جزاك الله خير الله يوفك انا من زمان افكر قي مشروع الاستادة من الاجهزة الطبية التي

يستغنا عنها بعد شفاء المريض او وفاتة وهي اجهزة غالية الثمن والادوية التي لم تستخدم

فلوكان جمعيات لاستقبالها واستقبال مخلفات لاموات لضمان غسلها ونعقيمهاحتى لا تعطى

لافقراء وهى ملوثة ومشكورة
16-10-1428 هـ, 12:52 صباحاً
 
ياكثر الافكااااااااااااااار..
مثلا..نبي تفعيل الرسايكل(اعادة التصنيع) لانه زي ماتعرفون مفيد بيئا واقتصاديا..وياليت نفهم المجتمع فوائدة ونعمل حملات للتوعيه...
وذلك بوضع حاويات عند كل مسجد..مخصص بعضها للزجاج..والاخر للبلاستك..والورق..
مالصعب في هذا..!!!!!

انديه احياء..للشباب رياضيه ثقافيه اجتماعيه..ويكون تفعيلها بشكل سليم وتربوي...بصراحه زي ماانتم عارفين شبابنا صار يخوف ..الله يصلحهم...

فيه شئ ثاني مدري ينفع او لا..!!!
بصراحه نبي يشوفون لنا في تسيب العماله(اضن ماله دخل بس بكمل البربورة خانقتني)..
تخيلوا ممكن نحصل عامل بجوازين سفر..!!!وبأسمين..!!!!!بصمه العين بتحل اشياء كثيرة وراح تمنع اي احد عليه قضيه انه يرجع للبلد..مو الحراميه يتسفرون وبعد اسبوعين يرجعون..!!!!!بأي منطق ذاااااا هههههه

ادري غثيتك..بس اذا ذكرت شئ برجع....

شكرا..يارب تتحقق احلامنا لمجتمع افضل ..وارقى
16-10-1428 هـ, 02:36 صباحاً
 
الله يسعدك ويعينك على هذي المسؤولية أنا بافكر في مراكز لإستغلال نشاط بناتنا المراهقات والشابات بدل إنشغالهم بتوافه الأمور عندهم طا قات نقدر نشجعهم على إستعمالها في اعمال من خلالها يخدمو المجتمع ويستنفذوهافي شي مفيد لهم ولمجتمعهم وينتجلنا جيل مميز وفعال لمستقبل مشرق <أحلام أرجو أن تتحقق
16-10-1428 هـ, 03:22 مساءً
 
معهد لتأهيل الفتيات للزواج

شامل تعليم الطبخ و فن التعامل مع الزوج والاطفال

وبالمقابل للشباااب
تعليمهم المسؤليه وفن التعامل مع الزوجه والابناااء
16-10-1428 هـ, 06:47 مساءً
 
انا عندي فكره اذا نفذت بتحل مشاكل كثيره....كلنا يعلم صعوبة تحرك المعاقين بكراسيهم في الشوارع بسبب ارتفاع الارصفه جدا وعدم وجود منزلقات اما الاماكن العامه والمحلات التجاريه والعماير الخاصه
فأصبحوا فئه اتكاليه من الدرجه الاولى ويفقدوا وظائفهم بعد الاعاقه في حين ان دوله مثل ألمانيا صممت الباصات العامه بكوبري يسمح صعود المعاق بكرسيه وانتقاله الى اي مكان دون مساعده.
ارجو الاهتمام بهذا المشروع لاهمينه البالغه حيث ان هناك معاقين اوزانهم الثقيله اجبرتهم على البقاء في البيت طول الحياه حيث انهم لا يجدوا من يحملهم الى اي مكان.
17-10-1428 هـ, 11:45 صباحاً
 


الساعة الآن 09:39 .