بسم **** الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عبادة الذين اصطفى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة 000


اود المشاركة بهذا المقال والذي ارجوقراءتة بتمعن لتتم الاستفادة مما فية والله يوفق الجميع

إنضم لعمال المنازل
اسأل نفسك .. أولا

قبل أي قرار تتخذه.. أجب على خمسة أسئلة لتحدد ما إذا كانت تناسبك فكرة العمل من المنزل أم لا؟
هل يمكنك وضع الحدود مع الأصدقاء والعائلة؟
من أكبر التحديات التي تواجه العمل من المنزل مشكلة بعض أفراد أسرتك الذين يعتبرون أن نوعية هذا العمل ليس جادًّا؛ ولذلك فإنك تحتاج إلى إقناعهم بأهميته، ويجب أن تكون لديك قوة الشخصية لتصنع القواعد المناسبة حتى يحترم أهل بيتك عملك المنزلي.
ويقول أحد الذين قاموا بمشروع منزلي: "أطفالي ظنوا أن لديهم الحرية المطلقة في التسكُّع في مكتبي حالما يشاءون. لكنني استطعت أن أقنعهم بأنه: "إذا كانت الأبواب مغلقة، فالوالد بالعمل"، وساعدتهم على تفهُّم من أين يأتي المال لكل هذه الألعاب المختلفة التي يستخدمونها".
هل تستطيع منع الأصدقاء وجذبهم في نفس الوقت؟
إذا كنت تنوي العمل من المنزل، فعليك الحد من زيارات الأصدقاء بأماكن العمل في أوقات الراحة على قدر الإمكان. لكن في الوقت نفسه عليك بالبحث عن المزيد من الأصدقاء والمعارف حتى تكون سوقًا لمنتجك وخدمتك.
هل يمكن أن تكون مرنًا؟
صاحب التجارة المنزلية المثالي يجب أن يكون مرنًا. حتى ولو كان ذلك يستدعي أن يُغير من نفسه، من أجل مشروعه. كما أن عليه أن يتفاعل مع العقبات عند الضرورة.
وإحدى الطرق لقياس قدرتك على المرونة أن تقوم بإحضار عملك معك من المكتب إلى المنزل، لتعرف هل ستتمكن من تأديته فعلاً في البيت أم لا؟ إذا أمكنك العمل كما يجب وبصرف النظر عن المقاطعات المنزلية، فغالبًا سيكون ذلك حالك في تجارتك المنزلية. ولكن إذا باءت محاولاتك بالفشل، ففكِّر مَلِيًّا قبل أن تُقرِّر أن يكون عملك من المنزل.
هل لديك العزيمة لتعلُّم كيفية إدارة تجارتك؟
عليك أن تتعلم مهارات ربما كنت لا تقبلها في السابق، مثل (الحسابات، تسجيل الميزانية،.. وغيرها)، وإذا كانت لذلك فستقلقك، ففكِّر جيدًا قبل الخوض في تجربة عمل خاص بك وحدك، لكن البعض قد يستعين بآخرين لتلافي هذه المشاكل.
هل أنت قابل للإحباط؟
تُعتبر النظرة التفاؤلية من الأدوات التي يجب أن يستخدمها صاحب العمل الخاص من المنزل. فيجب أن تعرف مُسبقًا أن الإنجاز في العمل المنزلي لن يكون سريعًا؛ ولذا فعليك بالصبر.
كما أن عليك تحمل عبء العمل في أوقات لا ترغبها، فبينما تعطي الكثير من الشركات أوقات الإجازات للعاملين بها، بناء على ظروف العمل يكون للعامل من المنزل الحرية في ذلك، ولكن لا تستخِف بهذه الحرية. فمن المهم عند وجود جدول عمل مزدحم جدًّا، تحديد الوقت المناسب للراحة (لإعادة شحن بطارياتك).

ومرة أخرى، من الممكن قياس عنصر إدارة عمل من المنزل وأنت لا تزال تعمل عند شخص آخر. حاول أن تقوم بإجازة لمدة يومين كاملين، فقط للراحة والاستجمام. ولكن إذا كان اقتطاع وقت من عملك للراحة يؤدي فقط إلى الإحساس بالذنب والقلق الذي يجلب عليك الشتات الذهني، فمثل هذه الروح لو تم تطبيقها على نفسك وأنت تعمل من المنزل، غالبًا ما ستؤدي للإحباط وفشل مشروعك.
إعداد/ علياء فؤاد

