النظافة العامة أولى القواعد الصحية
الإرشادات العامة مهمة في مجال تداول وتحضير الأغذية بشكل آمن وهي:
1. غسل اليدين جيداً قبل تناول الغذاء وبعد كل انقطاع خاصة إذا لمست مواد أخرى قد تكون ملوثة أو بعد استخدام دورات المياه أو العطس أو السعال مع مراعاة استخدام الماء الساخن والصابون السائل وضرورة تكرار هذه العملية اذا تعاملت مع أغذية نية مثل اللحوم والدواجن والأسماك أو الأغذية المطبوخة أو السلطات الخضراء.
2. لبس قفازين من المطاط قبل التعامل مع الغذاء.
3. يجب تغطية الفم والرأس عند التعامل مع الغذاء وأن كنت مريضاً توقف عن العمل حتى يتم شفاؤك.
4. يجب الحرص على إلا يكون هناك حشرات زاحفة أو طائرة مع الحرص والحذر عند استخدام المبيدات الحشرية وتجنب تلويث الغذاء بها.
5. يجب الاهتمام بنظافة الأدوات المستخدمة وألواح التقطيع بصفة مستمرة مع غسلها جيداً باستمرار للقضاء على السالمونيلا وبكتريا التسمم الأخرى مع تجنب استخدام قطع القماش والاسفنج نظراً لما قد تحمله من ميكروبات خطيرة.
6. يفضل استخدام المحارم الورقية ذات الاستخدام لمرة واحدة لتجفيف اليدين.
7. تجنب لمس الوجه والأنف والشعر عند تناول الغذاء.
8. لا تستخدم نفس السكين أو لوح التقطيع لمنتجات اللحوم النيئة والأغذية المطبوخة والخضروات والفواكه قبل تنظيفها الجيد والتطهير ولتجنب المخاطر يخصص مكانا لتجهيزات المنتجات الحيوانية النيئة وأخرى للأغذية الطازجة مثل الخضروات.
9. أغسل الخضروات جيداً قبل الاستخدام مع الاهتمام بتنظيف الأوساخ العالقة على سطح بعض المنتجات مثل الجزر.
10. الاهتمام بالإرشادات والقواعد الصحية في التعامل مع الأغذية حيث يجري تسييح الأغذية المجمدة في الثلاجة في عبوتها الأصلية على طبق لمنع تلويث العصارة الخارجية للاغذية الأخرى. وإذا تم التسيح على درجة حرارة الغرفة فيفضل تغطية الغذاء المراد تسييحه بكيس من الورق.
أما في ما يتعلق بتخزين الأغذية بشكل مناسب آمن فينبغي مراعاة الارشادات التالية:
1. للبكتريا القدرة على النمو بين درجتي حرارة 4م و60م لذا عليك بتبريد الأغذية بعد شرائها مباشرة أو بعد اعدادها أو طبخها.
2. برد وجمد الأغذية بكميات صغيرة الحجم مع ترك فراغ من حولها لضمان حركة الهواء البارد.
3. يجب تخزين الأغذية سريعة الفساد (الحليب ـ البيض ـ اللحوم ـ الدواجن ـ الخضروات) مبردة على درجة أقل من (4م) أو مجمدة على درجة (18م) لضمان هذا الاجراء لا بد أن تكون أجهزة التبريد والتجميد مزودة بمقياس للحرارة.
4. تأكد من عدم تلوث الأغذية المطبوخة بأغذية غير مطبوخة سواء كان ذلك بالملامسة أو من قطرات عصارة اللحم وعلى ذلك يجب تخزين الأغذية المطبوخة في ثلاجة أخرى منفصلة عن ثلاجة تخزين المواد الخام.
5. يفضل عند شراء اللحوم المجمدة أن تحفظ مباشرة إن لم يكن هناك مخطط لاستخدامها خلال يومين أو ثلاثة أيام.
6. يجب حفظ المنتجات الغذائية الجافة كالحليب والأرز والحبوب في عبوات محكمة القفل.
7. يجب التخلص من المواد المصابة بالفطر أو بالديدان وخاصة الخضروات أو غيرها.
8. التأكد من أن الماء المستخدم خال من مسببات التسمم الغذائي. كما أن العوامل التي تحد من التسمم هي التالية:
1. إنتاج الأغذية في البيئة الملائمة لها.
2. أن يجري تداول المنتج في كل المراحل بطريقة صحيحة وعدم تعريضة لمصادر التلوث المختلفة حتى وصول للمستهلك.
3. تقليل خطوات تداول الأغذية وخاصة بالأيدي.
4. توفير آليات (مواد تنظيف ـ ملابس نظيفة ـ صابون سائل) الفصل بين أماكن وأدوات تحضير الغذاء المختلفة مع تطبيق الاشتراطات الصحية في المنشأة الغذائية.
5. ضرورة تثقيف العاملين في مراحل إنتاج الغذاء المختلفة بأهمية الاشتراطات الصحية في الحد من حدوث حالات التسمم الغذائي.
6. مكافأة وتشجيع البارزين في تطبيق الاشتراطات الصحية.
7. تطبيق الجزاءات الرادعة على المخالفين للأنظمة والتعليمات كوسيلة رادعة للآخرين. 8. لتطبيق نظام التحكم في جودة وسلامة الأغذية عن طريق تحديد نقاط الخطر في كل مراحل انتاج الغذاء ووضع معايير للتحكم في هذه النقاط وهو ما يعرف بـ«هاسب» (HACCP) الذي يهتم هذا النظام بالتحكم في جودة كل المكونات الداخلة في تركيب الغذاء بالاضافة الى جودة كل خطوات تصنيع أو انتاج أو توزيع أو تخزين وتحضير الغذاء في المنشأة الأمر الذي يؤدي الى الحصول على منتجات آمنة صحياً.
جزاك ربي الفردوووس
اللهــــم لك الحمد

الحمد لله خلصت امتحانات دعوآآتكم لي بالدرجات العالـــيه


الساعة الآن 11:08 .