اسم الروايـه (( حبـك اللـي من شـتاتـي لمنـي ))
&& الشخصيــــات &&

تتكلم القصه عن ابناء امراءه مسنه( ام عبدالله ) انجبت 4 ابناء ثلاثه اولاد وبنت وتوفي زوجها وكبر ابنائها وتزوجوا وانجبوا وصبح لكل منهم حياتهم الخاصه وهم::

^^ اسماءهم واسماءابنائهم بالترتيب ^^

ابو فيصل * ولديه فيصل ونايف ونوف وفهد ورنـده

ابو سعود * ولديه سعود وراكان وأمـاسـي و سلطان ودانه

ابو محمد* ولديه *** ومحمد ودلال ومـروه
واختهم الصغيره اخر العنقود ** مشـاعل**
عمـرهـا 27 سنـه وهي مطلقه من ولد عمها لانها ماتجيب عيال غير ذلك انها متسلطه ومغروره ورح نتعرف عليها اكثر تشتغل مدرسه عربي بثانويه حكوميه للبنـات

وماننسـى نذكر جاره ام عبدالله اسمها ام سـامـي هذي كانت صديقتها الروح بالروح رغم اختلاف الطبقات الاجتماعيه مابينهم فأم عبدالله تاجره بنت تجار وحتـى زوجها ابو عبدالله
الله يرحمه كان غني وتاجر معروف وحتى اعيالهم شركتهم كانت معروفه ومن اقوى الشركات المعروفه بالبلد يعـنـى تجار اعيال تـجـار اما ام سـامي كانت على قد حالها الا ان هالشي مامنع صداقتها مع ام عبدالله خلونا نتعرف على ام سامي هذي صديقه ام عبدالله ومعاها من ايام الثانويه الى الان درسوا مع بعض الجامعه وتزوجوا مع بعض وبينهم عيش وملح مثل مايقولون حتى اعيالهم يمونون على بعض الا ان اعيال ام عبدالله اكبر من اعيال ام سامي لان ام عبدالله تزوجت من ايام المتوسطه اما ام سامي تزوجت وهي عمرها 35 سنـه وماجابت غير سامي وخالد والعنود وماقدرت تجيب غيرهم بحكم سنها المتقدم ورح نتعرف اكثر على شخصياتهم بالقصه اتمـنى لـكم قراءه ممـتعـه.....


@الــــجــــزء الاول @


<<ببيت ابو سعود>>

كانت دانه واماسي قاعدات بالصاله ومعاهم اخوهم راكان


راكان: وينه هذا تأخر
دانـه: توني جايه من عنده يقول بتعطر وينزل
اماسي: ههههههه تعرف سليطن يحب يهتم بنفسه كثير وعادي عنده لو يقعد ساعه عند المرايا
راكان وهو معصب (( والله هذا بيفشلنا عند الوالد)) ويناديه: سليطن ووجـع
ينزل سلطان من الدرج مروق على الاخر: ماصارت ياراكان كلها نص ساعه كليتني
راكان: انت قايلي انك جاهز لو دريت عنك كان جيت بعد ساعه احسن
تتدخل دانه اللي تبي((تلطف الجو)): هههههههه يعني ماتعرف طباع سليطن
سلطان: اقول دانوه سليطن هذاك اول قبل مااشتغل الحين الاستاذ سلطان مدير الامور الماليه بشركه الوالد
اماسي وهي تضحك: اجل اذا انت مدير الماليه على شركتنا السلام
راكان وهو متنرفز من برودهم : يلا سلطان نمشي ترى مامعنا وقت
سلطان: يلا لا يهزئني الوالد في اول يوم دوام
اماسي:سليطن كأن شماغك وسخ من هذي الجهه ((وتـأشر له بيدها))
سلطان صدق واخترع: وين
دانه وهي ميته ضحك على اخوها اللي مايحب يفوت أي شي بشكله: هههههههههه مشت عليك صادوه حقت اماسي
سلطان: افا هنت عليك يااماسيوه هين اعلم فيصل
حمر وجه اماسي وزعلت: بلا سخافه اطلع غرفتي احسن وراحت ودانه ميته ضحك عليهم
راكان وهو معصب حده: سلطان تمشي الحين والابروح وبخليك
سلطان: يلا قدام . وطلعوا وراحت دانه لاماسي اللي كانت متنرفزه عالاخر وقاعده بغرفتها تبكي دقت دانه الباب بس اماسي ماردت عليها ودخلت لها دانه
دانه: اماسي قلبي شفيـك؟
اماسي:.............
دانه: خلاص يااماسي اللي تسويه هذا كله ترى ماله ينفع الحين خلاص فيصل صار زوجك على سنه الله ورسوله وبعد اسبوعين رح تتزوجينه يعني هالدموع هذي كلها ماتنفع الحين
اماسي من بين دموعها: بس يادانه انا مااحب فيصل
دانه: يعني تكرهينه
اماسي: لا
دانه: طيب حاولي تحبينه والله حرام فيصل يحبك وماصدق يوم اخذك ويكفي انه خطبك 3 مرات وانتي رفضتيه وحتى يوم قبلتيه قلتي لما اخلص الجامعه واحترم رايك وماملك عليك الا الحين يوم خلصتي
اماسي: انا مااحب فيصل ومااحب كل الرجاجيل وماودي اتزوج
دانه : ليه طيب؟
اماسي: انتي عارفه ليه
دانه: مو شرط اللي صار مع صديقتك منال يصير معاك اصابعك موسوى
اماسي : الا سوى يادانه
دانه وهي معصبه وملت من كثر الاقناع: فيـصـل غير
اماسي ومن بين دموعها: غير شـلون غـير وهم نفس الشي فيصل يحبني منال نفس الشي كان زوجها قبل الزواج يحبها بس بعد الزواج بشـهر يعني بعد شهر العسل تغير كل شي وصار يشك فيها لانه بس يحبها وصار يمد يده عليها وحرمها من كل شي من الجامعه ومن صديقاتها حتى من اهلها زاذا سـألته من ايش كل هذا يقول لاني احبك سامحيني حبيبتي ويرجع بعد فتره يضربها لانه بعد يحبها وبالاخير طلقها وقال لها انا مليت منك ماعدتي تلزميني الحين هذا هو الحب يادانه
دانه: هي عطته وجه من البدايه
اماسي: عطته وجه لانها تحبه مو هذا هو الحب اللي تقولين لي عنه
دانه وشوي وتصيح: اماسي خلاص وين راحت ضحكتك
اماسي: ماتت اندفنت راحت من يوم ماملكت على فيصل صرت مـأسـي وترجع تصيح
دانه : تبين اكلم امي عشان تنكسل الموضوع( لانهم عارفين ان امهم لها سلطه على ابوهم)
اماسي: لايادانه فات الفوت وبعدين امي معتنعه بفكره زواجي ومافي شي يقدر يغير قناعتها
دانه: طيب ايش اسوي عشان ترضين؟
اماسي: سواه الله ابرك خلاص الموضوع طلع من يدنا الحين
دانه: اجل نقول مبروك ورجعت اماسي تبكي ودانه تواسيها
<<ببيت ابو فيصـل >>

