أختي الدفء
جزاك الله خيراً
المشكله في الاكتتاب هذا ان للي يدخلون باسامي عوايلهم يعني مثلا لو الاب عنده 7 بنات وامهم ويكتتب باساميهم كلهم يكسب كثير بس لو انا بكتتب باسمي بس مافي مكسب يستاهل يعني لو بكتتب ب100.000ممكن ماياخذون الا خمسه الاف ويرجعونلي 95وحتى لو وصلت زادت اتوقع من خمسه الاف يزيد مكسبي 10الاف يعني 15الف بس عشان كذا انا مو مره متحمسه
ترى ياأخوات ضروري تحري الفتوى بخصوص الموضوع وخاصه ان شركات الهاتف تقوم ببعض الأعمال التي يدخل فيها الميسر مثل ماترون الان في التلفاز بالنسبه للاتصال للمشاركه في مسابقه أو غيره . وغير ذلك من الأعمال.
واللي سمعته اليوم ان شركه مساهمه كبرى كشريك في المشروع دخلت مع الشركه الأم ولكن انسحبت فيما بعد وكان انسحابها لسبب قوي .
انا اشتركت بخمسة الاف بس واللي سمعته انها حلال عشان كذا تشجعت
وبعدين مكسبها طيب حتى لو بس خمس او عشرالاف حلوة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فقد اتصل بي مجموعة كبيرة من السائلين عن حكم الاكتتاب في أسهم الشركة الجديدة "اتحاد اتصالات". وحيث درس فريق العمل الشرعي في "بنك البلاد" ذلك الموضوع، أحببت أن أنقل لكم نتيجة الدراسة، مع تهنئتي لكل الإخوة والأخوات بقدوم شهر الصوم، أعاننا الله على صيامه وقيامه، وتقبله منا ومنكم.

آمل الدعاء لفريق العمل الشرعي بظهر الغيب.

وتقبلوا تحيات محبكم محمد العصيمي

--------------------------------------

حكم الاكتتاب في شركة "اتحاد اتصالات"

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، أما بعد:

فإن فريق العمل الشرعي في بنك البلاد في اجتماعه (الرابع والثلاثين) المنعقد يوم الخميس الموافق 30/8/1425هـ، درس ما ورد إليه من أسئلة عديدة لبعض موظفي البنك وغيرهم تتعلق بالاكتتاب في شركة "اتحاد اتصالات"، وبعد النظر والمداولة في ضوء ما دلت عليه نصوص الكتاب والسنة، وما قرره فقهاء الأمة، مع الاسترشاد بالفتاوى الصادرة من المجامع الفقهية وهيئات الفتوى المعاصرة خلص فريق العمل الشرعي إلى ما يأتي:
1- الأصل في الاكتتاب في الشركات المساهمة هو الحل، عملاً بالقاعدة الشرعية "أن الأصل في المعاملات الحل والإباحة"، بدليل قوله تعالى: "وأحل الله البيع".
2- يَخرج عن الأصل السابق ما إذا كان نشاط الشركة في أعمال محرمة، فيحرم الاكتتاب فيها وإن لم تبدأ الشركة في مزاولة نشاطها المحرم؛ لأن ما بني على باطل فهو باطل، وذلك مثل البنوك الربوية وشركات التبغ، وشركات القمار، وشركات الإعلام الهابط.
3- وبناء على ما سبق فإذا كان النشاط المعلن للشركة مباحاً، ولم يتضمن نظامها الأساسي أو نشرة الاكتتاب أو طريقة التمويل لبدء النشاط محظوراً شرعياً، فلا حرج على المسلم من الاكتتاب فيها، أخذاً بمبدأ البراءة الأصلية. وحيث اطلع فريق العمل الشرعي على النظام الأساسي لشركة "اتحاد اتصالات"، وعلى نشرة الاكتتاب المختصرة المنشورة في بعض الصحف المحلية، وبعد الاستفسار من بعض الأعضاء المرشحين لمجلس إدارة الشركة عن بعض ما أشكل في النظام الأساسي ونشرة الاكتتاب، لم يتبين ما يمنع من الاكتتاب فيها، لاسيما وقد صرح القائمون عليها عبر بعض وسائل الإعلام بأن تمويل بدء نشاط الشركة كان بالمرابحة الإسلامية.
4- يجوز بيع أسهم الشركة وشراؤها بعد الإذن بتداول الأسهم في السوق؛ لأنها تملك موجودات أخرى غير النقود وهي ذات قيمة معتبرة شرعاً، ومن ذلك الترخيص للعمل في قطاع الاتصالات، ولأن التغيرات في قيمة السهم بعد بدء التداول لا ترتبط ارتباطا كليا بالتغير في قيمة موجودات الشركة نفسها أو مطلوباتها، وإنما ترجع إلى عوامل أخرى كالعرض والطلب على الأسهم والمؤشر العام وغير ذلك.
وفي الختام، نسأل الله أن يوفق القائمين على هذه الشركة للاستمرار بالالتزام بأحكام الشريعة، كما نحث القائمين على الشركات المساهمة على البعد عن المعاملات المحرمة في التمويل والاستثمار وغيرهما، ونحث المتعاملين في سوق المال على دعم الشركات المساهمة التي تلتزم بأحكام الشريعة الإسلامية.
وفق الله الجميع لهداه، وجعل العمل في رضاه، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

أعضاء فريق العمل الشرعي في بنك البلاد

الشيخ د. عبدالله بن موسى العمار الشيخ د. عبدالعزيز بن فوزان الفوزان
د. محمد بن سعود العصيمي الشيخ د. يوسف بن عبدالله الشبيلي




الساعة الآن 11:32 .