السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا اليوم مسويه حلا الخرفان وكنت بانزله في الاطباق المجربه

وفي وحده من الاخوات منزله فطاير السمكه ودخلت ابي ارد وشفت رد وحده من الاخوات

الله يجزاها خير ردت قالت تاكدوا من حكمها وانا

ياما سويتها هالفطايروطوالي

على قوقل وطلع لي اللي مكتوب تحت



هذا السوال
في الآونة الأخيرة ظهرت أنواع من الحلا والمعجنات غريبة تقوم النساء بصنعها

وهي على هيئة حيوانات فظهر لدينا ما يسمى بحلا :
الخرفان _ حلا النحله _ حلا الثعبان _ حلا القنفذ ... إلخ
أيضا من المعجنات ما هو على هيئة سمك أو تمساح ...
ما حكم الشرع في هذا العمل وهل يعتبر من التصوير ؟
هل فيه مضاهاة لخلق الله ؟


أفيدونا بارك الله فيكم


قال الشيخ عبد الله الطيار حفظه :


الإجابة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فلا يجوز تشكيل الحلويات أو المعجنات أو غيرهما بذوات الأرواح
للنصوص الدالة على تحريم التصوير، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم:
( يا عائشة إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم أحيوا ما خلقتم ) ..
رواه مسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم : ( أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصورون ) ..
رواه البخاري .
وقوله : ( من صور صورة في الدنيا كلف يوم القيامة أن ينفخ فيها الروح وليس بنافخ ) ..
متفق عليه .
وأما إذا قطع الرأس فلا حرج في تشكيلها لأن أصل ذوات الأرواح هو الرأس ..
وعلى المسلمة التي تؤمن بالله واليوم الآخر أن تنقاد لأوامر ربها
وأوامر رسوله صلى الله عليه وسلم كي تكتب لها النجاة في الدنيا والآخرة ..
والله تعالى أعلم .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد .


الله يتوب علينا




الله يجزاك خير
الله يكتب اجرك ويوفقك لكل مايحب ويرضاه انت والي نبهتك
طيب الادله الوارده تشمل تحريم التصوير الفوتوغرافي؟؟
جزاك الله عنا خير الجزاء
..اللهم اني استودعتك نفسي وامي وزوجي وبنتي واهلي فردا فردا ومارزقتنا..سبحان ك يامن لاتضيع ودائعه..
اقتباس مشاركة  ("فلور بومب")
الله يكتب اجرك ويوفقك لكل مايحب ويرضاه انت والي نبهتك
طيب الادله الوارده تشمل تحريم التصوير الفوتوغرافي؟؟
جزاك الله عنا خير الجزاء


هاااذي الفتوه

ختلف العلماء في هذا النوع من التصوير على قولين:
فمنهم من منعها, وهم الأكثر, وعلى رأسهم سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ, وسماحة الوالد الشيخ عبد العزيز بن باز, والشيخ المحدث العلامة محمد بن ناصر الدين الألباني, رحمهم الله تعالى, وأعلا نزلهم, وجمعنا بهم في الجنة.
والقول الثاني: - أن التصوير الفوتوغرافي جائز, وممن قال بهذا القول سماحة الوالد الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله تعالى – وبعض العلماء, ولكل أدلته؛ لكنه الراجح –والله اعلم - ما ذهب إليه أصحاب القول الأول القائلين بتحريم هذا النوع من التصوير. استنادا على أدلة ساقها المؤلف في الفصل التالي.
فصل/ في القواعد الشرعية العامة التي تدل على تحريم الصور الفوتوغرافية؛ مثل: قاعدة سد الذرائع المفضية إلى الممنوع، واتقاء الشبهات، الخروج من خلاف العلماء.
فصل: في بيان بعض المقاصد التي من أجلها حرم التصوير:
مثل ما فيها من مضاهاة لخلق الله وكونها مانعة من دخول الملائكة.
فصل: فيما تدعو الحاجة إليه.
وهنا طرح لما عمت به البلوى ودعت الحاجة إليه كبطاقة الأحوال, وما يكون في البحث الجنائي وغير ذلك ممالا مخرج للإنسان منه. وحينئذ تقدر الضرورة بقدرها فيباح منها القدر الذي تندفع به الضرورة.




اسال الله ان يجمعني واياكم في جنات النعيم






الساعة الآن 04:08 .