حياكـــــــم اللــــــــه فـــــــى تجمـــــع امهـــــــات من الولاده الى 6 اشهر







مبرووك عليك البيبي....والحمدلله على سلامتك


والله يخليــهـ / ـــا لك ويرزقك برهــ/ ــا





هنا....راح يكون تجمعنا لكل ما يجول بخاطرنا بخصوص اطفالنا ..


هنا..نرحب بكل الابتسامات اللطيفه والبكاء المزعج على مدار الساعه


دعونا نتعاون لتمضي هذه الاشهر بكل يسر وسعاده







الطفل الرضيع يستطيع أن يعرف الطعام الذى تناولته أمه :

إن لبن الأم يعبر عن الطعام الذى تتناوله الأم، فالأطعمة ذات النكهة القوية مثل الثوم والبصل قد تغير طعم اللبن وقد يرفض بعض الأطفال الرضاعة إذا كانت النكهة قوية.

التحدث إلى طفلك يحسن مهاراته الكلامية:

إن طفلك يستطيع التواصل قبل أن يتعلم الكلام وذلك من خلال البكاء وحركات جسمه المختلفة وعادةً ما يستطيع والداه فهمه بحلول شهره الرابع. عندما يقوم طفلك بالمناجاة، ردى عليه بنفس الطريقة – سيساعده ذلك على فهم عملية التحاور وسيظهر له أنك ستستجيبين له عندما يحاول التواصل معك. الأطفال يفهمون العديد من الكلمات التى لا يستطيعون بالضرورة نطقها، وعندما يكبر طفلك بعض الشئ فإن تحدثك معه بشكل طبيعى (باستخدام الكلمات التى يستخدمها الكبار ) سيساعده أيضاً على تنمية مهاراته الكلامية وبمجرد أن يبدأ فى الكلام سيتعلم نطق كلمات أكثر.

تدليك طفلك له العديد من المزايا:

إن تدليك طفلك يمكن أن يساعد على تهدئته، يساعد على الهضم، يحسن من عادات نومه، كما أنه ينمى الصلة العاطفية بينكما. بالإضافة إلى ذلك فإن التدليك يعتبر طريقة ظريفة بالنسبة لبقية أفراد الأسرة مثل الأب، الجدود، والأخوة لقضاء وقت خاص مع الطفل، كما أن التدليك أيضاً يساعد على نمو الطفل المبستر.

الكتب لها تأثير رائع على الطفل:

كلنا نعلم الفوائد الكثيرة للقراءة، لكن بالنسبة لطفلك فالقراءة أيضاً تجعله يربط بين الكتب وبين صوتك الحنون، كذلك جعل طفلك يتعامل مع الكتب يشجعه على التعلق بها وهذا التعلق غالباً ما سيظل معه بقية حياته.


لا شئ يعلم الطفل مثل قضائه وقت مع والديه:

تظهر الأبحاث أن قضاء الطفل وقتاً مع والديه والقيام معهما بالعديد من الأنشطة سيساعد بلا شك على تنمية مهاراته، فلا شئ يقارن بالوقت المفيد الذى يقضيه الطفل مع أبويه.

المغامرة تحفز عقل طفلك:

بالإضافة إلى التحدث إلى طفلك ، هناك طرق أخرى لتحفيز عقله. اشركيه معك فى بعض أنشطتك، فيمكنك اصطحابه معك لنزهة بالسيارة، أو لبعض التمشية فى الحديقة، أو عند ذهابك إلى السوبر ماركت أو المحلات، وكذلك إلى حديقة الحيوان – كل شئ جديد يعتبر مغامرة بالنسبة لطفلك ويحفز ملكاته. أثناء المغامرة، احرصى على أن تشرحى لطفلك الأشياء التى تلفت انتباهه.

استلقاء الطفل على ظهره لبعض الوقت مفيد له:

السماح للطفل بالاستلقاء على ظهره على الأرض أو على سجادة لبعض الوقت يكون مفيداً، فهو يعطيه الفرصة ليتحرك بحرية كما يسمح له بعمل رياضة من خلال تحريك ذراعيه، ساقيه، ظهره، رقبته، ..الخ. بعض المعدات مثل الكراسى الخاصة بالأطفال والكراسى الهزازة تحجم قدرة الطفل.

هل تعرفين أن الطفل:

- يكون سمين لأنه يولد بدهون زائدة تساعده على الحياة إلى أن ينزل لبن أمه.

- رائحة نفسه طيبة لأنه ليس له أسنان، فالأسنان تجمع البكتيريا ذات الرائحة وهو سبب الرائحة الكريهة للنفس.

