نيــــــــــراز
مبدعه والى الامام وفقك الله
عندي سؤال : هل انت تبع افكاربزنس لانه نفس العرض بالتوقيع . هل انتم فريق ؟
شاكرين لكم ابداعكم
16-12-1430 هـ, 10:02 مساءً
 
شكر خاص من القلب لتفاعل عضوات هذا المنتدى الرائع ..

نرجو منكم مساعدة الاخت سندريلا في البحث عن سيدات سعوديات يجدن فن طبخ الوجبات والولائم الشعبيية في الرياض فقط .. وتجميع المعلومات لمساعدتهن وتدريبهن ليصبحن سيدات اعمال المستقبل ..


لماذا الجميع زاد حماسه لمشروع الدليل الصحفي ونسيتم أهم بزنس في الدنيا وهو بزنس الطعام ..
اين انتم يا فتيات من هذا الكنز ..


هل سمعتم بقصة الطباخة القصيمية الشعبية ام عبدالله التي كانت تعلن في جريدة الرياض والوسيلة قبل 5 سنوات او 6 سنوات .. عن وجباتها الشعبية .. هذه المرأة الان تملك مجمع فلل سكنية في حي الصحافة في الرياض تقدر قيمته بأكثر من 15 مليون ريال ..

وكيف بدأت من مطبخ بيتها في حي المروج بتجهيزات بسيطة وسائق خاص وخادمة حبشية .. وذلك لقتل الملل الذي اصابها وهي تبحث عن وظيفة .. فازدهر عملها شيئا فشيئا .. حيث كانت تبيع وجباتها الشعبية البسيطة على جيرانها .. وبعض المعلمات في مدرسة بجوار بيتها .. حتى اشتهرت في الحي .. وزاد الطلب على طبخها الشهي .. واستعانت بسائق اخر وخادمتين .. ثم طورت فكرتها بعد تحقيق ارباح مجزية وبدأت في التسويق الاعلاني في الصحف وطباعة بروشورات ملونة لطبخاتها ووزعتها على موظفي وزبائن الشقق المفروشة في منطقة شمال الرياض وعلى معلمات ومعلمي المدارس ..


وزاد حجم الطلب بصورة مفاجئة لم تتوقعها .. ومعها زادت الارباح .. ولم تكتفي هذه المرأة الذكية بهذا الحجم بل فكرت بالتوسع وأنشأت ملحقا ومطبخا مطورا كبيرا فوق سطح بيتها .. وزادت عمالتها بشكل اكبر .. واستعانت بموظفات من اقاربها وجيرانها لاستقبال وترتيب الطلبات .. كما استعانت بكومبيوتر لتسجيل وحفظ الاشتراكات التي كانت تنهال عليها من طلاب الجامعات ( الملك سعود وجامعة الامام ) ..والموظفين العزاب الذين يسكنون بقرب جامعاتهم واعمالهم.. حيث كانت تجهز لهم وجبات صغيرة للغداء والعشاء باشتراك شهري يقارب 1000 ريال وكان لديها مايقرب 700 اشتراك .. للعائلات والطلاب والموظفين ... حتى حققت ثروة تزيد عن المليونين خلال ثلاث سنوات فقط..


كونت ثروة طائلة من لاشي .. من مطبخ منزلها .. بالجهد والعمل المتواصل والتفكير الصحيح .. لاشي غير ذلك ..
الان تعيش في منطقة اخرى .. وقد انتقلت بنجاحها وملايينها من مشاريع الطبخ الى مشاريع البناء و العقار .. فهنيئا لها هذا العز .. وهنيئا لنا هذه التجارب لعلنا نستفيد ..

متى نرى فيكم الطموح لصناعة وصياغة نماذج وقصص نجاح جديدة ومبهرة تبدأ من الصفر .وبالعزم والاصرار والتخطيط والتفكير تحقق الملايين من لاشي .. وتنقش اسمها بأحرف من ذهب على لائحة النجاح..

ما ألذ .. وما أحلى .. وما أطعم هذا النجاح عندما يولد الانسان عصاميا ومكافحا ليصل به طموحه الى اعلى القمم ..
16-12-1430 هـ, 10:14 مساءً
 
اهلا بكم من جديد
ياصحاب الملاااااااااين


اعجبني حماسكم وطاقاتكم التي بدأت تتفجرر

we can do it
We women ..
makers Glory
Makers millions
And nothing prevent us
16-12-1430 هـ, 10:19 مساءً
 
اقتباس مشاركة  (اليم1)
نيــــــــــراز

مبدعه والى الامام وفقك الله
عندي سؤال : هل انت تبع افكاربزنس لانه نفس العرض بالتوقيع . هل انتم فريق ؟

شاكرين لكم ابداعكم

اتمنى ان اكون احد اعمدة هذا الصرح


ولكن من يعلم من هي نيـــــراز يعلم انها قد تضع مدونات لا علاقة لها بها سوى انها ساهمت في اثراء جانب من حياتي

نحن مسلمون مئمنون نحب لاخينا ما نحب لانفسنا لذلك اردت لجميع اخواتي الاستفاده لعل وعسى ان يجدو ضالتهم من خلال موقع افكار بزنس

