فعلا يا اخوات لا يفوتكم هذا الموضوع كنت من المبذرات والأن من التاجرات من الله علي واصبحت اوفر ويوم زادت المادة عندي صرت اشغلها وشوي اشوي صارت تدر علي ولله الحمد
والله كنت ع الراتب مايجي اخر الشهر إلا وأنا ع الصفر الحين يارب لك الحمد في نعيم مايعلمه غير رب السموات والأرض بفضل الله ثم الإستغفار ثم الصدقة والبعد عن التبذير وتقنين مصروفاتي ولله الحمد
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى
تدرون وش ودي ودي ارجع اقرأها صفحه صفحه واعيش فيها من جديد هذه الصفحات كانت لنا فيها لمسات لا تنسى ولها في حياتنا بصمات ستبقى
اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى
شكرا
اقتباس مشاركة  (dalia.dream)


بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع أتمنى أن يعجب الجميع

حينما تتغير حياتك فجأة وتقررين الرحيل من المكان الذي تعيشين به وظروفك المادية صعبة أو تقررين تكملة دراستك في الخارج ولا تملكين المال الكافي و راتبك من عملك لا يكفي لتحقيق حلمك إلا بعد ضياع سنوات من عمرك ربما أكثر من التي ضاعت ... حينما تقفين بنصف الطريق وتنظرين للوراء وتكتشفي إنك لم تحققي ربع ما كنتي تتمني ... ربما كنت قد تزوجت وأنجبت الأبناء والبنات ولكن هل أنتي سعيدة في حياتك الزوجية وهل زوجك مخلص وليس في حياته غيرك وتتمنين أن تؤمني نفسك ماديا حتى تواجهي غدره لو ظهر فجأة وبكل قوة وإرادة وأنتي أين حياتك واستقلالك المادي الذي يبعث الطمأنينة في نفسك .... وهل تتمنين تحقيق طموحاتك وإن كان زوجا فقيرا أو لا سمح الله عاجزا ألا تتمنين مساعدته ماديا وتحقيق مطالب وأحلام أبنائك و رغباتهم وإن لم تملكي المال فإنكي تملكين العقل والصحة بإذن الله ... ألم تندمي من قبل على الأيام التي فاتت حين كنتي مبذرة وبكثرة ... كم مرة قد تم فصل الخدمة عن موبايلك لأنك تجاوزت حدك الإئتماني فمكالماتك الدولية أو الداخلية كثيرة وهل كانت بذي فائدة ومع من يستحق أو تستحق منك هذا الاهتمام .... وكم مرة استلمتي راتبك وغادرك بعيدا آخر ريال منه منذ أول أسبوع من الشهر وكم مرة دخلتي السوبر ماركت واشتريتي الكثير والكثير وفي الأخير كان مصير الكثير مما اشتريتي سلة المهملات بعد انتهاء صلاحيتهم وكم مرة ملئت دولابك بالكثير من الملابس التي لا تحتاجي نصفها واشتريتيها بمبالغ خيالية وهي نفسها بمكان آخر أرخص بكثير وكم مرة تعرضتي للنصب والاحتيال بسبب تسرعك وقلة وعيك وكم مرة فتحت محفظتك التي كانت قبل يوم عامرة بالمئات ولم تجدي فيها اليوم سوى ريال واحد وكم مرة حلمتي بإمتلاك منزل وظل هذا حلم أو وقعتي ضحية طمع وخداع بعض البنوك والشركات وقروضها العقارية التي تأخذ أكثر مما تعطي ... ولماذا نقول الفلوس ضايعة ضايعة خليها بس تضيع على بيت نشتريه حتى لو أخذوا منا فوائد كثيرة ، لماذا هذه النبرة اليائسة والخالية من الوعي الإقتصادي ..... وكم مرة سمعت أن صديقة لك أقل منكي بالمستوى المادي واليوم هي تملك منزلا و ربما أيضا سيارة بإسمها وتسافر لأجمل البلاد وأنتي متبهدلة وعائلتك مع الإيجارات ومحرومة من متع الحياة وكم وكم وكم مرة ..... ماذا عساي أن أقول لو استمريت بهذه المقدمة فلن أنهي الموضوع إلا بعد ضياع الشهور والشهور من العمر فنحن أخطائنا وأسلوب معيشتنا هو سبب شقائنا وعجزنا المادي

