من يقول كلمة في حق حبيبي
من يقول كلمة في حق حبيبي 00

--------------------------------------------------------------------------------


لاأدري هل أستطيع أن أكتب لكم


عن الشيء الذي يدور


في خاطري 00


بل الأهم من ذلك هل أجد من يقرأ


ماأكتب00!!!!!!


لاأدري ؟؟!!


ولكن كل مايهمني هو أن أوصل


تلك العبارات لكم 00




وكل ماأتمناه منكم تفعيل تلك الكلمات


في دواخلكم00


فنحن دائماًنحتاج لصحوة 00


تغسل قلوبنا من الصدأ الذي


علق بها من جرأ الفتن والمغريات


التي نعيشها 00


وتبعدنا عن الطريق المستقيم 00


أخواني00
قبل أن أشرع في سرد الموضوع أسألكم بالله أن تقرأو أسطري حرفاًبحرف 00


وتتمعنوا وتستشعروا معنى حياة سمعنا بها وصدقنا




وأقواماًلطالماسمعنا عنهم وأحببناهم


ولكننا لم نراهم باأم أعيوننا 00


نسأل الله أن نلقاهم ونُحشر معهم 00


فحينما قرأت هذا الخبر وهذا الحديث بكيت وتألمت من حالة التقلب
التي نعيشها00


ففي الصحيحين من حديث أبى سعيد الخدري رضي اللـه عنه


أن النبي قال:


((يقول اللـه يوم القيامة:
يا آدم فيقول آدم: لبيك وسعديك والخير في يديك فيقول اللـه جل وعلا: أَخْرِج بعث النار فيقول آدم عليه السلام: وما بعث النار يا رب؟، فيقول الملك: من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعون إلى جهنم، وواحد إلى الجنة))


فشق ذلك على أصحاب النبي المختار، وفي رواية ((فيئس القوم حتى ما أبدوا بضاحكة))،


وفي رواية ((فبكى أصحاب الرسول وقالوا: يا رسول اللـه وأينا ذلك الواحد))؟
فقال المصطفى (أبشروا! أبشروا! فمن يأجوج ومأجوج تسعمائة وتسعة وتسعون ومنكم واحد)) ثم قال المصطفى : ((والذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة)) فكبرنا. قال: ((والذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة)) فكبرنا .
فقال المصطفى في الثالثة: ((واللـه لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة)).


كل تلك الكرامة التي أتتنا من الله


كان سببها رسولنا الكريم الرحيم الذي


كان يدعو لنا حتى إستحققنا تلك الكرامة التي نسأل الله


أن يجعلنا من يستحقها


قولاًوعملاً00









ففي صحيح البخاري من حديث أبى سعيد الخدري أن الحبيب النبي قال:
((يدعى نوح يوم القيامة فيقال له: يا نوح هل بلغت قومك؟ فيقول: نعم يا رب. فيدعى قومه ويقال لهم: هل بلغكم نوح؟ فيقول قوم نوح: لا ما أتانا من نذير، وما أتانا من أحد، فيقول الحق جل وعلا: وهو أعلم، من يشهد لك يا نوح؟ فيقول نوح: يشهد لي محمد وأمته، يقول المصطفى: فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أدعى فأشهد عليكم ))




وذلك قول اللـه جل وعلا :
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا .


فاأمة محمد هي التي ستشهد بتلك الأمم التي خلت


وهي لم تراها 00


أي كرامة تلك الكرامة وأي فضل
تعيشه أمة محمد00


الله أكبر 00


ماذا قدمنا وماذا أعددنا لهذا النبي
الذي كان يخاف علينا


ويستغفر لنا ويدعو لنا


ويخاف علينا من العذاب 0
0




إذا وصف الناس أشواقهم 00فشوقي لوجهك لايوصف 0




وهذا الحوار الشيق الذي يبين فيه نبينا عليه الصلاة والسلام شوقه لنا 00


رواه البخاري ومسلم من حديث أبى هريره أن النبي أتى المقبرة يوما
فقال
((السلام عليكم دار قوم مؤمنين أنتم السابقون وإنّا إن شاء اللـه بكم لاحقون))
ثم قال الحبيب 0:
((وددت أنَّا قد رأينا إخواننا))
فقال الصحابة:
أو لسنا إخوانك يا رسول اللـه؟
قال : ((أنتم أصحابي، وإخواننا قوم لم يأتوا بعد)) فقال الصحابة:
فكيف تعرف من لم يأتِ بعد من أمتك يا رسول اللـه؟ فقال المصطفى :
((أرأيت لو أن رجلا له خيلُُ غُرُّ مُحَجَّلَة بين ظَهْرَي خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ (أي سود) ألا يعرف خيله))؟
قالوا: بلى يا رسول اللـه، فقال المصطفى : ((فأنهم يأتون غُراً محجلين من الوضوء ))


لإله إلا الله 00


وأنا والله لمن المشتاقين لك يارسول


الله 00


والله ماجئنا بكثيراًمن صلاة ولاصيام ولاطاعة ولاشيء من الأعمال سوء
إنا نشهد الله على


حبك يارسول الله 0


بأبئنا أنت وأمهاتنا يانبينا الرحيم 00


نفديك باأرواحنا 00
















يانبي والله أنا نشهدك أن ماقاله هذا الكافر الملحد عنك لايرضينا
أستنفرنا وأستنكرنا ويشهد الله أننا قاطعنا وكل ذلك في حقك قليل
ولكن الله المستعان00





نسأل الله أن نلتقي بك يوم القيامة
ونكون ممن يستحق




شفاعتك يوم القيامة ويردحوضك 00
أترك لكم حرية الكلمة في ماتقولون
لحبيبي وحبيبكم 00

جـــــزاك الله خــــــيــــر





للهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا ونبينا المختار تسليما كثير......
اللهم شل ايديهم وارجلهم وارنا فيهم عجائب قدرتك..وعظيم مقدرتك..
اللهم ارحم والدي كما رباني صغيرا واجعل نزله الجنه ووسع له في قبره...
وارزقني حســــن الخاتمة وكل من قالت::آمين
بابي انت وامي يا رسول الله

اللهم صلي وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم


وجمعنا به في جنات النعيم

جزاك الله خير ووفقك الله لما يحبه ويرضاه


الساعة الآن 12:51 .