هلا وشرفتو موضوعي جميعا
قرأت بأحد المنتديات هالقصة وأعجبتني
فنقلتها لكم لكثرة ما أقرأ عن الزوجة الثانية
أما أنا الحمدلله كل الحمد
مبسوطة مع زوجي وما في بيننا ابدا اي مشكلة
افتكرتكم بتعرفوها للكاتبة او هي كاتبة مشهورة بدول الخليج لاني صراحة اول مرة بسمع باسمها حتى
أما رأي بكتابتها بجد قوية جدا وفي الصميم
بس بالنهاية بيظل النقاش والحوار بين اي زوجين هو سبيل السعادة الزوجية
ليلة زفاف زوجي (بقلم روزانا)


أنا الان مستلقية وسط أطفالي ودموع تنهمر بحرارة على خدودي ،



أحضن هذا وألثم تلك


كم أحسدهم على نومهم الملائكي !!


أحمد يتمتم بعبارات غير مفهومة، ورانية تضحك ،وايات تركل برجليها الصغيرتين وأنا؟؟



آآآآآآآآآآآآآآه يا أنا


استحضر لحظات وداعنا قبل ساعات من الان وداع مشيع بقبل حارة تكاد تكون الأولى بيننا


بينما عروسك الثانية بين أيدي المزينة يحضرونها لتزف اليك


ودعتك بعد أن ثلوت عليك وصاياي ونصائحي لتنعم بحياة سعيدة مع زوجتك الثانية


كيف تعاملها؟ وأـن لاتجعل من ليلتك الأولى ليلة صراع بين وحش وفريسة


بل ليلة تكون زوجتك فيها الملكة وأنت خادمها المطيع


تمنحها كل حبك وترضي رغباتها قبل رغباتك كي تنعم بحبها طول العمر


علمتك كيف تستغل مكامن ضعف الأنثى لصالحك..مواطن أحاسيسها مايثيرها ومايقرفها


نظرت الي بذهول ، رغبت في الكلام لكنني منعتك لأنني أدركت السؤال


لطالما اعتبرتني أنثى باردة المشاعر والأحاسيس


خمسة عشر سنة من الزواج ولا زلت أخجل من التعري أمامك


كنت أقوم بدوري كزوجة كرجل آلي


لكن ياحبيبي هل تعلم سر ذلك؟؟


أنا يازوجي العزيز بركان ثائر من المشاعر ليلة انفجاره غمره بحر من جليد



فظل هامدا الى أجل غير مسمى





.....ليلتنا الأولى بعد الزفاف حاولت تقبيلي ، خجلت منك أشحت عنك بوجهي وأعطيتك خدي



فما كان منك الا أن اتهمتني بأقبح الصفات وأنني لاأرغب بك لأنني أعشق غيرك


صدمت ليلتها ومنحتك نفسي جسدا بلا روح ، فقد حل الخوف محل الرغبة


صرت أخشاك وأخشى ردة فعلك أرغب أن أفجر رغبتي وعشقي اللامحدود اتجاهك فتقول أنني احترفت هذا مع غيرك


ظلت مشاعري وأحاسيسي سجينة خوفي وحرصي لتتحول الى مرض نفسي لازمني طوال سنوات زواجنا


وحين أتيت الي تعلن رغبتك في الزواج من أخرى باركت لك من قلبي ومنحتك دعواتي الصادقة لتبلغ مرادك


والان وأنت تزف اليها أتمنى أن لاتجعل منها هي الأخرى حطام امرأة









19-04-1431 هـ, 01:08 صباحاً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
واوووووو كلام قوي

يسلموا!
19-04-1431 هـ, 01:14 صباحاً
 
00000000000000
19-04-1431 هـ, 01:17 صباحاً
 
يسلموووووووو
19-04-1431 هـ, 01:19 صباحاً
 
كلام قوي
19-04-1431 هـ, 01:21 صباحاً
 


الساعة الآن 10:23 .