والله إني لأعرف موظف بنك راتبه حوالي 40 ألف ريال يضيع أغلبه بالديون والأقساط ولا يتبقى له سوى 8 أو 10 آلاف ريال وغالبا يتدين في آخر الشهر و زميل له في نفس البنك أقل منه مستوى في الخبرة والعلم راتبه لا يصل ل 10 آلاف ريال ويكفيه ويزيد وكلاهما لديهما تقريبا نفس عدد الأفراد في العائلة كل منهما ليس لديه إلا عدد قليل من الأبناء مع الزوجات .... ولكن الأول مبذر و وقع أو أوقع نفسه ضحية الأسهم ومشروع فاشل وتبذيره هو وعائلته وحاليا هو مديون بحوالي مليون ريال والناس يحسدونه على راتبه الكبير وهو بحاجة للشفقة والعطف والدعاء وليس للحسد والآخر ليس عليه أي ديون ويعيش حياة كريمة مع عائلته من دون حرمان وبدأ يجمع بثروة بسيطة له ولعائلته لأنه لدية سياسة حكيمة للصرف ولتوفير مبلغ من الراتب دون الوقوع تحت وطأة الديون مثل الآخر الذي تدين من البنوك والناس واليوم يندم ويحاول أن يجد له حل



هذا المثال يدل على ماذا ... اسألن أو اسألوا أنفسكم نحن ماذا نحتاج هل نحتاج لثروة تهبط علينا من السماء أو نجدها في قاع الأرض ... هل بالأحلام والتمني تتحقق المطالب أو بالمشاريع التي نراها من أول مرة روعة ثم تغدر بنا وتأكل الأخضر واليابس ونخرج منها مديونين وخسرانين



قبل أن تفكري أو تفكر بأي مشروع فكر بتغيير نفسك ....



نحتاج لماذا الآن ....



أولا لرغبة قوية بتغيير أنفسنا قال تعالى " إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ "



مجموعة من الأوراق وقلم هي ما نحتاجه بعد قرار التغيير



أتعلمين ماذا تكتبين بها



أولا العنوان "حملة رتبي حياتك"



ضعي أخطائك السابقة في قائمة بدون سرد جميع الذكريات الأليمة فقط عنواين رئيسية وضعي في القائمة الثانية قائمة للحلول لكل منها



مثلا القائمة الأولى ........ كنت أذهب للسوبر ماركت وأشتري كل شيء يعجبني والكثير مما لا أحتاجه وأخرج ومعي فاتورة بمبلغ 1500 ريال وبالأخير نصف ما أشتريه أرميه في سلة المهملات



الحل ... فحص المطبخ والمنزل جيدا قبل الذهاب للسوبر ماركت وتسجيل كل ما أحتاجه وممكن القليل من الحاجات التي تعجبني وسوف أستخدما أو استهلكها قبل أن تفسد ولا أذهب للسوبر ماركت إلا وأنا معي ورقة سجلت بها كل ما أحتاجه وأريده بدون تبذير



الراتب .... أيام وشهور وسنين تضيع من عمري و راتبي يطير ويختفي قبل أن أستفيد منه بشيء ثابت ونافع للمستقبل



الحل .... رتبي راتبك ... كم أستلم كم أحتاج للمصاريف كم ممكن أستقطع من راتبي أوفره ... وكم ممكن أستقطع من راتبي لأتصدق به وليس ضروري كل راتب أتصدق منه المهم أحرص على الصدقة ولو كانت مبلغ بسيط وليس كل شهر فهي تعود بالخير على صاحبها



