فتوى المجلس الاسلامي للافتاء

والتي نصها كما يلي:

((

نص السؤال ما حكم جوزة الطيب ؟ نص الإجابة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد : - تسمى جوزة الطيب : الجوزة ، الجوزاء ، جوزة بابل . - بَيَنَ القدماء والمعاصرون أن جوزة الطيب من المخدرات التي تؤدي إلى فتور في الأعضاء وتَشَوش في الذهن والقدرات العقلية . - قال المتأخرون من الشافعية ، والمتأخرون من المالكية ، والمتأخرون من الحنابلة ، والنووي ، وابن دقيق العيد ، والزركشي ، وابن تيمية : جوزة الطيب مسكرة , وأيدهم علماء النبات القدماء . - قال ابن حجر الهيثمي : إطلاق الإسكار على الجوزة ونحوها المراد منه التخدير , إذ كل مخدر مسكر وليس كل مسكر مخدر . - وقال الحطاب المالكي ، وابن عابدين الحنفي : الجوزة من المخدرات . - وعلى ذلك يكون تناول جوزة الطيب حرام واضح . بدليل : ( أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن كل مسكر ومفتر ) . [ أخرجه أبو داود وحسنه الحافظ في الفتح ] . والمفتر ما يورث الفتور والخدر في الجسم . والله تعالى أعلى وأعلم ))

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
تسلمين
ياختي على
نقل الفتوى
والله يجزاك خير



اللهم اغفر لابي وأرحمه واجعل قبره روضة من رياض الجنة
واجمعنا واياه ومن نحب في جناتك
يااارب
جزاكي الله خيرااااااا
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
جزاكي الله خيرااااااا
لاإله إلا الله محمد رسول الله
لا حول ولاقوه إلابالله
استغفر الله وأتوب اليه


جزاكي الله خيرااااااا



لاأستطيع إضافة يوم جديد الى حياتي ولكن أستطيع إضافة حياة جديدة الى يومي


الساعة الآن 02:40 .