مشاهدة نتائج الإستطلاع: عزيزتي حواء ماذا تفعلين بالفائض من الطعام ؟
احفظه في الثلاجة او اتصدق به 1,004 84.37%
للاسف ارميه في سلة المهملات 186 15.63%
المصوتون: 1190. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قال الله عز وجل: { كُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ} [الأعراف:31].


سبحان الله اذا علمنا ان عندنا عزومه ,,نرتبك ,,,ونشعر مهما عملنا وقدمنا من انواع والوان الطعام
اننا مقصرين ,,,تفكيرنا منصب على التنوع والتفنن في تقديم الطعام ,,دائما نبحث عن الغريب
او الغير مألوف ,,,هدفنا ارضاء الضيوف وسماع المديح ,,!!





الى الآن كل شيء طبيعي ,,,وبعض الاخوات ربماتحدث نفسها وتقول اكرام الضيف امر واجب






ولكن لحظه !!!



هل فكرنا وخططنا بعد انتهاء الوليمه ماذا سنفعل بالفائض

من الطعام ,,,,هل تذكرنا الفقراء والمساكين والمحتاجين !!!


هناك فرق بين الكرم والتبذير و الاسراف !!!

يجب علينا المحافظة على النعمة ، وشكرها ، وعدم التبذير أو الإسراف فيها و توزيع الزائد منها على الفقراء والمحتاجين وهناك الكثير من الجمعيات الخيريه من تتكفل بتوزيع الفائض على المحتاجين


كذلك فقد درج بعض الناس على أنهم إذا طبخوا طعاماً اليوم لا يأكلون منه غداً، وإذا زاد يرمونه

لا شك أن هذا من الإسراف ومن الاستهانة بالنعمة، وهناك من الناس من يبحث عن لقمةٍ صغيرة، وهؤلاء لا يطيقون

الطعام الذي يبيت في الثلاجة ولو كان محفوظاً، فترى عندهم استحالة أن يأكل الواحد من الطعام ثاني يوم، ولا شك

أن هذا من البطر، لماذا لم يؤكل الطعام اليوم الثاني؟ لماذا لا يسخن؟ ثم ليتهم إذا ما أكلوه اليوم الثاني تصرفوا من

اليوم الأول! لا، يرمى كأنه صار غير صالح للأكل، يعني: إذا زاد شيء لابد أن يرمى، أما يوم الثاني لا يمكن أن يبقى

عندهم؛ وعلى أية حال،
فإن هذا من صنيع المترفين ولعله يخشى على من فعل ذلك أن تزول منه النعمة.




كانت هذه المقدمة والآن سندخل في الموضوع
حبيت من خلال هذا الموضوع أن اتطرق للوليمه وشروطها واحكامها ,,,


,,,,







شروط اجابة الدعوة للوليمة

1- أن تكون الدعوة للشخص بعينه بأن يدعوك صاحب الوليمة بنفسه أو يرسل شخصا يدعوك أو من خلال المهاتفة أو إرسال بطاقة دعوة ومثال ذلك الدعوة الدعوة لجماعة معينين فيلزم الإجابة في كل ذلك .

2- أن يكون الداعي مسلماً عاقلاًُ بالغاً فلا تلزم إجابة دعوة الكافر ولا المعتوه ولا الصبي .

3- أن لا تشتمل الوليمة على منكر ولا يستطيع تغييره فإن كان يستطيع تغييره لزمته الإجابة والتغيير . أما إن كانت الدعوة لغير عرس فلا تلزم إجابتها ولك تسحتب لما في ذلك من جبر لخاطر الداعي وإدخال السرور عليه ولأنه من الحقوق العامة بين المسلمين كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ... وإذا دعاك فأجبه)





الأسباب المبيحة للتخلف عن الوليمة :

1- أن تشتمل الوليمة على منكر لا يستطيع تغييره .
2- أن يوجد عذر شرعي لدى المدعو يمنعه من الاستجابة كمرض أوخوف
3- أن يحصل له بحضوره ضرر شرعي كأيذاء من شخص يعلم حضوره للوليمة أو صحبة سيئة قد قطعهما ويخشى بحضوره معاودتهم له ونحو ذلك .

4- أن يكون الداعي ممن يخص بدعوته الأغنياء دون الفقراء .

5- أن يكون الداعي ممن يجب هجرته شرعاً ولا مصلحة ترجى من إجابته .


6- إذا اعتذر من الداعي فقبل عذره لأن حق ذلك حق له قد اسقطه .


من أحكام الوليمة وآدابها :

1- ينبغي الحذر من الإسراف في الوليمة فالإسلام دين العدل والتوسط .