كانت نوف قاعده مع امها حاطين قهوه وحلى نوف مصلحته وقاعدين ومتجمعين بالصاله ويدخل فهد ونايف
فهد : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
الام: الا وين ابوكم وفيصل؟
فهد: قاعدين بالشركه بيخلصون كم غرض وبيجون
الام تطمنت عليهم: اشوى زين
نايف: الا وين رنوده
نوف: نايمه والا نسيت ان امس كان اخر يوم بالنسبه لها من بعد ماخلصت اختبارات الثانويه العامه
فهد: عاد رنود ماشاء الله عليها دافور مايحتاج
الام: قل ماشاء الله لاتحسد بنتي
ويقول نايف ويروح لرنده يزعها كالعاده
فهد: ههههههههه ياليت تنفع معاها عين ماينفع شي
الام: لحول بتذكر ربك والا اقوم
فهد:ههههههههه ماشاء الله تبارك الله
الام: ايه الحمدلله
نوف: ماتخلي حركاتك يافهيد
فهد: والله لو انك مو فوفو كان خليتك ماتقولين فهيد
نوف : احم احم
الام: اسكتوا انتو ماتشبعون نجره
الا شوي جاتهم رنده وهي في قمه غضبها لان نايف خرب عليها نومها
نوف: رنود شفيـك عسى ماشر
فهد وهو فاطس ضحك: هههههههههههه شكلك نكته عالاقل امشطي هالكشه
رنده بغضب: فهيد اسكت وشوف نايف ماخلاني انام
نوف: زين صحاك هالوقت فكني من اني اقومك من النوم
فهد: يارنود هدي اعصابك اخوك وخايف على مصلحتك
رنده وهي ميته من العصبيه: مـامـا
نايف وهو ماسك نفسه لايضحك ومسوي روحه جد: هي عيب تقولين ماما شنو احنا كفار
رنده: بس استلمتوني الحين هذا وانا اخر العنقود المفروض تدلعوني
الام: شفيكم على بنتي عيب عليكم هذي اختكم الصغيره . ويرن التلفون وترد عليه نوف
نايف: خلاص انا بدلعها بس لحظه اروح اسوي لها رضعتها قبل. عصبت رنده والكل مات عليها ضحك شوي الانوف تكـلم رنده : رنده العنود على التلفون
فهد فز قلبه لما سمع اسمها وقام يسوي روحه: عاد كلـش ولا رنده
رنده وهي كاشفته: هذا اللي انت فالح فيه وراحت تكلم بالتلفون
رنده: الو هلا عنود لاوالله اليوم دورك تجين هههههههه لاتحاولين طيب خلاص صايره كـأنـك عجور ماكلين عشاها هههههههههههههههه ( فهد كان مركز على كل كلمه تقولها رنده) انا اذا لقيت حد يجيبني جيت تعرفين مااحب اجي مع السواق لحالي اوكي الساعه ست بحي بس لاتسوين فيها وتقفلين جهازك عشان مااكلمك واعتذر اذا ماقدرت اجي يلا باي يالخبـلـه
فهد:عندك مشوار تراني فاضي اليوم؟
رنده: لاوالله مو توك تمسخرني الحين.؟
فهد: طيب ليه قلتي لها انك مواكيد تجين؟
رنده فيها الضحكه ومسويه ثقيله: وحضرتك تتسمع؟
فهد: خلاص انسي الموضوع
رنده: طيب((واستانست انها قدرت ترد لاخوها الصاع صاعين ولعبت بـأعصابه شوي))
<<ببيت ابو محمد>>
كانت دلال قاعده بغرفتها تبكي ومسكره على نفسها الباب اما مروه قاعده بالصاله
ام محمد بشـر: وين اختك دلول
مروه وهي تبرد اظافرها قالت ببرود: قالبتها مناحه بغرفتها
ام محمد: هذي للحين والله لو نهر جف الرجال مالك له اسبوع واهي للحين تصيح
مروه: هذي من قرادتها فيصل عندها طول العمر ومافكرت تلعب عليه وتخليه يتولع فيها خلت هالبارده اماسيوه تاخذه بارده مبرده
ام محمد: الله ياخذها ونفتك منها
مروه: يعني لو اخذها الله كان فكر الرجال ببنتك اللي بس شاطره تسوي حلا وتروح بيتهم
ام محمد: الله ياخذك معاها وتبي تروح وتناديها مروه: ماماتي لاتزعلين وخلك من دلول وفكري فيني انا ودوري لي خطه عشان اخد فهد ويتولع فيني
ام محمد: وش تبين فيه هذا لايهش ولاينش الخير كله للكبير فيصل وهو احسن منه وراح على اختك فكري في سعود احسن
تبلعمت مروه وقالت بخباثه: لاياماماتي فيصل ماراح عندي طريقه تخليه يترك هاليابسه اماسيوه ويروح للمقروده بنتك واما سعود فأنا مخليته للعناس ***(ملحوظه *** عمرها25 سنه بس ام محمد عندها اذا عدت البنت 24 سنه تصير عانس) وانا لي فهودي بس ساعديني اخذه
ام محمد: شلون اساعدك وانتي عندك حل لمشكلات خواتك
توهقت مروه لان ماعندها حل وقالت: انا قصدي ظبطي لي الوضع واذكري محاسني وجمالي قدام فهودي كل ماتشوفينه
الام: يصير خير
وتبي تروح مـروه: ويـــن؟
الام: بروح اشوف اختك وتروح وشوي يدخل محمد وشكله تعبان وهلكان من الشغل: مروه وين ***؟
مروه: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
محمد: أي نسيت السلام
مروه بغرور: بـعـد شـنو
محمد: وين حصـه؟
مروه: فوق بغرفتها هالعانس تلاقيها تصلي وتدعي ربها انها تتزوج هههههههههه
محمد بعصبيه: مرووووهـ
مروه: اقول تلايط احسن لك وقامت ولاعطت اخوها اهتمام
{ مروه هذي اخر العنقود عمرها 18 سنه دلوعه ومغروه وغرورها ماينوصف ماتحترم صغير ولاكبير ودايما تتدلع بجمالها واصلها وفصلها وفلوس اهلها كانت حلوه شعرها طويل لنـص ظهرها وصابغته اشقر وطويله وبيضا وعيونها وساع تسحر الشخص وتجبره انه يطالعها وجسمها ماشاء الله مافي احسن منه وتدرس بثانويه اهليه مع بنات عمها اللي بنفس سنها دانه ورنده والعنود معهم الا انها مغروره ومحد يحبها رغم جمالها واختها دلال اللي تساويها بالغرور ويمكن اكثر بعد الا ان زواج فيصل هزها شوي
** بغـرفـــــه حــصــــه**
كانت *** توها مخلصه من صلاه العصر وقاعده تقرأ قـران ويوم شافت اخوها جاي سكرت القران وقعدت معاه
محمد: اخبـارك يالغـاليـه
***: الحمدلله اخبارك انت واخبار الشغل؟
محمد: ماشـي حـاله الحمدلله احسن من اول الصفقه حقت دبي كسبناها وماشي الحال
***: الحمدلله هذي من دعواتي
محمد:هههههههههه الله لايخليني منك ولا من دعواتك الا وش سويتي اليوم بالدوام
*** : الحمدلله تمام ماشي حالي بس المغرب عندي دوام وابغاك توديني
محمد: وانتي وش لك بشغل البنوك ذا اللي يتعب اقعدي ببيتك معززه مكرمه
***:لامعليش انا كذا مرتاحه
وشوي وتدخل ام محمد والشر يتـطاير من عيـونـها
ام محمد: انت وينك لي ساعه ادق عليك وماترد وبالاخير تدخل البيت وحتى ماتسأل امي وينـها
محمد: يمه جوالي ناسيه بالسيارة بغيتي شي؟
ام محمد: لاطقني احسن لك حتى امك ماتعرف تكلمها زين وين بر الوالدين اللي تتكلم عنه وتغثي خواتك فيه
محمد وهو مستحي من نفسه: اسـف يمه
ام محمد: اعتذارك ذا خله لنفسك لا هميتني انت ولا اعتذارك السخيف وانتي يالعانس ( تـأشـر على ***) قومي سوي لنا حلا بنروح لبيت عمك بوفيصل
***: ماابي اروح
الام:ومن طلب رايك انا ابي الحلا عشان نوديه معنا ونقول اختك اللي مسويته يلا بسرعه
***: ان شاء الله وتطلع للمطبخ وجاء محمد بيمشي
الام: على وين ان شاء الله سمعتنا بنطلع مشيت اقعد هنـا مع ذا الـوجـه وانتظرنـا لمـا نخلـص وودنا
محمد وهو ميت من القهر بس متحمل لانها امه: حاضر يمه
{*** هي اكبر اعيال ام محمد طيبه وعلى نياتها وكانت امها ماتحبها كثر دلال ومروه لانها ماطلعت خبيثه مثلهم يعني اذا امها قالت لها بنروح البيت الفلاني ترفض لانها ماتحب تعرض نفسها على عكس خواتها اللي كل شوي مترززات ببيت بوفيصل

