أخواتي ليت كل وحدة تقول شسوت في سالفة الاسهم
انا من ناحيتي ساهمت من يومين و حاطه يدي على قلبي لأني ماسمعت من احد رد صريح في سالفة الحلال و الحرام في هذه الأسهم

انا ساهمت بناء على نصيحة احدى الأخوات ان اساهم حتى لا تضيع علي فرصة الاكتتاب و عندما اتأكد أن بها نسبة تعامل ربوي أو ما يدخلها في الحرام سأبيعها عند طرحها للتداول و سآخذ رأس مالي و اتصدق بكل ما يزيد عنه من ارباح و الله يغنيني بحلاله عن حرامه .

لأني ما اقدر حتى على مجرد التفكير أن أستفيد و آكل و البس و افرح بهذه الأموال و أنا اعلم بأن الله عز و جل و رسوله قد أعلنوا الحرب على آكل الربا و المتعامل به

فلمن سأصلي و اصوم و استغفر و ادعو و انا ادخل في حرب معه
و في يوم القيامة عندما ينادي الرسول صلى الله عليه وسلم أمتي أمتي هل سأكون من امته و أنا اليوم أعلن الحرب عليه و أنضم للفريق المخالف له ؟

و ملاحظة ان معظم الأخوات ما يناقشون هذه النقطة بالرغم أن استفساري في البداية كان عنها

يعني الأخوات كل ما يهم هو المساهمة بغض النظر الحلال و الحرام و اذا فيها نسبة ربا و لا لا ؟

أخواتي القضية ليست سهلة القضية تتعلق بالعقيدة و صدقوني نحن في امتحان و اختبار من الله يمتحن فيه مدى ايماننا بعقيدتنا و معروف أن المال و البنون بشهادة الله عز و جل هو زينة الحياة الدنيا فهل ستغلبنا الدنيا و شهواتها و سنبرر لأنفسنا الحرام ؟

أخواتي أرجو أن تتسع صدوركن لما عرضته فوا الله لا اريد إلا الخير و رضا الله و رسوله اللي تحب تناقش هذه النقطة لنتناصح في المعروف ؟

وهل هناك بدائل نستثمر فيها المبالغ التي حصلنا عليها بالسلف و الدين حتى لا نخسرها ؟

و لكم تحياتي
اللهم ارحم والدي و احفظ والدتي
اللهم اعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
اللهم اهدنا لما تحب و ترضى
اختي مشعل نور

وش فيك عزيزتي خلاص قلت لك من البداية دع ما يريبك الى ما يريبك

يا اختي اذا انت عندك مال وغنية وعندك الا يكفيك خلاص انصحك لا تشتري

علشان ما تندمي بعدين هذه المسألة صعب احد يفتي لك فيها

لأن علماء الدين هم محتارين ايضا مو عارفين وش يقولون

والنبي صلى الله عليه وسلم قد علمنا الورع فقال: ((الإثم ما حاك في صدرك وإن أفتاك عنه الناس))[ رواه الإمام أحمد وصححه الألباني].

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( إنك لن تدع شيئاً لله عزوجل إلا بدّلك الله به ماهو خير لك منه)) [رواه أحمد وقال في مجمع الزوائد رجاله رجال الصحيح].

وفي الحديث العظيم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس)) وفي رواية: ((وبينهما مشبّهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى المشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات كراعٍ يرعى حول الحمى يوشك أن يواقعه ألا وإن لكل ملك حمى ألا إن حمى الله في أرضه محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد القلب كله ألا وهي القلب))[ رواه البخاري ومسلم].

هذه احاديث كلها تريحك لأنك انت جالسه تهوجسين في الموضوع

اذا تبي رزق حلال هناك مشاريع تجارية ممتازة تقدرين تسوينها

وشتغلين بالحلال اذا انت شاكة بلأسهم

وما اقدر افتي لك اخاف من الله يكون ذنب في رقبتي ليوم الدين

وش رايك خلي الاسهم عندك والفوائد اعطيها للمحتاجين

مثل شاب يريد الزواج ما عنده

اسرة فقيرة محتاجة

صدقيني راح تلاقي كثير

توكلي على الله وخلي الامور تمشي دامك اشتريت والله يوفقك

وانت انسانه مؤمنة وتأكدي ان الله ما راح يخيب ظنك

الله يتمم عليك عقلك ودينك ويزيدك من نوره وايمانه

اعتز بك جدا لأنك من بنات بلادي الملتزمات بالدين

بارك الله فيك واتمنى انك تساهمي معنا في الدعوة العودة الى الله سبحانه وتعالى
بصراحه انا ما اقدر افتي في الموضوع بس

اكتفي بالقراءة.

الله يوفقك الجميع
حبية قلبي اختي من قطر جزاك الله خيراً على الدعاء و النصيحة الصادقة

و صدقيني كل ما ذكرتيه و أكثر أعرفه و اتناقش فيه مع بعض الأخوات الصالحات و هن كثر في بلدنا و لله الحمد و المنه .

و قد حدثتني كثير منهن أنهن لن يجازفن بالشراء لأن لهن تجربة سابقة في اسهم الصناعات ثم اضطررن لبيعها و التصدق بأرباحها .

و أنا يا أختي لست غنية و لا أملك من حطام الدنيا سوى راتبي الذي لا يبقى منه شيء في معظم الأحوال في آخر الشهر .

و قد اخذت سلفة على الراتب على أمل الربح بالأسهم و تسديد الدين من الأرباح .

و عموم أهل قطر مثلي على ما اعتقد .

و اشكرك على حسن الظن بي و أنا و لله الحمد و لا أزكي نفسي متدينة و من اسرة متدينة و محافظة جداً و لله الحمد
و ليس أحب على قلبي من الدعوة لله و أهل الدعوة أعانك الله و أعانهم على حمل الأمانة

وكيف تكون مساهمتي معكم للعودة إلى الله .

اختي كلام الحب أنا لا أطلب منك أو من أي أخت أن تفتي لأن الفتوي لا تخرج إلا من رجل علم و دين متمرس يتحمل مسؤولية فتواه .

و لكن نتحدث حديث الأخوات و الصديقات و نتناصح فيما بيننا و صدقيني هناك الكثيرات اللاتي ينتظرن الاجابة و أيضاً الأمر لا يقتصر على النساء فقد أكدت لي بعض الأخوات أن أخوتهم و أبائهم لم يشتروا أسهم بعد أن سمعوا بعض العلماء يفتون بالحرمة بالرغم أنهم استدانوا و استلفوا بقصد الشراء و لكن ألقوا الفكرة بعد أن سمعوا هذه الفتوى .
اللهم ارحم والدي و احفظ والدتي
اللهم اعنا على ذكرك و شكرك و حسن عبادتك
اللهم اهدنا لما تحب و ترضى
تساهمين معنا في الدعوة من خلال

الانضمام الى قافلة صناع الحياة في قطر

والتسجيل يكون في مركز شباب الدوحة

الموجود في مدينة خليفة

بالقرب من مركز التعريف بالأسلام
ان شاء الله عرفتية

اتصلي هناك وهم راح يخبرونك كيفية الانضمام للمركز

وبعدها راح تشاركين معنا في مشاريع الخير

والاستفادة من خبراتك في ما يرضى الله سبحانه وتعالى

جزاك الله خير


الساعة الآن 05:06 .