حكم جلوس المرأة الحائض أو النفساء في المسجد من أجل طلب العلم



السؤال: هل يجوز للمرأة الجلوس في المسجد وهي حائض أو نفساء من أجل طلب العلم؟ الجواب: لا يحل للمرأة أن تمكث في المسجد وهي حائض، ودليل ذلك حديث أم عطية : (أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أمر النساء أن يخرجن لصلاة العيد) حتى العواتق وذوات الخدور واللاتي لم يكن من عادتهن الخروج أمرهن أن يخرجن، لكن تقول: (وأمر الحيض أن يعتزلن المصلى) يعني: مصلى العيد، وهذا يدل على أن الحائض لا يجوز أن تمكث في المسجد ولو للدعاء ولو لطلب العلم. ثم إننا في وقتنا الآن يمكن للمرأة الحائض أن تكون خارج المسجد وتسمع الكلام بواسطة مكبر الصوت، نعم لو اضطرت إلى دخول المسجد فلا بأس، مثل أن تكون امرأة حائضاً وأهلها يريدون الدخول للطواف بالكعبة والسعي ولو مكثت تنتظرهم في المسعى لضاعت عنهم، وتريد أن تدخل معهم من أجل ألا تضيع فهذا ضرورة، ولا بأس به.

وينكم يابنات تراه موضوع مهم
رفع
ربًي أؤمْن كثًيرآ بأن المًسآإحْه الفآإصًله بين الحْلم ۆالۆآقْع مجْرد دعْآء



ادعولي ربي يكتب لي عمره في شهر رمضان
جزاك المولى خير الجزاء
معلمة رياضيات للستة التحضيرية

العروبة ت|0540042933


ربًي أؤمْن كثًيرآ بأن المًسآإحْه الفآإصًله بين الحْلم ۆالۆآقْع مجْرد دعْآء



ادعولي ربي يكتب لي عمره في شهر رمضان


الساعة الآن 01:07 .