قال تعالى
{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}
[سورة القدر]

ألف شهر
=
ثلاث وثمانون عاماً وأربعة شهور
=
ثلاثــــــون ألــــــف يــــوم
((30000)) يوم
بمعنى أن العبادة التي تعملها في ليلة القدر
(( وهي في العشر الأواخر ))
كأنك عملتها بأستمرار
ثلاثون ألف يوم
فمثلاً لو ألقيت السلام على شخص في ليلة القدر ونحن نعرف أن من ثواب السلام هو ثلاثون حسنة
كما ورد عن حبيبنا
محمد
صلى الله عليه وسلم
فقد روى ابو دأود
دخل رجل على الرسول صلى الله

عليه وسلم فقال : السلام عليكم فرد عليه ثم جلس فقال صلى


الله عليه وسلم { عشر} ثم جاء آخر فقال : السلام عليكم


ورحمة الله فرد عليه ثم جلس فقال { عشرون } ثم جاء


آخر فقال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة فرد عليه فجلس


فقال صلى الله عليه وسلم { ثلاثون }
رواه أبوداود وحسنه
الترمذي

يكون حسابياً
وفضل الله سبحانه أعظم وأكثر
فهو سبحانه يضاعف الحسنات

30حسنة
X
30000
=
900000
تسع مائة ألف حسنة
أذا ألقيت السلام مرة وأحدة فقط
فمن عود نفسه في كل ليلة من ليالي العشر الأواخر أن يذهب مبكراً للمسجد للصلاة ويلقي السلام على من
يقابل فلا بد
أنه سيصادف بإذن الله
ليلة القدر
فيصيب
هذا
الأجر
العظيم
وكل ما أكثر من السلام لقي الخير

مـــثال ثاني
وهذا
سوف يدهشكم
ورد عن حبيبنا
محمد
صلى الله عليه وسلم
هذا الحديث العظيم
عن عمرَ بن الخطاب رضي اللّه عنه؛ أن رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال
مَنْ دَخَلَ السُّوقَ فقالَ‏:‏ لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ،
لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ،
يُحْيِي ويُمِيتُ وَهُوَ حَيٌّ لا يَمُوتُ، بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ على كُلّ
شَيْءٍ قَدِيرٌ‏:‏ كَتبَ اللَّهُ لَهُ
ألْفَ ألْفِ حَسَنَةٍ، وَمَحَا عَنْهُ ألْفَ ألْفِ سَيِّئْةٍ، وَرَفَعَ لَهُ ألْفَ
ألْفِ دَرَجَة‏"
سنن الترمذي
حسنه الألباني
بمعنى أن من عود نفسه أن يمر بالسوق في كل ليلة من ليالي العشر
فيقول
هذا الدعاء
دعاء السوق
فإنه بإذن الله سيصادف في احد الليالي
ليلة القدر
فكم سيحصل بإذن الله من الأجر
الف الف حسنة
( مليون )
1000000
X
30000
=
30000000000
ثلاثون مليار حسنة
بدعاء دخول السوق في ليلة القدر
والله سبحانه وتعالى أكرم وأعظم وعنده الخير الكثير
فهو سبحانه يضاعف الحسنات لعباده كرماً منه سبحانه وتعالى
******************
وعن
أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ كَانَتْ لَهُ عَدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ وَكُتِبَ لَهُ مِائَةُ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنْ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ إِلَّا رَجُلٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْهُ
فمن عوّد نفسه قول هذا الذكر في كل ليلة من ليالي العشر
فسوف يصيب بإذن الله ليلة القدر
في أحدها
ويكون كأنه أعتق
عشر رقاب
X
30000
=
أجر إعتاق ثلاث مائة ألف300000 رقبة من المسلمين
وتفكر بنفسك
ماهو أجر من تصدق في كل ليلة من ليالي العشر
وسوف يصادف بإذن الله في أحدها ليلة القدر
الصدقةX30000=..........
و
ضع ماتشاء من أعمال البر والخير والذكر والتسبيح
X
30000
=
كرم وجود وفضل الرحمن سبحانه جل جلاله وعظم سلطانه
19-09-1429 هـ, 03:16 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
جزاك الله الف خير على الكلمات الرائعه
19-09-1429 هـ, 03:44 صباحاً
 
شمس جدة وقمرها_ مشكورة ياعمري
ويااخوات ارفعوا الموضوع ولكم الاجر ان شاء الله
19-09-1429 هـ, 04:32 صباحاً
 
جزاك الله خير اختي وجعلها في موازين أعمالك
19-09-1429 هـ, 04:35 صباحاً
 
ديمه الله يجزاك الجنه
19-09-1429 هـ, 04:49 صباحاً
 


الساعة الآن 10:10 .