السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اخواتى الفاضلات

ان شاء الله تكونوا فى خير حال و اتم صحة و عافية.

اخواتى ....... كما هو معلوم لنا جميعا فان الله خلقنا لنعبده فقد قال تعالى " و ما خقلت الجن و الانس الا ليعبدون"

فهذا هو الاساس لوجودنا و سعينا على هذه الارض، و هذا لا يمنع ابدا من التسلية و الترفيه عن النفس، فكل هذا مطلوب مادام لم يخالف الشرع او يضيف الى الدين ما ليس منه.

اقتباس مشاركة
ونسويه 13 و14 و15 من شهر رمضان
اخواتى كما هو معلوم فان شهر رمضان هو افضل شهور العام عند الله و التعبد فيه يكون بقراءة القران و قيام الليل و الصدقة و الاعتكاف للرجال، و كانت نساء الصحابة يصومون ابناءاهم فى هذا الشهر و يلهونم باللعب حتى لا يبكون، فهذه فرصة ايضا لاشراك الطفل فى العبادة و تعويده عليها.......... فهذا مما شرع فى رمضان للتقرب الى الله و معلوم ان الاجتهاد فى هذا الشهر الفضيل يؤدى الى العتق من النيران و مغفرة الذنوب و الفوز بالجنة ان شاء الله فلا نضيع هذه الفرصة و ننشغل بغيرها مما لم يشرعه الله فى هذا الوقت الثمين.

اقتباس مشاركة
هي مجرد عاده اجتماعيه متوارثه وفرصه لتجمع العائله وافرادها
وادخال البهجه على نفوس الأطفال لا اكثر ولا أقل"
اخواتى العزيزات...... استطيع ان اجد لكن اسباب كثيرة لتجميع العائلة مما يضاف الى ميزان الحسنات ان شاء الله، مثل اطعام الطعام، يعنى عمل وليمة للعائلة و دعوتهم ليس لان هذا فرض او رد لوليمة مثلما نفعل و انما بنية اطعام الطعام مما يعطينا اجرا كبيرا.

و مثل التجمع على العلم و و تدارسه كما اوصانا الامام على رضى الله عنه قائلا تزاوروا و تدارسوا العلم و لا تتركوه يدرس..... فنذكر بعضنا بأحاديث منسيه او تفسير لايات القران او غيرها من العلوم الدينية او الدنيوية.

مثل التزاور بنية صلة الرحم و هذا يكون فى كل الاوقات دون الحاجة الى مناسبات نوجدها لذلك مع احضار الحلوى و اللعب للاطفال، فواصل الرحم ثوابه كبير عند ربه.

كذلك التزاور فى الاعياد الاسلامية و الابتهاج فيها، العيدين.

اقتباس مشاركة
وأنا أثني على هذي العاده الأصيله والي يقال إنها ترجع إلى أيام الرسول اللهم صلي وسلم وبارك عليه
اختى الكلام عن رسول الله صلى الله عليه و سلم يحتاج لان يكون مدعم بالادلة، و ليس كلام مرسل، فاذا عندك دليل ان هذه "العادة" كانت موجودة ايام رسول الله فأتنا بالدليل، اما مجرد الظن فلا يصلح..... و قبل ان نثنى على اى عادة لابد ان نتأكد انها فعلا من افعال رسولنا صلى الله عليه و سلم.

اقتباس مشاركة
وياليت تشرحين لنا شنو طقوسكم في مثل هذا اليوم
وشنو تسوون وشلون تحتفلون إذا سمحت علشان انتعرف على عاداتكم
وتقاليدكم الأصيله والجميله ...
مادام لكل بلد عادات مختلفة و طقوس مختلفة فالامر بالتأكيد ليس سنة عن نبينا و انما هو متروك للاهواء و حسب الامزجة فقط..... فما فعله رسول الله صلى الله عليه و سلم ثابت و محدد يمكن الرجوع اليه.