<<ببيت ام سامي>>

كانت العنود متحمسه لجيه رنده وقاعده تبخر المجلس وترتبه
ام سامي: اساعدك يمه؟
العنود: لايمه اصلا ماباقي شي خلاص انا مرتبه كل شي وجاهزه
ام سامي: اجل بروح اصلي المغرب عن اذنك
العنود: اذنك معك يمه وتدق العنود على رنده وكانت رنده قاعده بالمطبخ وتسوي حلا للعنود ويرن جوالها اللي كان معلق برقبتها وترد وتحط سبيكر لانها قاعده تشتغل بالحلا بنفس الوقت كان فهد داخل يشرب ماي ومن حظه ان رنده كانت تكلم العنود
رنده: هلايالمعايعه
العنود بدلع: ماني بمايعه
رنده: اجل دلوعه
العنود: رندوه وبعدين
رنده وتقلد صوتها الناعم : رندوه وبعدين
العنود: اقول اعقلي
رنده: حاضـر عمـتي
العنود: ايوه يازينهم اللي يسمعون الكلام الا اقول ياالدبه
رنده: هلااااع
العنود:متى بتجين
رنده: وين اجي؟
العنود: المريخ ياحلوه تجين عندي اجل وين؟
رنده : يوه نسيت مالي خلق اليوم خليها يوم ثاني
العنود بحزن: رندوه تجين اليوم والا ترى بالشبشب على راسك
رنده: اوووف شبب وعلى راسي بعد ياقروووويه اصلا انتي ما تقدرين تأذين نملـه
العنود بقله حيـله: رنده بتجين والا لا؟
رنده وهي ماسكه نفسها لاتضحك: لابجي بس اتتظري اغير ملابسي واتصل بـأخـوي فصول
العنـود وتطمـنـت: اوكي ياحلوه انتظرك على احر من الجـمر تشاوو
وسكرت الخط وماعطتها فرصه تتكلم عشان ماتغير رايها اما فهد كان واقف عند الباب وقلبه طايح في الارض من صوتها ونعومته وراح لغرفته وهو يفكر
(( معـقـولـه اكـون حبـيـــتـــهـــا)) حبيتها وانا ماشفتها حبيتها وانا اول مره اسمع صوتها حبيتها وانا مااعرف عنها شي الا اسمها يمكن حبيتها لان امي دايما تتكلم عنها قدامي ورنده تمدحها ويمكن حبيتها لان كل الاشياء اللي ابيها تكون بشريكه حياتي لقيتها فيها من كلام امي واختي عنها ورجع يفكـر لا لألا مو معقوله اكون حبيتها اكيد انا بس متعلق فيها لانها اول بنت افكر فيـها يالله هالبنت هذي اشغلتني وخلتني افكر فيها بدون مااحس بنفسي ليه لما اختي تتكلم عنها يفز قلبي ليه اوووووووووووووووووه أكيد انا اتوهم والا فيه احد يحب بدون مايشوف الشخص اللي يحبه ( مادرى انه لو بيشوفها بيتعلق فيها اكثر واكثر )
راحت رنده لغرفتها وكلمت فيصل عشان يودها بيت العنود وقال لها انه تحت موجود ينتظرها لبست بسرعه ونزلت لعنده عشان ماتتأخر ويعصب عليها وبالسيـاره كان فيصل ساكت وهادي مو مثل عوايده دايم يسولف وينكت بس هالمره سـاكـت أستغربت رنده وحبت تسأله لانها تضايقت من شكل اخوها كذا
رنده: فيصل شفيك ساكت
فيصل: وهو يحاول يخبي زعله: ولاشي بس ضغط العمل
رنده: طيب الحين خلص الدوام
فيصل: عارف
رنده: طيب بما ان اليوم خميس وبكره جمعه يعني اجازه ليش ماتسهر عند حبيبه القلب
فيصل وتغيرت ملامح وجهه: لاماله داعـي
رنـده: فيصل شفيك من يوم ماملكت عليها مارحت زرتها ولامره
فيصل: خير ان شاء الله
رنده: فصول انت قاعد تصرفني شلون ماتروح لها وهذي اماسي اللي انت تموت في هواها وماصدقت يوم خذتها
تنهد فيـصل وقـال : ااااااااااااهـ خليني سـاكت احسن
رنده: افااااا يافيصل اذا ماتحكي لي تحكي لميـن؟
فيصل: اذا عرفت انا شسالفه اقول لك
رنـده: ( وهي مو فاهمه أي شي): انت واماسي متزاعلين؟
فيصل: لا ازعل من عيوني ولاازعلها بس هي ماادري شفيها
رنده:شفيـها؟
فيصل:ماترد علـى مكالمتي
رنده وبغت تطلع روحها عبالها فيهم شي:الحين انت لك ساعه متكدر ومتندم عشان بس ماترد على مكالماتك ياعـيـنـي عالحب
فيصل: يارنده هذي الغاليه هذي اماسي
رنده: اقول لاتطولها وهي قصيره ماترد على تلفوناتك اتصل على بيتهم واطلبها
فيصل:لا ماودي احرجها مع اهلها يمكن تستحي اصلا انا المفروض اثقل ازعجتها اتصالات انا ووجهي
رنده: ههههههههه لهدرجه تحبـها؟
فيصل: واكثر بعد اماسي عيوني اللي اشوف فيها وقلبي اللي انبضه وروحي وعقلي وكل شي بالنسبه لي
رنده: اقول شوي شوي على عمرك لايصير فيك شي
ووصلوا عند بيت ونزلت العنود وراح فيصل يفكر في نفسه ويفكر في اماسي ويفكر ليه ماترد عليه ليه تتجاهله وفكر وفكر لين عجز التفكير وهو مايشوف الا ووجها الحلو وعيونها اللي مسيطره عليها وشعرها الاسود الحرير وجمالـهـا شاف فيها جمال ماشافه بأي احد قبل بحياتها والاكثر كانت ناعمه وعيونها قتاله ذباحه وفيها خجل وبرائه اتصل فيها لكن ماردت وفكر شوي واخذ براي اخته واتصل على بيتهم وردت عليه الخدامه
الخدامه: YES
فيصل: hello were is amasi
الخدامه:WeeT
وتروح الخدامه لاماسي اللي كانت قاعده بالصاله الثانيه
: مدام This for youوتعطيها التلفون
اماسي:how ?
الخدامه: Idont noوتروح
اماسي: الو
فيصل: (وحس انه ردت له روحه) هلا بصاحبه الصوت
اماسي وشوي مستنكره الصوت: عفوا مين معي؟
فيصل: انا فيصل زوجك
دمعت عيون اماسي: هلا والله بولد العم امرني
فيصل انحرج وحس انها رسميه معه: مايامر عليك عدو بس حبيت اسأل عن احوالك
اماسي: الحمدلله انا زينه
فيصل: طيب ليه ماتردين على الجوال؟
اماسي وارتبكت: لاني حاطته بالدرج ومااستعمله الااذا جيت اكلم
فيصل: طيب ممكن تروحين عند جوالك بكلمك
اماسي: اخ فيصل انا تعبانه الحين وبنام تصبح على خير باي وسكرت الخط وماعطته مجال يتكلم
انصدم فيصل ليش تعامله كذا؟ ليش رسميه معه؟رفضته 3مرات ليش ماتحبه؟ حس فيصل ان الدنيا ضلمت بعينه وشغل سيارته وقـعـد يسوق بدون هـدف مايعرف وين بيروح
<<ببيت ابو فيصل>>
جات ام محمد وبناتها وقاعدين على نار ينتظرون جيه فيصل او فهد وام فيصل قاعده بكل حب وبرائه تسولف معاهم اما نوف كانت قاعده على اعصابها ومضطره تقعد وتجامل عشان ماتزعل امها شوي وينزل فهد وحس ان فيه حريم ويتنحنح
ام محمد: هلا والله بوليدي تعال سلم علي
فهد وراح سلم عليها:هلا والله بمرت عمي شلونك؟
ام محمد وبكل وقاحه: الحمدلله سلم على بنات عمك
فهد: هلا ببنات العم
مروه:هلا فهد شلونك؟
فهد: الحمدلله اختي انتي شلونك
مروه: بخير دام الغالين بخير
فهد وهو مستنكر من جرائتها: اجل عن اذنكم انا بروح الشركه
امه: بحفظ الله
مروه: الله يخليه لك يامرت عمي
نوف وهي مستغربه من جرائتها: ويخلينا له الا شخبارك مع المدرسه
مروه: الحمدلله زين ماشي حالي
شوي ويدخل فيصل وهو شكله رايح فيها
ام فيصل: يمه فيصل شفيك مارد عليها وراح حتى بدون مايسلم تضايقت امه وكان ودها تلحقه بس ماقدرت عشان الضيوف وراحت له نوف وقامت دلال على انها بتروح المطبخ
وبغرفه فيصل
نوف: فيصل شفيـك؟
فيصل: ولاشـي
نوف: تخبي علي انا
فيصل: مشكلتك عارفتني ومااقدر اخبي عليك شي
نوف: اماسي
فيصل فز قلبه وقال: ايه اماسي
نوف: شفيها ليكون زعلتها؟
فيصل: لايانوف ازعل عمري ولا ازعلها ^عصبت دلال والود ودها تروح وتضرب هالاماسي^
نوف: طيب شفيك شصار بعد مو هي ماترد على مكالماتك
فيصل: ايه واليوم كلمتها بالبيت وصرفتني نوف انا ناوي اطلق اماسي
طارت دلال من الفرحه وماصدقت وراحت طياري عند امها والود ودها تقول لها عن الخبر اللي سمعـتـه بس انتظرت لين تروح البيت وتقول لها
نوف مصدومه: ايش ...... تطلقها
فيصل بكأبه : ايه
نوف وهي منفعله: موعلى كيفك رح تطلقها ايش رح تقول لابوي وعمي حرام تضيع حلمك من ايدك وتضيع اماسي معاك هي يمكن تكون قاسيه معك شوي او عنيده الا انك لازم تعذرها لانها يمكن تكون مستحيه شوي وخايفه لازم تعذرها ياخوي ولاتنسى ان اماسي خجوله وانت خف عليها شوي صاير حفيف اثقل على قوله احلام( الثقل صنعه)
فيصل حس براحه من كلامها: يعني هذا رايك
نوف: هذا راي العقل
فيصل: على رايك بصبر وبشوف
باليوم التالي ببيت ام عبدالله كانت نايمه بغرفتها وتقوم على صوت الساعه اللي حنب سريرها وتأخذ شور سريع وتروح عند المرايا تشتسور شعرها الاسود القصير شوي لانها قاصته مثل قصه سلاف فواخرجي بأعلانها وضبطت الميك أي ونزلت عند امها
ام عبدالله: هلا مشاعل صباح الخير
مشاعل: صباح النور شلونك يمه؟
ام عبدالله : الحمدلله بخير
مشاعل: طيب عن اذنك
ام عبدالله : على وين العزم؟
مشاعل: بروح اتغدىمع صديقتي في كوفي شوب قريب من هنا
ام عبدالله: بس يابنتي اخوانك مايعجبهم ذا الوضع وكل يوم يهاوشني عشانك
مشاعل بلا مباله: خليهم يولون انا قاعده اطلع كل يوم بــأذنك ومالهم علاقه فيني ((باين تطلعين بأذنها وهذي انتي تعطينها خبر بس))
ام عبدالله : مشاعل يابنيتي عشاني هالمره لاتطلعين
مشاعل وهي متنرفزه: يمه انا طالعه عن اذنك وتطلع
ام عبدالله: الله يهديك يابنيتي
وشوي ويدخل ابو محمد: هلا يمه
ام عبدالله : هلا ياوليدي شلونك وشلون العيال؟
بومحمد: الحمدلله زنين وانتي اخبارك واخبار مشـاعـل.؟
ام عبدالله: الحمدلله
بومحمد: الاوين مشاعل شكلها نايمه للحين
الام وهي مرتبكه: لا مشاعل قامت من شوي
بومحمد: طيب وين مانزلت انا بروح لها
الام: لا هي مو بغرفتها
بومحمد وهو معصب : وينهاااااااااااا؟
الام: ط....ط.....طـ ـ ـالعـــ ــه
بو محمد وهو معصب وقف وقال: طلعت روحها ان شاء الله هذي ماتبطل طلعات هذي سودت وجهينا عند الناس دايما طلعات في طلعات يكفي انها مطلقه والكلام عليها كثير الله لايبارك فيك يمه اعذريني بس اليوم تجون تسكنون معاي البيت انا ماعدت اتحمل كلام الناس وكلام اخواني وكبار العايله كلو وجهي الله ياخذ هالمشاعل واتصل عليها وعطته مشغول وجن جنونه وانتظرها لين تجي وام عبدالله كانت على اعصابها وماجات مشاعل الا المغرب واضطر ابومحمد مايروح الشركه بسببها ودخلت مشاعل البيت وتوها تمشي بالصاله وماحسـت الا بـذاك الـكـف اللـي جاهـا وخـلاها تـطيح من طـولـهـا...
@ الـــجـــزء الـثــــانـــي @

