المهندس: رامي مشكور ابو غزالة
مالكورئيس سلسة مطاعم البيك
توفى الوالد وكنا مانزال فيالجامعة ( احسان ورامي ) فجاءنا خطاب من الشركة التي كان متعاقد معها الوالد تخبرنابان الوكالة ألغيت بسبب موت الطرف الآخر ( الوكيل ) , فاصبح العمل كله ضائع , وماكان لدينا رؤية لكي نكمل هذا المشوار , بعد سنتين من الحادثة تخرج الابن الاكبر ( احسان ) من الجامعة تخصص ( بترول ومعادن ) فأخذ يفكر في طريقة ليكمل المشوار الذيبدأه الوالد فوجد فوضى كبيرة مثل الخسائر ومؤسسات كانت لدينا غير مجال المطاعم , فمثل هذا الشاب كان في مطلع العمر واتخذ قرارا جريء جدا وهو أن يصفي
كل الأعمالالموجودة ويختصرها على شغل المطاعم , وهذا القرار اثر علينا حتى هذه اللحظة وهو أننعمل في مجال المطاعم بالرغم من انه في غير اختصاصن



تخرجت انا ( رامي ) بعدسنتين من الجامعة , ثم جاءت رسالة من البنك بمديونية بالملايين , فاعطانا البنكخيار من اثنين :
أولا اما أن نسدد الديون على دفعات لمدة سنتين
ثانيا : نحجز كل الممتلكات
ولكن بسبب وجود حافز لدينا في اكمال المشوار الذي بدأهالوالد اخترنا التوقيع على كمبيالات ودفعناها على مدى سنتين .
وكنا نستخدمالتقشف فكنا نعمل في مكاتب صغيرة جدا وضيقة حتى السقف كنا نحني رؤوسنا عندما نقف , والغينا الشاي والقهوة في المكاتب , وقد علمتننا هذه التجربة كيف نحافظ على اموالناوحلالنا , وتعلمنا أيضا أن لا نأخذ قرض من أي بنك .
واصرينا على المعرفة واننعرف كل شيء يتعلق بمجالنا على أساس نستطيع ادارته بشكل سليم
فسافر اخي ( احسان ) إلى فرنسا لدراسة علم ( تكنولوجيا الإدارة ) والتي من خلالها استطعنا أن نصل إلىالاستقلالية في العمل بمعنى أن نتخلص من موضوع الوكالة فقد كنا نشتري الخلطاتالسرية من الشركات وهذا كان مكلف , فاخذنا نفكر بانه عندما نتوسع في العمل يجب أنيكون لدينا علم يغنينا عن هذه الشركات
فاشتغلنا على الخلطات السرية وجربناهاعلى الزبائن دون علمهم , فاخذت منا هذه المرحلة من 3 إلى 4 سنوات , فقد كنا يوميانحضر المواد الاوليى نشحنها على السيارة ونغلق الباب في محل سري لا يدري عنه احد , نحضر فيه الخلطات


اجتمعنا نحن العائلة وبدأنا بكتابة قائمة كبيرة باسماء مقترحة حتىتوصلنا إلى اسم ( البيك ) وهو مأخوذ من المصطلح العثماني ( الباشا


قصة قصيرة :
نت فيالمطار انا وعائلتي للسفر فكنا واقفين طابور وكان الطابور زحمة جدا لتصديق الجوازات , فنادى موظف الجوازات علي بصوت عالي " تعال " ففرحت انه سيمشيني قبل الآخرين فاشرتله وقلت له انا وااشر على نفسي , فقال لي : لا ليس أنت واشر على شخص كان يقف أماميفكان هذا الشخص هو واحد من أعضاء فريقنا يعمل في فرع حراء – جدة " هندي الجنسية " فمشاه قبل الآخرين فعندما قربت من موظف الجوازات قلت له ماهو السبب في أن تقدمه عنافقال لي " اووه .. هذا البيك " فكل مرة اروح عنده في حراء يمشييني بسرعة ويضع ليالثوم الزيادة والعيش الزيادة


وختاماً ,,,
هذا السر منقول عن أحد الأشخاص اللي يعرفهم شخصياً واستحلفنا ان لا نذكراسمة او علاقتة بهم
ويبقى سر النجاح
إن في كل وجبة يدفعريال صدقة
سبحان الله هذا مصداق حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

))
ما نقص مال من صدقة , بل تزده , بل تزده, بل تزده ))

حيث انهم قررو ان يتصدقو بريال من كل وجبة بعد وفاة والدتهم لمدةثلاثة اشهر فقط ابتداء من رمضان فزادت ارباحهم ومبيعاتهم بشكل خيالي في فترة الثلاثاشهر اللتي قررو ان يستقطعو الريال فيها من كل وجبة فاستمرو في هذة الطريقة حتىالان. طبعا زادت المبالغ المخصصة للصدقة مع تزايد المبيعات والفروع فقررت الادارةان يتم تنويع مخارج الصدقة من الطريقة التقليدية بتوزيع الصدقات يدويا او علىالجمعيات الخيرية الى المشاركة في الخدمات المقدمة للمجتمع مثل مشاريع التوعيةوالتثقيف وتعليم الاطفال الفقراء ورعاية المعاقين وكما هو معروف ان البيك يقدمالكثير من هذة البرامج الاجتماعية على مدار العام.




يالله انا ارد اول وحدة ياعيني عل بيك يجنن طعمه
وقصتهم احلى من طعمه
موفقين
وما نيل المطالب بالتمني ولكن توخذ الدنيا غلابا
الله يوفق الجميع
الله يوفق الجميع






الساعة الآن 11:02 .