اقتباس مشاركة
إختي الشعله رجااااااااااااا اءً يعني الله يخليك أنا ما أحب التشدد الي من غير سنع
سئل الشيخ بن باز رحمه الله عن اتهام من يدعو الى الله و الى الحق بالتشدد و الغلو فقال:

هذا على كل حال غلط جاء من الغرب والشرق من النصارى والشيوعيين واليهود ، وغيرهم ممن ينفر من الدعوة إلى الله عز وجل وأنصارها ، أرادوا أن يظلموا الدعوة بمثل التطرف أو الأصولية أو كذا أوكذا ممن يلقبونهم به .

ولا شك أن الدعوة إلى الله هي دين الرسل ، وهي مذهبهم وطريقهم ، وواجب على أهل العلم أن يدعوا إلى الله ، وأن ينشطوا في ذلك.

اختى احذرى ان تسيرى على درب اعداء الدين، فاذا نصح اخ او اخت لنا سارعنا بالقول انه متشدد....... طيب هلا تحققت من الادلة ثم فكرت فيها ثم قررت ان كانت الاخت متشددة ام لا؟
و المؤمن كيس فطن، يدرك الامور و يعيها و لا يتسرع فى اتهام الاخرين.

اقتباس مشاركة
يعني عاده القرقيعان عندنا من أيام أجدادنا ولا أتوقع إنهم كانوا ما يفتهمون في أمور دينهم
اختى الفاضلة، ليس عمل الاجداد و لا الاباء حجة لنا، فعلينا تحرى الحق و ليس وراثته، فالله خلق لنا عقول مفكرة لهذا الغرض و قد ذم الله الكفار لاتباعهم اباءهم دون تفكير
"وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه آباءنا أولو كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون"

اما نحن اهل الاسلام فلا نتصف بهذه الصفة، انما نرجع لأهل العلم و نتحرى الحق، فان وجدنا من اباءنا تقصيرا استغفرنا لهم و طلبنا من الله العفو فهم بشر ليسوا معصومين و ليسوا مشرعين و ليس اتباعهم عذرا لنا امام الله.

اقتباس مشاركة
وبعدين يعني مره تدخلين تقولين القرقيعان حرام ومره لا تشترون من هيرشي حرام ويهود ومعرف إيش
نتحرى الدليل ثم بعدها نقرر......... اليك هذا الرابط عن المقاطعة و اهميتها و فوائدها
http://63.175.194.25/index.php?ln=ar...QR=20732&dgn=3
و الاخت لم تقول ان القرقيعان حرام من عند نفسها بل اتت لك بفتوى ارجو اعادة التأمل فيها، و الشيخ العلامة بن باز لا يحتاج لتزكية فى علمه رحمه الله.

اقتباس مشاركة
كلنا مسلمات ومؤمنات والله يثبت الجميع
اخية كما ان الايمان درجات فان الجنة درجات، فلسنا كلنا على نفس الدرجة من الايمان، فلما لا نحاول ان نزيد ايماننا و نرفع درجتنا فى الجنة؟ مثلا اذا فكرنا فى شراء شقة جديدة، سنبحث عن افضل شىء و افضل مميزات و ربما لا نحيا فيه 30 او اربعين سنة...... طيب ماذا عن مكان سنقيم فيه الى الابد و بدون نهاية؟ الا يستحق ان نجهد انفسنا للفوز بمكان اعلى و افضل و اقرب لرسول الله صلى الله عليه و سلم و الصحابة رضوان الله عليهم؟

اعتقد الامر يستحق و الحرمان من بعض الملذات الدنيوية سرعان ما سننساه و نجد عنه بديلا بينما ما عند الله هو ما لا يعوض ابدا.

