مركب جوهري في زيت الزيتون يحمي كرّيات الدم الحمراء


نجح علماء برتغاليون في الكشف عن دور مركب جوهري يوجد في زيت الزيتون البكر ويمنحه قوته الصحية الوقائية المشهودة.

ويلعب هذا المركب دورا حيويا في حماية كريات الدم الحمراء من الأضرار التي تتعرض لها بسبب عمليات الأكسدة.

وفي الدراسة المعمقة التي أجراها باحثون في جامعة بورتو للمقارنة بين المركبات الرئيسية المضادة للأكسدة داخل زيت الزيتون، ظهر أن واحدا منها يعرف باسم «ديبي ـ إيدا» DHPEA-EDA يقي، أكثر من أي مركب آخر مماثل، كريات الدم الحمراء من الأخطار التي تتعرض لها.

وقالت الباحثة فاطمة بايفا ـ مارتنز التي أشرفت على الدراسة المنشورة في مجلة «أبحاث التغذية الجزيئية والغذاء»، أن «نتائج الدراسة توفر الأسس العلمية لتلك الفوائد الصحية المعروفة التي يتمتع بها الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون ضمن غذائهم».

وتحدث أمراض القلب جزئيا بسبب عمليات الأكسدة بفعل الجذور الحرة الحاوية على الأكسجين.

ومن هذه العمليات عملية أكسدة الكولسترول منخفض الكثافة (الضار) التي تقود إلى تصلب الشرايين.

وتكون كريات الدم الحمراء عالية الحساسية خصوصا لعمليات الأكسدة؛ لأن حدوث أي أضرار فيها يقود إلى تعريض هذه الخلايا الحاملة للأكسجين إلى الأضرار.

وقام الباحثون في دراستهم بإجراء مقارنة لتأثير أربعة من مركبات البوليفينول المفيدة على كريات الدم الحمراء التي تعرضت للأكسدة بواسطة الجذور الحرة الضارة.

وظهر أن مركب «ديبي ـ إيدا» كان أشدها فاعلية، وأنه قام بحماية كريات الدم الحمراء مهما كان تركيزها قليلا.
وقال الباحثون إن هذه هي أول دراسة تقدم دلائل على أن هذا المركب، هو مصدر رئيسي صحي في زيت الزيتون البكر الذي يحتوي على كميات وفيرة من «ديبي ـ إيدا» مقارنة بالزيوت الأخرى، إذ إن نسبته تصل إلى حوالي نصف نسبة كل المواد

وين ردودكم اتمني لا تفشلوني انتطركم لا خلي ولا عدم منكم


الساعة الآن 07:55 .