قمل الرأس

يصاب شعر فروة الرأس والجسم بالقمل خاصة بين المجتمعات الفقيرة وفي الأماكن السكنية المزدحمة كما هو الحال في المخيمات. وقد تحدث الإصابة أيضاً بين أفراد العائلات الموسرة. ولكن ما لا يعرف سببه هو أن الزنوج لا يصابون عادة بقمل فروة الرأس. ويجب الإشارة بأن قمل العانة الذي ينتقل نتيجة المعاشرة الجنسية لا يصيب شعر فروة الرأس مطلقاً.




طرق العدوى:


1- مباشرة من المصاب إلى شعر الرأس. وأكثر الأماكن إصابة هي مؤخرة الشعر وعلى الجانبين وذلك لغزارة الشعر بتلك المناطق.
2- استعمال أدوات المصاب مثل فرشاة الشعر والمشط أو الطاقية.


أعراض الإصابة بقمل فروة الرأس:
تضع الأنثى بيضها على الشعر، ويظهر ذلك على شكل عقد صغيرة بيضاء اللون على الشعر. يفقس البيض بعد 9 أيام وتخرج منه الحشرة الصغيرة وهي القملة التي تعيش لمدة شهر.


ويعتبر القمل وسيطاً هاماً لنقل بعض الأمراض مثل مرض التيفوس أما الأعراض المصاحبة فهي:-


1-حكة شديدة بالفروة: وقد تكون هذه هي أهم ما يلفت الانتباه خاصة بين طلاب المدارس. لهذا يجب ملاحظة ذلك عند تكرار الحكة وعلى الأم تفتيش الشعر بين فترة وأخرى إذ قد يظهر البيض على الشعر أو حشرات القمل.


2-التهابات بفروة الرأس:
تزداد حدة الالتهابات مع الحكة الشديدة. خاصة إذا كانت أظافر الطفل طويلة فتؤدي إلى جروح وتقرحات بالفروة ويصحبها تضخم بالغدد اللمفاوية المجاورة أسفل مؤخرة الرأس وعلى الجانبين.


إرشادات عامة:
1- يجب المحافظة على نظافة الشعر وذلك باستعمال الشامبو المناسب مرتين أسبوعيا على الأقل.
2- عدم مخالطة المصابين بالمرض.
3- من الأفضل أن يكون شعر طلاب المدارس قصيراً لأن الشعر الطويل يسهل كثيراً من حدوث العدوى.
4- غلي الملابس جيداً وكويها.
5- رش الأماكن المزدحمة بالسكان مثل المعسكرات دورياً بمادة د.د.ت، خاصة الأمتعة والملابس وقد يلزم أحياناً رش الأشخاص مباشرة إذا ثبت وجود العدوى.
6- علاج القمل سهل ويسير:
إذ يكفي أن يبلل الشعر بالماء الدافئ ويفرك بشامبو خاص يحتوي على المواد القاتلة للقمل مثل (مركبات البنزايل بنزويت). ويوجد مستحضرات متوفرة من هذه الأنواع مثل (شامبو فريدرم Freederm Shampoo).
يترك الدواء على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يُغسل ويمشط فيخرج البيض والحشرات الميتة أثناء ذلك. وغالباً ما يكون هذا كافياً للتخلص من القمل. وقد يلزم في بعض الأحيان تكرار العلاج مرة أخرى بعد أسبوع.


ويجب الإشارة هنا بأنه لابد من معالجة الالتهابات الجرثومية التي تصاحب قمل الرأس مثل الدمامل والقروح بالمضادات الحيوية المناسبة تحت إشراف الطبيب. وأنصح بأن تعالج الالتهابات أولاً وبعدها يعالج القمل.

ارشادات عامه :




1- يجب المحافظة على نظافة الشعر وذلك باستعمال الشامبو المناسب مرتين أسبوعيا على الأقل.
2- عدم مخالطة المصابين بالمرض.
3- من الأفضل أن يكون شعر طلاب المدارس قصيراً لأن الشعر الطويل يسهل كثيراً من حدوث العدوى.
4- غلي الملابس جيداً وكويها.
5- رش الأماكن المزدحمة بالسكان مثل المعسكرات دورياً بمادة د.د.ت، خاصة الأمتعة والملابس وقد يلزم أحياناً رش الأشخاص مباشرة إذا ثبت وجود العدوى.
6- علاج القمل سهل ويسير:
إذ يكفي أن يبلل الشعر بالماء الدافئ ويفرك بشامبو خاص يحتوي على المواد القاتلة للقمل مثل (مركبات البنزايل بنزويت). ويوجد مستحضرات متوفرة من هذه الأنواع مثل (شامبو فريدرم Freederm Shampoo).
يترك الدواء على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يُغسل ويمشط فيخرج البيض والحشرات الميتة أثناء ذلك. وغالباً ما يكون هذا كافياً للتخلص من القمل. وقد يلزم في بعض الأحيان تكرار العلاج مرة أخرى بعد أسبوع.


ويجب الإشارة هنا بأنه لابد من معالجة الالتهابات الجرثومية التي تصاحب قمل الرأس مثل الدمامل والقروح بالمضادات الحيوية المناسبة تحت إشراف الطبيب. وأنصح بأن تعالج الالتهابات أولاً وبعدها يعالج القمل.



