أم باسل معاذ وخيتووو كبرياء انثى 000 تسلموووووون على هالطله

الحلوة وتقوية عزمي
حلووووووووووو بس عنددي لك اقتراح لازم غلاف الكتي يكون جذاي يجيب الزبون من بعيد

والله يوفقك يارب ان شاء الله ربي يوفقك
تسلمييييييييييي ن على هذه الإضافة والإفادة وهالمعلومة مرة صحيحة

لأني أنا من هذا النوع اللي يجذبني الغلاف

هذه نبذة لإحدى كتاباتي [والله على ما أقول شهيد] اتمنى تعطوني رأيكم فيها

.......................


)()(




.. هذه قصة من وحي خيالي وبقلمي ..

أيها القوس الجميل لطالما أعجبت بك وأعجبت بسرك الدفين فأنت بمجرد رؤيتك تشع في نفسي السرور وكأن ألوانك تأسر العالم وتنشر فيها الدفء و الراحة والسلام كبرت وكبر حبي لك ..

في حقيقة الأمر أنا لا ألوم أي طفل عندما تغمره الفرحة لرؤيتك ويبدأ في مناداة من حوله لمشاهدتك ، ولكن أنا لا أراك كل وقت وحين بل في أصعب اللحظات و مهما كان وقت حضورك فأنت لي نور من الأمل..وسأعلمك بذلك في سردي لقصتي لك وللآخرين..


إني أرى فوق ألوانك شخصاً جميل شخصاً عرف بالبراءة وجمال الروح اعرف أن التعجب حل فوق رؤوسكم ! وتريدون مني أن أوضح أكثر ..
سأقول لكم نعم إني أرى .. طفلة .. بريئة .. ذات وجه حسن .. تتبسم لي من أعالي القوس وتحمل شفتيها ابتسامة باردة تثلج صدري حتى تتحطم جميع همومي وتطاير من جسدي كحبات الرمل الصغيرة التي لا تؤذي أبداً من حولي ..

أين أنت أيها القوس؟! اشتقت لرؤية محيا تلك الملاك الصغير و روحي قد اشتاقت إليها نعم .. اشتاقت لبراءتها

أتعلمون ؟.. في إحدى المرات أحببت أن أسألها سؤالاً لطالما دار في مخيلتي
فقلت لها : من أنتي أيتها الصغيرة ؟؟
قالت لي وهي باسمة : ألم تعرفيني وكانت بسمتها كعذوبة الماء التي تروي الظمآن في شدة عطشه .. أنا روحك عندما كنت صغيرة

أعجبني الحديث معها وأحببت الاستمرار في التحدث إليها قبل أن تغيب عن ناظري
فقلت لها : ياليتني أرآك كل وقت يحل الضيق فيه على صدري ..
قالت لي مودعةَ :ستريني أمام ناظريك كلما إحتجتي إلي وعليك إبعاد الهموم والأحزان عنك فأنت مازلت قي مقتبل العمر وسأبين لك إن سبب الراحة التي تنتابك هي اشتياقك للعودة للطفولة الجميلة والهرب من عالم الكبار فلا تخافي فأنا معك داخل جسدك وقلبك وروحك أرافقك أينما كنت ..


:::::::

كانت تلك [ روحي الصغيرة ] تنظر إلي من أعالي القوس وكلما علمت بحزني زارتني لتبهجني ولكي تطمأن علي وتتأكد أن حال الدنيا لن يغيرني فسأبقى بطيبتي وبراءتي كما كنت صغيرة ..
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته


عسى الله يوفقج ويرزقج ويسخر لج عباده الصالحين


ان شاء الله انها كتب هادفه تساعد على ارتقاء قارئها
ربي أغفرلى مالا يعلمون وجعلني خيرا مما يظنون وجعل حياتي كلها نور وقبرنور والجنه مستقري وكل من قال أمين
آآآآآآآآمين يارب يسلم هالفم اللي ينقط عسل

دعوات ولا أروع

وعسر ربي يفرحك مثل مافرحتيني


الساعة الآن 06:42 .