جزاك الله خيرا
11-02-1430 هـ, 07:20 مساءً
 
أحزمي حقائبك لنبدأ..رحلتنا إلى السعادة الأبدية..

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله خالق السعادة والصلاة والسلام على النبي الأعظم والرسول الأكرم محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والتسليم..
بارك الله لك..حرصك على طريقك إلى سعادتك..لا حرمك الله منها
محطتنا اليوم مهمة..ويكفيها أهمية أن الرب عز وجل أقسم بها..وهو جل في علاه لا يقسم إلا بشيء عظيم..
وأيضاً..لها مكانة عظيمة..خصوصاً.. أن الرسول أوصى بها وأهتم لأمرها..وفي الحديث لأبي هريرة (أوصاني خليلي بثلاث..وذكر من ضمن الأمور الثلاث محطتنا لهذا اليوم..)
..ألا وهي..
::
::
::
صــــــــلاة الضحى
وما أدراك والضحى.. " والضحى "..
وقتها.. يبتدئ من ارتفاع الشمس بعد طلوعها قدر رمح، ويمتد إلى قبيل الزوال، أي وقت قيام الشمس في كبد السماء، والأفضل أن تصلى إذا اشتد الحر، لحديث: "صلاة الأوابين حين ترمض الفصال" (رواه مسلم)، حين تحمي الفصال، فتبرك الفصال من شدَّة الحر.
وأقل صلاة الضحى ركعتان، لقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة: "أوصاني خليلي رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاث: وذكر ركعتي الضحى"، ولحديث أنس: "من قعد في مصلاه حين ينصرف من الصبح، حتى يسبح ركعتي الضحى، لا يقول إلا خيراً، غفرت له خطاياه، وإن كانت مثل زبد البحر"
وأكثرها ثماني ركعات، لما روت أم هانئ، أن النبي صلى الله عليه وسلم عام الفتح صلى ثماني سبحة الضحى" (رواه الجماعة)، ولمسلم عن عائشة رضى الله عنها: كان يصلي الضحى أربع ركعات، ويزيد ما شاء الله. وأكثر ما ثبت من قوله اثنتا عشرة ركعة".
وعن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويُجزيء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى"وعن بُريدة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "في الإنسان ستون وثلاثمائة مفصل، فعليه أن يتصدق عن كل مفصل صدقة" قالوا: فمن يطيق ذلك يا رسول الله؟ قال: "النخاعة في المسجد تدفنها، والشيء تُنحيه عن الطريق، فإن لم يقدر، فركعتا الضحى تجزيء عنك" وعن عقبة بن عامر الجهني رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إنّ الله عز وجل يقول: يا ابن آدم، اكفني أوَّل النهار بأربع ركعات، أكفك بهن آخر يومك"
وقد ورد الترغيب فيها، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من حافظ على شفعة الضحى غفرت له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر"



صلاة الضحى عظيمة وجليلة .. ولو أتكلم عن مقدارها وأهميتها لم أوفيها حقها..

لكن أقول يجب المحافظة عليها.. لأن الله أمر بها لأن لها أثر على الإنسان.. ولو لم يكن لها تلك الآثار..يكفينا الحسنااااااااااااااااااااااات التي تضاف إلى ميزاننا بالمحافظة عليها..
ومن داومت عليها..بعد فترة..لا تستطيع التخلي عنها أبداً..
لأنها تعطي للإنسان المؤمن لذة وحلاوة..
حاولوا قدر الإمكان المحافظة عليها .. لتتذوقوا سعادتها
ذلك لم يكن إلا تذكير بسيط جداً لشعيرة عظيمة.. تناسها الكل إلا من رحم ربي..
أترككم في حفظ الباري..





أحزمي حقائبك..لنبدأ رحلتنا إلى سعادتنا الأبدية..(3)
12-02-1430 هـ, 04:24 مساءً
 
الله يجزاك كل خير
12-02-1430 هـ, 05:01 مساءً
 
الله يجزاك خير ...............ويجعل ذلك في موازين حسناتك
12-02-1430 هـ, 05:15 مساءً
 
أشكر لكن مروركن جزاكن الله خير
14-02-1430 هـ, 12:37 صباحاً
 


الساعة الآن 12:55 .