Analysis Services
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هنا في هذه الصفحة بإذن الله سأطرح لكن يا أخواتي في الله موضوعا خطيرا جدا جدا جدا جداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

وخطورته كون الموضوع له صلة بأكثر من جهة :
فأنت سواء أكنت أما أم زوجة أم أختا أم بنتا كونك تعدين وجبات الإفطار والسحور للمسلمين من رعيتك وضيفك وغيرهم فقد تعرضت :

1) لقضية الأمانة ...................

و (أول ما تفقدون من دينكم الأمانة ) صدق نبينا صلى الله عليه وسلم

أختي الملتزمة سؤال خطير : هل أنت أمينة على من تعدين لهم طعاما فتتقين الله فيما يأكلون وتبذلين الوسع في تحري ما يحفظ لهم صحتهم وعافيتهم ........................

أم أن ذلك لا يهمك أو أمرا ثانويا بالنسبة لك فتضعين لهم ما يشهيهم ويطلبون حتى ولو كان فيه من المضرة ما فيه صحية ونفسية وحتى شرعية كون ذلك يسبب أمورا لابد منها من خمول وكسل وعجز استعاذ منها نبينا صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟

2) أنت تتعرضين لقضية صحية
نعم أنت بالذات يجب عليك كما تتبعتي وصفات الطعام لتطهينها لهم .... عليك تتبع توصيات المنظمات الصحية وغيرها ممن تحذر وبشدة من أغلب الأكلات الدارجة في زماننا وتوصي بما لا يهتم فيه في واقعنا .............
وإلا فأنت تخاطرين بنفسك وبرعيتك من الناحية الصحية كونك لا تهتمين إلا بما لذ وطاب وتأخذين وصفاتك من قيل وقال ........

كانت الأطعمة لحكمة عليا وغاية أخبر بها نبينا صلى الله عليه وسلم وهي (يقمن صلبه) فهي كالدواء فلماذا صارت أدواء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال صلى الله عليه وسلم :- ( ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطن، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا بد فاعلا، فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ) أخرجه أحمد و الترمذي.

يحرص الناس في هذا الشهر المبارك على تناول الوجبات الكثيرة التي تسبب لهم في الغالب العديد من أمراض المعدة كالإمساك والتخمة الزائدة،

ويغفل الكثير عما جاءت به السنة النبوية من آداب يتحلى بها المؤمن عند الإفطار، والتي بدورها حفلت بالعادات الصحية السليمة والتعاليم الطبية الواقية للجسم من الإرهاق والألم والتي هي في نفس الوقت تظهر فوائد الصوم ومنافعه العديدة.

وليت القضية قضية تشهي بحتة !!!!!! القضية أكبر تجر وراءها الويلات والخطورات .........

فأنت يا من تعدين طعام الصائمين وتحضرين وجبات من تعولين تحتاجين لاستشعار خطورة هذه الأمانة التي تقدمينها
صغارك وزوجك وقد يكون أهلك غير مدركين الخطورة بقدر ما تدركينها أنت بالتزامك بأوامر الله (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) !!!!!

وتحتاجين لنظرة سريعة وواعية لآخر أخبار الصحة العالمية كون الأمراض في زماننا نسأل الله العافية قد فشت وعمت يقول علماء التغذية تجد النحيف جدا جدا ومصاب بالكولوسترول !!!!!!!!! وتجد المولود الجديد ومصاب بالسكر !!!!!!!!
فلا حول ولا قوة إلا بالله

أما سمعنا تحذير ربنا العظيم الخبير يقول جل في علاه : {ولا تتبعوا الهــــــــــــوى }

ووالله حتى في طعامنا نحتاج لهذه التشريعات التي هي من لدن حكيم خبير

لا تتبعي يا من تعدين الطعام الهوى ............ لا تتبعي هواك ...... ولا هواهم .......... ولا هوى كتب الطبخ الجائرة التي لا هم لها ولا مصلحة سوى جر المسلمين من بطونهم ......... لا تتبعي هوى المجتمع الذي أنت فيه .......... لا لا لا خطر

بل تحري سبل السلامة أسباب العفو والعافية التي تسألينهما الله ليل نهار لاحظي أنت تحتاجين العفو + العافية = السلامـــــــة
(اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنيـــــــــــــــــــاي وأهلي ومالي )

نعم العافية في الدنيا لا مثيل لها ...........