,,ببيت ام عبدالله,,
راحت تركض غرفتها ودمعتها على خدها مقهوره من اخوانها ومن الكف اللي جاها وبالصاله
ام عبدالله: مايصير كذا ياولدي تضرب اختك هذا وهي اخر العنقود
بو محمد بغضب: يمه اختي هذي ماينفع معاها الا الضرب سودت وجهينا قدام الناس كلا طالعه وبس حتى العرسان اللي يتقدمون لها ترفضهم
ام عبدالله: طيب ياولدي هد اعصابك واذا عالطلعات مشاعل ماعادت تطلع مثل اول( ايه هين) والعرسان موشرط تقبل أي واحد عشان تسكت كلام الناس
بومحمد: يمه بنتك هذي مو صغيره عمرها27 سنه واحنا مو دايمين لها وانا عن نفسي رح اوافق على اول عريس يتقدم لها بس عشان نفتك منها
الام: حرام عليك اللي تسويه باختك هاليتيمه هذي والله حرام
بومحمد وهو في قمه غضبه: ليش انا سويت شي يمه اقول لمي اغراضك انتي وبنتك هذي مالكم قعده بهالبيت وقدامكم ربع سـاعه انا انتظركم بالسـيـاره وطلع حـتى ماعطى امه مجال انها ترد


<<ببيـت أبـو سـعوود >>

كـانت ام سعود توها جايه من الدوام وحصلـت اماسـي ودانه قـاعدين يطالعـون التلـفزيون...

