السلام عليكم ورحمه الله


اخواتي في هذا الموضوع نبغى نعرف ايش المشاريع الي نجحت والمشاريع الي فشلت
والمشاريع الي مالها داعي.............
فائده الموضوع : تنوع المشاريع والأفكار والبعد عن المشاريع الي صار فيها اكتفاء



انا حبدأ:
المشروع الي احسه راح ينجح المشاريع الي فكرتها جديده او مش منتشره
كمشروع تغليف الهدايا هو صح مشروع منتشر لكن يعتمد على الابداع
والموهبه وهذي مو موجوده عند كل الناس
كمان احس النوادي النسائيه مع الالتزام بالتعاليم الاسلاميه زي اللبس المحتشم وغيره
يمكن تنجح
وكمان المقاهي النسائيه نفس الشئ اذا روعي فيها الالتزام بالتعاليم الاسلاميه و
تنوع الخيارات فيها من ناحيه الوجبات والاماكن والديكورات ح تنجح ان شاء الله

اما المشروع الي احسه صار فيه اكتفاء :
فهي المشاغل والي صايره الحين انه في كل حي ..لأ مو بس في كل حي الا كل شارع صار فيه
مشغل والي حتتعب وتسوي مشغل ماراح تطلع راس المال بدري والزباين غالبا
يتعاملون مع المشاغل الي تعودوا عليها ووثقوا فيها


هذا رأي
وانتوا ايش رأيكم
04-08-1425 هـ, 09:59 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
up
06-08-1425 هـ, 04:41 صباحاً
 
مرة قريت قصه عن Gillete الشركه اللي تبيع أمواس الحلاقه..
كيف نجحت هالماركه وتسوقت بين الناس!
كان الريال يفكر ينتج مشروع يعود عليه بأرباح كثيره ..
وذيج الأيام كان الرياييل يتحسنون فموس حلاقه من شروطه إن يكون كبير
ومش عند أي حد لازم عند الحلاق ...

الفكره هي انه يطلع منتج يستعملونه الناس وبعد فتره يرمونه، علشان يرجعوله مره ثانيه
وابتكر موس الحلاقه بشفره صغيره وممكن استعمالها مره وحده ورميها ...
والناس فذاك الزمان ضحكوا عليه واايد لين ما جربوا وشافوا غن التجربه هي خير برهان

واشتهر الرجل واشتهرت بضاعته لين يومنا وما يحتاي أذكر اشكثر الماركه مشهوره...

وأعتقد ... إن تجارة الملابس بأنواعها ، والمواد الغذائيه ، وأي شي ممكن استخدامه لفترة وبعدين يخلص
يدفعنا للربح...
06-08-1425 هـ, 05:40 صباحاً
 
اعتقد ان مشروع الكوفي شوب النسائي مشروع ناجح بعد ...
تصدقون إن في بوظبي ما عدنا كوفي شوب نسائي ؟؟؟

وكنت أفكر لو ابدا هالمشروع لكن خفت من الخساره ... !!

ولا شو رايكن؟؟
06-08-1425 هـ, 05:43 صباحاً
 
على ما أظن في أبوظبي في كوفي شوب نسائي في الخالديه
06-08-1425 هـ, 05:43 مساءً
 


الساعة الآن 08:06 .