أقول يازين الدراسه زيناه تنظيم وتوفير وكل شي ...

الأجازات ما وراها الا الصررررررررف أنا زيكم يا بنات طفشوني عيال ما يشبعون من الطلعات

كل يوم طفشانين وين نروح ؟؟ ويالله أصررررف

الحين مو مشكله بدأت الدراسه لكن شايله هم شهر 7 عندنا زواجات ومواجيب وولادات
غير أنا ولادتي الله يعين بس والله راسي يعورني من التفكير

بديت أقضي لعيالي للعيد خلصت البيجامات والجزم والشراريب وملابس خفيفة للأجازة باقي الملابس الرسمية

راح أشتري لكل واحد قطعة وحده<<< أكيد راح تقولون بدري بس أنا ما أحب أنزل السوق برمضان

عجبتني فكرة الأخت جوجو شهر لا للشراء وعطونا من أفكاركم تكفون

أختي مكاوية موووت أبي أسألك عن مستشفى حكومي كويس للولادة وأيش اسم الدكتورة ؟؟
هلا والله بالجميع منورين اخباركم

اسعد امرأة حلول حلوة اللي سويتيها ماشاء الله

سندريلا هلا والله بيكي وحشتينا ولاتغطسي غطساتك ترى نشتاق لك مررررررة

جوجو العسل ترى مايوحشك غالي ياقلبي

صعب اختصاري هلا بيكي ياقلبي بالنسبة للمستشفى عندك مستشفى بقشان ممتازة واسعارها حلوة

عن نفسي ولدت عند دكتورة ناهد في مستشفى الانصار بس دحين قفلوها ماادري ليش

وربي ييسر لك امورك يارب

ولي عودة باذن الله
سلام عليكم


مساء الخيرات للحلواات او صباح الخير بما ان الساعه الحين .. الواحده صباحا....

اشتقت لكم كثير
الاجازه ولدي تعب وتنومت بالمستشفى اربع ايام يعني طارت الاجازه بالهوسبيتل بس الحلو في الموضوع اني شبكت مع صديقات مممرهه حبوبات وسيسترر هههاااي....< ناقص اشبك مع البواب ..
المهم زوجي يقول طير الراتب وتسلف مني خمسميه ولا قضينا للبيت ولا شي .... ويوقل الاسبوع ذا بيتسلف ويقضي للمطبخ ويرد علي فليساتي ... وهذا انا قاعده انتظر



على طاري طفش طفش

في ايميل قريته واتمنى تستفيدو منه لانه يدوور حول تنظيم الحياه ...







الكسل أحلى من العسل





مقال جميل في التربية ...


السؤال هنا كم واحد بعد قراءته لهذا المقال سيتغير ؟؟؟ نريد فقط ثلاث مقالات من هالنوع .... وشعب كامل يتفاعل ....!!!!


مقال : عبدالرحمن الشهيب ..


يسحب الزوج نفساً عميقاً من لي المعسل ثم يدخل يده في جيبه ساحباً الجوال ليهاتف أم العيال: وصلتوا...! أنا سأتأخر قليلاً في استراحة التسدح!... ثم يأتي لمنزله قبالة الفجر..الأولاد من أن يدخلوا المنزل يرمون كل شيء في أيديهم ... حقائبهم المدرسية، أحذيتهم، بقايا فسحتهم... ثم يصيح الصبي ذو العاشرة في وجه الخادمة الآسيوية: 'جيبي لي مويه'، فتركض فزعة لتحضر كوب الماء لهذا الصبي المأفون، وهو لا يريد ماء، قدر ما كان يريد أن يلقي أوامر! أطفالنا ما أطول ألسنتهم أمام أمهاتهم والخادمات ولكنهم أمام الكاميرا يصبحون كالأرانب المذعورة، لا أدري كيف يحدث هذا ..


