساعدوني

امي فيها سكر، ونامت على قهر لوجود مشكله في البيت كتبتها قبل في منتدى الحياة الأسرية، المهم امي صحت على شد في عضلات قلبها وديناها الطوارئ وقالوا فيها اجهاد عصبي وجسمي، الحمدلله يات على كذا بس،،الف شكر والحمد لك يارب ان امي ماصادها شي.

المهم الدكتور نصحها بالتوقف عن الشعل في البيت، ولازم تريح اعصابها قد ماتقدر، وانا اليوم اسوي سيرج في النت عن طريقه علاج الكآبه والحزن ولقيت طريقه نبوية اسمها التلبينة، وهي مفيده جدا في تهدئه الاعصاب، وتريح الجسم.

الطريقه دورت ودورت ولقيت كل مقال يخربطني عن المقال الثاني، ناس يقولون طبخي الشعير وناس يقولون مافي داعي لطبخه، وانا ابي اعرف الطريقه الصحيحه لعمل التلبينه عشان اعطي امي كل يوم، ممكن تساعدوني فيها ارجوكم؟

وانا مو عارفه شنو الشعير؟ هل هو تبع الحمام؟ او في شعير خاص، والي من البحرين يقدر يقولي وين اقدر احصل على الشعير؟ او القمح؟

ارجوكم خواتي افيدوني، وادعوا لأمي بدوام الصحه والعافيه ارجوكم يا خوات طلبتكم ادعوا لها بالصحه والعافية ارجوكم.

ومشكورين وجزاكم الله الف خير واسفه للأطاله
12-09-1428 هـ, 08:11 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
الله يشفيها ويعافيها آآآمين

اللهم أذهب الباس رب الناس واشفِ أنت الشافي آآمين

ادعي لها .. ترى أمي حصل لها نفس الشيء وقعدت أدعي لها في سجودي ..

والحمد لله الآن بصحة وعافية من الكريم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شوفي هذا نقلته من منتدى آخر ..

التلبينة يا حلواتي هي وصفة نبوية سمعنا عنها كثيرا ولكني شخصيا لم اكن اعرف كيف تصنع الى ان قرات منذ قرابة الساعة كيفية صنعها فقمت للمطبخ وصنعتها ووالله لا تصدقون بالفعل كم ارتحت وكم اشعر الان بهدوء وسعة صدر.

طريقة عملها:
ملعقتين دقيق شعير
كوب ماء
كوب حليب
ملعقة عسل او اكثر حسب الرغبة (لكن ملعقة كبيرة طعام كافية)
تضعين الشعير بالماء وتحركينه وتجعلينه يغلي على النار لمدة خمس دقائق وانا وضعت الحليب مع الماء .
ثم تضيفين العسل.

والله ثم والله ثم والله له طعم اطيب من الزبدة.
بصراحة ما كنت اتوقع ان طعمته لذيذة بهالشكل.
وبمجرد ما نزلت اول ملعقة في فمي والله احسست برودة في صدري وما اكملت الكمية وهي جيدة يعني تغني عن عشاء لان ما شاء الله لا قوة الا بالله ملعقتين الشعير ربيت في الماء والحليب.ما اكملت الكمية الا وانا في غاية الارتياح .

بالصحة والهنا ويا رب تعملوها وترتاحوا متل ما ارتحت.....
دعواتكم.
12-09-1428 هـ, 08:59 صباحاً
 
وهذه وصفة الدكتورة بنت النيل لإحدى السائلات ..

الشىء الاخر والمهم والذي انصح به هو التلبينه والتلبينه هى وصفه نبوية ممتازة للقضاء على الاجهاد والاكتئاب والكثير من الامراض وهى من الشعير والحليب المضاف له العسل النحل وبالتالي تحتوي هذة الوصفة على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تنشط الجسم وتحسن من المزاج بشكل ممتاز وعن تجربة ..

