ْ_فوائد طبية دوائية في اغذيتنا اليومية _ ْ


في الخمسة آلاف سنة الأولى من الحضارة اعتمد الإنسان على الأطعمة والأعشاب كدواء. وفقط في الـ50 سنة الماضية قد نسينا جذورنا الدوائية بسبب ظهور الأدوية المصنعة. ولكن الصيادلة هم أكثر الناس دراية بقيمة هذه الأطعمة والأعشاب في العلاج، فعلينا أيضاً ألا ننسى الخصائص الشافية غير المكلفة وغير السامة والموثوق بها لكل الأطعمة التي نتناولها والقائمة التالية ما هي إلا عينة ترمز إلى الفوائد الطبية والدوائية للأطعمة التي نتناولها.



الــتـفــاح:


خافض للكلسترول، ومقلل لمخاطر السرطان وذو نشاط مضاد للبكتريا ومضاد للفيروسات ومضاد للالتهاب.. يحتوي على نسبة عالية من الألياف وهو مقلل للشهية، وقد يسبب عصيره الإسهال للأطفال الصغار.


الأفــوكــادو:

يفيد الدورة الدموية، ويقلل الكولسترول.


الـــمـــوز:

يريح المعدة.. وله نشاط كمضاد حيوي يحمى جدار المعدة من الأحماض.


الــشــعـــير:

يعرف (بدواء القلب) في الشرق الأوسط، وهو يقلل من الكلسترول. وله نشاط مضاد للفيروسات ويحتوي على مواد مضادة للفيروسات. ويحتوي على مضاد حيوي.


الـــــفــــول:

هو دواء مبدئي لتخفيض نسبة الكلسترول وبتناول (نصف) فنجان من الفول المطهي يومياً يقلل من الكلسترول بنسبة 10%. وهو ينظم مستوى السكر في الدم وغذاء مثالي لمرض السكر، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف، ويرتبط بخفض نسب سرطانات معينة وهو يسبب الغازات في الأمعاء لبعض الناس.


الـــكــرنـب:

اكتشفه الرومان القدامى كعلاج للسرطان وهو يحتوي على مركبات مضادة للسرطان ومضادة للأكسدة وهو يمنع حدوث سرطان الثدي، كما يمنع حدوث سرطان الأمعاء وتناول الكرنب أسبوعياً يشفي سرطان الأمعاء بنسبة 66% وهو ذو قوة مضادة للفيروسات ومضادة للبكتريا ولكن للأسف بعض من هذه الفوائد المقصورة على بالكرنب تفقد بسبب عملية الطهي وللكرنب الأخضر فوائد صحية وقيمة غذائية أقوى من المطهي، لذا ينصح بوضعه على السلطة.


الـــجــــزر:

مصدر قوي لكاروتين بيتا وهو مضاد قوي للسرطان. ويحمى الأوردة والشرايين وهو مقوٍ للمناعة ومضاد للعدوى ومضاد للأكسدة مع قوة حماية واسعة وتناول جزرة واحدة في اليوم يخفض نسبة الأزمات القلبية بنسبة 68% والكاروتين بيتا الموجود في جزرة صغيرة يخفض السرطان في الرئة إلى النصف حتى بين المدخنين الشرهين وتؤدي الجرعات العالية من الكاروتين بيتا إلى تقليل نسبة الإصابة بأمراض العين، والألياف سريعة التحلل الموجودة في الجزر تخفض من الكولسترول وتحافظ على انتظامه وظهوره وتجعل الجسم يستفيد أكثر من كاروتين بيتا، حيث يساعد على امتصاص أقوى.



الــفــلـفـل الحـــار:

يساعد على إذابة الجلطات الدموية ويفسح المجال لمخارج الهواء ويذيب المخاط الموجود في الرئة ويساعد على منع متاعب القصبة الهوائية والتي تظهر في صورة نزلات شعبية وهو يقلل من الألم، كما أنه يهدئ من حدة الصداع عند استنشاقه، كما أنه عندما يحقن به الجسم يخفف من ألم المفاصل. والبابريكا الحار المصنوع من الفلفل الحار يحتوي على نسبة عالية من الأسبرين الطبيعي وهو نشاط مضاد للبكتريا ومضاد للأكسدة ووضع الصوص الحار على الطعام يعمل على حرق السعرات. والفلفل الحار لا يؤذى المعدة أو جدارها.

منقول للفائدهـ

لااله الاانت سبحانك اني كنت من الظالمين
جزاك الله خير
مشكوره والله يعطيكي العافيه

نور القلوب

نور 1400


الله يجزاكم خير ويوفقكم
لااله الاانت سبحانك اني كنت من الظالمين
بارك الله فيك اهتم جدا لمثل هذه المعلومات ..لو عندك اكثر افيدينا ..

انستقرام
ommral
عندي مبخرة الكرستال من مكة


الساعة الآن 12:58 .