مرحبا جميعا
وأعتذر منكم على غيابي وعدم متابعتي للموضوع

أحببت ان أوضح لكن ان صاحب هذا الموضوع Mohmmad ALabdan ( المتحري) مشترك لدينا في عالم حواء ولم أكن على علم بذالك .. وأرى أنه هو أحق بمتابعة الموضوع فهو منه وله
أثباج

جزاك الله خير على المعلومات القيمه والمفيده

و ما تشوفين شر و ترجعين لنا بالسلامه ان شاء الله
كنت قد وعدت في المقال السابق بتزويدك ببعض النصائح والإرشادات التي تعين على اختيار مشروعك المناسب .... فأكمل ما بدات به:

كيف تختارين مشروعا تجاريا

عملية اختيارك لمشروع تجاري ... تتم وفق خطوات ...

الخطوة الأولى :

أجيبي عن الأسئلة التالية:

س - ماهو المجال أو القطاع الذي تفضلينه وتميلين إليه ..؟؟

س - حددى بدقة أسباب دخولك هذا القطاع ؟؟

س - هل تمتلكين مهارات فنية وإدارية تتعلق بهذا المجال ؟؟

س - هل لديك خبرة عملية في هذا المجال ... ؟؟

س - ما هو مؤهلك التعليمي ... وما هي الدورات التدريبية التي التحقت بها ؟؟

س - كيف هي مواردك المالية ... هل يمكن أن تمول مشروعك ؟؟

س - كيف هي اتصالاتك وعلاقاتك بمن خاضوا هذا المجال ؟؟

س - ماهو توقعك للعائد المالي من هذا المجال ... ؟؟

إذا كانت إجاباتك إيجابية في مجملها انتقلي إلى:

الخطوة الثانية :

خطوة اتخاذ القرار ... وذلك عن طريق:

- تفهم المجموعة الصناعية أو الخدمية أو التجارية التي تودين الدخول في أحد فروعها ...

- التعرف على كل ما يتعلق بها ...

- تقييم مرونة العمل في هذا المجال .. وإمكانية التوسع المستقبلي ...

بعد ذلك تأتي

الخطوة الثالثة:
اختاري منتج أو خدمة معينة من هذا القطاع أو المجموعة ... وقومي بالتالي :

1- حددي حجم المشروع ..

2- تنبهي للسياسات الحكومية وتوجهاتها حيال الخدمة أو المنتج الذي تريدين الدخول في مجاله التجاري ... هذا يستلزم منك المتابعة اليومية للأخبار والصحف ومعرفة الخطط المستقبلية ..

3- تعرفي على مواطن القوة والضعف ...

4- قارني بين الإيجابيات والسلبيات ....

من خلال هذه النقاط السابقة ستخرجين بقائمة أولية تحتوي على عدد محصور جدا من الأفكار والمشاريع ... بعد أن كانت القائمة تحوي الكثير من المشاريع .....

هذه الخطوات الثالث السابقة يمكن أن نطلق عليها مسمى: التقرير الأولي للمشروع ... بمعنى: هل هناك مؤشرات مبدئية إيجابية ... هل هذه الفكرة صالحة ومجدية ماليا للبدء في دراستها بجدية وتفصيل أكثر ...... إذا كان الجواب: نعم .... تأتي بعد ذلك

مرحلة الاختيار النهائي

وهي المرحلة الأخيرة في كيفية اختيار المشروع .. وفي نفس الوقت هي المرحلة العملية الأولى لعملية البدء في تنفيذ المشروع ... إذا وصلتي لهذه المرحلة ... يمكن أن نقول أنكي وضعتي اللبنة الأولى للمشروع ..... وهذه المرحلة تتضمن التقييم الشامل من جميع النواحي التسويقية ... والفنية .. والمالية ... وهو ما يعرف باسم: دراسة الجدوى الاقتصادية ...
وسيأتي مزيد تفصيل لهذا الموضوع ... وكذلك موضوع التقرير الأولي للمشروع ...

نصائح ذهبية وملاحظات جديرة بالاهتمام:

- لا تؤسسي مشروعا لمجرد أن شخصا آخر نجح فيه ... أو لمجرد تلقيك وعودا بالشراء لكل منتجاتك ...

- لا تدخلي السوق بسلعة جديدة ما لم تقومي بدراسة السوق دراسة وافية ومتقنة .... وإلا لن تستطيعي بيع سلعتك ..

- اختاري المشاريع التي تتسم بالمرونة ... وإمكانية التنوع والتوسع والتطوير .....