أم سعود: السـلام عليـكم
الكل: وعليكم السلام
أم سعود وهي تفضح شيلتها وتقعد على الصـوفا المـقابله لـهم: وين أبوكم والعيال؟
دانـه: أبوي طالع يـمكن بالشركة وسعود طالع أما سليطن فوق بغرفته وركون بالشركة
أم سعود ولاحظت شرود اماسـي : اماسي يمه شريته لجهازك؟
اماسي وتغيرت ملامح وجهها: لا
ام سعود: مثل ماتوقعت وتطلع لها طقم الماس فخم من احدى الاكياس اللي معاها : تفضلي هذي الهديه لك
اماسي: شكرا يمه
ام سعود: هذي مو مني هذي من فيصل
وتتلقف دانه: ليه وين شفيته عشان يعطيك الهديه؟
ام سعود: شفته عند الباب ويوم سألـتـه ليه مايدخل قال انه مشغول وعطاني هالطقم اعطيه اماسي
اماسي: بس هو عطاني طقم يوم الملكه
ام سعود: وهذا واحد ثاني زياده الخير خيرين
دانـه: نيالك لقيتي اللي يحبك ويهديك هدايا
انحرجت اماسي وجت تبـي تروح غرفتها عشان تتهـرب من الموقف كالعـاده وتناديهـا امـهـا
ام سعود: اماسي تعالي خذي الطقم وجهزي نفسك بكره من الصبح بنروح السوق ولاتنسين المصممه اللـي رح تأخـذ من عندها فسـتان العـرس
اماسي وهي ماسكه نفسها لاتصيح: ان شاء الله يمه وتاخذ الطقم وتروح وشوي ويدخل سعود ويبتسم ويقعد
سعود: لالا امي بالبيت مااصدق
دانه: الا صدق هذي تحصل بالسـنه مره ( لان امهم امراءه اعمال لها وظيفتها ومركزها المهم وماننسـى صداقتها من زوجات رجال الاعمال والسفراء)
ام سعود: الا صدق ورح تتعودون على هاليومين بالذات
سعود وهو مذهول: ليه شنو الجديد؟
ام سعود:عرس اماسي
سعود ومسوي زعلان: بس اماسي طيب انا عرسوني ابي اتزوج
دانه وهي مو مصدقه نفسها ومذهوله ان سعود اللي طول عمره رافض الزواج بعد تجربته الفاشلـه يقول كذا: والله تتزوج منك المال ومنها العيال
ام سعود: اجل خلاص انا حاطه عيني على بنت ام عبدالعزيز كنت بعطيها راكان بس يلا انت اولـى
سعود قال بسرعه وبـأنفعال:لا يمه مابي ولاوحده من بنات صديقاتك يكفي المره اللي راحت
ام سعود: ماعليك منها هديل (مرته الاوليه) طالعه على امها خايبـه وحتى فلوس ابوها مااستفدنا منها شي
دانه: أي والله هديل مزهقه اماسي بالجامعه تلمح تبي ترجع لسعود
سعود: لا والله ماارجعها لو عـلـى قص رقبـتي هالكذابه اجل تكذب على وتقول انها حامل بس عشان ارجعها وبالاخير ماطلعت حامل ولاشي عشت معها اسوء ايام عمري
دانه بخيبه امل: اووووه افتك منها اماسي والحين جاء دوري الله يعيني عليها السنه الجايه
ام سعـود وهي معصبه: اجل مين تبي اذا مو من طرفي وعلى دخله ابو سعود
سعود: ابي من بنات يايمه انا كبرت وابي اشوف اعيالي
بوسعود: ونعم الراي ياوليدي اصلا المفروض من الاول وبنات عمك والنعم فيهم
ام سعود وهي معصبـه: نـاصر
بوسعود: هذا طلبه ورايه
سعود: يمه.. يبه ابيكم تشوفون لي وحده من بنات عمي عبدالله او عمي صالح
ام سعود: ماهم حلوين
دانه بانفعال: بالعكس يمه بنات عمي حلوين وبالخاصه رنده فديتها تجنن وتشبه ملكه جمال لبنان 2003 ماري جوزي حنين
وقاموا يضحكون من شده انفعالها لانها تحب بنت عمها وقريبه منها حيل
سعود:ههههههههه وصلنا للجمال اللبناني والله ودي بس رنده صغيره وانا ماودي اضلمها معاي
بوسعود: طيب شرايك ب*** متدينه واخلاقها ماشاء الله ولاتنسى انها اكبر بنات عمك صالح
ام سعود: وشنبي فيها هالعانس
دانه: حرام عمرها بس 25 سنه
سعود: من صغري يعني انا عمري 32سنه يعني موصغير
ام سعود: يعني تبي هالعانس
سعود: ابي اتزوج واستقر وابي وحده من بنات عمي و*** ماعليها كلام
خذ مروه والله احلا بنات عمك
دانه: مروه حلوه بس مغروره و*** اخلاقها ماشاء الله
ام سعود: بس كبيره
سعود: يمه موكبيره وانا موافق عليها وابيها
ابوسعود: ونعم الراي والله
قامت ام سعود وهي معصبه من كلامهم وراحت عند غرفتها وكالعاده قام وراها سعود يراضيها لان اهم شي عنده رضى الوالديـن
سـعود: يمه لاتزعلين مني يالغاليه خلاص مارح اتزوجها بس لاتزعلين
كبر ولدها بعينها اكثر واكثر: لا وليدي ماني بزعلانه انا بعد ودي اشوف عيالك لاتقول هالكلام
سعود حب راس امه وقال لها: يمه اللي تامرين عليه انا بسويه اذا ماتبيني اخذ *** انا مارح اخذها بس لاتزعلين علي انتي دوري لي العروس بس تكون من بنات عمي
ام سعود: شـرايك بـمروه او رنـده؟
سعود: يمه صغار هذولي كبر اختي دانه يعني نفس مشكلتي مع هديل ماتتحمل المسوؤليه انا ماابي وحده صغيره تفكيرها غير تفكيري تتدلع على كثير وتزعل لاتفه سبب وبدل ماتريحني تعل قلبي بدلعها ومياعتها انا ابي وحده تكون عاقله تفهني وتكون مثل تفكيري ابي وحده تريحني من بعد التجربه القاسيه اللي مريت فيها تدرين يمه خلاص انا ماابي اتزوج عن اذنك يمه
ام سعود وهي مستسلمه للامر الواقع: خلاص ياوليدي لاتقول هالكلام تبي *** خذها بس لاتهون عن الزواج
سعود: من قلبك هالكلام يالغاليه
ام سعود: أي يمه من قلبي هو انا في ذيك الساعه اللي اشوفك متزوج فيـها
ام سعود(شخصيه متسلطه الا انها تضعف قدام عيالها ماتحب تزعلهم بأي شي الا انها قويه وماتحب تضيع وقتها )
سـعود( هـذا سـاحر بنات الجامعه بوسامته ورجولته فهو رجل بكل معنى الكلمه ووسيـم كان جسـمه رياضي ووجهـه اسمـر حلو عيونه قتاله وابتسامته ساحره كثير من بنات الجامعه وكل البنات حسدوا هديل يوم اخذته ولاموها يوم تركته صحيح انها ماطولت معاه بس تزوجته وهذا اللي قاهر كل البنات ونص بنات الجامعه كانوا يتلصقون بأمـاسـي عشان اخوها بس هي ماتعطيهم وجه لانها ماتحب الحركات هذي)
اماسي: حلوه وناعمه وبريئه دايما هاديه وقاعده لحالها وملامحها فيها نعومه وبرائه صحيح ان عمرها 22 سنه بس اللي يشوفها يعطيها اصغر ويقول هذي بنت الـ17 او 16 سنه من جمالها ونعومتها وشعرها الاسود الطويـل اللي حاطه له خصل احمر وطالعه تجـنن ولاكأنها سعوديه اللي يشوفها يقول انها شاميه اوفيها عرق شامي اما دانه كانت دلوعه واموره وحلوه وجمالها مو مثل جمال اماسي بس هالشي مايمنع انها حلوه شعرها كان لين نص ظهرها اسود وكثيف وحـلو وعيـونهـا مايحـتاج قتاله هالعيـله تتميز ان عيونها ماشاء الله وعيون دانه كانت عسليه وهذا اللي يمزها غير جمالها ودلعها اما سلطان هذا اللي يهتم بشـكلـه اكثر من أي شي ثاني لانه جميل بكل معنى الكلمه اما راكان كان جده اهم شي عنده الشغل والمواعيد ماعنده وقت للجمال والكشخه صحيح انه حلوبس مايهتم بنفسه لان اهم شي عنده الشغل وبس وناصر ابو سعود كان طيب ومتفهم وهو ثاني اخوانه وكان يحب زوجته عشان كذا الكل يقول انه يخاف منها بينـما هو يحـبـها ويـحترمها
<< قبـل العـرس بيـوميـن>>

دلال قاعده تبكي بغرفتها وتدخل عليها اختها مروه
مروه: دلال ليه تبكين مو انتي قلتي انه بيطلقها؟
دلال من بين دموعها: سمعت انه بيطلقها بس
مروه بأنفعال: بس شنو العرس بعد يومين
دلال: الله يأخذها مارح اروح العرس
مروه بخبث: لاياغبيه الا روحي واكشخي وارقصي عند فيصل وخربي على هالبارده اماسيوه ليلتها
دلال: شـــلوون؟؟!!
مروه: اولا قومي غسلي وجهك هذا اللي ماينبغى بريال وتعالي اقولك شلون
دلال: خلي عنك وجهي وقولي لي شلون
مروه: اولا نروح السوق نشتري لنا فساتين للعرس اللي مابقى عليه الا يومين ونكشخ ونروح العرس ونتدلع كأنه عرس ابونا وبعدين تروحين عند هالخبله اماسيوه وتسمعينها كلمتين من اللي يحبها قلبك وتخلين لي الباقي
دلال: طيب وفيصل
مروه: فيصل يقدر يتزوجك اذا وتغمز لها وتضحك
دلال: أي صح الشرع محلل اربع
مروه: شفتي شلون الموضوع سهـل والحين قومي البسي عشان نروح مع عمتي مشاعل المول
دلال: لاوع قطيعه مااحبها مغروره
مروه: طالع من يتكلم قومي بس يلا خلينا نروح معاها لان احنا وياها طينه وحده
دلال: هههههههههه أي صح معك حق
وتدخل عليهم مشاعل بكامل اناقتها وعبايتها اللي كأنها فستان سهره مطرزه ومليانه الوان وملفتـه للنظر بالغصب والمكياج اللي كانها رايحه سهره
مشاعل: يلا بنات تاخرنا
مروه: اووووف عمتي وش هالجمال طالعه مووت
مشاعل بثقه: مايبلها كلام يلا امشي فهمتيها على وتأشر لها
مروه توهقت: بـ....بالطريق اقولها
وتسحبها مشاعل على جنب: فهميها من الحين لاتروح تفضحنا
مروه: لاتخافين روحها بيدي
مشاعل وضحكت ضحكه خبث: هههه طيب يلا
مروه: ان شاء الله عمه
مشاعل: حبيبتي عمه هذي لاتقولين لي اياها ابدا ناديني بأسمي اليوم وكل يوم او شعوله وبس فهمتي هالخبله اختك
مروه: ههههه اوتسي شعوله الا وين بنروح شعول
مشاعل: الراشد مول
مروه: مجمع الظهران احلا
مشاعل: بس هالوقت مافي وتغمر لها
مروه: أي صح هناك الجو الحلو بس بالليل ويضحكون
<<ببيـت ام سـامي>>