و عيد جمع الحلوى للاطفال هو من اعياد النصارى و انا ادعو الاخوات ان يتريثوا، فاذا ثبت لنا ان احدى البلدان النصرانية تنحر ايام عيدنا لتكون فرصة لتجميع عائلاتهم او يحتفلون باى مظهر من المظارهر الاسلامية ساعتها نفكر فى تقليدهم، لكنهم قوم يعتزون بأنفسهم فلا يقلدون غيرهم و تركوا التقليد للمسلمين!.
[HR]
لماذا حرمت البدع؟

أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يكرر مرارا وتكرارا أنّ : " كلّ محدثة بدعة وكلّ بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار " . رواه النسائي في سننه
.
وكان صلى الله عليه وسلم يقول إِذَا خَطَبَ : أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّ خَيْرَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ وَخَيْرُ الْهُدَى هُدَى مُحَمَّدٍ وَشَرُّ الأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وَكُلُّ بِدْعَةٍ ضَلالَةٌ .. " رواه مسلم رقم 867
فإذا كانت كلّ بدعة ضلالة فكيف بقال بعد ذلك أنّ هناك في الإسلام بدعة حسنة . هذا لعمر الله صريح المناقضة لما قرّره النبي صلى الله عليه وسلم وحذّر منه .

2- أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخبر أنّ من ابتدع في الدّين بدعة محدثة فإنّ عمله حابط مردود عليه لا يقبله الله كما جاء ذلك في حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ . " رواه البخاري فتح رقم 2697 فكيف يجوز بعد ذلك أن يقول شخص بجواز البدعة والعمل بها .

3- أنّ المبتدع الذي يضيف إلى الدّين ما ليس منه يلزم من فعله هذا عدة مساوئ كلّ واحد منها أسوأ من الآخر ومنها :
- اتهام الدّين بالنقص وأنّ الله لم يكمله وأن فيه مجالا للزيادة وهذا مصادم لقوله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) .
- أنّ الدّين بقي ناقصا من أيام النبي صلى الله عليه وسلم حتى جاء هذا المبتدع ليكمله من عنده .
- أنّه يلزم من إقرار البدعة اتهام النبي صلى الله عليه وسلم بأحد أمرين : إما أن يكون جاهلا بهذه البدعة الحسنة !! أو أنه قد علمها وكتمها وغشّ الأمة فلم يبلّغها .
- أنّ أجر هذه البدعة الحسنة قد فات النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه والسلف الصالح حتى جاء هذا المبتدع ليكسبه ، مع أنّه كان ينبغي عليه أن يقول في نفسه " لو كان خيرا لسبقونا إليه".
- أنّ فتح باب البدعة الحسنة سيؤدي إلى تغيير الدّين وفتح الباب للهوى والرأي ، لأنّ كلّ مبتدع يقول بلسان حاله إنّ ما جئتكم به أمر حسن ، فبرأي من نأخذ وبأيهم نقتدي؟
- إن العمل بالبدع يؤدي إلى إلغاء السنن وقول السّلف الذي يشهد به الواقع : ما أحييت بدعة إلا وأميتت سنّة . والعكس صحيح

و فى النهاية اقول لاختى صاحبة الموضوع ان من سن سنة حسنة فله اجرها و اجر من عمل بها و ان من سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها، فسن سنة حسنة هو احياء سنة من سنن الرسول صلى الله عليه و سلم و من شجع على اتباع بدعة فعليه وزر كل من عمل بهذه البدعة، فليت تعاملنا مع هذه الامور يكون بحذر اكبر حتى لا نكسب الكثير من الذنوب دون قصد منا، فربما ان قصدك خير لكن لم تتأكدى من الادلة قبل التشجيع على هذا العمل.

و ليتنا ننظر لكلام الناصح لنا بعين الاعتبار و البحث فى الادلة التى جاء بها و التأمل قبل اتهامه بالتشدد.

