تعلن شركة عسير عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 31/12/2007م

2008-01-21

تعلن شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات أن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 31/12/2007م أظهرت تحقيق صافي أرباح بلغت 362 مليون ريال (بعد خصم الزكاة الشرعية وحقوق الأقلية) مقابل 280 مليون ريال عن نفس الفترة من العام المالي 2006م بارتفاع نسبته 29.3% ، وبلغت ربحية السهم الواحد 3.23 ريال للفترة المنتهية في 31/12/2007م مقارنة بـ 3.45 ريال لذات الفترة من العام المالي 2006م وتم حساب ربحية السهم على أساس المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة خلال الفترة ، وبلغ صافي الربح من العمليات الرئيسية 442 مليون ريال بزيادة نسبتها 23.5% عن الفترة ذاتها عن العام المالي 2006م الذي بلغ 358 مليون ريال ، وذلك نتيجة نمو عائدات المحفظة الاستثمارية ، ومواصلة السياسة الاستثمارية في التركيز على القطاعات الإستراتيجية التي تحقق معدلات نمو مرتفعة ، وبلغت مبيعات الشركة خلال الفترة 1.491 مليون ريال بارتفاع نسبته 8.20% عن نفس الفترة من العام المالي 2006م التي بلغت 1.376 مليون ريال ، بينما بلغت الأرباح الصافية للربع الرابع من العام المالي الجاري 126 مليون ريال ، بارتفاع نسبته 157% عن نفس الفترة من العام المالي 2006م التي بلغت 49 مليون ريال ، وذلك نتيجة نمو عائدات المحفظة الاستثمارية ، ومواصلة السياسة الاستثمارية في التركيز على القطاعات الإستراتيجية التي تحقق معدلات نمو مرتفعة. لقد تم إعادة تصنيف بعض أرصدة التقارير المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2006م لتتمشى مع التصنيف المستخدم للفترة المنتهية 31 ديسمبر 2007م. كما قرر مجلس الإدارة في اجتماعه المنعقد بعد ظهر يوم الأثنين الموافق 21 يناير 2008م التوصيه إلى الجمعية العامة العادية بالموافقة على توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن العام المالي 2007م بواقع واحد ريال للسهم الواحد بإجمالي قدره 126.4 مليون ريال تمثل 10% من رأس المال ، وتكون أحقية توزيعات الأرباح النقدية لمساهمي الشركة المسجلين في سجلات نظام تداول بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة العادية ، وموافقتها على التوزيع ، وسوف يعلن لاحقاً عن موعد انعقاد الجمعية العادية بعد الحصول على الموافقات النظامية.
الشركة السعودية للأسماك تعلن عن النتائج المالية الاولية للفترة المنتهية في 31/12/2007م

2008-01-21

حققت الشركة السعودية للأسماك خسائر أولية عن الفترة المنتهية في 31/12/2007م مقدارها (29.35) مليون ريال مقارنة (28.05) مليون ريال خسارة من نفس الفترة من عام 2006م وبنسبة زيادة 4.63%، كما بلغت الخسائر التشغيلية للفترة المنتهية في 31/12/2007م (34.11) مليون ريال مقابل خسارة (31.87) مليون ريال من نفس الفترة من عام 2006م أي بنسبة زيادة 7% ،وترجع اسباب الخسارة الى ارتفاع تكلفة المبيعات وتكوين مخصص بضاعة بمبلغ 1.5 مليون ريال ، كما سجل السهم خسارة قدرها (1.47) ريال للسهم الواحد مقارنة (1.40) ريال من نفس الفترة للعام 2006م ، هذا وقد بلغت إجمالي خسارة الربع الرابع من عام 2007م بعد خصم الزكاة وتكوين مخصص بضاعة بمبلغ 1.5 مليون ريال إجمالي وقدره (6.30) مليون ريال مقارنة (7.87) مليون ريال لنفس الفترة من عام 2006م أي بنسبة أنخفاض 19% ، وترجع اسباب أنخفاض الخسائر في الربع الرابع لعام 2007م الى إعادة تشغيل مزرعة الربيان بنسبة 50% من طاقتها الانتاجية وتحقيقها ربح قدره (1.20) مليون ريال مما نتج عنه تحسن في تكلفة المبيعات ، ويتوقع بمشيئة الله الأستمرار في التحسن التدريجي حينما تصل انتاجية مزرعة الربيان الى 100% مما سيؤدي الى زيادة المبيعات وتحسن تكلفة المبيعات في عام 2008م.
تعلن شركة الكابلات السعودية عن النتائج المالية الأولية الموحدة للفترة المنتهية في 31/12/2007م