كانت العنود قاعدة مع امها يتقهون ويدخل سامي يسلم
سامي: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
العنود: احط لك الغدا
سامي: لاتغديت الحمدلله شلونك يمه وشلون العنود؟
ام سامي: الحمدلله تمام وانت شلونك مع الشغل
سامي: الحمدلله ماشين
العنود: حقه يادكتور سامي
سامي: عقبالك
العنود: لا ماودي اقعد ادرس طب سبع سنين انا حدي اربع سنين بالجامعه وبس
سامي: الا وش تبين تدرسين
العنود: أي شي الا الطب
سامي: اووووف لهدرجه
عنود: واكثر ويرن جوالها وترد: الو
رنده: هلا عنودي
العنود: اهلين رنودي
رنده: عندي لك خبر بمليون ريال
العنود: بأخذ المليون وبسمع الخبر منك
رنده: يابكاااااشه
العنود: هههههههههههههه اقول تلايطي وقولي الخبر بس
رنده: وبشـارتي
العنود: اذا الخبر يسوى لك اللي تبين
رنده: اجل جاني اللي ابي
العنود: اخلصي شفيك
رنده: عنود اهون عليك
العنود: رندوووه وبعديـن
رنده: ههههههه الخـبـر هو اني احبك
العنود: وديني ماعندك سالفه باي
رنده: لحظه يابقره اسمعي الخبر
العنود: رنده يلا صبري قليل يلا قولي بلا حركات
رنده : احم احم اخوي فهد عنده واسطات وعلاقات عامه شاف لنا نتايجنا
تقاطعها العنود: والله جد انا نجحت والا ....
رنده: هههههه انا نجحت96,05 وانتي 97,95 مبرووووك
العنود ودمعت عيونها:الله يبارك فيك والله ماني مصدقه اني نجحت بهالنسبه ودانه نجحت
رنده: أي جايبه 96,88
العنود: الف مبروك لنا كلنا
رنده : والحين لي طلب
العنود: تستاهلين يالغلا اطلبي وتمني
رنده: تدخلين معي نفس التخصص بالجامعه
العنود ومن بين دموعها: اكيد مايبلها كلام اصلا انا وانتي وخنقتها العبره
رنده ومسويه زعلانه: عنود والله لو تبكين كذا لازعل منك
العنود: لاعادي مو زعلانه بس دموع الفرح وتبي تغير الموضوع الا شريتي بعرس اخوك
رنده: اكيد مايبلها كلام وانتي
العنود: أي الحمدلله شريت
رنده : طيب لاتنسين موعدنا بعد بكره اوكي باي
العنود: اوكي باي وسكرت وسامي وامها يطالعونها ووجيهم فيها ميه سؤال وسؤال
العنود: باركولي نجحـت
أم سامي: الـف مبروك وكم نسبتـك؟
العنـود: الحمد لله 97%
سـامي: الف ألف ألف مبروووك وأكيد بتدخلين كليه الطب ؟
العنـود: لا مااتوقع
ام سامي: ليه يابنتي ماتبين تصيرين دكتوره مثل اخوك
العنود: والله ماادري بشوف
سامي: ادخلي التخصص اللي تشوفين نفسك رح تتوفقين فيه
العنود: اذا فتحت الكليات بشوف
<<< في مكتب بوفيصل>>>

كانوا بوفيصل يراجع كم شغله بالمكتب مع اعياله فيصل ونايف وفهد
بوفيصل: الصفقه حقت لندن بوكلت فيها يافيصل بس بما انك رح تكون بشهر العسل رح اوكل اخوانك شرايك يافهد
فهد: يبه مااقدر لاني رح اكون مشغول مع الوفد الاروبي
نايف وهو مستانس انه رح يستلم الصفقه لان هذي اول صفاقته: انا رح استلمها يبه
بوفيصل: انت متاكد انك رح تقدر تستلم الصفقه؟
نايف: أي يبه ان شاء الله اقدر اني افوز فيها
فيصل: يبه الصفقه هذي حنا ماخذينها ميه بالميه واخوي نايف قدها وقدود
انبسط نايف وقال : اتمنى اني اكون عند ثقتك يبه وتعطيني الصفقه
فهد: يبه انا اقترح انك تعطيها نايف خاصه انه متعود على الصفقات داخل المملكه وانا عن نفسي رح احجز له واختار له مرافقين من موظفين الشركه وانظم له كل شي بنفسي
انبسط ابوهم من التعاون اللي اعياله فيه وقال: اللي تشوفنه على رايكم
ويرن تلفون المكتب ويرد نايف : يبه التلفون عشانك
بوفيصل: من مين؟
نايف: وحده تقول اسنها ام ندين وتتصل من سوريا
تغير وجه بوفيصل: قولها بكلمها بعدين
عصبوا فيصل وفهد وعرفوا ان ابوهم مابطل حركاته وسفراته رغم انه كبر بالسن
بوفيصل (عبدالله) رجال على الرغم من كبر سنه الا انه يحب السفرات و العلاقات مع النساء فكم وحده تزوجها مسيار بس برى المملكه بوفيصل مزواج ويحب جمع المال

<<<بـالـراشد موول>>>

كان خالد(ولد ام سامي) قاعد بستار بكس وبيده جواله ويرقم بلوتوث ويلفت نظره هالثلاث بنات الجايات ويقوم وراهم على طول
خالد: احلاكم اللي بالنص فديتها والله
اللي بالنص: اسكت ياقليل الادب
اللي جمبها بصوت واطي: انتي سكتي ماتشوفينه يجنن اذا ماتبينه خذي رقمه وعطيني اياه
الثالثه : والله حلو لاتفوتينه
خالد: بصراحه انتو الثلاثه ملكات جمال الراشد
الثالثه:كلنا والا بس وحده محدده
خالد: شحلاتكم بس انا رح احط الرقم هنا واللي تاخذه تتصل علي اليوم فديتكم كلكم
اللي بالنص: قليل الادب وتاخذ اللي جمبها الرقم: بنات انا اللي بتصل والحين يلا بنات
الثالثه: ماانتي بسهله ياشعوله
مشاعل: مايبلها كلام
دلال: بنات عيب مروه شلون تغازلين وانتي تحبين فهد
تتدخل مشاعل: فهد بالقلب بس مايمنع انها تعيش حياتها
دلال:بس
مروه: لا بس ولا شي شعوله معها حق اقول دلول خليك كوول اليوم غازلك الولد يوم غازلك الولد ماعبرتيه
دلال: مخليته لشعوله
مشاعل: فديتك والله والحين بيدتي معنا صح ونزلوا من المجمع وجاء السواق ياخذهم بس قبل مايركبون السياره ركت خالد سيارته وقابلهم وقالهم
خالد: منو اللي بتتصل
مروه: يهمك تعرف مين
خالد: اكيــد
مشاعل: انت منو تبي؟
خالد وعاجبه اسلوب مشاعل: ابيك انتي الصراحه
مشاعل: جاك مطلبك
خالد: انتظر اتصالك
ابتسمت مشاعل ومشوا ومروه مستانسه من هالطريق الفاسد اللي عجبها ودلال مقهوره من ولد عمها اللي ماانتبه لها طول هالسنين رغم محبتها الكبيره له

