( ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير )


هذا الدعاء فيه إخبار عن حال السائل وفقره وشدة حاجته؛ ففيه استعطاف المسؤول سبحانه وتعالى.

قال أهل اللغة اللام بمعنى "إلى"، يقال: هو فقير له، وفقير إليه. أي: فقير محتاج لأي شيء تنزله من خزائن كرمك إلي.

قال الألوسي: (والتعبير بالماضي بدل المضارع في أنزلت للاستعطاف كالافتتاح برب ، وتأكيد الجملة للاعتناء ) .

ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأذكر إحدى المحاضرات تقول عن وحدة تعرفها :

اتصل بها زوجها يقول لها إنه عزم ضيوف ع الغداء ..

ولما راحت تطبخ لقت الغاز مخلص ، وزوجها بعيد عمله ..

والضيوف قربوا يوصلوا .. والغداء ما طبخته ..
فتذكرت هذا الدعاء وظلت تلح وتكرره .. حتى سمعت صوت

صاحب اسطوانات الغاز قريب ع البيت ..

فاشترت واحدة وطبخت ..

مع العلم أنها أول مرة يأتي فيها هذا البائع إلى هذا المكان ..

فسبحان السميع العليم ..





اللهم اغفر لها وارحمها
واهدها ويسر الهدى لها
واجعلها من الذاكرات لك كثيراً
آآآمين







لا اله الا الله سبحانك اني كنت من الظالمين

جزاك الله خيرا حبيبتي على هالموضوع الحلو ..
ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير ..


جزاك الله خير أختي االحبيبة
ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير ..
ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير
ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير
جزاك الله خير أختي االحبيبه
( ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير )
جزاك الله خير أختي االحبيبة
( ربّ إني لما أنزلتَ إليّ من خيرٍ فقير )


الساعة الآن 07:33 .