متطلبات العمل المنزلي

لو قررت أن شخصيتك وظروفك مناسبة لتحمل العمل المنزلي فلترعَ إذن متطلبات عامة يختلف الاحتياج لها باختلاف طبيعة المشروع والدولة التي توجد بها:
تحديد الأهداف والتكلفة والأسواق:
لا بد أولاً من تحديد أهداف مشروعك، أي أن تعرف ما هو المنتج أو الخدمة التي ستقوم بتقديمها، ثم تحدد تكلفة أدوات المشروع وعملية التشغيل والأرباح المحتملة، أما الخطوة الأهم فهي إيجاد سوق لمنتجك؛ وهو ما يستلزم اختبار السوق ودراسة المنافسين ومنتجاتهم وتسعير منتجك ليصبح أكثر جذبًا، فإذا أردت بيع كعكة منزلية، فاذهب وتحدث مع 50 من زملائك لتعرف ما إذا كانوا ينوون الشراء منك أم لا، وتعرف على آخرين يبيعون كعكًا مماثلاً لتعرف مميزاته، وماذا سيتميز به منتجك.
مكان منفصل لعملك:
تخصيص غرفة منفصلة في منزلك أو قطعة أرض بجوار منزلك سيكون جيدًا، ويمكن غلقها وفصلها عن باقي المنزل؛ حتى تستطيع أن تقول: إن هذا هو مكان حياتي.. وهذا هو مكان عملي.
أدوات مريحة للعمل:
إذا كان عملك يحتاج لمكتب ومقعد فلا بد أن يكون المقعد مريحًا وصحيًّا؛ لأنك ستقضي عليه فترات طويلة، كما يفضل وجود خط هاتف مستقل حتى لا يختلط ما هو شخصي مع ما هو عمل؛ فعملاؤك يقدرون ردك الشخصي على مكالماتهم، كما يُنصَح بوجود خط آخر لاستخدامات الحاسب الآلي إذا كانت لديك الإمكانات لذلك. وكذلك فاكس وآلة تصوير. مع ملاحظة أنه ليس كل المشروعات تحتاج إلى هذه الأدوات، كما أن بعض المشروعات تحتاج إلى أدوات أكثر ملاءمة لها، خاصة المشروعات الصناعية الصغيرة كإنتاج مفروشات، والرسم على الخزف، مثلاً.. وغيرها.
حساب بنكي منفصل:
إن ذلك في غاية الأهمية؛ لأنك لن ترغب إطلاقًا في خلط أموال تجارتك مع أموالك الشخصية. والحصول على رخصة ضريبية أيضًا، وهناك بعض الدول التي تعترف بالعمل المنزلي مثل الولايات المتحدة، وتنظم له قواعد، بينما بعض البلدان لا تعترف به، ويدخل ضمن الأنشطة الاقتصادية غير الرسمية.
بريد إلكتروني خاص:

تحتاج إلى موقع على الإنترنت لمشروعك لأغراض تسويقية. وسوف تحتاج أيضًا إلى اسم (web domain) يطابق اسم شركتك - وليس اسمًا معقدًا لا يتذكره أحد. ونفس الشيء ينطبق على عنوان بريدك الإلكتروني.
تأمين صحي:
إذا تركت عملك الآخر للتفرغ إلى عملك هذا تمامًا، فقد أصبحت بمفردك الآن. لن يدفع لك أحد عن إجازاتك المرضية. ولن تحصل على إجازات سنوية مدفوعة الأجر. وأصبح في مسئوليتك الحصول على تأمين صحي يتكفل بك.
ساعات عمل ثابتة:
يقول المحنَّكون ممن يديرون عملاً من المنزل: إنهم يحددون ساعات للعمل والالتزام بها. وعند الانتهاء من العمل، فإنهم يغلقون أبواب المكاتب تمامًا ويرحلون. وبالمثل فإنهم لا يسمحون للأطفال بالتواجُد في محيط عملهم وهم بصدد الانتهاء من بعض الأعمال. إنك تخدع نفسك إذا كنت تتوقع الانتهاء من الكثير من العمل وأنت تحتضن طفلك.
القروض والدخل المتوقع:
يفضل تدبير هذه الأموال التي ستبدأ بها مشروعك قبل ترك وظيفتك، كما لا تتوقع أن يدرّ مشروعك دخلاً ثابتًا كالذي اعتدت عليه من قبل، على الأقل في بداياته. ويجب أن يتعاون جميع أفراد العائلة في سد هذه الحاجات لما سيعود على الجميع بالنفع فيما بعد.
ملاحظة: كل هذه المتطلبات قد لا تكون متوفرة لأي شخص أو بعضها لا يناسب أفكارًا معينة من الأعمال المنزلية، لكنها مؤشرات يمكن أنت نفسك أن تضع متطلبات خاصة بك إن أردت.
إعداد/ علياء فؤاد
أفكار لمشاريع منزلية
الآن نقدم بعض الأفكار الصالحة لتنفذها كمشاريع منزلية.. واختيارك لها يعتمد على بيئتك الجغرافية.. فالدول العربية ليست كالغربية، لكنها أفكار عامة.. يمكن أن تضيف أنت إليها، وكل على حسب عزيمته، والأسواق المتاحة للسلع أو الخدمة التي ستنتجها منزليًّا اقرأ بعض هذه الأفكار:
البيع على الإنترنت:
ينشئ البعض موقعًا على الإنترنت لبيع منتجات يصنعها هو بنفسه أو يبيع منتجات غيره، ومع تطور الإنترنت أصبح ***** موقع من خلال مواقع كبرى عملية بسيطة غير مكلفة.. المهم أن تجد من يشتري منك خدمتك.
منتجات وبرمجيات الأطفال:
تهتم الكثير من الأسر في العالم المتقدم والنامي بتعليم أطفالها التكنولوجيا الحديثة، ومن هنا يمكن أن تكون البرمجيات التعليمية مجالاً للتجارة من خلال المنزل، أو على الأقل تكون وسيطًا لأحد تروج لسلعة على الموقع.
مشروع معلوماتي:

