وفيكِ بارك الله يا أم عبد الرؤوف
وجزاكِ عني خيرا كثيرا :24:


نعم يا أم عبيد،
الحمد لله أن من بيننا مَن تذكِّرنا إن نسينا وتوقظنا إن غفلنا ،
فبارك الله لنا في عائش وفي أمثالها، آمين .
27-01-1425 هـ, 09:36 صباحاً
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيبتي جزاكِ الله ألف خير بصراحة والله يشهد علي إنني أذكره
وأنا في المطبخ وحتى أثناء ذهابي إلى عملي أسبح الله وأحمده واستغفره
حيث إنني انتقل من إمارة إلى إمارة أخرى حيث يوجد عملي وأولادي أيضًا
يدرسون في نفس الإمارة التي أعمل بهاوأطلب منهم ذكر الله وكذلك تلاميذ
المدرسة أحثهم دومًا على ذكر الله أثناء الحضور أو مغادرة المدرسة وأثناء
وجودهم في الحافلة أو أثنا ذهابي معهم في رحلة وكذلك أثناء الانتظار في
المستشفى فأنني أذكر الله لذلك لاانسى ذكره فقد تعودت على ذلك .


فعلاً تشعرين بالراحة والمتعة أثناء التسبيح


وألف ألف شكر لكِ حبيبتي
27-01-1425 هـ, 05:24 مساءً
 
ما شاء الله ...وجزاك الله الف خير
15-10-1425 هـ, 08:23 مساءً
 
ماشاء الله عليكي.

موضوع مميز بجداره

ربي يخليكي ويحفظك

وان شاء الله كل عام وانت الى الله اقرب
22-10-1425 هـ, 07:25 مساءً
 
ماشاء الله

22-10-1425 هـ, 09:55 مساءً
 


الساعة الآن 06:06 .