السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخواتي الحبيبات التي عندها علم ترد علي
بقي لي يومين لقضاء الايام التي افطرتها في شهر رمضان
هل استطيع ان اصوم هذين اليومين في ايام ذي الحجة مع نية القضاء
مع العلم انني كل سنة والحمد لله اصومهم

جزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تفضلي الفتوى أختي الحبيبة


هل يجوز الجمع بين صيام العشر والقضاء؟

http://www.laha********com/index-coun...76&sectionid=2


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بداية نهنئكم بقرب حلول عيد الأضحى المبارك ، فكل عام وأنتم بخير، أما موضوع الاستشارة فهو: هل يستطيع صائم الأيام التسعة من ذي الحجة أن يعوض بهم ما عليه من صيام؟ هل تستطيع المرأة التي أفطرت أياما من رمضان بسبب العذر الشرعي أن تصوم الأيام التسعة وتقضي ما عليها ضمنها، أم لا يجوز الجمع بين صيام الأيام والقضاء؟ مع الشكر.

الاجابة :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

شكر الله لك وتقبل منا ومنك وجميع المسلمين صالح الأعمال.

الأخت الكريمة:
صيام أيام عشر ذي الحجة من ضمن الأعمال الصالحة في هذه الأيام الفاضلة وآكدها صيام يوم عرفة؛ لأنه يكفر صغائر الذنوب لسنتين، كما جاء في الحديث الصحيح. أما صيام هذه الأيام بنية قضاء أيام من رمضان فهذا جائز؛ لأن الله سبحانه يقول: { فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ..} وهذه العشر من الأيام الأخر، ولكن يجب أن تنوي القضاء بصيام هذه الأيام، فلا يمكن أن تجمعي بين القضاء والتطوع.

وعليك أيتها الأخت الفاضلة أن تعلمي أنه ينبغي المبادرة بقضاء الأيام الفائتة من رمضان، فهي أولى من صيام التطوع، إلا أن علمت أن لديك متسعا من الوقت لقضاء ما عليك من رمضان، فيمكنك صيام التطوع ثم المبادرة بقضاء الفائت من رمضان، لكن إن نويت القضاء فيرجى لك أجر هذه الأيام الفاضلة، ولكن ليس أجرك كمن صام هذه الأيام بنية التطوع.
والحمد لله رب العالمين.


اللهم ارزقني بزوج صالح من خيرة عبادك خيرا من ما أتمنى عاجلا غير آجل
وهذه:

الصيام بنية القضاء والتطوع
http://www.islam-qa.com/ar/ref/34564/
هل يجوز صيام التطوع بنيتين نية قضاء ما فاته من رمضان ونية سنة ؟ وما حكم الصوم بالنسبة للمسافر والمريض ؟ إذا كانا قادرين على الصيام فهل يقبل منهما أم لا؟.


الحمد لله

لا يجوز صيام التطوع بنيتين ، نية القضاء ونية السنة .

والأفضل للمسافر سفر قصر أن يفطر ، ولكنه لو صام أجزأه ، والأفضل لمن يشق عليه الصوم مشقة فادحة لمرضه أن يفطر ، وإن علم أو غلب على ظنه أنه يصيبه ضرر أو هلاك بصومه وجب عليه الفطر ؛ دفعاً للحرج والضرر ، وعلى كل من المسافر والمريض قضاء صيام ما أفطره من أيام رمضان في أيام أخر ، ولكنه لو صام مع الحرج أجزأه .

وبالله التوفيق



فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (10/383)
اللهم ارزقني بزوج صالح من خيرة عبادك خيرا من ما أتمنى عاجلا غير آجل
لسا من ساعتين شفت في قناة الرحمة فتاوى قال الشيخ ممكن تصومو النافلة بعدين القضاء..


جزاك الله خيرا كنت ابحث عن هذا الجواب
(( اللهم اني أســألك العــــــــــفو و العــافـــيــة ))



الساعة الآن 04:56 .