##انتهــــى الجـــــزء الثــــانــــي##
@ الـــــــــــــجــــزء الثــــالـــــث @
<<بيوم العـرس>>

الساعه 3 العصر ببيت ابوفيصل كان فيصل قاعد بغرفته وتدخل عنده نوف
فيصل: هلا فوفو
نوف: مبروك ياعريس
فيصل وهو يضحك: الله يبارك فيك
نوف: كلمت مرتك
فيصل: لا
نوف:ليه؟!
فيصل: تلاقينها الحين مشغوله بالتحضيرات لاتنسين انها العروس
نوف: طيب ياعريس الف مبروك ولاتنسى ان هذا اليوم اللي انتظرته طول العمر واذا اماسي كانت معك قاسيه أو جافه شوي اعذرها لانك المفروض تفهمها اليوم رح تبدء حياه جديده وبأيدك انت تحسن هالحياه هذي
فيصل: مايحتاج توصين يانوف من غير ماتقولين اماسي بعيوني
نوف: تسلم عيونك والحين عن اذنك بروح المشغل
<<بـالصـالـه>>

كانت الكوافيره تحط اخر اللمسات لاماسـي اللي طلعت روعه الا جـنان مع فستانها الابيض النافش ومن فوق حفر وفتحه صغيره عند الصدر والظهر كله طالع وعليه قطعه بيضاء مطرزه خفيفه وكان مكياجها اكثر من خيالي يستاهل هالكم الف اللي اندفعت عليه اما شعرها كانت رافعه نصه فوق ومسويته كيرلي وطالعه تجنن الا تاخذ العقل وكل من شافها ماصدق انها اماسي
الكوافيره: ماشاء الله تجنن
تجي ام سعود ومعاها المبخر وتبخرها واختها دانه تقرأ عليها من العين ويجون بنات عمها ويسلمون
نوف: ماشاء الله تبارك الله تأخذين العقل بيروح فيها فصول اليوم
خافت اماسي وقالت:شكرا
دانه: بنات ترى اختي حيويه وتستحي يعني لا تقولون قدامها فيصل كثير
***: يابخت فيصل فيك والله
دانه : عقبالي
رنده: شتبين انتي خليها الليه ليلتها
اماسي نقزها قلبها
دانه: وين العنود وشوي تدخل العنود مع امها وام عبدالله
ويشهقوووون البنات: العنـــوووووووووووووووووووووود
دانه: طالعه حلوه يادبه شمسويه بنفسك
العنود بدلعها المعهود: انا من يومي حلوه
رنده: والله صايره خطيره حسره علي
العنود: حتى انتي طالعه موووت
رنده: بس مو مثلك انتي واماسي
العنود بخجل: يوووه سوري نسيت اسلم على العروس الف مبروك اماسي منه المال ومنك العيال
اماسي: الله يبارك فيك ياعنود عقبالك
ام اماسي تاخذها على جنب وتكلمها بعقل: يمه انتي صرتي مره متزوجه ورح تروحين بيت زوجك لااوصيك على زوجك اهتمي فيه وراضيه وخلي عنك الدلع والعناد اماسي ترى المره السنعه مالها الا بيتها وزوجها
اماسي: يمه ليه تقولين كذا خوفتيني ؟
الام: لايايمه لازم تعرفين هالكلام وهالكلام مافيه خوف ولاتنسين ان سعاده فيصل بيدك
خافت اماسي زياده وحست ان مسؤوليتها كبرت بس ماحبت تبين لامها: ان شاء الله يمه
وسلمت عليها جدتها وامها وقعدوا البنات يسولفون معاها شوي وطلعوا
خلونا نقولكم عن كشخه البنات
دانه: كانت لابسه قصير من قدام لحد الركبه وجزمتها (تكرمون) ربط ومن فوق بدون اكمام بس خيط خفيف وعند ظهرها xوضيق طالع عليها جنان من تشكيله ايلي صعب ومكياجها سموكـي جنااان وشعرها حاطته على جنب ومنزله غره ومسويه كيرلي خفيف وحاطه ورده فوشي بشعرها
رنده/ لابسه كموني روعه طويل وبدون اكمام جاي مخصر على جسمها وقماشه حرير ومكياجها لبناني روعه مطلع نعومتها وجمالها وشعرها فاتحه وحاطته على كتفها جاي كثير وغزير ولافته طالعه جذابه
***: لابسه فستان ليموني روعه طويل وفيه قصه عند الظهر صايره روعه وشعرها لافته على فوق ومنزله غره وحاطه خصل مؤقته ليموني بشعرها طالعه تهبل مع مكياجها الدخاني
العنود: لابسه فستان احمر طويل وظهرها كله طالع وقصه عند الصدر وبدون اكمام جاي مايل على كتوفها ومكياجها الخليجي الروعه وشعرها رافعه نصه والباقي ملفوف بشكل عشوائي وحاطه خصل احمر طالعه مووت وكل من شافها قال مين هذي؟
نوف: لابسه فستان سمواي كيوت مطرز تطريزات روعه طويل وجاي مخصر على جسمها وبدون اكمام وطالع خطير وشعرها رافعته مسويه تسريحه روعه رافعه نص شعرها ومنزله النص طالعه نايس
ام سعود: كانت لابسه فستان فستقي كات وحلوو مناسب لسنها
ام فيصل: لابسه جلابيه روعه من اليشمك مناسبه لسنها
ام عبدالله: ~ ~ ~ ~ ~ ~ ~
ام سامي: لابسه جلابيه راقيه وهاديه

