السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعد السعي في ارض الله الواسعة و الحماس الذي يعيشه الإنسان لبلوغ غايته
و الحصول على المشروع الذي حلم به و الاغرب عندما تكون جميع الدراسات للمشروع تشير بالنجاح
فلماذا يفشل المشروع ..برأيكم.....
و تكون الطامة الكبرى هو الخسارة للبعض في مشاريعهم ..لا اذاقكم الله طعم الخسارة

هل كان لك مشروع و فجأة أعلانت خسارتك على هذا المشروع الذي جبت الأرض بطولها و عرضها لبلوغه

لايمكن لشيء أن ينجح في الحياة بدون تعب الا شيء واحد هو الفشل

هل هذه المقولة حقيقة ..

وهل كانت لك تجربة مع الفشل ... ما هو مشروعك و لماذا فشل



مشاء الله اللهم زد وبارك الكل مشاريعه ناجحة

طيب كيف كان نجاحك


عطونا معلومات قبل لنغامر في مشاريع تكون ناجحة بالصورة و على ارض الواقع ننصدم بالفشل
بالعكس اختي مو الجميع مشاريعهم ناجحة و يمكن كلهم قبل النجاح واجهو صعوبات

اناعندي قناعة لكل مجتهد نصيب ومافي شي يجي بالراحة على الاقل في البداية
اهلين اختي انا معاك في كل كلمة

بس انا حبيت اعرف الاخوات الي حققوا نجاح اكيد من الاجتهاد و التعب في المشروع

لكن البعض الي و اجهوه فشل ليش فشل مشروعهم يعني ايش الاسباب هذا الي حابة اعرفه
انا واجهت فشل من قبل وخسرت تجارة بقيمة 24 ألف و انا ما عندي دخل لتسديدها ...

لكن ...

السبب وراء فشلها عدم توظيف البضاعه بعد وصولها ...

يعني زوجي رفض اروح بازارات ...

و انا ما اقدر اوظف احد لاني يادوب محتاجة كل مربح منها ...

غير كذا انا الحمدلله عندي اسلوب تسويقي واقناعي مميز ...

و كمان فاهمة وحافظة كل منتج وكم سعره و شو يسوي و كيف ممكن اسوي تركيبة منتجات تخدم الزبونة ..

بس للاسف خسارتي سببها عدم البيع و الذهاب للبازارات ....

يوم واحد استأجرت في بازار قريب ووقته مناسب ...

من العصر لبعد العشاء فقط و الحمدلله حققت فيها 600 ريال وهذا طيب جدا لو كل يوم بهالشكل اكيد فيه مربح ..

ولو مرة بالاسبوع ايضا فيه مربح ..

لكن اشتغلوا الحساد و ما قدرت ابيع بنفس المكان ....

هذي تجربتي اللي اعتبرها خبرة ولا اعتبرها فشل ...

رغم انه اللي حولي يحاولون يحبطوني اني ما افكر في مشاريع ..

الا اني مقتنعه بانه مشروعي كان ناجح ولكن صار خلل غير متوقع وهو تكديس البضاعه وعدم السماح لي بالبيع ....

الان اواجه نفس المشكلة من جديد للاسف ..

عندي القدرة على التنسيق و التصميم الديكوري ...

و بدأت اسوي توزيعات وصواني ...

بس زوجي برضو مو سامح لي اروح بازارات ..

لذلك اتمنى اتوظف في مركز نسائي صباحا اجيب اغراضي افيد واستفيد و تكون تحت عيني ...

ومنها صباحا يكون الجو هادي فاقدر اروح واجي واجيب الخامات واشتغل في المحل بشكل مستقر وبدون مشاكل ...

انا اؤمن بتعدد التجارب الى ان تجدي نفسك ...

لانه سبق لي الاتجار باشياء كثيرة و عرفت شو اللي مرغوب واللي مو مرغوب ..

و استفدت خبرة واسعه ماشاء الله و الحمدلله ...

لي على هالحال حوالي 6 سنوات اعطتني الخبرة الكافية ولله الحمد والمنة ..







الساعة الآن 09:41 .