أعلنت منظمة بيتا العالمية لحقوق الحيوان فى 20 يولية 2004 نتيجة التحقيقات السرية التى أجرتها حول مجازر سلسلة محلات كنتاكى فى الولايات المتحدة .



و قد تم تصوير شريط فيديو يحتوى على العاملين فى مجزر كنتاكى وهم يقومون بركل الدجاج و رطمه بالحائط لقتلها ، كما أظهر الفيديو العاملين وهم يقومون باطفاء السجائر فى أعين و فم الدجاج و لوى رقبتها و رشها بمواد الطلاء ، و ربط أقدامها و تركها تتعذب!



و قد تم إجراء هذا التحقيق فى فرع كنتاكى الفائز بجائزة أفضل فرع خلال هذا العام ، وقد أرادت منظمة بيتا التأكد من أن هذا الفرع يستحق هذه الجائزة



و قد أثارت نتيجة التحقيقات و كذلك شريط الفيديو المهتمين بحقوق الحيوان الذين اعتبروا الأمر فى غاية القسوة مع الدجاج و اعتبروا ما يقوم به عاملوا كنتاكى أمراً غير مقبول .



و فى تعليق لأحد خبراء الغذاء فى مصر قال : أنا لا أتخيل أن أحدا سوف يدخل محلات كنتاكى أو غيرها من المطاعم الأمريكية بعدما يشاهد هذا الفيديو .



و فى رده على سؤال أن هذا الأمر فى أمريكا وليس فى مصر ؟؟ أجاب : تخيل أنت أن هذا الأمر يحدث فى أمريكا بما فيها من رقابة من منظمات حماية حقوق المستهلك ، و من رقابة صحية على أعلى مستوى .. فما بالكم بما يحدث فى بلادنا العربية .. حيث لا رقابه !!



و قد أفاد الأطباء بأن قتل الدجاج بهذه الطريقة يمثل خطراً كبيراً على صحة الإنسان ، لأن الجراثيم والميكروبات لا تخرج من جسم الدجاج إلا بذبحه بالطريقه الإسلامية



. و قد علق علماء الدين على الخبر بأن قتل الحيوانات أو الطيور بهذه الطريقة يجعل أكلها حرام شرعاً
الله ياخذهم

لانهم غير مسلمين والاسلام وجبة الرحمة

مشكووووووووووووووووووووووووووورة يا قلبي
الا بذكر الله تطمئن القلوب
حسبي الله ونعم الوكيل
ياقسي قلوبهم اعوذ بالله
تسلمين ياقلبي


الف شكر للغاليه { لمسة ابداع }
ليه طيب كيذا حراااااااااااااام عليهم والله وين قلوب الناس والبشر حتى لو انهم مو مسلمين ربي حط الرحمه بقلوب البشر بالفطره


الله ياخذهم المقطع بشع


الساعة الآن 07:12 .