لا اكذب عليكم بأني اجد 500 ريال لاشتراك سنوي في مجله تساهم بإثراء معلوماتي وثقافتي رائع ويعتبر لا شيء امما دفع 500 ريال على وجبة طعام في احد المطاعم المفضله لدي

ولكن سازيد العبئ على تلك المجله بما اني من عشاق القرائه والاحتفاظ بكل ما هو مميز كمرجع اتمنى ان اجد هذه المجله مطبوعه ورقيه لسهولة الاقتناء والعوده لها متى ما شأت

وشكرا لكم واتمنى ان نكون يد العون لأفكار بزنس لدعمها الواضح لبنات المنتدى وفقها الله لما يحب ويرضى
16-12-1430 هـ, 10:30 مساءً
 
اقتباس مشاركة  (********)
شكر خاص من القلب لتفاعل عضوات هذا المنتدى الرائع ..

نرجو منكم مساعدة الاخت سندريلا في البحث عن سيدات سعوديات يجدن فن طبخ الوجبات والولائم الشعبيية في الرياض فقط .. وتجميع المعلومات لمساعدتهن وتدريبهن ليصبحن سيدات اعمال المستقبل ..


لماذا الجميع زاد حماسه لمشروع الدليل الصحفي ونسيتم أهم بزنس في الدنيا وهو بزنس الطعام ..
اين انتم يا فتيات من هذا الكنز ..


هل سمعتم بقصة الطباخة القصيمية الشعبية ام عبدالله التي كانت تعلن في جريدة الرياض والوسيلة قبل 5 سنوات او 6 سنوات .. عن وجباتها الشعبية .. هذه المرأة الان تملك مجمع فلل سكنية في حي الصحافة في الرياض تقدر قيمته بأكثر من 15 مليون ريال ..

بدأت من مطبخ بيتها في حي المروج بتجهيزات بسيطة وسائق خاص وخادمة حبشية .. وذلك لقتل الملل الذي اصابها وهي تبحث عن وظيفة .. فازدهر عملها شيئا فشيئا .. حيث كانت تبيع وجباتها الشعبية البسيطة على جيرانها .. وبعض المعلمات في مدرسة بجوار بيتها .. حتى اشتهرت في الحي .. وزاد الطلب على طبخها الشهي .. واستعانت بسائق اخر وخادمتين .. ثم طورت فكرتها بعد تحقيق ارباح مجزية وبدأت في التسويق الاعلاني في الصحف وطباعة بروشورات ملونة لطبخاتها ووزعتها على موظفي وزبائن الشقق المفروشة في منطقة شمال الرياض وعلى معلمات ومعلمي المدارس ..


وزاد حجم الطلب بصورة مفاجئة لم تتوقعها .. ومعها زادت الارباح .. ولم تكتفي هذه المرأة الذكية بهذا الحجم بل فكرت بالتوسع وأنشأت ملحقا ومطبخا مطورا كبيرا فوق سطح بيتها .. وزادت عمالتها بشكل اكبر .. واستعانت بموظفات من اقاربها وجيرانها لاستقبال وترتيب الطلبات .. كما استعانت بكومبيوتر لتسجيل وحفظ الاشتراكات التي كانت تنهال عليها من طلاب الجامعات ( الملك سعود وجامعة الامام ) ..والموظفين العزاب الذين يسكنون بقرب جامعاتهم واعمالهم.. حيث كانت تجهز لهم وجبات صغيرة للغداء والعشاء باشتراك شهري يقارب 1000 ريال وكان لديها مايقرب 700 اشتراك .. للعائلات والطلاب والموظفين ... حتى حققت ثروة تزيد عن المليونين خلال ثلاث سنوات فقط..


كونت ثروة طائلة من لاشي .. من مطبخ منزلها .. بالجهد والعمل المتواصل والتفكير الصحيح .. لاشي غير ذلك ..
الان تعيش في منطقة اخرى .. وقد انتقلت بنجاحها وملايينها من مشاريع الطبخ الى مشاريع البناء و العقار .. فهنيئا لها هذا العز .. وهنيئا لنا هذه التجارب لعلنا نستفيد ..

متى نرى فيكم الطموح لصناعة وصياغة نماذج وقصص نجاح جديدة ومبهرة تبدأ من الصفر .وبالعزم والاصرار والتخطيط والتفكير تحقق الملايين من لاشي .. وتنقش اسمها بأحرف من ذهب على لائحة النجاح..

ما ألذ .. وما أحلى .. وما أطعم هذا النجاح عندما يولد الانسان عصاميا ومكافحا ليصل به طموحه الى اعلى القمم ..

ماشاء الله على أم عبد الله الله يزيدها
وعقبال كل بنت تتمنى هذا الشي

ولكن نحن لا نملك تلك الخبرات في الطعام والنكهة المميزة
نملك الخبرة في الدعاية ونريد ان نبدأ منها لنحقق تلك الملايين..او اقل منها بكثثثثييييير

نريد نرى كيفية البداية..
ونترك مشروع الطبخ لموضوع تفتحوه آخر
حتى نستطيع التركيز

شكرا بحجم السما والأرض
16-12-1430 هـ, 10:31 مساءً
 


الساعة الآن 10:38 .