2008-01-21

صرّح الدكتور وهيب عبد الله لنجاوي ، رئيس مجموعة شركة الكابلات السعودية والعضو المنتدب أن النتائج المالية الأولية الموحدة التي حققتها الشركة للعام المالي المنتهي في 31/12/2007م والتي أظهرت بفضل من الله وتوفيقه أرباحاً بلغت 304مليون ريال مقارنة بأرباح العام الماضي والتي بلغت 100 مليون ريال أي بزيادة نسبتها 204% وهي أعلى ربح تشهده شركة الكابلات السعودية حتى تاريخه. وتعزى هذه الزيادة الكبيرة في أرباح الشركة لتحسن أداء جميع شركات المجموعة داخل وخارج المملكة بفضل من الله ثم جهود العاملين وبقيادة رشيدة من مجلس الإدارة ، مما إنعكس على ربح السهم بمبلغ (4) ريال مقابل (1.32) ريال في العام 2006م. كما حققت الشركة أرقاماً قياسية أخرى في المبيعات حيث بلغت المبيعات للعام الحالي 3,139 مليون ريال مقارنة بمبيعات العام الماضي وقدرها 1,595 مليون أي بزيادة عن العام الماضي نسبتها حوالي 97%. كما بلغت الأرباح التشغيلية للعام المالي 2007م مبلغ 336 مليون ريال مقابل 135 مليون ريال للعام الماضي أي بزيادة نسبتها حوالي ( 149%). كما حققت الشركة أرباحاً صافية للربع الرابع من العام الحالي قدرها 90 مليون ريال مقابل 52 مليون ريال عن الربع الرابع للعام الماضي أي بزيادة نسبتها حوالي 73%. ومن جانب آخر إعتمد مجلس الإدارة موازنة العام المالي 2008 م والتي تظهر نمواً متوقعاً في الأرباح المستقبلية بأكثر من 48 % عن العالم المالي 2007 م. وتتطلع الشركة إلى المستقبل بخطط طموحة لتحسين الأداء وتخفيض تكلفة الإنتاج ورفع الطاقة الإنتاجية للمجموعة إلى مايصل حوالي مائة وعشرين ألف طن عام 2009م بهدف المحافظة على ريادتها في مجال صناعة كابلات الطاقة.
البنك السعودي للاستثمار يعلن النتائج المالية المدققة للفترة المنتهية في 31/12/2007م


2008-01-21

أعلن البنك السعودي للاستثمار عن تحقيق أرباح صافية للفترة المنتهية في 2007/12/31م بلغت 822.2 مليون ريال مقارنة بمبلغ 2,006.2 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض بلغت نسبته 59%. حيث بلغ ربح السهم 2.10 ريال مقارنة بـ5.13 ريال لنفس الفترة من العام السابق. ويعود هـذا الانخفاض بشكل رئيسي إلى تحقيق البنك أرباح رأسمالية في بيع الاستثمارات في العام الماضي بلغت672.6 مليون ريال لم تتحقق لهذا العام وكذلك الانخفاض في أتعاب الخدمات البنكية المتمثلة في عمولات تداول الأسهم وإدارة الصناديق لهذا العام بنسبة %59 لتصل إلى 344.3 مليون ريال مقارنة بـ831.3 مليون ريال في العام السابق. وبلغت نتائج الربع الرابع لعام 2007م خسارة بمبلغ 45.6 مليون ريال مقارنة بأرباح بلغت بـ301.4 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق ويعود ذلك إلى تحقيق البنك خسائر في بيع جزء من محفظته الاستثمارية والزيادة في مخصص خسائر الائتمان خلال الربع الرابع بمبلغ 51.7 مليون ريال علماً بأن رصيد المحفظة الاستثمارية في نهاية 2007م أصبحت إيجابية وانعكس ذلك في رصيد حقوق المساهمين. هذا وارتفعت أرباح المتاجرة بالعملات الأجنبية بنسبة 27.6% لتصل إلى 44.4 مليون ريال, كما ارتفع صافي دخل العمولات الخاصة بنسبة 2.5% ليصل إلى 1,056 مليون ريال. وبلغ إجمالي دخل العمليات 1,403 مليون ريال مقارنة بـ 2,556مليون ريال بنسبة انخفاض 45%.وفي جانب المصروفات استمر البنك في اتباع سياسته المحافظة ببناء مخصصات إضافية كافية لتمكينه من الاستمرار في التوسع في نشاطاته الاقراضية حيث تم تخصيص مبلغ 96.7 مليون ريال ليصبح رصيد مخصص خسائر الائتمان 722.1 مليون ريال في حين أن رصيد القروض الغير عاملة لا يتعدى 297 مليون ريال، وبلغت نسبة الكفاءة الإنتاجية 34.51%. وقد انعكست هذه النتائج على العائد على حقوق المساهمين الذي بلغ 12.88% والعائد على متوسط الموجودات 1.88%.وأوضحت قائمة المركز المالي للبنك ارتفاع صافي رصيد القروض والسلف ليصل إلى 23,129 مليون ريال مقارنة بمبلغ 20,691 مليون ريال لنفس الفترة من العام الماضي بنسبة نمو بلغت 11.8%. وفي جانب المطلوبات ارتفعت ودائع العملاء لتصل إلى 32,768 مليون ريال مقابل 27,931 مليون ريال في العام السابق وبنسبة زيادة 17.3%.وبذلك ارتفع إجمالي أصول البنك كما في 2007/12/31م إلى 46,542مليون ريال مقابل 40,845 مليون ريال في العام الماضي وبنسبة زيادة 13.9%.والجدير بالذكر أن مجلس إدارة البنك أوصى بزيادة رأسمال البنك من 3,910 مليون ريال إلى 4,500 مليون ريال وذلك بمنح سهم مجاني عن كل 6.63 سهم قائم. ستكون الأحقية للمساهمين المسجلين في نظام تداول بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية وموافقتها على الزيادة المقترحة في رأس المال.
يعلن البنك السعودي الفرنسي عن نتائجه المالية المدققة للعام المالي المنتهي في 31/12/2007م

