تحليل السوق من مجموعة بخيت الإستثماريه.

بعد أربعة أسابيع متواصلة من الارتفاع التدريجي لسوق الأسهم السعودية منذ بداية شهر أبريل واستطاع خلالها مؤشر السوق الرئيسي أن يكسب أكثر من 1.100 نقطة (مانسبته 13%) متجاوزاً حاجز 10,000 نقطة, تعرضت السوق هذا الأسبوع لتراجع تدريجي وسط ضغوط عمليات بيع لجني الأرباح على أسهم السوق بوجه عام، وقد تركزت هذه التراجعات بشكل خاص في أسهم قطاع المصارف، حيث تراجع مؤشر القطاع بنسبة 5% وذلك بعد أن حقق القطاع ارتفاعاً بنسبة 20% خلال الأربع أسابيع الماضية, وقد جاء هذا الانخفاض في ظل توقع قرب إدراج وبدء تداول أسهم "مصرف الإنماء" والذي سيعتبر من ضمن الأسهم القيادية في السوق حيث يبلغ حجم رأس ماله 15 مليار ريال, ومن أكبر البنوك المدرجة في السوق من حيث رأس المال، ومن المتوقع أن يقتطع حصة من أرباح القطاع المصرفي الأمر الذي سيؤثر على أرباح البنوك الحالية على المدى القصير في ظل الأنشطة التجارية البنكية الحالية التي تمارسها البنوك حالياً، بالإضافة لذلك فقد أعلنت مؤسسة النقد عن رفع جديد لنسبة الاحتياطي الإلزامي الذي تودعه البنوك لدى المؤسسة إلى 13% من مجموع الودائع تحت الطلب و4% من مجموع الودائع الادخارية، الأمر الذي أثار قلق المتعاملين من أن ذلك سيؤثر على قدرة البنوك في التوسع بنشاط الإقراض وخصوصاً مع قرب إصدار نظام الرهن العقاري. من جهة أخرى، فقد ارتفعت أسعار النفط هذا الأسبوع في ظل ضعف الدولار الأمريكي ومخاوف نقص الإمدادات النفطية مع توجه الدول الغربية مؤخراً لفرض عقوبات جديدة على إيران. إلى جانب ذلك, ساهم تقرير أصدره بنك جولدمان ساكس الاستثماري عن توقعاته بوصول أسعار النفط إلى مستويات مرتفعة بين 150 إلى 200 دولاراً للبرميل بوصول أسعار النفط إلى مستوى قياسي جديد تخطت به حاجز 122 دولار للبرميل. حيث أغلق سعر برميل نفط غرب تكساس يوم أمس الثلاثاء 6 مــايـو مسجلاً 121.8 دولاراً بارتفاع قدره 6.1 دولار أو ما نسبته 5.3% عن سعره قبل أسبوع. هذا وقد أغلق مؤشر السوق الرئيسي يوم الأربعاء 7 مــايـو 2008 مسجلاً 9771.85 نقطة بانخفاض نسبته 2.9% عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر انخفض بنسبة 11.5% منذ بداية العام.. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي فقد انخفضت هذا الأسبوع حيث بلغت 42.9 بليون ريال مقابل 51.9 بليون ريال للأسبوع الماضي. وقد استحوذت أسهم "زين السعودية" لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 13%، تلاها أسهم كلا من "سابك" و "بترو رابغ" بنسبة 6% لكل منهما.
توقعات الأسبوع المقبل: بعد التراجع الأخير بضغط من عمليات بيع لجني الأرباح, والذي نعتقد أنه غير مبرر في ظل النتائج المالية المشجعة التي أعلنتها الشركات المدرجة، نتوقع أن تشهد سوق الأسهم السعودية استقراراً نسبياً في الأسبوع المقبل لتعاود بعده الارتفاع التدريجي في ظل العوامل الإيجابية المحيطة بالسوق بوجه عام.
02-05-1429 هـ, 06:17 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
الله يعين فعلا اللي حصل يوم الثلاثاء والاربعاء


استنزاف فضيع



لكن الله يعوض الجميع خير يارب
02-05-1429 هـ, 09:40 مساءً
 
بالرغم من أن المؤشرات الفنيه واضحه جداً .. لاكن نقول جني أرباح صحي للسوق بعدها نواصل المسيرة إن شاء الله.

شكراً على المرور و المشاركة.
02-05-1429 هـ, 10:41 مساءً
 
فوق
03-05-1429 هـ, 11:40 مساءً
 
ان شاء الله السوق يتحسن .........بس هل تؤثر الأحداث اللي صايره في لبنان على السوق...... الله يستر
04-05-1429 هـ, 01:35 صباحاً
 


الساعة الآن 04:23 .