وقد نهى الله تعالى عن الإسراف فقال { وكلوا واشربو ولا تسرفوا إن

الله لا يحب المسرفين }
وما نراه اليوم من ظاهرة الإسراف في الولائم أمر غير محمود وتكلف لا تقتضيه

الشريعة وحري بالمسلمين أن يتدبروا هدي النبي صلى الله عليه وسلم ويلتزموا به عن أنس رضي الله عنه قال : ( ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أولم على امرأة من نسائه ما أولم على زينب فإنه ذبح شاه .


2- يشرع لصاحب الوليمة أن يدعو أهله وأقاربه وجيرانه وأصحابه كما ينبغي أن يدعو لها أهل الخير والصلاح .

3- لا يجوز في وليمة العرس أن يخص الداعي الأغنياء دون الفقراء فالمؤمنون أخوة متحابون وليس في الإسلام طبقية والفقراء أحوج بالدعوة من الإغنياء لحاجتهم وإظهار الشفقة عليهم وإشعارهم بروح الأخوة والمودة قال أبو هريرة رضي الله عنه (شر الطعام طعام الوليمة يدعى إليه الأغنياء ويترك الفقراء ... ومن ترك الدعوة فقد عصى الله ورسوله )

4- استحضار نية تطبيق السنة الواردة في قول النبي صلى الله عليه وسلم ( أولم ولو بشاه) عند إرادة إقامة الوليمة ليحصل لصاحب الوليمة الأجر والمثوبة في كل ما يقوم به مما هو مشروع .


5- أن لا يكون من مقاصد إقامة الوليمة الرياء والسمعة والمفاخرة بها ويظهر ذلك بالتكلف المبالغ فيه لكي يتكلم الناس ويتحدثوا بوليمة فلان وبعض الناس قد يصرح بذلك فيقول سأعمل وليمة لم ير الناس مثلها أو أكبر من وليمة فلان ونحو ذلك ولا يخفى فيما قصد من المراءاة للناس من الإثم وضياع الثواب على العمل وفي الحديث إن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( الوليمة أول يوم حق والثاني معروف واليوم الثالث سمعة ورياء)


6- الحذر من التشبه بغير المسلمين من إقامة ولائمه لما في ذلك من ذوبان الشخصية الإسلامية والوقوع في التشبه المنهي عنه ومن ذلك اختلاط الجنسين في الولائم وأقامة ألحان الموسيقى والغناء والتصوير ويشبه ذلك ما يفعله بعض الناس من إدخال الزوج وذويه على النساء وهن في كامل زينتهن وقد يحصل ما هو أكبر من ذلك مما لا ترتضيه الشريعة ولا تقر عليه .


7- إذا دعاه إثنان فأكثر فإن أمكن الجمع بينهما فحسن ، فيحضر لهذا وهذا ، وإن لم يمكنه إجابتهما قدم أسبقهما واعتذر عن الآخر وإن كانت الدعوتان في وقت واحد قدم أقربهما رحماً ثم الأقرب جواراً وعند الاستواء فإنه يستعمل القرعة في ذلك
.




وختاما أرجوا من سيدات عالم حواء المشاركه معنى والرد على هذه الاسئلة مشكووووره

1- عزيزتي حواء.. كيف تعدين الوليمة مثلا لأربع أشخاص؟

2- متى تقومين بالتجهيزات؟ وماهي الكمية التي تعدينها؟

هل على حسب الأفراد؟ أو أكثر منهم لأنه ممكن يحضر أشخاص آخرين معهم؟
أم وليمة كبيرة والباقي تتركينه للصدقة.. سواء توزعين الباقي ( النظيف) على الجيران والأقارب أو للجمعيات والمحتاجين؟

عذرا لم اكن متواجده في الايام الاخيره لعطل في الاتصال


لسرعة التصرف مع شكواك في قسم الشكاوى وضحي في اي قسم الشكوى من العنوان لكي تدخل المشرفه المختصه بالقسم

اسأل الله العظيم ان يشفيني وجميع مرضى المسلمين
اختي العضوه حرم الله الغيبه والنميمه وتتبع عورات المسلمين والتشهير بهم

اوصيكم بايتام سوريا خيرا فهم ايتام الامه اكفلوهم في الدنيا يكفلوكم في الآخره
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
جعلها الله في موازين حسناتك
بارك الله فيك... و جزاك كل الخير



بارك الله فيك ونفع بك يا اختي
اللهم اغفر لوالدي وارحمه واسكنة جنات النعيم

استغفر الله استغفر الله استغفر الله
ماقصرتي إن شاء **** محسوب في ميزان أعمالك


الساعة الآن 02:39 .