نتعرض في موضوع اليوم الذي يعتبر بالنسبة لي أهم موضوع لرجل أو سيدة الأعمال المتميزون.

- من هو رجل أو سيدة الأعمال: يقصد بالشخص الذي ينظم، ويملك، ويدير، ويتحمل مخاطر المشروع الذي يديره.

- ما هي أهم الخصائص التي تمييز رجل الأعمال الناجح أو سيدة ألاعمال:

1- التمييز والمفاءة في مجال العمل Technical competence.
2- القدرة الفكرية والعقلية Mental ability.
3- مهارات التعامل مع العنصر البشري Human relations skills.
4- توافر الحافز المستمر لتحقيق إنجاز كبير Hight achivement drive.
5- الإبداع والقدرة على الخلق والإبتكار Creativity.

نصائح لرجال أو سيدة الأعمال المبتدئين وأفكار مفيدة لذوي الدخل المحدود وللعاطلين عن العمل:

1- القاعدة الذهبية لبناء مستقبل مادي مزدهر : ابحث عن الجديد في عالم التجارة

دوما فكر بما هو جديد حاول قدر الإمكان الابتعاد عن التقليد ،لتكن ثقتك بنفسك كبيرة، دوما قبل أن تنامي فكري بما ينقص المجتمع، بما يحتاجه، بما يحدث ثوره في السوق، بما يمكن أن يكتسحه،لا تقولي لما أفكر واتعب نفسي فأنا لا أملك المال،فهناك من يشجعك ومستعد لتمويل مشروعك لو فعلا ابتكر فكرة جديدة وشيئا يستحق التشجيع.

2- المحرك الأساسي لتجارتك في السوق : التسويق

في هذا الزمن أصبح التسويق هو العمود الأساسي لبناء وخلق مكانة مرموقة في السوق وهو السلاح القوي الذي يساعدك على تحقيق الانتصار في حربك التجارية، فالتجارة الآن أصبحت حرب معنوية للحصول على جزء من الكعكة كما يسميها (علماء التسويق)، و اصرف على الخطة التسويقية أكبر قدر ممكن من مالك حتى لو خسرت فبالنهاية أنتي الرابحة.

3- نظم عملك فالعمل المنظم يضمن لك تحقيق أرباح أكثر:

تعلم فنون المحاسبة الأساسية فهي ليست بصعبة جداً ودون كل شيء تقوم به أثناء نشاطك التجاري من بيع / شراء / قرض / بضاعة باقية / بضاعة نافذة / بضاعة جديدة/ قيمة الاستهلاك أي قيمة / إصلاح شيء معين مثل لو كان لديك مشروع توصيل طالبات/مبلغ تحتفظ بجزء منه كل سنة كقيمة تتبقى عندك بالنهاية لإصلاح السيارة / شراء سيارة جديدة/ مصروفات عاجلة وآجلة وكل شيء وهنا معلومات مهمة يجب أن تكون موجودة لديك دوما وفي جدول منظم تستخدمها لتسجيل نشاط البيع لديك

اسم الصنف ------ العدد -------- سعر شراء الوحدة بالجملة ------ التكلفة الإجمالية -------- سعر بيع الوحدة بالتجزئة

الربح في بيع الوحدة ------ الربح الإجمالي ------- ملاحظات


3- البحث عن مجالات واسعة وجديدة لترويج تجارتك وتوزيع منتجاتك:

هناك الكثير من الطرق من الممكن أن تستفيدي منها في الترويج لمنتجاتك، فيعد هذا فرعا مهما للدعاية لنشاطك يأتي بدراسة واعية للسوق ومتغيراته اليومية، فمن المجتمع المحيط بك إلى الأسواق والبازارات والمهرجانات وكل ذلك يأتي في بحثك اليومي في الصحف والقنوات الفضائية التجارية والانترنت وهناك مواقع مهمة كثيرا من الممكن أن تكون لك هي المدخل المناسب لتكوني دائما على دراية مستمرة بمستجدات السوق مثل الموقع المعروف والرائع في مجال التجارة وعالم المال (سوق) والموقع الشهير والمفيد (مستعمل) و (منتديات أسواق الاقتصادية) و(أسواق إعلانات مبوبة)، ليكن لديك فكر اقتصادي تجاري متابع لأحوال السوق دوماً.