- رائحته جميلة لأنه لا يعرق، فغدد عرقه لم تنضج بعد.

- لديه قدرة قوية على الإمساك بالأشياء عندما يكون صغيراً لأن الإمساك لديه يكون رد فعل لا شعورى.

- بشرته ناعمة لأن طبقاتها أقل، ودهونها أكثر ورطوبتها أكبر.


الرضاعــــــــه الطبيعيــــــــه




كيف تتم عملية الرضاعة ؟

كلما شرب طفلك من حليبك كلما صنع ثديك حليبا أكثر فعندما يمتص طفلك الثدي تنطلق هرمونات صنع الحليب وتسبب دفع ثديك أو إدراره . بعد إدرارك للحليب فإنه يصبح تدريجيا أكثر سماكة واغنى في الوحدات الحرارية , أن هذا الحليب الأخير ضروري من أجل نمو طفلك إشباع جوعه .

يمكنك أن تعرفي إذا كان إدرارك للحليب صحيحا بالتالي :
1- تعرفي على ( معدل رضاعة طفلك ) سوف يرضع طفلك في البداية ويبلع بشكل إيقاعي حوالي مصة واحدة كل ثانية .
2- بعض الأمهات يشعرن بوخز خفيف داخل الثدي .
3- في بعض الأوقات هناك شعور مفاجئ بامتلاء الثدي وربما يبدأ الثدي الأخر بتسرب الحليب .
4- ربما شعرت بالعطش .
ملاحظة :

في بعض الأوقات يمكن للانفعالات كالقلق – الارتباك – التوتر أو التعب الشديد التأثير على إدرار الحليب , كوني مسترخية فهذا يساعد في إدرار الحليب بسهولة اكثر.

كيف أستطيع القول بأن طفلي يأخذ كمية كافية من الحليب ؟

1- إذا كان يرضع على فترات متكررة حسب حاجته وليس حسب جدول محدد وهذا يكون على الاقل 6-8 وجبات خلال 24 ساعه وعند بعض الأطفال حديثي الولادة 10- 12 مره أو أكثر من الوجبات القصيرة خلال 24 ساعه .
2- يجب أن يكون هناك على الأقل 6-8 حفاظات مبلله و2 أو أكثر غائطا لينا .
3- يبدو طفلك يقظا ناشطا ومبتهجا بشكل معقول .
4- يكون هناك زيادة في الوزن .

ماذا علي أن أفعل من أجل رفع كمية الحليب عندي ؟
1- أكثري عدد الرضعات
2- أعطي ثديك كمهدئ بدل اعطاء المصاصة
3- دعي طفلك ينهي الثدي الأول بالوقت الذي يريدة قبل ان تعرضي الجهة الثانية .
4- قصري الوقت بين وجبات الإرضاع, أرضعي طفلك عندما يكون مستيقظا وهادئا.
5- أيقظي طفلك قبل ذهابك إلى النوم من أجل وجبة إضافية .
6- تفحصي وضع طفلك الجسدي وطريقة إمساكه الثدي . يرضع الطفل بفاعلية أكثر إذا كان إمساكه للثدي صحيحا .
7- وجبات رضاعة إضافية وجبة إضافية قصيرة بعد 20-30 دقيقة من الرضاعة تكون عادة كافية لإشباع طفلك وتساعد في زيادة كمية الحليب عندك . فإن ثدييك لا يفرغان أبدا خلافا للرضاعة
( قنينة ) فبينما يكون طفلك يرضع يبدأ صدرك بصنع حليب أكثر .
8- إذا لم يتعاون طفلك في أخذ وجبات إضافية , إستخرجي الحليب بين وبعد كل وجبة إرضاع .
9- تجنبي إعطاء طفلك أي وجبات من الحليب الخاص بالأطفال أو ماء أو عصير ( إلا إذا نصح طبيبك بهذا ) لأن هذا سيقلل من شهية طفلك وحاجته للرضاعة كذلك يؤثر على كمية حليبك .
10- ارتاحي قدر الإمكان – كلي جيدا واشربي عندما تشعرين بالعطش _ الأسترخاء يزيد من إدرار الحليب.

كيف يمكنني القول بأن كمية الحليب عندي في ازدياد ؟

1- الشعور بامتلاء الثديين
2- تسرب الحليب
3- كثرة الحفاظات المبللة
4- استمرارية الزيادة في وزن الطفل
5- عندما يأخذ الطفل حليبا أقل من الزجاجة .