أحسن شيء سائق وشغالة، من يتحمل مشاوير أم العيال، ومن يتحمل قيادة السيارات في شوارعنا المكتظة بالمخالفات المرورية والطائشين والسائقين النزقين، فليتحمل المسئولية السائق الآسيوي فكلها حفنة ريالات. ومن يتحمل تغسيل الصحون والملابس وشطف البلاط وتسقية الحديقة وكي الملابس.... آه ما أثقل دم كي الملابس ... هاهي حفنة ريالات أخرى لخادمة آسيوية تعمل كل هذه الأعمال الشاقة... ولتتفرغ أم العيال لتصليح الحلى والبنات لمتابعة الفضائيات والتجول في الأسواق والأولاد لمضايقة بنات الناس في الأسواق! وهو لا يدري أنها ممكن أن تكون أخته في يوم من الأيام،


الكسل أحلى من العسل.. ماذا جنى الأولاد والبنات من هذا الكسل؟ لا شيء سوى الطفش! دائماً صغارنا وكبارنا طفشانين.. لأنهم لا يعملون شيئاً.. من لا يتعب لا يحس بطعم الراحة ومن لا يجوع لا يحس بطعم الأكل، كل مشاوير بيتزاهت وماكدونالد لم تعد تسعد صغارنا ولم يبق إلا متعة صغيرة في النوم في بيت الخالة والتي لا يسمح بها دائماً ولذلك بقي لها شيء من المتعة!


هذا السيناريو السائد في معظم المنازل السعودية والخليجية، المصيبة لا تحدث الآن ولكنها تحدث بعد عشرين سنة من التبطح تكون نتيجتها بنت غير صالحة للزواج وولد غير صالح لتحمل أعباء الزواج ، لأنه ببساطة غياب تحمل المسؤولية لمدة عشرين عاماً لا يمكن أن يتغير من خلالها الابن بسبب قرار الزواج أو بسبب تغير سياسة المنزل، لأن هذه خصال وقدرات إذا لم تبن مع الزمن فإنه من الصعوبة بمكان استعادتها. الانضباط ممارسة يومية لا يمكن أن تقرر أن تنضبط في عمر متأخرة لكي يحدث الانضباط. وبلا انضباط لا يمكن أن تستقيم حياة .


بيل غيتس أغنى رجل في العالم يملك 49 ألف مليون دولار أي ما يعادل 180 ألف مليون ريال سعودي ويعمل في منزله شخصان فقط! تخيلوا لو كان بيل غيتس خليجياً كم سيعمل في منزله من شغاله؟ 30، 40، ألف، أو أهل اندونيسيا كلهم !


أذكر أيام دراستي في أمريكا أنني سكنت مع عائلة أمريكية ثرية ولم يكونوا يأكلون في ماكدونالد إلا مرة في الشهر وتحت إلحاح شديد من أولادهم، ولم يكن أولادهم يحصلون على مصروف إلا عن طريق العمل في شركة والدهم عن أجر بالساعة. لا أحد 'يبعزق' الدراهم على أولاده كأهل الخليج.


جيل الآباء الحاليين في الخليج عانى من شظف العيش وقسوة التربية فجاء الإغداق المالي والدلال على الجيل الحالي بلا حدود كتعويض عن حرمان سابق. حتى أثرياء عرب الشام ومصر أكثر حذراً في مسألة الصرف على أولادهم .


الآن أجيال كثيرة في الخليج قادمة للزواج لن تستطيع تحمل الأعباء المالي ة لخادمة، حتى وإن كانت خادمة بيت الأهل تقوم بهذا الدور مؤقتاً فإنها لن تستطيع على المدى الطويل.. والابن الفاضل سيتأفف من أول مشوار لزوجته الجديدة ثم تبدأ الشجارات الصغيرة والكبيرة التي تتطور وتصل للمحاكم وتنتهي بالطلاق وهذا مايفسر ارتفاع معدلات الطلاق في المملكة والخليج في السنوات الأخيرة .