- المشاريع الخدمية تتسم عادة بانخفاض نسبة المخاطرة فيها ... بخلاف المشاريع الصناعية ..

- اخيرا ...... استخيري .... ثم استشيري .... وبعد ذلك اتركي القرار النهائي لك ......... وحدك دون غيرك.

دمتم بخير ,,,,
النقاط التي تعرضت لها المقالات السابقة:
- ما هو العمل التجاري ..
- لماذا تريدين أن تكوني سيدة أعمال ....
- الكفاءات الواجب توافرها فيمن تريد أن تبدأ عملا تجاريـا
- كيف تحددين فرصة استثمارية .... وكيف تختارينها ...
تقريبا هذا مجمل القضايا التي تم الحديث عنها في المقالات السابقة ....

في هذا المقال ... سأفترض أنك إحدى الراغبات في دخول العمل التجاري ... وانك تمتلكين الكفاءات المؤهلة لذلك .... وقد قمت بتحديد واختيار فرصة استثمارية.....
الخطوة التالية هي إعداد

التقرير الأولي للمشروع:

التقرير الأولي للمشروع عبارة عن بيانات مختصرة تستطيعين من خلالها معرفة:
1- حجم التمويل المطلوب.
2- الآلات والمعدات ومصادر الحصول عليها والتجهيزات الداخلية والخارجية اللازمة.
3- قياس مقدار الربحية .

- ويمكن القول إن التقرير الأولي عبارة عن مؤشر يوضح لك بطريقة سريعة مدى الجدوى من المشروع .... لتتمكني من اتخاذ القرار التالي: هل تواصلين الدراسة التفصيلية للمشروع (دراسة الجدوى) وتنفذينه أو لا .

فوائد التقرير الأولي للمشروع

1- غالبا عندما تفكرين في دخول المجال التجاري .... يخطر ببالك أو يُعرض عليك عدة مشاريع تجارية .... وبعد أن تقومي بتقليص دائرة الاختيار بالطريقة التي بينتها لك في المقال السابق ... يمكن أن يصبح لديك ثلاث أو أربع مشاريع أو أفكار استثمارية .... فهل ستقومين بدراسة هذه المشاريع كلها بشكل تفصيلي ؟؟؟
طبعا لا .... لأن الدراسة التفصيلية أو دراسة الجدوى .. تستغرق منك جهدا ومالا ووقتا والكثير من الموارد ... ولذا ليس من المعقول إطلاقا عمل ذلك ....
إذا ما ... الحل ؟؟

الحل هو إعداد التقرير الأولي للمشروع ... وليس معنى ذلك أن التقرير الأولي للمشروع يقوم مقام دراسة الجدوى ... طبعا لا ... ولكن التقرير الأولي ... يعطيك مؤشرات .... إيجابية أو سلبية ..... يعطيك نتائج يمكن أن تبني عليها ... إذا كان المشروع مجديا ... ماليا ... وكانت نقطة التعادل ... وفترة استرداد رأس المال معقولة ... والربحية مناسبة لك كفرد أو للمساهمين معك في المشروع ... عندها يمكن أن تنتقلي للخطوة التالية وهي: الدراسة التفصيلية أو دراسة الجدوى للمشروع ... وإذا كانت النتيجة سلبية انتقلي للخطوة الأخرى وهي: إعداد تقرير أولي للمشروع الآخر ....

2- ثم إن البيانات التي تحصلين عليها من التقرير الأولي للمشروع تساعدك في:
أ/ استخراج التراخيص والأوراق الرسمية اللازمة.
ب/ تمثل نقطة الانطلاقة الجيدة لإعداد دراسة الجدوى
ج/ تساعدك في تحديد احتياجاتك من البنية الأساسية التحتية مقدما.
د/ تغرس الثقة في داخلك ... وتحفزك للبدأ في مشروعك باعتبار أن هذه البيانات تمثل حجر الزاوية لتقريرك المفصل عن المشروع ... بما أنك استطعت جمع كل هذه البيانات والتفاصيل عن مشروعك ... فأنت قادرة على إعداد دراسة الجدوى .... أو تقييمها على الأقل في حال عدم رغبتك في التنفيذ ...

في المقال القادم سيكون الحديث إن شاء الله عن كيفية إعداد التقرير الأولي للمشروع ,,,

تمنياتي للجميع بالتوفيق ,,,
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بارك الله فيك أخ محمد لإعطائنا من وقتك الكثير لمنفعتنا.
و أجر و عافية إن شاء الله أختي الفاضلة أثباج. و انشوفك ع خير بإذنه تعالى.
:24:


الساعة الآن 06:36 .