لحد الآن أنا لم أتحدث عن المشروع ... أريد أن أركز الآن على الحملة وأريد رأيكن فيها بصراحة ومشاركتن بأرائكن واقتراحاتكن وأفكاركن الرائعة ليستفيد الجميع



مثلا أنا تحضرني الآن فكرة التوفير في المكالمات .... سواء كان لديكي خط أو شحن والفكرة هي تركيب برنامج لإدارة المكالمات وتحديد مدة المكالمة بمدة محددة حسب قدراتك المادية ... يعني عدد معين من الدقائق للمكالمات الداخلية أو الدولية وفصل المكالمة تلقائيا بعد ما تنتهي المدة المحددة سوف توفري الكثير من المال وبدون ما تزعل منك اللي كنتي تتكلمي معها فهي لن تنفعك لو صدرت فاتورة جوالك بآلاف الريالات ويكفي بعد انتهاء المكالمة رسالة اعتذار بسيطة وصغيرة



المسألة ليست بخل وتقشف بل هي مسألة اعادة ترتيب لأمورنا المادية بدون تبذير وتقشف ... والموضوع هذا بالذات موجه لمن يعانوا من مشاكل مادية مثلي فأنا لدي ظروف خاصة وأحتاج للمال بعد أن ضاع أغلب ما أملك بالعادات السلوكية الخاطئة في الصرف والتبذير والمشاريع الفاشلة والحمد لله اليوم أنا تعلمت درسا مهما وهو قبل أن أفكر بنجاح مشروعي علي أن أغير من نفسي ومن سلوكياتي الخاطئة وأفكر بوعي اقتصادي



نأتي الآن للمشروع هو فكرة رائعة جدا وهي فكرة تناسب من تملك رأس مال كبير أو صغير وحتى من لا تملك رأس مال نهائيا وقد أخذت رأي البعض بها من ضمنهم خبير بدراسات الجدوى وأعجبته الفكرة ولكن قبل أن أذكر ما هو نوع المشروع وتفاصيل عنه أريد تعليقاتكن على حملة "رتبي حياتك المادية" لا أريد أن يخطف منها المشروع الأضواء قبل أن تأخذ حقها من التعليق والرد والمشروع سوف أذكره لاحقا




أنتظر تعليقاتكن واقتراحاتكن وأريد أن يزيد عدد العضوات في حملة "رتبي حياتك المادية" وأريد اصرارا صادقا على التغيير والبدء بحياة جديدة خالية من الأخطاء الفظيعة التي نقع بها كثيرا وأرحب بكل من تود ذكر تجربة أو قصة لها نستفيد منها جميعا دون خجل فالفشل والاعتراف بالخطأ وعدم الإصرار عليه هو بداية طريق النجاح
الف شكر لكل من ساهمت وأثرت الموضوع بآية أو حديث أو حكمة أو فكرة ... وأسأل الله لكل من كتب وقرأ الخير والفلاح

وفعلا استفدت كثير من الحملة وبديت ارتب ميزانيتي مع أن ديوني حوالي (( مليون ريال ))ووالله اني في هم مايعلم فيه إلا رب العالمين وهاأنا الان بديت اسدد ديوني واتمنى أن يعيني الله على سدادها وحسبي الله على من تسبب فيها ..

وقرأت لوحدة من الاخوات أن الراتب يقسم إلى ثلاثة أقسام قسم للنفقة وقسم للإدخار وقسم للإستثمار .. فحبيت أسأل كيف أستثمر وش ممكن اتاجرفيه خاصة وأنا ما أطلع كثير وماعاد فيه أحد أثق فيه بعد ما تورطت بالديون .. تكفون بنات ساعدون شلون استثمر ...


ألف شكر لكم جميعا ..


الساعة الآن 02:20 .