يااخواتي انا كانت دورتي منتظمه ولا اشكي من شيء والحمد لله
واخذت في رمضان حبوب منع الحمل لاجل الصيام واتتني الدوره في شوال ولاكن كميتها قليله

وفي هذا الشهر تاخرت اكثر من اسبوع
والله لايوريكم اللي شفته نزيف شديد جاني فجاه والطبيب بعد ان فحصني قال لخبطه في الهرمونات وعطاني موعد بعد اسبوع
انا خايفه لان النزيف رجعلي بس مو غزيز
السؤال كيف العلاج من لخبطة الهرمونات
وحبيت اقولكم اني ما اخذ اي مانع طول حياتي وابني الصغير عمره سبع سنوات ولا حملت رغم ان دورتي منتظمه
ساعدوني خواتي وهل فيه علاج بالاعشاب لتنظيم الهرمونات



[imghttp://members.lycos.co.uk/manar02/1img]/1/love.jpg
والله يااختي نفس المشكله اعاني انا منها برغم اني مااخذت حبوب ولاعلاج
والدوره منتظمه كم شهر وفجئه تتلخبط
وانا عندي ولد عمره 17 سنه وعندي اسقاط متكرر
ياليت احد يقدر يجاوبنا ونعرف ايش السبب
اهلا اختى الحب الذى دخل قلبى ...

شوفى حبيبتى ...أخذ حبوب منع الحمل للحج أو العمرة أو في رمضان وما تسببه من آلام أثناء الدورة وزيادة كميتها ومدتها يحدث بسبب تأخير للدورة الشهرية وبالتالي يزداد نمو غشاء باطن الرحم وبالتالي فعند إيقاف الحبوب: تزداد كمية دم الدورة وتتطاول مدتها ، وتحدث تقلصات رحمية (آلام الطمث) حتى يتخلص الرحم مما فيه من بقايا نسيجية ودم قد يكون متجلطا وهذا طبيعي. وعند تأخير الدورة يجب الإشارة إلى ذلك كله ، ولا علاقة له بحبوب منع الحمل كمانع حمل ، بل بالعكس في هذه الحالة أي منع الحمل تنتظم الدورة ويقل ألمها.لكن هناك دائمااحتمال الحاجة للعلاج لتنظيم الدورة من جديد.

وبالتالى فاخذك للحبوب لمرة واحدة كان كفيل بان يسبب اضطراب فى الدورة وهرمونات الجسم عموما ...وبالتالى سيقوم طبيبك بتنظيم الدورة لكى من جديد وبالتالى تنتظم الهرمونات وتعود الى وضعها الطبيعى ...ولو لاحظتى ان هذا ما ذكر فى الشرع بعدم استحباب اخذ اقراص لوقف الدورة لما تسببه من اضطرابات للمرأة قد تؤثر عليها وبالتالى اكرمنا الاسلام واباح للمرأة ان تفطر ايام العادة الشهرية وليس عليها ذنب فى هذا ثم تعوض ما فاتها بعد الانتهاء من الشهر الكريم ...

اما علاج اضطراب الهرمونات فيجب ا يتم بعد اجراء فحص او قياس مستوى هرمونات LH ، FSH وغيرها من الهرمونات كما يرى الطبيب ذلك ... واذا كان النزف عندك مستمر سيعطيك ادوية لوقف النزف ثم منظم للدورة لتأتى لكى الشهر التالى ثم يجرى الفحوصات الهرمونية واذا وجد اى خلل سيتم علاجه بالدواء وممكن يطلب منك استخدام المنظم لمدة شهرين او ثلاثة لتنظيم الدورة الى ان يستقر الجسم ويعود الى طبيعته ...شكرا
اهلا اختى ندى الغيوم ....

بالنسبة لكى اختى اضطراب الدورة الشهرية هو دليل على اضطراب الهرمونات الأنثوية، وهذا الاضطراب دليل على اضطراب المبايض و اضطراب الهرمونات هذا يحدث نتيجة وجود حويصلات علي المبيض وهي بدورها تفرز كمية كبيرة جدا من هرمون الاندروجين ( هرمون الذكورة ) بجانب كمية بسيطة من هرمون الاستروجين أكثر من المعدل الطبيعي وهذا يؤدي إلي نقص في إفرازات هرمونات الغدة النخامية المؤدية إلي علمية التبويض الطبيعية وبالتالي لا يحدث دورة شهرية او يحدث اضطراب فيها وهذه الحويصلات غالبا ما تكون شائعة بين السيدات ذات الأوزان الثقيلة. وايضا سوء التغذية اختى يؤدي إلي تقليل وإنعدام إفراز الاستروجين وبالتالي توقف عملية التبويض او تضطرب كلها وايضا إضطرابات وظيفة الغدة الدرقية تؤدي الي زيادة أو نقص في إفراز هرمون البرولاكتين مما يؤدي إلي تعطيل إفراز الاستروجين وعدم حدوث الدورة او اضطرابها ... ويوجد غير ذلك من الاسباب التى تسبب اضطراب الدورة وفى حالة اضطراب الدورة تضطرب الهرمونات كلها اى تضطرب الاباضة وبالتالى يتأخر الحمل ...

لذلك اختى انا انصحك ان تتوجهى الى طبيب متخصص لينظم لكى الدورة ويكتب لك لاجراء فحوصات هرمونية شامله فقد يكون هناك خلل ما سبب لك الاجهاض المتكرر وايضا هو ما يمنع او يؤخر الحمل .. لذلك حبيبتى لا تتركى نفسك بدون علاج طبى ... سواء رغبتى فى الحمل والانجاب ام لم ترغبى لان انتظام الدورة فى حد ذاته لاى امرأة هو دليل على سلامة صحتها واعضائها الداخليه ... ربنا معاك ان شاء الله ...شكرا
شكرا اختي بنت النيل الله يجزاك خير على التوضيح


الساعة الآن 11:08 .