2008-01-21

يعلن البنك السعودي الفرنسي عن تحقق دخلاً صافياً بلغ 2711 مليون ريال سعودي للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2007م (مقارنة بمبلغ 3006 مليون ريال سعودي لعام 2006م) وبانخفاض نسبته 9.8 % (295 مليون ريال سعودي). ويعود هذا الانخفاض في النتائج إلى تراجع النشاط في السوق المالية، حيث أدى انخفاض حجم وعدد العمليات خلال عام 2007م إلى انخفاض إيرادات البنك من عمولات التداول مقارنة بعام 2006م وهو العام الذي حقق البنك فيه دخلاً كبيراً من هذه العمليات. وصل إجمالي دخل التشغيل للعام المالي 2007م 3701 مليون ريال سعودي (3939 مليون ريال سعودي عام 2006م) بنسبة تغير 6% بسبب انخفاض دخل العمولات من عمليات التداول وبلغ الربح على السهم 4.82 ريال سعودي (5.34 ريال سعودي عام 2006م) مع الأخذ بعين الاعتبار زيادة عدد أسهم البنك من 337.5 مليون سهم إلى 562.5 مليون سهم في شهر مارس 2007م). بلغت الأرباح الصافية خلال الربع الأخير من عام 2007م مبلغ وقدره 640.5 مليون ريال سعودي وتمثل زيادة بنسبة قدرها 10% عن الربع الرابع من العام 2006م (582.1 مليون ريال سعودي). وباستثناء انخفاض العوائد من نشاط الوساطة، تمكن البنك من تحقيق زيادة في دخل التشغيل من كافة الأنشطة وبنسبة تصل إلى 16%. فقد ارتفعت العوائد من العمولات الخاصة بنسبة 14% والنشاطات الأخرى (القطع الأجنبي، دخل الأسهم،الأرباح من استثمارات المتاجرة) ارتفعت إلى مبلغ وقدره 508 مليون ريال سعودي بزيادة بنسبة قدرها 45% مقارنة بعام 2006م (350 مليون ريال سعودي) وقد تحققت هذه الزيادة بسبب النمو في ودائع العملاء، التي وصلت إلى مبلغ قدره 74 مليار ريال سعودي في نهاية 2007م (+19.3%) ونمو محفظة القروض من 51.1 مليار ريال سعودي إلى 59.8 مليار ريال سعودي (+17%). كما ارتفعت مصروفات التشغيل بنسبة 6%، وقد تمكن البنك من المحافظة على نسبة التكلفة إلى الدخل وبحدود 26.7 %، وذلك بفضل التحكم المستمر بالمصروفات والإدارة النشطة للاحتياطيات دون التأثير على نسبة الاحتياطيات إلى القروض غير المنتجة. قال السيد جان ماريون، العضو المنتدب، أن البنك تمكن من تحقيق نمو في محفظة القروض دون التأثير على جودة موجودات البنك مع الالتزام بمعايير إدارة المخاطر، هذا وقد أظهرت النتائج نمو الميزانية العامة بنسبة 25.4%، اعتماداً على رأس مال قوي، وعدد كبير من المنتجات والخدمات، والذي تم من خلال الشركات التابعة للبنك . هذا وقد علق الأستاذ إبراهيم الطوق، رئيس مجلس الإدارة، على هذه النتائج قائلاً أن النموذج العملي الذي اتبعه البنك كان متيناً، وقد مكن البنك من تحقيق نتائج فائقة في كافة قطاعات العمل بالبنك. وعلى الرغم من انخفاض عوائد البنك بسبب نشاط الوساطة، فقد تمكن البنك من تحقيق عوائد على حقوق المساهمين تقدر بنسبة 27%.


الساعة الآن 11:35 .