نحن في الخليج كمن يلعب مباراة كرة قدم ومهزوم فيها تسعة صفر وفي الدقيقة 49 من الشوط الثاني للمباراة لا يريد أن يتعادل فقط بل يريد أن يفوز! وهذا في حكم المستحيل، هذا ما يحدث بالضبط في الخليج على المستوى الأسري وأحياناً على المستوى الدولي ..


الحياة كمباراة كرة القدم إذا أردت أن تكسبها، فلابد أن تعد نفسك لها إعداداً جيداً بالتدريب والممارسة الجيدة والأهم من ذلك أن تلعب بجد من الدقيقة الأولى من المباراة وليس في الدقيقة 49!


في الخليج يعيشون الحياة على طريقة 'تتدبر'! يذهبون إلى السينما متأخرين ثم يجدون التذاكر نفدت ثم يجادلون بائع التذاكر 'دبر لنا ياخي'!!


هذه التذاكر ينطبق عليها ما ينطبق على تربية الأولاد وتحمل المسؤولية والمستقبل وتبعاته، في المجتمع المدني يجب أن تدبر أمورك مبكراً وفي أمور الحياة يجب أن تبذل عمرك كله، الطفل الذي يرمي حقيبته بجانب أقرب جدار في المنزل سيدفع ثمن هذه اللامبالاة حينما يكبر ومن أصعب الأشياء تغيير الطبائع والسلوك .


' تتدبر' هذه تصلح قديماً في زمن الغوص وزمن الصحراء والحياة في انتظار المطر، ولكنها لا تصلح للحياة المدنية التي تحتاج إلى انضباط ومنهج وتخطيط وتدبير منا نحن في كل شؤون حياتنا منذ الدقيقة الأولى من المباراة !


الآن من نلوم على هذه اللامبالاة، هل نلوم النفط؟ أم الآباء أم الأمهات، أم الأولاد أم البنات؟ أم تتدبر !!





....

بايووو

سلامي.
.
.
الا صح مكاويه موووت بقهوة الوز المكاويه المويه كم ...؟؟؟

سؤال مو بمكانه بس بليزز جاوبي
...

والله كنت بقول شي بس نسيتته

يالله لي باك

سلامي
صباح الخير للحلوات
اليوم يوم الصرف العالمي امس رحت السوق كنت بشتري لي ملابس وبقدرة قادر اخذت لبنتي جزمتين وبجامه وبلوزه وفستان
وانا اخذت لي تنوره وبلوزتين وكلهم رجعتهم اليوم
يعني طارت نص المصروف لبنتي وانا ماشريت لي شيء
والنكته بنتي قالت لي ماما عندي اغراض كثيره ليش تشترين
فشلتني بنتي



وهذا يمكن من الكبت اللي فيني لان في الصيفيه مافيه سفره لان ابو زوجي تعبان مره ولا فيه امل نسافر وهو كذا طبعا الله يشفيه
وبنسبه لنفسية زوجي في الحضيض 24 ساعه يهوجس في ابوه الله يشفيه
من جد خالي الله يقومه بالسلامه ماعاد يروح يصلي في المسجد وزوجي مره خايف يقول احس بيصير شيء لابوي
الله يخليه لبناته عياله
وشكلي حطيت حرتي في السوق اليوم وطيرت مصروفي كله
صرت زيتس يانيراز بس اذكاء منتس بشوي مخليه اللي تحت البلاطه على بالي اننا في اللحظه الاخيره اسافر لان كل وحده من اخواتي طالبه مني شنطه وبوك ونظاره واذا حصل عاد اخواتي حياويات موب راعيات طراره يبون شوز مدري من وين يجي الحياء
بس وش رايكم اخذ منهم فلوسها لاني كنت ناويه اجيب ياشنط يا نظارات هدايا لهم بس كذا عز الله طارت 7000 او اكثر عليهم عاد هم يستاهلون بس بصير بخيله على قولهم

اللهم ارزقني الوظيفه عاجلا غير اجل واشفي بنتي واجعل مابيها كأن لم يكن وارحم ابي واجمعنا به في جنانك



الساعة الآن 12:02 .