4- بالتخطيط كل شيء ممكن أن ينجز ببراعة:

دوما خطط جيدا لكل شيء تريد القيام به بشكل أوضح لو قررت الاشتراك في بازار ما لا تلتفت لرخص إيجار المكان الذي ستعرض به بضاعتك بقدر ما تهتمي بعمل دراسة للموقع الذي سيقام به البازار فربما لا يكون المكان عليه إقبال أو غير مناسب لعرض بضاعتك: مثال آخر لو قررت استئجار محل ما، قبل ذلك ادرس السوق جيدا ، اختاري المكان المناسب، قارن بين الأسواق التي اخترتها، هل عليها إقبال من الزبائن هل هي مناسبة لعرض بضاعتك والأهم هل هناك منافسة كبيرة لك، أي ابتعدي قدر الإمكان عن المحيط الذي يوجد به محلات للتجار الذين يتاجرون بنفس الصنف الذي تتاجر أنت به إلا إذا كان المجمع كله يعمل بنفس المجال، مثل مجمعات الاتصالات وأجهزة الجوال وكذلك لا تنسي قربه بقدر الإمكان لمحل سكنك.

5- النصيحة الذهبية لتضمني نجاحك في عملك بقدر الإمكان:

استعين بأهل الخبرة وتعلم من أخطائهم، مثال : رجل أراد أن يفتح مركز لياقة بدنية أو صالة رياضية للرجال عليها أن تشترك في نادي رياضي لمدة شهر أو أسبوعين وعليها أن تحاول أن تعرف من العاملين في المركز مميزات مشروع مثل هذا والصعوبات التي واجهوها طبعا بدون أن تعرفهم بأنها منافسة جديدة لهم ويجب أن لا تنسى أن تسأل الزبائن عن ما يريحهم في التعامل مع هذا المركز بالذات وما يعجبهم من خدماته وما لا يعجبهم وما هي الشكاوي التي يتمنون أن يوصلوها لإدارة المركز أو إذا أرادت إقامة مشروع فلابد أن تقوم بزيارة مكان معروف لتكن على دراية كافية عن الجيد والرديء من خدماتهم ومدى رضا الزبونات عن تلك الخدمات.

6- اكتشف سر نجاح الآخرين لتضمني نجاح تجاري رائع:

لتأسيس قاعدة تجارية ناجحة وقوية تنطلق منها وبكل قوة عليك أن تستفيد من تجارب الآخرين وتلك النصيحة تابعة لتلك التي سبقتها ولكن بشكل مختلف نوعا ما، سأعطيك مثال لتستوعبي تلك النصيحة ، فلنفترض أنك قررت التخصص في مجال العطور ومستحضرات التجميل أفضل شيء حينها يجب أن يكون هو البداية لمشروعك هو عمل دراسة عن تجربة أحد المؤسسات أو الشركات المشهورة بهذا المجال أو بمعنى آخر دراسة تجارب أحد التجار الناجحين بهذا المجال مثلا دراسة تجربة التاجر المعروف حسين بكري قزاز الذي بدأ في عام 1942م بمحل صغير في "باب زيادة" بمكة المكرمة، أي عليك التعلم من هذه التجربة العظيمة في التجارة والاستفادة من أخطاء الناجحين بالتجارة حتى لا تكررها أنت.


7- نصيحة مهمة : التخصص بمجال واحد

حاول عدم تشتيت نفسك أي هناك من التاجرات من تتاجر بأدوات التجميل والملابس والأدوات الكهربائية،قد يكون ذلك مفيدا ولا مانع منه ولكن ليس وأنت لازلت في بداية مشوارك في عالم التجارة وتحدياته الكبيرة.

8- بعض الاقتراحات والأفكار المفيدة لذوي الدخل المحدود ليخرجوا من دائرة الضيقة إلى عالم التجارة والنجاح الواسع:

الفكرة الأولى :

بداية بسيطة بمبلغ بسيط: توفير مبلغ بسيط لا يزيد عن ألف ريال أو حتى خمسمائة ريال وشراء منتجات رخيصة وبيعها في مكان بسيط تستأجريه في أحد مراكز التجميل أو الصالات الرياضية النسائية أو تخصيص نسبة من أرباح البيع لهم بدل دفع إيجار وتقسيم إيرادات البيع لقسمين أولا لشراء بضاعة جديدة والمبلغ الآخر توفره ليكون بالنهاية لديك مبلغ أكبر من الذي بدأت به تشتري به بضاعة أفضل وأكثر جودة من الأولى

الفكرة الثانية :