هل لديك بعض من مهارات "شيرلوك هولمز"؟ يمكنك كسب قدر جيد من المال إذا بدأت البحث عن المعلومات التي تحتاجها الشركات وما يماثلها، ممن لا يجدون الوقت للبحث لأنفسهم. فقد جَعَلَت التكنولوجيا عملية جمع المعلومات أسهل، ولكنها في المقابل كدّستها لدرجة أنك تحتاج للغوص فيها لمعرفة ما تريد. وإذا قُمت بِحَل مُشكلة الوقت لغيرك عن طريق أن تعرض عليه إيجاد المعلومة له واسترجاعها كما ينبغي، فستجد الناس يطرقون بابك بحثًا عن خدماتك.
مشروعات إنتاجية بأنواعها:
هناك بعض مشروعات الإنتاج الحيواني التي يمكن أن تبدأ من المنزل، مثل إنتاج السمان، والأرانب، والدجاج، وعيش الغراب.. كذلك المنحل والمشتل.. وغيرها.
كما تتجه بعض الأسر لإنتاج المخبوزات والأكلات التي لا تستطيع بعض الأسر صنعها، وهناك مشروعات تدخل تحت صفة الإنتاج الصناعي مثل المفروشات، الخزف، وأكياس البلاستيك... إلخ.
مُساعِد شخصي:
يعُتبر الوقت لكثير من رجال الأعمال اليوم أكثر قيمة من المال. فأنت تساعدهم عن طريق تَوَلِّي مشترياتهم، وقضاء مشاويرهم، وتوصيل أطفالهم، وعمل المزيد من المهام الأخرى التي من شأنها إتاحة المزيد من الوقت الشخصي لهم. والأكثر طموحًا هنا سيتلمَّسون الطُرُق ليُصبحوا مساعدين شخصيين عمليين، عن طريق تقديم خدمات مثل الكتابة على الكمبيوتر (التايبست)، وكتابة الرسائل الإخبارية، وحتى التصوير الرقمي أو تصميم لمواقع بالشبكة.
مُخطط ومُنظِّم للمناسبات:
يتزايد الطلب على الموهوبين من منظمي الأفراح، والمناسبات الأخرى، وما شابه، إذا ما أمكنهم التسويق الجيد لأنفسهم. ولكن ذلك يستلزم عقلية خلاَّقة، وروح للمغامرة.
وتقول الأمريكية "أنتونيا كالزيتتي": إنها أنفقت أقل من 500 دولار لبدء العمل الخاص بها من المنزل في نيويورك في أكتوبر 1999. فقد نجحت في عمل شركة صغيرة لتنظيم تقديمات للطعام، ونمت بعملائها عن طريق البريد المباشر، والنشرات الصحفية والمزيد من الجهود التسويقية. ومن المتوقَّع أن تصل مبيعات شركتها إلى 100 ألف دولار في نهاية عام 2002.
بيع خبرتك:
تستفيد من خبرتك في عرضها على الآخرين لتدريبهم في المنزل، وقد استخدمت "تالين ميدانر" مدربًا شخصيًّا في عملها في بنك منهاتن، وسارت خلف إرشاداته، فقامت بإدراج نفسها في برنامج تدريبي، وأصبحت هي الأخرى مُدرِّبة. ولديها الآن عمل خاص بها، يتداول 40 عميلاً شهريًّا، ويجني مبيعات تصل إلى 150 ألف دولار سنويًّا.

منقول

وبالتوفيق يابنات
دعواتكم لي 00000
14-06-1424 هـ, 10:25 صباحاً
 
oseem2001
مرحبا أختي و**** نقاطك مرة حلوة ومفيدة ياليت ترسللى أسم الكتاب ولا عليك امر
14-06-1424 هـ, 04:29 مساءً
 
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الاخت ندى الزهور ارجو زيارة الرابط التالي :http://forum.hawaaworld.com/showthre...hreadid=104126

الاخت سارة اسال الله ان يجعل ايام حياتك كلها سارة
موضوعي هو مقال منقول من احد المواقع وسازودك بة على الخاص 0
اذا كنت مهتمة بهذة الافكار ارجو زيارة نفس الرابط اعلاة والمشاركة بما لديك لنتبادل الافكار والخبرات 0
وانا في خدمتك وخدمة الاخوات في المنتدى 0ولك مني باقة ورد 0000
16-06-1424 هـ, 10:26 مساءً
 
طيب ايش رايكم بشركات التمور الي تعرف احد يشتغل فيها ثقه حرام حلال اسهمهم تردلنا انا سمعت عنها
17-06-1424 هـ, 12:55 صباحاً
 
17-06-1424 هـ, 08:47 صباحاً
 


الساعة الآن 08:50 .