أخيتي الغالية:

السلام عليكِ ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد.

إستمعت إلى هذه المحاضرة لاقيمة للشيخ الدويش،وهي بعنوان:" أربعون وسيلة لاستغلال رمضان"،وانتقيت لكِ منها السطور التالية:


"إن المرأة فى رمضان يذهب الكثير من وقتها خلال هذا الشهر المبارك فى مطبخها خاصة فى الساعات المباركة مثل ساعات الغروب وأوقات الإستجابة وكذلك ساعات السحر فى وقت السحور ولكن حتى لا تعتبر هذه الساعات الطويلة ضياعاً فعليها أن تنتبه لهذه الأمور :
وعلينا نحن أن ننبه زوجاتنا وبناتنا ونساءنا إلى مثل هذه الأمور حتى يكتب لها وقتها ولا يضيع عليها ومنها :
أ‌- إستحضار النية والإخلاص فى إعداد الفطور والسحور وإحتساب التعب والإرههاق فى إعدادها فعن أنس رضى الله عنه قال كنا مع النبى صلى الله عليه وآله وسلم فى السفر فمنا الصائم ومنا المفطر قال فنزلنا يوماً منزلنا حاراً وأكثرنا ظلاً صاحب الكساء ومنا من يتقى الشمس بيده قال فسقط الصوام وقام المفطرون فضربوا الأبنية وسقوا الركاب فقال النبى صلى الله عليه وآله وسلم " ذهب المفطرون اليوم بالأجر " (25) .
إذن فيا أيتها المسلمة إن عملك لا يضيع أبداً بل هل تصدقين أن قلت لك أن هذا العمل حرم منه كثير من الرجال ؟ لأن القائم على الصائم له أجر عظيم فما بالك وأنت صائمة ثم أنت أيضاً تعدين هذا الطعام وتقضين كثيراً من وقتك فى إعداده فلا شك أنك على خير المهم إستحضار هذه النية من طاعة للزوج ورعاية للأولاد وغير ذلك ولن يضيع الله عملك إن شاء الله .
ب‌- يمكنها إستغلال هذه الساعات فى الغنيمة الباردة وهى كثرة الذكر والتسبيح والإستغفار والدعاء وهى تعمل . . فبدلاً من أن يضيع عليها وقتها فى رمضان بدون فائدة فإنها تجمع بين الحسنيين إستحضار النية وكثرة الذكر والدعاء وهى تعمل وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .
ت‌- الإستماع للقرآن والمحاضرات عبر جهاز التسجيل الخاص بالمطبخ وأقول الخاص بالمطبخ لأحث الرجال والإخوان على الحرص على توفير جهاز تسجيل خاصاً
بالمطبخ . . لماذا ؟ لأن المرأة تقضى كثيراً من وقتها فى المطبخ فلعلها أن تستغل هذا الوقت فى مثل هذه الأمور تارة بإستماع شريط وتارة بالتسبيح والتهليل والتحميد وأيضاً بالإحتساب وإستحضار النية الخالصة فى إطعامها وعملها وتعبها لها ولأولادها وزوجها ".


فإذا أردتِ الاطلاع على بقية المحاضرة ، أو الاستماع إليها، فهي متاحة على الرابط التالي:

http://www.saaid.net/afkar/Fekrh58.htm

وكل عام و أ نتِ إلى الله أقرب.

إن اللئيم وإن تظاهر بالندى * لابد يوما أن يُسيء فعالا

أما الكريم، فإن جفاه زمانه * لا يرتضي غير السماحة حالا
حياك الله

وجزاك الله عنا خير الجزاء
جزاك الله خيراً

مشكوره اختي والله يعطيك العافيه

وكل عام وانت بخير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا على المعلومات والأفكار القيمة ...

ونفع بك وبكتاباتك أختي ...





يااااارب....إن أهل السنة في سوريا مسَّهُمُ الضُّرّ وأنتَ أرحم الراحمين


لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
ربّ إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين





وسألتُهم عن فرقة الأحباب!؟
قالوا ستنسى بعد طول غيابِ!!
طال الغياب ولم تغبْ ذكراهمُ!
أنّى وهم في العين كالأهدابِ !؟


الساعة الآن 09:16 .