موهبتك لا تتجاهلها واجعلها مدخلا لك لعالم التجارة: كلنا لدينا موهبة في مجال ما ، نعم قد تعوقنا بعض أشكال الروتين والقوانين هنا ولكن ذلك لا يجب أن يمنعنا من الإبداع والاستفادة ماديا من قدراتنا ومواهبنا،أذكر أنني قرأت قصة نجاح سيدة سعودية في مجال كتابة قصص الأطفال وبالرغم من أنه لكونها امرأة لم تستطع فتح دار نشر تعمل بها بنفسها هنا ولا أعلم لماذا فقامت بافتتاح دارها للنشر في دولة البحرين الشقيقة ونجحت بذلك نجاحا كبيرا وأصبحت سيدة أعمال مشهورة بسبب ذكائها في استغلال موهبتها وأنتي كونك من ذوات الدخل المحدود فلا مانع أن تمارسي هوايتك وأنتي في المنزل... مثال إن كنت كاتبة قصص أطفال لما لا تراسلي القنوات الفضائية المتخصصة في برامج الأطفال... ابدأي من بيتك... اكتبي وابدعي وبالنهاية سوف تستفيدين ماديا من موهبتك... كان معي في دورة اعداد المشاريع زميلة مبدعة في مجال الفن والرسم... استطاعت أن تقوم بعمل لوجوهات وشعارات تجارية رائعة وهناك مؤسسة نسائية مشهورة تعاملت معها ولازال شعارها هو الذي رسمته زميلتي وبالتالي فنها كان هو أيضا مجالها التجاري... وإن كان لديك موهبة في الطبخ وعمل الحلويات ذلك سيدر عليك دخلا ماديا جيدا ... وفي هذا الصدد لدي نصيحة أقدمها لكي لما لا تقومي بعمل طبخات بسيطة لطالبات المدارس وتوزيعها على المقاصف مثلا عمل سندويتشات بسيطة وبنكهات مميزة وبطرق مبتكرة وصحية كل ذلك سيضمن لك مردودا ماليا كبيرا بإذن الله

الفكرة الثالثة : ابدعي في عالم الإنترنت

هي فكرة بسيطة ولكنها جدا مفيدة وهي تصميم موقع خاص بك وإن لم تكوني متخصصة بذلك دعي ذلك لأهل الخبرة... فهناك مؤسسات تخدمك بهذا المجال وبمبالغ بسيطة... واجعلي موقعك الالكتروني هو متجرك الالكتروني... اعرضي بضاعتك به وادعميه بمميزات تجعل الآخرين يتحمسون لزيارته... مثلا ضعي به روابط مفيدة... مثلا روابط لمواقع دينية أو مواقع ثقافية أو مواقع تهم المرأة والرجل والطلاب والطالبات والأطفال... لا تكثري من تلك الروابط ولكن ركزي على ما يهم الآخرين منها... و دوني به معلومات ونصائح مفيدة للآخرين ... والخبراء بتصميم المواقع سيقومون بتصميمه بشكل يجعل منتجاتك وبضاعتك المعلن عنها به تتحدث عن نفسها ببراعة وجمال ولا تنسى إعلانات الخصومات والهدايا الترويجية لمن يقوم بالشراء من منتجاتك وحاولي دوما نشر رابط موقعكي الالكتروني التجاري في أشهر المنتديات وبالصحف والمجلات وبالقنوات الفضائية حسب استطاعتك المادية وبين أقربائك وصديقاتك


خصائص المميزة في رجل اعمال أو سيدة اعمال:

1- التمييز والكفاءة في مجال العمل: أي أنه على صاحب المشروع أن يكون على دراية كافية بعمله، فالتاجر الذي لا يعرف قواعد السوق، وكيف يبيع سلعه ويختار عملائه، سيطرد نفسه من السوق، ولكن بالرغم من بساطة هذه الحقيقة، إلا أن الواقع يقول غير ذلك، فنحن نسمع ونقرأ يوميًا على العديد من حالات الفشل والإفلاس، وهذا عادة يكون راجعًا إلى كون هؤلاء المفلسين لا يتمتعون يقدر كاف من الكفاءة اللازمة في مجال عملهم، ولهذا فمن أهم عوامل النجاح أن تعرف ماذا تعمل.

2- القدرة العقلية والفكرية: ويقصد بها القدرة على الفهم والاستيعاب The capacity to Know and understand، ويستخدم رجل الأعمال هذه القدرة في صياغة خطط تنافسية لمشروعة، وذلك عن طريق إمكانية رؤية المشروع ككل من الأعلى، وإذا كانت القدرة والتميز الفني في مجال العمل تساعد رجل الأعمال الناجح على معرفة كيفية أداء كل نشاط، فإن القدرة العقلية والفكرية تساعده على ربط هذه الأنشطة بعضها ببعض، ونعني بذلك القدرة على ربط كل أجزاء المشروع ببعضها، وإن نقص هذه القدرة في إتقان كل وظيفة من الداخل دون ربطها بالوظائف الأخرى والتي قد تكون متعارضة معها أحيانا، تؤدي إلى اصطدام الوظائف مع بعضها البعض مما يؤول إلى توقف المشروع الصغير نهائيا.


