اخت حبيبتهم

جزاك الله خير الجزاء

والربا لا يختلف عليه اثنان في حرمته

وصدقيني المجتمع اللي لامستي مشاكله لامست مشاكله انا

لكن صدقيني الفرق بين اللي ربح واللي خسر

الخسران لا تخلوو حياته من الذنوب فليس للاسهم علاقه

والربحان الى يومك هذا وهم شغالين في الاسهم ولعلمك والله ما طلعووو من خسارة فبراير ومثل ما قلت لك الخير اللي انعم عليهم رب العالمين

لكن اانسان محتاج انه ينقي حياته من الذنوب والخطايا ورب العالمين راح يمد في رزقه من خلال الاسهم وغير الاسهم

وبالعكس النقاش معااك كان جدا ممتع وحلوو اختلاف وجهات النظر عشان الكل يفيد ويستفيد وممكن اكون شدية من عزيمة الخسران وتااايه بدل ما يتحسر على ماله ينسااه وله الخير باذن الله تعالى

والحرام الله يبعدنا عن الحرام والربا ودرووبها يارب

وموفقين جميعا
21-05-1429 هـ, 10:12 مساءً
 
بخصوص تثبيت المووضوع

بالعكس حلووو التثبيت لسهولة الوصول لوجهات النظر

انا من المؤيدين لتثبيت الموضوع في ظل النقاش الرائع بين الاخوات وبينك وبين الاخت مركز تجاري اللي اتحفتنا برايها والنقاط المهمه اللي ذكرتها

والله لا يخسر مسلم يارب
21-05-1429 هـ, 10:15 مساءً
 
الذنب الذي زاد من جراء الاسهم

القروض الربويه والكثير لم يسلم منها..

وهذا بحد ذاته ماحق للبركه ..لاريب في ذلك...

ومازالت العروض تتوالى لكي يأخذ قرضا اخر ومن ربا في ربا وم هم الى هم وكل امله ان يعوض خسارته


الامر الثاني الاحظ بعض الشركات تحلل من قبل شيخ وتحرم من قبل شيخ الم يرى فيها قروضا ربويه؟؟

الامر الاخر ان مايربحه اليوم يضعه غدا ..

وربحه يذهب هبااء منثورا..

ايضا والله ان حالنا تبدل كثيرا اتعلمين لماذا لان الربا يعادل 36 زنيه فيما معنى الحديث قد قرأته في موقع الشيخ الفوزان

ان من علامات الساعه دخول الربا في كل بيت وان لم يدخله يصبه غباره

أنشكك في هذا الحديث؟

غير ان بعض من تسول له نفسه ويدخل شركات محرمه وشعوره بأ ماله ضاع ولابد وان يعوض

خاصه من كان ماله الذي يصرف منه

لايخفيك المشاكل الاسريه التي كثرت

المشاكل الماليه

الديون



امور كثيره قد لاترينها...

والله انني اعلم ان هناك متدينين تغير حالهم بعد الاسهم وبعد أن أخذ قرض

عقاب السيئه السيئه بعده وثواب لحسنة الحسنة بعدها


نوال

يالغاليه والله انك غاليه ولااود أن اخسر اي عضوه

لانني لو كتبت الى الغد قد لاتقتنعين

بذلك..

ومن اقتنع فهو مقتنع من واقعه الذي عاشه

ولايخفيك ان الكثير غارق الان لايستطيع الخروج ولايستطيع الربح

واسترداد ماله

ولن يسترده ابدا

مقابلة للشاشات فقط ونسيان لكل الواجبات الدينيه والاسريه

وهذا هو التخبط الذي اخبرنا به ربنا عز وجل

ص 47 سورة البقره...

الله يسعدك ويعلي ذكرك ويحفظك بحفظه
21-05-1429 هـ, 10:58 مساءً
 
جزاك الله خير
23-05-1429 هـ, 08:57 مساءً
 
جزاك الله خير

الله يهدينا وينور طريقنا

ويقنعنا بما قدر لنا
27-05-1429 هـ, 02:53 صباحاً
 


الساعة الآن 08:23 .