ثم الأهم والأهم والأهم والأهم يا حبيبتي .........
أن هذا الطعام الذي رزقنا الله إياه رزقنا إياه للتزود به في طاعته سبحانه أما أن تكون القضية عكسية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فالله المستـــــــــــــــــــــــــــــــــــــعان الله المستعان
تأكدي وجددي النية لماذا تأكلين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا أجيبي بصدق رزقك الله مرتبة الصديقية ؟؟؟؟؟؟؟؟ لماذا تأكلين ؟؟؟؟؟؟؟؟

إن قلت أنا آكل لأتقوى على عبادته ........... فجوابك صحيــــــــــــــــح ولكن
هل أصناف طعامك وعاداتك الغذائية فعلا تقوي على طاعته أم تثبط عنها ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!! احذري مداخل الشيطان

الكلام ليس في قضية الطعام والشراب بقدر مالكلام هو في قضية التحقيق والحقيقة
هل فعلا أنواع أطعمتنا كما قال الخبراء من التي تعين على طاعته وتخفف الجسم وتؤدي بنا لما طلبنا

أم أنها ستنحو بنا منحنى آخر مختلفا وربما بعكس مرادنااااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حبيبتي لا أطيل فالموضوع أصلا طويل و لكي نصل إلى هذا النظام الصحي، يجب علينا أن نتقيد بتعليمات معينة توصي بها منظمات الصحة العالمية وندوات التغذية الدورية والتي تتعلق بالسلوكيات الغذائية في فترة الصوم وغيره

واعلمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــي :
أن الكثير من الأمراض التي باتت تهدد الصغير والكبير كالسكري والبدانة وأمراض المفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية والأورام والعياذ بالله وغيرها يعتبر نمط التغذية مســـــــــــــــــــــــــــؤولاً عنها ....

وللأسف نحن نعترف بأننا بتنا نسعى لتناول الأطعمة السريعة والمحفوظة اللذيذة والمغرية بغض النظر عما يترتب عليها

وابتعدنا عن الأطعمة الطازجة.......... {صنع الله الذي أتقن كل شيء }

ولهذا فقد انقلب الغذاء من دواااااااااااااء إلى دااااااااااااااااااااء
وتغيرت الأهداف وتبدلت الوجهات فلا حول ولا قوة إلا بالله

لهذا فإن خبراء التغذية والصحة العامة يؤكدون على ضرورة العودة للطبيعة وتجنب الأطعمة المصنعة والوجبات التي تقدمها مطاعم الوجبات السريعة والتي تعدينها بنفسك بصورة خاطئة من التي تضر بالجسم والتي يؤكد العديد من الدراسات مخاطرها


سبحان من قال : { وأن تصوموا خير لكم } فكم من آلاف من البشر جنت عليهم شهيتهم المتوثبة دائما إلى الطعام والشراب دون علم و لا إرادة، ولو أنهم اتبعوا منهاج الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم بعدم الإسراف في الأكل والشرب ، وبصيام ثلاثة أيام من كل شهر لعرفوا لآلامهم وأمراضهم نهايــــــــــــــــــــــــــــة، ولتخففت أبدانهم من عشرات الكيلوجرامات

مزية الصيام طبيا :
1. يعتبر الصيام أعظم علاج طبيعي للعديد من الحالات المرضية
2. ويساعد في تنظيف الجسم من المواد السامة التي تدخله
3. ويجدد الطاقة الابداعية ... ويحفز على النشاط
4. كما يعزز صحة الانسان وحيويته من خلال منح أنظمة الجسم فرصة للاستراحة.
5. ويعتبر الصيام أيضاً جزءا من الارشادات الغذائية المعتمدة عالمياً والتي تشير إلى أهمية التنويع في أنواع الأطعمة بالاعتماد على أسس ومبادئ الاعتدال في الطعام والتوازن الغذائي.

يحرص الناس في هذا الشهر المبارك على تناول الوجبات الكثيرة التي تسبب لهم في الغالب العديد من أمراض المعدة كالإمساك والتخمة الزائدة، ويغفل الكثير عما جاءت به السنة النبوية من آداب يتحلى بها المؤمن عند الإفطار، والتي بدورها حفلت بالعادات الصحية السليمة والتعاليم الطبية الواقية للجسم من الإرهاق والألم والتي هي في نفس الوقت تظهر فوائد الصوم ومنافعه العديدة.

ولكي نصل إلى هذا النظام الصحي، يجب علينا أن نتقيد بتعليمات معينة متعلقة بالسلوكيات الغذائية في فترة الصوم
وهذا ما سأطرحه بإذن الله في المرة القادمة .......

شكراااااااااااااا لكم و بانتظار تعليقاتكم وآرائكم


منقوووووووووووووووا للفائده
11-07-1429 هـ, 06:20 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
جزاك الله خير ..

الحمدلله احنا نتحري الاكل الصحى .. بأقصى قدر ..

الله يعيننا على واجباتنا ..
11-07-1429 هـ, 06:28 مساءً
 
جزاك الله خير
11-07-1429 هـ, 06:32 مساءً
 
جزاك الله خير
11-07-1429 هـ, 07:53 مساءً
 
مشكورين
12-07-1429 هـ, 03:37 صباحاً
 


الساعة الآن 04:11 .