الاحتقان والتغلب على الفائض من الحليب
بعد اليوم الثاني أو الثالث من ولادتك سيبدا حليبك في التغير الي حليب ابيض ضارب الى الزرقة وذات كثافه اقل وفي بعض الاوقات عند حصول هذا التغير يصبح هناك كمية كبيرة من الحليب بشكل مفاجئ وتتدفق الى الثديين كمية من الدم ويمكن للثدي المحتقن ان يشعر بالضيق ويكون صلبا ( متحجرا ) وغير مريح اذا سمح لطفلك ان يرضع متى يشاء عندها يزول أي احتقان بشكل سريع وتكون هناك الكميه الصحيحه من الحليب لطفلك .

اقترحات لتخفيف الاحتقان

1- وضع منشفة صغيره مبلله بالماء الدافئ على ثديك قبل كل وجبه تساعد على التدفق .
2- يمكن لمنشفه صغيره مبلله بالماء البارد تخفيف الألم بعد الارضاع
3- تجد بعض الامهات وضع ورق ملفوف نظيف وبارد على الصدر يخفف الاحتقان مع مراعاة تغير ورق الملفوف كل ساعتين او عندما تصبح مترهله .
4- تجنبي إعطاء طفلك سوائل اخرى غير حليبك.
5- ايقظي طفلك لإرضاعه إذا أصبح صدرك مملؤ كثيرا وغير مريح .
6- بعض الامهات يجدن ان افراغا كاملا للصدر بواسطة مضخة يدوية مفيد .
7- إذا لاحظت وجود كتل أو ألم أو احمرار على الثدي تنبهي لخطر وجود انسداد للمجاري أي التهاب الثدي .

بعض الطرق للتغلب على الفائض من الحليب :

1- استعملي فقط ثدي واحد لكل وجبه تخفيف الرضاعة تقلل كمية الحليب في حال استعمالك جهة واحده ربما كان من الضروري تفريغ الجهة الثانية للراحة .
2- استخرجي كمية من الحليب الفائض لإراحتك فقط .

إذا واجه طفلك مشكله في التعامل مع التدفق السريع للحليب :

1- استلقي على ظهرك عند الإرضاع .
2- استخرجي كمية من الحليب قبل بدا الرضاعه .

الحلمات المؤلمة أو المشققة لمساعدة في تهدئة الحلمات المؤلمة

1- أكثري من رضاعة طفلك لا تؤجلي أيه رضاعة فالرضاعة المتكررة تساعد في أن يكون الطفل اقل تلهفا خلال أوقات الرضاعه ولهذا يكون ** الطفل للحلمة الطف .

قبل الرضاعه :

1- ارتاحي استرخي وتنفسي بعمق .
2- دلكي ثديك بالطف .
3- الاغتسال بالماء الدافئ أو منشفة مبللة بالماء الدافئ .
4- استخرجي بعض الحليب لتلين المنطقة ولإدرار الحليب وجعل الحلمة زلقة ومن أجل تخفيف الألم جربي وضع قطعه من الثلج على الحلمة .

خلال الرضاعة :

1- أعطي أولا الجهه الأقل ألماً .
2- تاكدي من سلامة وضع طفلك على الثدي .
3- الصدر على الصدر والذقن على الثدي إن الوضعية الخاطئة هي من أهم الأسباب لألم الحلمة .

بعد الرضاعة :

1- أفحصي الحلمات في حال وجود خطوط إجهاد .
2- استخرجي قليلا من حليبك وامسحي الحلمة .
3- حافظي على جفاف الحلميتن ( عرضيهما للهواء ).

تجنبي :
1- استعمال أشياء لتجفيف الحلمتين . ( اسبيرتو – صابون – شامبو – مناشف خشنة )
2- لبس صدرية غير مناسبة .
3- استعمال حجاب واق للحلمات .



كيف استخرج حليب الأم لماذا يستخرج الحليب ؟
1- في حال خروجك من البيت .
2- في حال عودتك إلى العمل .
3- في حال كان طفلك مولوداً قبل أوانة أو أدخل المستشفى
4- في حال احتجت لزيادة كمية إنتاجك للحليب
5- في حال كان ثديك مملؤا زيادة عن اللزوم وتشعرين بعدم الراحة أو عند حدوث إنسداد في مجاري الحليب في الثدي .

المهم أن تدعي حليبك يدر عند استخراجك الحليب :
1- إجلسي براحة .
2- إسترخي , تنفسي بعمق.
3- ضعي منشفه صغيرة دافئة .
4- دلكي ثديك برفق في اتجاه الحلمة قبل وبعد استخراج الحليب .
5- فكري بطفلك أو أنظري إلى صورته إذا كان بعيداً عنك .


