ما الحكمة في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي ليس له لون ولا طعم ولا رائحة ؟
لو كان للماء لون لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماء الذي يشكل معظم مكونات الأحياء "وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" .
لو كان للماء طعم لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم واحد وهو طعم الماء فكيف يستساغ أكلها"يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون".
ولو كان للماء رائحة لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف يستساغ أكلها بعد ذلك؟! .
لكن حكمة الله في الخلق اقتضت أن يكون الماء الذي نشربه ونسقي به الحيوان والنبات ماءا عذبا أي بلا لون ولا طعم ولا رائحة ! فهل نحن أدينا للخالق حق هذه النعمة فقط ؟
ما الحكمة في أن:
ماء الأذن مر
وماء العين مالح
و ماء الفم عذب؟
اقتضت رحمه الله أنه .. ب
جعل ماء الأذن مراً في غاية المرارة
لكي يقتل الحشرات و الأجزاء الصغيرة التي تدخل الحشرات
و جعل ماء العين مالحاً
ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت ملاحتها صيانة لها
وجعل ماء الفم عذباً
ليدرك طعم الأشياء على ماهي عليه إذ لو كانت على غير هذه الصفه لأحالها إلى غير طبيعتها
14-09-1430 هـ, 04:34 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
سبحان الخلاق العظيم البديع جزاكي الله خيرا يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك
14-09-1430 هـ, 04:36 صباحاً
 
لاإله إلا الله

كل الشكر لك أختي
14-09-1430 هـ, 04:40 صباحاً
 
سبحان الله معلومة رائعة جدا الله يعطيك العافية
14-09-1430 هـ, 04:51 صباحاً
 
سبحان الحي القيوم
14-09-1430 هـ, 07:54 صباحاً
 


الساعة الآن 07:09 .