.
قد اختارنـا الله في دعــوتـه وإنا سنمضي على سنتـه
فمنـا الذين قضـوا نحبــهــم ومنـا الحفيـظ على ذمتــه
أخي فامضِ لاتلتقت للوراء طريقك قد خضبته الدماء
ولا تـلتـفت هنـــا أوهنـــاك ولا تتـطلع لغير السمـــاء


شيخ قعيد ايقظ الأمة ،فمتى يتحرك صحيح البدن قعيد الهمة؟

إنها الحرب على الاسلام، هى ذات الحرب فى العراق و فلسطين
أقول للأمة الاسلامية أما اّن لهم ان يفيقوا من ثباتهم و ان يعودوا الى رشدهم و يزلزلوا الارض من تحت اقدام هؤلاء الصهاينة و من يقف ورائهم من الامريكان

(د. عبد العزيز الرنتيسى)
يعنى قد تكون من المفارقات الغريبة ان نهتم جد اجدا بالتجهيز لما ليس تعبدا لله و هو دخيلا على ديننا و لم نهتم اصلا بالاهتمام بما هو من ديناا......

فمن بدات تجهز لما ستفعله فى رمضان؟؟ ليس الطعام طبعا!

كان السلف يدعون و يكثرون الدعاء قبل رمضان بستة اشهر ان يبلغهم الله رمضان حتى يكثروا من الطاعات و يغفروا الذنوب ثم يدعون بعد رمضان ست شهور اخرى ان يتقبل الله منهم عمل رمضان الماضى.

فمن منا تذكرت الدعاء ان يبلغها الله رمضان و يرزقها حسن العبادة فيه؟
و من حضرت كيف ستختم القران و كم مرة؟
و من نظمت وقتها لتكسب اكبر وقت فى العبادة؟
و من ستستزيد من القيام و تخصص له اوقاتا اطول هذا العام؟
و من نظمت جدولا محكما للاستفادة من الوقت و توزيعه جيدا بيت الواجبات المنزلية و الطاعات حتى لا يضيع الوقت بدون استفادة؟
و من لم تجهز الا للقرقيعان و نسيت رمضان؟

[HR]

ما حكم الاحتفال بالقرقيعان ، وهو يصادف الأيام البيض في رمضان ( 13-14-15) حيث يتم توزيع الحلوى والمكسرات على الأطفال ، وله تسميات مختلفة في باقي بلدان الخليج (قرنقعو) .

الجواب:

الحمد لله

الاحتفال في ليلة الخامس عشر من رمضان أو في غيرها بمناسبة مهرجان القرقيعان بدعة لا أصل لها في الإسلام ( وكل بدعة ضلالة ) فيجب تركها والتحذير منها ولا تجوز إقامتها في أي مكان لا في المدارس ولا في المؤسسات أو غيرها ، والمشروع في ليالي رمضان بعد العناية بالفرائض الاجتهاد بالقيام وتلاوة القرآن والدعاء .

اللجنة الدائمة للإفتاء فتوى رقم ( 15532 ) .

وسئل الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين عن هذا الاحتفال فأجاب :

هذا العيد لا أصل له في الشرع ولا في العرف العام ، وحيث إنه يحتوي على هذه الأعمال وعلى الرقص والطرب وإظهار الفرح وما ذكر في السؤال فإنه يصبح بدعة محدثة يجب إنكارها والقضاء عليها ولا يجوز إقرارها ولا المساهمة فيها .

والله أعلم .

http://63.175.194.25/index.php?ln=ar...QR=37638&dgn=4
قد اختارنـا الله في دعــوتـه وإنا سنمضي على سنتـه
فمنـا الذين قضـوا نحبــهــم ومنـا الحفيـظ على ذمتــه
أخي فامضِ لاتلتقت للوراء طريقك قد خضبته الدماء
ولا تـلتـفت هنـــا أوهنـــاك ولا تتـطلع لغير السمـــاء