طريقة تحضيرها :
2 ملعقة دقيق شعير بنخالته + كوب ماء ---------> تطهى على نار هادئة
لمدة 5 دقائق --------> ثم يضاف لها 1 كوب حليب + ملعقة عسل نحل .
12-09-1428 هـ, 09:00 صباحاً
 
"التلبينة" وصية نبوية.. وحقيقة علمية

17/08/2003

د. صهباء بندق

ثمة أشياء تبدو في أعيننا بسيطة متواضعة القيمة.. لكن تأملها بعين الحكمة يكشف لنا عن كنوز صحية ندوس عليها ونحن نمضي في طريقنا نحو المدنية المعاصرة.. مثقلين بالشحوم ومكتظين بالسكر وملبكين معويا ومعنويا. ومن تلك الكنوز التي أغفلها بصر الإنسان ولم تغفلها بصيرة النبوة.. كنز التلبينة!!

وهي حساء يُعمل من ملعقتين من دقيق الشعير بنخالته ثم يضاف لهما كوب من الماء، وتطهى على نار هادئة لمدة 5 دقائق، ثم يضاف كوب لبن وملعقة عسل نحل. سميت تلبينة تشبيها لها باللبن في بياضها ورقتها. وقد ذكرت السيدة ‏عائشة رضي الله عنها أن النبي علية الصلاة والسلام أوصى بالتداوي والاستطباب بالتلبينة قائلا: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن" صحيح البخاري.

ومن المذهل حقا أن نرصد التطابق الدقيق بين ما ورد في فضل التلبينة على لسان نبي الرحمة وطبيب الإنسانية وما أظهرته التقارير العلمية الحديثة التي توصي بالعودة إلى تناول الشعير كغذاء يومي؛ لما له من أهمية بالغة للحفاظ على الصحة والتمتع بالعافية.

تخفض الكولسترول وتعالج القلب

أثبتت الدراسات العلمية فاعلية حبوب الشعير الفائقة في تقليل مستويات الكولسترول في الدم من خلال عدة عمليات حيوية، تتمثل فيما يلي:

أ. تتحد الألياف المنحلة الموجودة في الشعير مع الكولسترول الزائد في الأطعمة فتساعد على خفض نسبته في الدم.

ب. ينتج عن تخمر الألياف المنحلة في القولون أحماض دسمة تمتص من القولون، وتتداخل مع استقلاب الكولسترول فتعيق ارتفاع نسبته في الدم.

ج. تحتوي حبوب الشعير على مركبات كيميائية تعمل على خفض معدلات الكولسترول في الدم، ورفع القدرة المناعية للجسم مثل مادة "بتا جلوكان" B-Glucan والتي يعتبر وجودها ونسبتها في المادة الغذائية محددا لمدى أهميتها وقيمتها الغذائية.

د. تحتوي حبوب الشعير على مشابهات فيتامينات "هاء" Tocotrienol التي لها القدرة على تثبيط إنزيمات التخليق الحيوي للكولسترول، ولهذا السبب تشير الدلائل العلمية إلى أهمية فيتامين "هاء" الذي طالما عرفت قيمته لصحة القلوب إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

وعلى هذا النحو يسهم العلاج بالتلبينة في الوقاية من أمراض القلب والدورة الدموية؛ إذ تحمي الشرايين من التصلب -خاصة شرايين القلب التاجية- فتقي من التعرض لآلام الذبحة الصدرية وأعراض نقص التروية (Ischemia)، واحتشاء عضلة القلب ( Heart Infarction).

أما المصابون فعليا بهذه العلل الوعائية والقلبية فتساهم التلبينة بما تحمله من خيرات صحية فائقة الأهمية في الإقلال من تفاقم حالتهم المرضية. وهذا يظهر الإعجاز في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "التلبينة مجمة لفؤاد المريض.."، ومجمة لفؤاد المريض أي مريحة لقلب المريض!!



علاج للاكتئاب

كان الأطباء النفسيون في الماضي يعتمدون على التحليل النفسي ونظرياته في تشخيص الأمراض النفسية، واليوم مع التقدم الهائل في العلوم الطبية يفسر أطباء المخ والأعصاب الاكتئاب على أنه خلل كيميائي.. كما يثبت العلم الحديث وجود مواد تلعب دورًا في التخفيف من حدة الاكتئاب كالبوتاسيوم والماغنسيوم ومضادات الأكسدة وغيرها... وهذه المواد تجتمع في حبة الشعير الحنونة التي وصفها نبي الرحمة بأنها "تذهب ببعض الحزن".

