السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ذكر في الخبر:ان أهل البصرة اختلفوا
فقال بعضهم :العلم أفضل من المال
وقال بعضهم :بل المال افضل من العلم
فأوفدوا رسولا الي بن عباس -رضي الله عنهما - فسأله ،
فقال ابن عباس : العلم أفضل من المال ,
فقال الرسول .ان سألوني عن الحجة ,ماذا أقول ؟
قال قل لهم:ان العلم ميراث الأنبياء ,والمال ميراث الفراعنه


ولأن العلم يحرسك , وأنت تحرس المال


,ولان العلم لايعطيه الله الا لمن أحبه , والمال يعطيه الله لمن أحبه ومن لا يحبه , الا تري الي قوله تعالي "ولولا ان يكون الناس امة واحدة لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفا من فضة ومعارج عليها يظهرون "الزخرف (33)


,ولان العلم لا ينقص بالبذل ,والنفقة ,والمال ينقص بالبذل والنفقة،


ولأن صاحب المال اذا مات انقطع ذكرة ، والعالم اذا مات فذكرة باق

،ولان صاحب المال ميت ،وصاحب العلم لا يموت،


ولان صاحب المال يسأل عن كل درهم من أين كسبه ؟واين أنفقه؟ وصاحب العلم له بكل حديث درجة في الجنة.


ان كان ولابد من الخيار ، فاعلم أفضل من المال ،ما في ذلك شك ، ولكن علي أن ينتفع به صاحبه ، وينفع به غيره ، فلا يكتمه، ولا يحبسه ،ولا يضن به ، ولا يجعل منه وسيلة الي الزلفي ، ينزلف به الي زي جاه أو سلطان ، ولا يضر به غيره ،و لا يخشي في الحق لائما ، فلا يداري ولا يداجي ، ولا يتأول ويدور حين ينصح أو يشير ، ولا يخشي بطش ذي سلطان ، ولا بأس ذي بأس
ولله در القائل :-
بالعلم يسمو المرؤ الي العلياء ::::: وينال مايرجو من النعماء
فالعلم نور والجهالة ظلمة ::::: شتان بين النور والظلماء


فاذا اتفق لامريء العلم والمال ، وأعطي العلم حقه ، والمال حقه ، وعرف لهما قدرها ، ولم يتخذ منهما وسيلة الي البطش والبغي ، وأعان بماله ، وتصدق من فضله فقد ظفر بالحسنين ، ونال الأجرين ، وما أحسن الدين والدنيا اذا اجتمعا
وصدق الرسول صلي الله عليه وسلم "نعم المال الصالح للرجل الصالح"

لــون حــياتـك بــالطــاعــة

سبحـــان الله وبحمــدة ..... سبحــان الله العظيــم
الله يجزاك خير
الي تشوف توقيعي بالله تدعي لي ان الله ينصرني
فالظلم احرق قلبي
ويرزقني بالبنت الصالحه المعافاه
مشكوره
بارك الله فيك
لا اله الا الله سبحانك اني كنت من الظالمين
((اللهم إني أسألك علما نافعا ورزقا واسعا وعملا متقبل ))

,,جــــــــزاك الله خـــــــــير,,


الساعة الآن 04:49 .