3- مهارات التعامل مع العنصر البشري: إن العنصر البشري هو المتحكم والذي يحقق النجاح في أي منظمة كانت من خلال استخدامه للعناصر الأخرى، ولهذا وجب على رجل الأعمال الطموح إلى النجاح أن يعرف ويستخدم مواطن القوة الخاصة بكل موظف، وتوجيهها بأسلوب يحقق مصلحة المشروع، بالإضافة إلى العمل على التنسيق بين الموظفين، المستهلكين، الموردين في المجتمع، وعموما على رجل الأعمال أن يجيد الاتصال مع العنصر البشري Communicate، وتحفيزه وقيادته بما يخدم نجاح المشروع.

4- حب الإنجاز: رجل الأعمال الناجح هو الذي يتمتع بالرغبة ثم القدرة على الإنجاز فالتجديد، لا بالكلام ولكن بالتصرفات، مع تقييمها بطرحه للسؤال: هل نجحت مجهوداتي؟ وما هي أهم الوسائل التي تساعد على الوصول إلى الإنجاز المرتفع؟
ولعل الإجابة الشافية لمثل هذه التساؤلات تكمن في ما يلي:

أ‌- تحليل المؤشرات الخاصة بكل قرار مثل المبيعات والأرباح للتعرف على جدوى القرار، ويفيد هذا التحليل في متابعة التقدم أو الانحراف الذي قد يحدث في نتائج القرار.
ب‌- المقارنة المستمرة للمشروع المسطر من طرف رجل الأعمال مع المشاريع الأخرى الناجحة في نفس المجال، ومحاولة معرفة أسباب وعوامل النجاح فيها.
ت‌- تطوير النظرة الذاتية والانطباع للفرد عن نفسه، بمعنى أن يغير الفرد نظرته إلى نفسه كلما كبر المشروع ونجح وتوسع، ومع مع الشعور بالمسؤولية بالإتجاه مختلف المتغيرات لاسيما الاقتصاد الوطني.
ث‌- ربط الأحلام بالقدرة على تحقيقها، فالمثل يقول " أُطلب المستطاع تُطاع"، لأن خطورة الأحلام قد تتحول إلى دمار شامل إذا لم يستطع الفرد تحقيقها.


5- الإبداع والقدرة على الخلق والابتكار: ويقصد بالإبداع القدرة على تشغيل المعلومات بكيفية تؤدي إلى خلق شيء جديد ولأول مرة، وهناك أربعة مداخل أساسية لتحقيق عملية الإبداع وهي:

أ‌- الابتكار Innovation: وهو الإتيان بشيء جديد يحتاجه السوق لأول مرة، أي لم يسبق صاحب المشروع إليه أحد من ذي قبل، بعبارة أخرى على رجل الأعمال الناجح الطموح أن يقتنص الفرصة التي يراها مناسبة والتي يعجز الغير عن رؤيتها من أجل النجاح.
ب‌- ربط الأمور بعضها ببعض والقدرة على التحليل Synthesis، وهي قدرة صاحب المشروع على ربط المعلومات من مصادر مختلفة مع بعضها البعض ووضعها في قالب متكامل جيد ومفيد للسوق.
ت‌- إذا كان هناك عجز عن التجديد فعلى رجل الأعمال أن يقلد رجال الأعمال الناجحين في مشاريع – وهذا أقرب إلى محاكاة النجاح-.
ث‌- نقل الأفكار الناجحة من صناعة لأخرى من خلال توسيع حدود المشروع الحالية من خلال تطبيق الأفكار الناجحة في مجالات متعددة

وفي النهاية أتمنى لجميع رجال وسيدات الأعمال وللمبتدءون في مجال التجارة التوفيق والنجاح المستمر في عالم التجارة والمال و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منقول

ارجو لكم الاستفادة والدعاء لي بما اتمنى
عزيزتي أنا اختلف معاك في النقطة الأولى ليس شرطا ان الجديد دائما يؤدي الى النجاح كما ان هناك شركات جديدة تم تأسيسها في الولايات المتحدة وهي لا تقدم منتجات جديدة غير متوفرة في السوق و لكن امتيازها في أشياء أخرى...مثلا شركة أمازون كانت موجودة عندما تم تأسيس شركة زابوس و شركة زابوس لم تأتي بمنتجات جديدة ولكن خدماتها افضل لذلك هي ناجحة..
جزاك الله خير موضوع ممتاز مع العلم انني لم اتمعن في قراته وسوف اعود لقرائته قريبا
موضوع رائع ، نقل موفق .
موضوع اكثر من رائع


الساعة الآن 03:10 .