حكم الاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد



الشيخ صالح بن فوزان الفوزان


السؤال :
ما حكم الشرع في نظركم بالاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد وهل هي بدعة حسنة أم بدعة سيئة؟
الجواب :
الاحتفال بالموالد سواء مواليد الأنبياء أو مواليد العلماء أو مواليد الملوك والرؤساء كل هذا من البدع التي ما أنزل الله تعالى بها من سلطان وأعظم مولود هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يثبت عنه ولا عن خلفائه الراشدين ولا عن صحابته ولا عن التابعين لهم ولا عن القرون المفضلة أنهم أقاموا احتفالاً بمناسبة مولده صلى الله عليه وسلم ، وإنما هذا من البدع المحدثة التي حدثت بعد القرون المفضلة على يد بعض الجهال، الذين قلدوا النصارى باحتفالهم بمولد المسيح عليه السلام، والنصارى قد ابتدعوا هذا المولد وغيره في دينهم، فالمسيح عليه السلام لم يشرع لهم الاحتفال بمولده وإنما هم ابتدعوه فقلدهم بعض المسلمين بعد مضي القرون المفضلة.
فاحتفلوا بمولد محمد صلى الله عليه وسلم كما يحتفل النصارى بمولد المسيح، وكلا الفريقين مبتدع وضال في هذا؛ لأن الأنبياء لم يشرعوا لأممهم الاحتفال بموالدهم، وإنما شرعوا لهم الاقتداء بهم وطاعتهم واتباعهم فيما شرع الله سبحانه وتعالى، هذا هو المشروع.
أما هذه الاحتفالات بالمواليد فهذه كلها من إضاعة الوقت، ومن إضاعة المال، ومن إحياء البدع، وصرف الناس عن السنن، والله المستعان.
15-07-1429 هـ, 02:14 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
مشكوره على الايضاح لكن طايحين بكلمه جديده وهي يوم الميلاد
15-07-1429 هـ, 02:21 صباحاً
 
جزاك الله خير وجعلها في ميزان حسناتك
15-07-1429 هـ, 05:25 صباحاً
 
فوق وياليت يتثبت ليكون مرجع لمن لاتعلم عن احكام دينها
15-07-1429 هـ, 09:52 صباحاً
 
معليش حبيبتي على الازعاج بس ابغى اسال انا سويت حفله بعد مرور سنه على زواجي بس مره وحده ونفس الحكايه لولدي بعد مرور سنه وانا ماقصدي اسويها دايما هل في هذا شئ
15-07-1429 هـ, 01:57 مساءً
 


الساعة الآن 05:49 .