السلام عليكم

سمعت كثييير عن الارباح في تجارة العملات وحاولت افهم من المواقع الخاصه بالعملات عن كيفية البدء بسسسس

مافهمت ابي احد يفهمنيها بشكل مبسط وهل حلال ولا حرام؟؟

وكيف ابدا؟؟

كل اللي انا فاهمته اني اشتري عمله وقت نزولها(طيب كيف اعرف انها نازله) وابيعها اذا ارتفعت

وابي اعرف بعد افضل العملات اللي ممكن اربح من وراها

والله ياخواتي لاعي للي تساعدني وتعطيني معلومات مابي القريشات تطير في الخرابيط

وتذكري(كان الله في عون العبد مادام العبد في عون اخيه)

والله ماعندي فكرة ان شاء الله البنات يفيدونك
شوفي اختي ..

هي كما ذكرت بالظبط تشتري عمله وقت نزولها وتبيعيها وقت ارتفاعها .. كيف تعرفين الوقت المناسب .. تتابعي السوق .. يعني كل يوم تتابعي السعر في الجريده او في البنك واماكن الصرافه .. طبعا اتكلم عن عمله مثل الدولار او اليورو ..

اذا لاحظت ان السعر بدأ ينخفض بالتدريج طبعا تنتظري حتى يبلغ اقصى انخفاض له ثم تشتري .. تنتظري قليلا حتى يبدأ في الارتفاع ثم وحين يصل اقصى ارتفاع له تبيعي ..

طبعا ستسالين وكيف اعرف ان هذا اقصى ارتفاع او انخفاض .. اقول لك هنا يأتي دور الخبرة وهنا يكمن الفرق بين من يتكسب من تجارة العمله وبين من يخسر فيها ..

طبعا ارتفاع وانخفاض السعر له اسباب ومؤشرات .. يعني اذا حدثت ازمه بين ايران وامريكا مثلا وتهديد بالضرب هنا يرتفع سعر البترول وينخفض سعر الدولار فيرتفع سعر الذهب وهكذا .. الشخص الدارس للسوق والملم بالاحداث العالميه يعرف ..

كذلك في مواسم الحج والعمره يرتفع سعر الريال السعودي مقارنة بالجنيه المصري مثلا .. ثم يعود للانخفاض بعدها وهكذا ..

طبعا بالنسبة للاشخاص العاديين امثالنا لايعتبر هذا الارتفاع والانخفاض ذا قيمه او يمكن ان يحدث لنا ثروة لان مهما حدث فمبالغنا المستثمره محدوده .. هو يفرق كثيرا ان كان المبلغ بمئات الآلاف لان الارتفاع والانخفاض دائما في حدود كسور من المائة يعني في المبالغ الصغيره قد تربحين مئتين او ثلاث او حتى الف ريال وليس اكثر .. تفرق مع المبالغ الكبيرة والكبيرة جدا .. هذا اولا ..

ثانيا يحدث في بعض الاحيان اسباب استثنائية فترتفع قيمه الدولار فجأه كما حدث منذ خمس سنوات حين ارتفع الدولار مقارنة بالجنيه المصري من حوالي خمس جنيهات للدولار الواحد الى سبع جنيهات وربع .. الفارق كبير جدا وفي خلال شهور طبعا هنالك من تكسب مئات الألاف من التجاره في العملة في تلك الفترة وهنالك من خسر الالاف ايضا .. فالخبير اشترى حين كان الدولار بخمسة او سته وباع حين وصل الى سبعه .. والغير خبير صدق توقعات العامة السائده في ذلك الوقت من ان الدولار سيتابع ارتفاعه حتى يصل الى 11 جنيها على الاقل واشترى بسعر سبعه وكسور .. ماحدث فعلا ان الدولار وبدلا من ان يرتفع اكثر عاد فانخفض مرة واحده الى اقل من سته جنيهات وخسر المضاربون الفرق بالتأكيد ..

واخيرا فلا يستفيد فعليا من التجاره في العمله الا من يطلق عليهم ( الرؤوس الكبيرة ) وهم كبار التجار في السوق الذين يستطيعون بحجم اموالهم الضخم ان يحدثوا فرقا كان يسحبوا السيولة المالية المتداولة في السوق دفعة واحده فتندر عمله ما فترتفع قيمتها او العكس حين يغرقون السوق بفائض من الاموال تخسف الارض ( بأجدع عمله ) ..

ونصيحه اخيره لا تغامري وتدخلي مجال لست بخبيرة فيه حتى لا تخسري اموالك ..
مشكوووووره اختي ام عتريسه وراح اتبع نصيحتك


الساعة الآن 01:12 .