شيخ قعيد ايقظ الأمة ،فمتى يتحرك صحيح البدن قعيد الهمة؟

إنها الحرب على الاسلام، هى ذات الحرب فى العراق و فلسطين
أقول للأمة الاسلامية أما اّن لهم ان يفيقوا من ثباتهم و ان يعودوا الى رشدهم و يزلزلوا الارض من تحت اقدام هؤلاء الصهاينة و من يقف ورائهم من الامريكان

(د. عبد العزيز الرنتيسى)
فماكتبتِ أختِ الفاضلة أعلاه أجده مرجعا رائعا لمن أراد البحث حول هذا الموضوع..
ففتوى هيئة كبار العلماء اضافة لبحثك عن هذا الأحتفال المبتدع ..أجده متكاملا لمن اراد التوعية بشأنه..
وأبشركِ فبمجرد صدور هذه الفتوى ..سمعت الكثير ممن تركه طلبا لرضى الله رغم دأبهم
سنويا على القيام به..
أما الآن فالأحرى بنا ان نجعل همنا منصبا على التخطيط لاستقبال هذ الشهر العظيم..بما يكفل لنا حسن استغلاله في طاعة المولى جل وعلا..
بارك الله لكِ في كل حرف خطته يمينك..وجعلنا الله جميعا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه..
بنات شكرا للي انصحوا .. بس هذا شر لابد منه و عاده من العادات و التقاليد و ما فيها ما يخالف الشرع ياريت الموضوع يظل في نفس المحور و اللي هو تجهيز القرقيعان و بانتظار بقية الافكار يا بنات
اقتباس مشاركة
هذا العيد لا أصل له في الشرع ولا في العرف العام وحيث إنه يحتوي على هذه الأعمال وعلى الرقص والطرب وإظهار الفرح وما ذكر في السؤال فإنه يصبح بدعة محدثة يجب إنكارها والقضاء عليها ولا يجوز إقرارها ولا المساهمة فيها .

(الشيخ عبد الله بن جبرين)
الاسلام جاء ليلغى العادات و يهدمها، و لما يكون الشر لابد منه اذا كان الله خلق لنا ارادة؟ بل المؤمن يملك تغيير واقعه لانه ايجابى غير مكبل بالقيود المسماه بالعادات و التقاليد.

...... و التحرر من قيود العادات ليس صعب اذا ما حاولنا...... فلنعطى لانفسنا فرصة ان نترك شىء لله و نرى ما عند الله و من ترك شىء لله ابدله الله بخير منه و الامر ليس مستحيل كما نعتقد........ فالخنساء ظلت ترثى اخاها قبل الاسلام اربعين سنة و لما اسلمت و مات ابناءها الاربعة فى معركة واحدة لم تكتب فيهم بيت شعر واحد، ارأيم كم يغير الاسلام السلوك و العادات و الطبائع حتى فى احلك الظروف و اصعبها؟

و كل واحدة منا تستطيع ان تصبح انسانة جديدة تماما بمنهج الله و تترك العادات وراء ظهرها فقط اذا حاولت بصدق و النتيجة مضمومة باذن الله، علينا فقط ان نجاهد انفسنا.

و الله يوفقكم للخير
قد اختارنـا الله في دعــوتـه وإنا سنمضي على سنتـه
فمنـا الذين قضـوا نحبــهــم ومنـا الحفيـظ على ذمتــه
أخي فامضِ لاتلتقت للوراء طريقك قد خضبته الدماء
ولا تـلتـفت هنـــا أوهنـــاك ولا تتـطلع لغير السمـــاء


شيخ قعيد ايقظ الأمة ،فمتى يتحرك صحيح البدن قعيد الهمة؟

إنها الحرب على الاسلام، هى ذات الحرب فى العراق و فلسطين
أقول للأمة الاسلامية أما اّن لهم ان يفيقوا من ثباتهم و ان يعودوا الى رشدهم و يزلزلوا الارض من تحت اقدام هؤلاء الصهاينة و من يقف ورائهم من الامريكان

(د. عبد العزيز الرنتيسى)


الساعة الآن 04:23 .