كيفية استخراج الحليب بواسطة اليد :
1- دفئي بلطف الجلد ودلكي الحلمات .
2- ضعي أصابعك الأربعة تحت ثديك وإبهامك من فوق بعيداً بضع سنتمترات من الحلمة . أضغطي بالأبهام برقة في اتجاه جدار الصدر وبعدها انقليه في اتجاه أصابعك على الجهة الثانية من الثدي .
3- اضغطي على ( أعصري ) الفجوات المعقده تحت الجلد بعدها يتدفق الحليب خارجا ً.
4- تابعي الضغط على الثدي بشكل ايقاعي ( كما يرضع الطفل ) الى ان يتوقف تدفق الحليب .
5- ديري يدك الى ان تشعري بان كمية الحليب المتدفقه باتت ضئيلة جدا .
6- ربما تعبت يداك في البداية بدلي من يد الى يد ومن ثدي لاخر لإراحتهم .
7- استعملي وعاء ذات فوهة واسعة لالتقاط الحليب .
8- ضعي منشفة نظيفة فوق ركبتك من اجل التقاط القطرات المتساقطة ومن اجل تجفيف يديك .

كيفية تخزين حليب الأم هناك طريقتان لحفظ الحليب :

الحليب المبرد / يمكن حفظ الحليب المستخرج الطازج في الثلاجة 2-5 أيام إحفظية في القسم الخلفي من الثلاجة والذي يكون أكثر بروده . يمكن أيضا إبقاءة خارج الثلاجةإذا احتاج الأمر لمدة 6-8 ساعات في درجة حرارة الغرفة العادية
الحليب المجمد / يمكن تجميد حليب الأم 3 أشهر في الفريزر ذات الباب المنفصل في الثلاجة ولدة 6-12 شهر في الفريزر العميق ويكون تجميده بدرجة حرارة مثوية 18 تحت الصفر .

ملاحظة /أحفظي حليبك في أوعية مطهره تكون إما قد غليت بسرعة لمده 5 دقائق متواصله أو نقعت في محلول كيميائي مطهر
كذلك الغسيل ليدك وتنظيف الأوعية قبل تطهيرها
ولا تنسي أن تضعي التاريخ على الوعاء

تذويب وتسخين الحليب :
1- يجب ان يتم تسخين حليب الأم المجمد بسرعه لكن ليس في الماء المغلي لان الحليب يتخثر . لا تتركه يذوب وحده خارج الثلاجة
2- ضعي الوعاء تحت ماء بارد جاري , دعي الماء يسخن تدريجيا إلى أن يصبح الحليب سائلا
3- سخني الحليب البارد أو المذاب في وعاء أو قدر من الماء الساخن حتى يصبح بحرارة الجسم
4- يجب عدم استعمال الميكروويف مطلقا في تذويب أو تسخين الحليب لأن سلامة إستعمالة ليست معروفة وتسخنية غير متساو لقد حرقت بعض الأطفال بالحليب من جراء إستعماله.

ملاحظة /
1- يجب استعمال الحليب الأم المذوب خلال12 ساعه .
2- لا يجوز إعادة تجميد الحليب المذاب
3- لا يمكن إعادة تسخين حليب الأم في حال لم ينة الطفل الوجبة وبهذا سخني فقط كميات قليله من الحليب





حضن الأمهات يمنح الأطفال مناعة نفسية


نص المقالة:
كثيرا ما تشكى الأم من بكاء طفلها ولا تجد لدى الطبيب الإجابة الشافية عندما يؤكد لها أنه ما دام لا يحتاج إلى تغيير الحفاضة وحصل على وجبته كاملة ولا يعانى أى مغص أو تعب، فلا عليكِ إلا تركه يبكى فى سريره كى لا يعتاد الحمل ويرهقك فيما بعد.
ولكن الدراسات النفسية الحديثة أكدت النقيض تماما، حيث أكدت دكتورة إيناس عبد المنعم أستاذ علم النفس الإكلينيكى بجامعة عين شمس أن الطفل يحتاج إلى حضن أمه منذ اللحظة الأولى لولادته وكثيرا ما يكون بكائه بحثا عن الأمان الذى لا يجده إلا فى حضن أمه الذى يميزه برائحتها ونفسها وصوتها.
كما أكدت الدراسات أن الطفل الذى يظل فى حضن أمه باستمرار يتمتع بصحة أفضل ومناعة أقوى من الطفل الذى تربى على يد خادمة ولا تحن أمه عليه بحضنها إلا مرات معدودة خلال اليوم، خشية أن يعتاد الحمل كما نصحها طبيب الأطفال الذى لا يهتم إلا بالصحة البدنية فقط ولا يلتفت إلى حاجات الطفل النفسية


الساعة الآن 03:06 .