ولتوضيح كيف تؤثر المواد التي يحويها الشعير في الاكتئاب، وتخفف من حدته نذكر أهم تلك المواد المضادة للاكتئاب والموجودة في الشعير، ومنها:

- المعادن: فتشير الدراسات العلمية إلى أن المعادن مثل البوتاسيوم والماغنسيوم لها تأثير على الموصلات العصبية التي تساعد على التخفيف من حالات الاكتئاب، وفي حالة نقص البوتاسيوم يزداد شعور الإنسان بالاكتئاب والحزن، ويجعله سريع الغضب والانفعال والعصبية. وحيث إن حبة الشعير تحتوي على عنصري البوتاسيوم والماغنسيوم فالتلبينة تصلح لعلاج الاكتئاب، ويلاحظ هنا أن الدراسات العلمية تستخدم كلمة "التخفيف من حالات الاكتئاب"، ونجد ما يقابلها في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تذهب ببعض الحزن"، وهذه دلالة واضحة على دقة التعبير النبوي الذي أوتي جوامع الكلم.

- فيتامين "B": فقد يكون أحد مسببات أعراض الاكتئاب هو التأخر في العملية الفسيولوجية لتوصيل نبضات الأعصاب الكهربية، وهذا بسبب نقص فيتامين "B"؛ لذلك ينصح مريض الاكتئاب بزيادة الكمية المأخوذة من بعض المنتجات التي تحتوي على هذا الفيتامين كالشعير.

- مضادات الأكسدة: حيث يساعد إعطاء جرعات مكثفة من حساء التلبينة الغنية بمضادات الأكسدة (فيتامين E وA) في شفاء حالات الاكتئاب لدى المسنين في فترة زمنية قصيرة تتراوح من شهر إلى شهرين.

- الأحماض الأمينية: يحتوي الشعير على الحمض الأميني تريبتوفان Tryptophan الذي يسهم في التخليق الحيوي لإحدى الناقلات العصبية وهي السيروتونين Serotonin التي تؤثر بشكل بارز في الحالة النفسية والمزاجية الإنسان.

علاج للسرطان وتأخر الشيخوخة

تمتاز حبة الشعير بوجود مضادات الأكسدة مثل (فيتامين E وA)، وقد توصلت الدراسات الحديثة إلى أن مضادات الأكسدة يمكنها منع وإصلاح أي تلف بالخلايا يكون بادئا أو محرضا على نشوء ورم خبيث؛ إذ تلعب مضادات الأكسدة دورا في حماية الجسم من الشوارد الحرة (Free radicals) التي تدمر الأغشية الخلوية، وتدمر الحمض النووي DNA، وقد تكون المتهم الرئيسي في حدوث أنواع معينة من السرطان وأمراض القلب، بل وحتى عملية الشيخوخة نفسها.

ويؤيد حوالي 9 من كل 10 أطباء دور مضادات الأكسدة في مقاومة الأمراض والحفاظ على الأغشية الخلوية وإبطاء عملية الشيخوخة وتأخير حدوث مرض الزهايمر.

وقد حبا الله الشعير بوفرة الميلاتونين الطبيعي غير الضار، والميلاتونين هرمون يفرز من الغدة الصنوبرية الموجودة في المخ خلف العينين، ومع تقدم الإنسان في العمر يقل إفراز الميلاتونين.

وترجع أهمية هرمون الميلاتونين إلى قدرته على الوقاية من أمراض القلب، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، كما يعمل على خفض ضغط الدم، وله علاقة أيضا بالشلل الرعاش عند كبار السن والوقاية منه، ويزيد الميلاتونين من مناعة الجسم، كما يعمل على تأخير ظهور أعراض الشيخوخة، كما أنه أيضا له دور مهم في تنظيم النوم والاستيقاظ.


12-09-1428 هـ, 09:06 صباحاً
 
الله يشفيها ويعافيها ويرفعها بالعافيه ويخليها لكم يارب وأكثري الدعاء لها وحاولوا تريحونها ولا تزيدون المشاكل عليها والله يكون في عونكم والأخت روميا ماقصرت الله يجزاها كل خير ويوفقها دنيا وأخره
12-09-1428 هـ, 10:52 صباحاً
 


الساعة الآن 02:17 .