وطلعوا من عندها وشوي يجون دلال ومشاعل ومروه
مشاعل: كانت لابسه فستان بيج قصير وضيق بدون اكمام طالعه فيه اموره وشعرها رافعته لفوق ولافته ومكياجها خليجي
مـروه: طالعه تهبل تأخذ العقل شعرها فاتحه وحاطته على جنب مسويه كيرلي وفستانها العنابي الروعه ضيق وقصير وفتحه جريئه عند الصدر مثل هيفاء وهبي بكليب بوس الواو ومكياجها سموكي وجزمتها (تكرمون) كعب عالي جدا
دلال: لابسه فستان اسود طويل ومطرز له فتحه عند الظهر وفتحه صغيره عند الصدر وشعرها مسويه له استشوار صاير سايح ومكياجها الخليجي الثقيل طالعه عاديه واماسي احلا منها بكثير اصلا هي حلوه بس شكلها كانها وحده داخله عزاء
مشاعل بحقد: مبروك يابنت اخوي
اماسي: الله يبارك فيك ياعمه
مروه بدون نفس: مبروط عقبالي
اماسي: امين
مشاعل:عن اذنك وتسحب مروه ويطلعون
بقت دلال واماسي لحالهم دلال ساكته ماقالت شي واماسي تطالع فيها ظلوا على ذا الوضع يمكن خمس دقايق وقطعت الصمت دلال وقال: مافيك زود
اماسي: عفوا مافهمت
دلال: ليش انتي من متى تفهمين؟صادق فصولي يوم قالي ان شكلك للعيال والبيت وبس هههههه وماتفهمين بشي
ماقدرت اماسي تكتم دمعتها ودمعت عينها وفرحت دلال انها قدرت تخرب عليها ولو جزء بسيط من ليلتها
دلال: الحمدلله والشكر طلعتي مريضه نفسيا بعد ويدق جوال دلول وترد: الو هلا قلبي يو الله يعينك فصولي ماخذ بقره مو مره هههههههههههههه وتطلع وتتوالى الدموع بعين اماسي وتبكي وتبكي بدون ماتتكلم
طلعت دلال من غرفتها وهي مستانسه وشافوها مشاعل ومروه
مشاعل: هاه شسويتي
دلال: خربت عليها ليلتها طبعا
مروه تضحك بخبث: الف مبروك وهذي البدايه والحين باقي فيصل عشان تشك صح
دلال: اكيد ياعمري مايبلها كلام بس القهر انها طالعه مووت الخايسه
مشاعل: عادي عروس يعني كلها كلها مكياج
دلال تضحك بخبث: هههههههههه الحين بيروح المكياج مع دموعها وبتطلع على حقيقـتها
مروه: هههههههههه يعني بيخترع فيصل
دلال: اكيييييييييييييد
مشاعل: بنات يلا نروح الصاله ترى تأخرنا على الناس
مروه ودلال: يلا
في الصاله كانوا البنات يرقصون على كل اغنيه وعلى كل شارده ووارده وهم رقص في رقص وشوي يتصل المعرس يقول بيدخل وتروح ام سعود لدانه
ام سعود: دانوووه روحي لاختك استعجليها عشان الزفه بعد شوي
دانه: ان شاء الله..... وتروح دانه لغرفه العروس وتدخل لاماسي وتشوفها قاعده تبكي والظل حقها رايح فيها
دانه بأستغراب:اماسي شفيك
اماسي:...............
دانه: مو تكلمنا بموضوع فيصل مليون مره؟
اماسي: فيصل خاين
دانه: خير فيصل مو خاين هو يحبك ورنده تحلف لي بهالشي
يا اماسي مايعرف غيرك ولافكر بوحده غيرك
اماسي:الا
عصبت دانه: اقول اماسيوه شوفي شكلك بالمرايا خربتي الظل والكوافيره راحت يعني رحت فيها لو يشوفك فيصل كذا يخترع
اماسي: مايهمني
دانه وهي معصبه من اختها وبرودها : اسمعي امي الحين جايه و الحين بيحطون الزفه يعني لازم تقومين ومافي وقت اخذ واعطي معاك كثير لحظه خليني اضبط لك المكياج
اماسي: بس
دانه: بتسكتين والا بسكتك غصب خليني اشوف شغلي وضبطت لها المكياج بالسرعه القصوى
ودقت عليها امها
الام: الو يلا اخذي اختك وتعالي ... وتطلع مع اختها للناس
انطفت كل الانوار بالصاله وبقى نور خفيف يمشي بالمكان اللي اماسي فيه والصاله هدوء مافي الا صوت المطربه
ياناس صلوا عالنبي ذكرى النبي فايده**
اللهم صلي وسلم عليك ياحبيب الله محمد
ياناس شوفوا حسنها النور منها وحولها
لااله الا الله قولوا لااله الا الله
الليل ساكن شعرها والكحل اصل رموشها
لااله الا الله قولوا لااله الا الله
عيونها عيون المها واحلى الورد بخدها
لااله الا الله قـولــــــوا لااله الا الله
اسمر على ابيض لونها سبحان من ربي
شالها لااله الا الله قولوا لا اله الا الله
اللهم صلى وسلم عليك ياحبيب الله محمد
الف الصلاه على النبي لا اله الا الله
عليك سعيد ومبارك والفرح منك تبارك
لااله الا الله قولـوا لا الله الا الله
عريسنا وعروسنا كملوا نور السنه
ولااله الا الله عريسنا زين الرجال
وعروسنا كل الدلال ولا اله الا الله
لااله الاالله ولا اله الا الله
الله الله الله كملوا نص دينهم
سبحان من جمع شملهم لا اله الا الله
دعيتك ربي العالمين يصونهم من الحاسدين
لااله الا الله ولا اله الا اللـــــه
عليك الصلاه والسلاه ياحبيب الله محمد
كلوووووووووووووووووش
واخيرا جلست على الكوشه وهي ميته من الخوف من نظرات الناس لها جاوا اهلها يباركون لها وشوي الا غنت المطربه وقاموا يرقصون وبين احدى طاولات كبار الشخصيات كانت قاعده دلال تطالعها وودها تقوم وتطقها من القهر
مشاعل: يلا نقوم نسلم على العروس
دلال: سملت عالزفت
مروه وهي تضحك: ههه شعوله احنا بنسلم لما يدخل فيصل احسن وشوي يدخل المعرس فيصل بكامل اناقته ووسامته طلع غير ودخل معه ابوه واعمامه واخوانها وزفوه لين وصل الكوشه وهو عيونه متعلقه في اماسي وبعد ماوقفوا الشباب رقص
ابوسعود: لا اوصيك يافيصل على اماسي تراها غاليه
فيصل: بدون ماتوصي ياعمي اماسي بعيوني ويطالع فيها وهو شكله هيمان وميت عليها واماسي وجهها رايح من الحيا
ام سعود: فيصل هذي اماسي مااوصيك عليها
فيصل : افااا ياخالتي لاتوصين هذي انتي قاعده توصين على قلبي ومايحتاج توصين
رنـده بمرح: اثقل شوف البنت صارت طماطه من نظراتك لها
انقهرت اماسي وماتكلمت
رنده: اماسي لااوصيك على فصول عذبيه جننيه لا تسمعين كلامه ورح يحبك ويموت فيك
ابتسمت اماسي وقرب فيصل منها وقال: فديت هالابتسامه الحلوه نقزها قلبها وحست ان الموضوع جد وخافت وشوي يجي ابو محمد: مبروك يابنيتي ولا اوصيك على فيصل
انقهرت اماسي لانها رح ترد على عمها وقالت: بنبره مبحوحه لاتوصي حريص ياعمي
في زاويه من زوايا العرس كانت *** قاعده تكلم اخوها محمد وماتسمعه عدل عشان صوت المطربه اللي كان عالي جدا وقررت تروح عند المغاسل وقعدت تكلمه : الو هلا محمد
محمد: اسمعي قولي للحين اننا مارح نطول هنا الحين بنمشي
***: بس خواتي ماودهم يطلعون
محمد: مب على كيفهم انا ماشي الحين وانتظركم اللي بيجي اوكي واللي مو جاي بكيفه
***: انا بجي معاك ودي انام لي ساعه قبل مااروح الدوام يلا باي وتلفت تبي تطلع ماتشوف الا ذاك اللي واقف ويطالع فيها خافت *** واستحت من نفسها لانه شافها وهي مو حاطه شال ومشت بسرعه وصدمت فيه ذيك الصدمه اللي خلتها تطيح من طولها وقامت تركض بسرعه لين مادخلت الصاله
الولد: اوووف وش هالجمال ماشاء الله
وبالصاله وتحديدا بالكوشه
تجيهم ام فيصل وهي تبكي : مبروك ياوليدي ماصدقت يجي هاليوم اللي افرح فيك
فيصل: يمه ليه هالدموع؟
ام فيصل: دموع الفرح يايمه اماسي لااوصيك على فيصل تراه بكري وعزوتي بهالدنيا لاتزعلينه واسمعي كلامه
تتدخل نوف: يمه وصيه هو على اماسي مايحتاج توصيه عليها
ام فيصل: اوصيكم اثنينكم على بعض وشدوا حيلكم نبي نشوف اعيالكم
استانس فيصل: اميييين ان شاء الله مانكمل سنه الا واعيالنا عندنا
ام فيصل: اميين
انحرجت اماسي وضاعت علومها وقالت بخاطرها(شقاعد يقول هذا)
وبعد التبريكات والتوصيات طلعوا الرجاجيل وراحوا الحريم ومايلمحون الا ذيك البنت الطويله اللي جايه عندهم بدون عبايه ولاشي ولابسه اسود وحاطه الطرحه على راسها وكانها جايه عزاء ومعاها ثنتين حلوات
مشاعل: مبروك ياولد اخوي
فيصل: الله يبارك فيك ياعمتي وراحت
مروه: مبروك يافيصل واماسي(تقولها بدون نفس كان احد محفضها اياها)
وشوي وتجيه دلال وعيونها وشوي وتدمع لكنها تماسكت واماسي ميته من القهر لانها كاشفه عنده مادرت ان فيصل ماتمليه الا شوفه عيونها وبس
دلال: مبروك ياودلد العم
فيصل: الله يبارك فيك
دلال: اتمنى تكون احسنت اختيارك ومايطلع غلط
عصب فيصل من كلامها وناظرها: انا مقتنع بزوجتي كامل الاقتناع واحبها واكيد احسنت اختياري
كبر فيصل بعيون اماسي وانقهرت منه دلال : الله يوفقك بحياتك وراحت وهي معصبه وتقول في خاطرها الله ياخذك يااماسي وانتهى الفرح بدموع الفرح والوداع وراحوا الكل بيوتهم
<<بسياره العرسـان>>



الساعة الآن 09:51 .