هل يكون "تأجير كرسي" في المشاغل النسائية حلا لزيادة سعودة وظائف التجميل؟

اقتحمت الفتاة السعودية العمل في مجال التجميل أخيرا بصورة لافتة، وعمد عدد من الجمعيات ومراكز التدريب، إلى عقد دورات تجميل للفتيات في خطوة نحو توطين تلك المهنة وسعودتها، التي فرضت وزارة العمل نسبة سعودة على المنشآت العاملة في هذا لمجال، مقدارها 10 في المائة، إلا أن النسبة ووفق بعض المراقبين لم تتجاوز حتى الآن 2 في المائة على الأكثر.
ووسط المشكلات التي تعانيها صاحبات المشاغل، من عدم استمرار السعوديات في العمل أو التزامهن الدوام، إلى جانب تركهن العمل بطريقة مفاجئة في أوقات المواسم، برز إلى السطح مقترح تأجير كرسي في المشغل النسائي للفتيات الراغبات في العمل في مجال التجميل، وهي الفكرة المطبقة أصلا في بعض مراكز الحلاقة الرجالية، إذ يقوم فيها صاحب المحل بتأجير كرسي لعدد من الحلاقين ليقوموا بالعمل مكتفيا هو بإيجار الكرسي.
وهنا تشير عدد من مالكات المشاغل، إلى أن تأجير الكرسي للفتاة سيجعلها أكثر التزاما فهي تدفع مبلغا من المال لهذا الكرسي، وبعدها تحصل على كل الربح من عملها وهو الأمر الذي سيجعلها حرة في مواعيد الدوام وأوقات الإجازات وكأنها تعمل في محلها ومشروعها الخاص.
"المرأة العاملة" تناقش في هذا التقرير إمكانية تحقيق هذه الفكرة، والفائدة التي يمكن أن تحققها على صعيد توظيف السعوديات في مجالات التجميل والعناية بالبشرة، فإلى التفاصيل:

صاحبات مراكز التجميل

تقول لطيفة العيري صاحبة مشغل إنها جربت كثيرا توظيف فتيات سعوديات، وهي لا تشتكي من عدم مهارتهن، بل تؤكد أنهن يتميزن بمهارة وقدرة على العمل، ولكنهن لا يلتزمن بمواعيد العمل وأوقات المواسم، مشيرة إلى أن الحل الممكن الذي يراعي مصلحة الطرفين هو تأجير الكرسي للفتاة كما يحدث في محلات الحلاقة الرجالية.
وبينت أن تأجير الكرسي سيجعل الفتاة الموظفة تمتلك حرية أكبر في أوقات الدوام، كما أنها لن تكون خاضعة لرغبة صاحبة المشغل, الأمر الذي سيقلل من المشكلات كثيرا وسيخلق لديها دافعا للعمل وكسب العملاء، فهو أشبه بمشروعها الخاص.
من ناحيتها تشير أمل صابر صاحبة مشغل إلى أن فكرة تأجير الكرسي تبدو فاعلة للطرفين، مشترطة ألا يكون الثمن مرتفعا، فمثلا فرض إيجار يراوح بين 1000 و1500 ريال على الأكثر في الشهر، هو ما سيمكن الفتاة من تحصيل مبلغ الإيجار، إلى جانب ربح مجز، مبينة أن هذا سيخلق نوعا من الالتزام لدى الفتاة، فهي ستشعر بنوع من الاستقلالية، وستبذل قصارى جهدها لإنجاح مشروعها المتواضع.
23-04-1430 هـ, 01:53 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
والله فكره حلوه
23-04-1430 هـ, 02:02 صباحاً
 
رررررررررررررررررروعه خيال000000000متي يصير لخياطه مثله اتمني يصير ركن لخياطه يطلع رررررررروعه اول من يصير فيه 0
23-04-1430 هـ, 02:36 صباحاً
 
up
23-04-1430 هـ, 03:08 صباحاً
 
هالفكره مفكره فيها من زمان .. وهى فكره ممتازه
23-04-1430 هـ, 05:13 صباحاً
 


الساعة الآن 11:10 .