1- يجب المحافظة على نظافة الشعر وذلك باستعمال الشامبو المناسب مرتين أسبوعيا على الأقل.


2- عدم مخالطة المصابين بالمرض.
3- من الأفضل أن يكون شعر طلاب المدارس قصيراً لأن الشعر الطويل يسهل كثيراً من حدوث العدوى.
4- غلي الملابس جيداً وكويها.
5- رش الأماكن المزدحمة بالسكان مثل المعسكرات دورياً بمادة د.د.ت، خاصة الأمتعة والملابس وقد يلزم أحياناً رش الأشخاص مباشرة إذا ثبت وجود العدوى.
6- علاج القمل سهل ويسير:
إذ يكفي أن يبلل الشعر بالماء الدافئ ويفرك بشامبو خاص يحتوي على المواد القاتلة للقمل مثل (مركبات البنزايل بنزويت). ويوجد مستحضرات متوفرة من هذه الأنواع مثل (شامبو فريدرم Freederm Shampoo).
يترك الدواء على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يُغسل ويمشط فيخرج البيض والحشرات الميتة أثناء ذلك. وغالباً ما يكون هذا كافياً للتخلص من القمل. وقد يلزم في بعض الأحيان تكرار العلاج مرة أخرى بعد أسبوع.


ويجب الإشارة هنا بأنه لابد من معالجة الالتهابات الجرثومية التي تصاحب قمل الرأس مثل الدمامل والقروح بالمضادات الحيوية المناسبة تحت إشراف الطبيب. وأنصح بأن تعالج الالتهابات أولاً وبعدها يعالج القمل.





1- يجب المحافظة على نظافة الشعر وذلك باستعمال الشامبو المناسب مرتين أسبوعيا على الأقل.
2- عدم مخالطة المصابين بالمرض.
3- من الأفضل أن يكون شعر طلاب المدارس قصيراً لأن الشعر الطويل يسهل كثيراً من حدوث العدوى.
4- غلي الملابس جيداً وكويها.
5- رش الأماكن المزدحمة بالسكان مثل المعسكرات دورياً بمادة د.د.ت، خاصة الأمتعة والملابس وقد يلزم أحياناً رش الأشخاص مباشرة إذا ثبت وجود العدوى.
6- علاج القمل سهل ويسير:
إذ يكفي أن يبلل الشعر بالماء الدافئ ويفرك بشامبو خاص يحتوي على المواد القاتلة للقمل مثل (مركبات البنزايل بنزويت). ويوجد مستحضرات متوفرة من هذه الأنواع مثل (شامبو فريدرم Freederm Shampoo).
يترك الدواء على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يُغسل ويمشط فيخرج البيض والحشرات الميتة أثناء ذلك. وغالباً ما يكون هذا كافياً للتخلص من القمل. وقد يلزم في بعض الأحيان تكرار العلاج مرة أخرى بعد أسبوع.

ويجب الإشارة هنا بأنه لابد من معالجة الالتهابات الجرثومية التي تصاحب قمل الرأس مثل الدمامل والقروح بالمضادات الحيوية المناسبة تحت إشراف الطبيب. وأنصح بأن تعالج الالتهابات أولاً وبعدها يعالج القمل.

ارشادات عامه :



1- يجب المحافظة على نظافة الشعر وذلك باستعمال الشامبو المناسب مرتين أسبوعيا على الأقل.
2- عدم مخالطة المصابين بالمرض.
3- من الأفضل أن يكون شعر طلاب المدارس قصيراً لأن الشعر الطويل يسهل كثيراً من حدوث العدوى.
4- غلي الملابس جيداً وكويها.
5- رش الأماكن المزدحمة بالسكان مثل المعسكرات دورياً بمادة د.د.ت، خاصة الأمتعة والملابس وقد يلزم أحياناً رش الأشخاص مباشرة إذا ثبت وجود العدوى.
6- علاج القمل سهل ويسير:
إذ يكفي أن يبلل الشعر بالماء الدافئ ويفرك بشامبو خاص يحتوي على المواد القاتلة للقمل مثل (مركبات البنزايل بنزويت). ويوجد مستحضرات متوفرة من هذه الأنواع مثل (شامبو فريدرم Freederm Shampoo).
يترك الدواء على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يُغسل ويمشط فيخرج البيض والحشرات الميتة أثناء ذلك. وغالباً ما يكون هذا كافياً للتخلص من القمل. وقد يلزم في بعض الأحيان تكرار العلاج مرة أخرى بعد أسبوع.
ويجب الإشارة هنا بأنه لابد من معالجة الالتهابات الجرثومية التي تصاحب قمل الرأس مثل الدمامل والقروح بالمضادات الحيوية المناسبة تحت إشراف الطبيب. وأنصح بأن تعالج الالتهابات أولاً وبعدها يعالج القمل.


التهابات فروة الرأس




1- الالتهابات الجرثومية:


متعددة مثل الحصف الجلدي، إذ تغزو الجراثيم المختلفة تحت ظروف معينة الفروة خاصة بعد الكدمات أو الجروح أو مصاحبة لبعض الأمراض التي يتبعها حكة شديدة ويؤدي ذلك إلى ظهور الدمامل والتقرحات بفروة الرأس.


وقد تظهر الالتهابات حول فوهة الشعرة عند خروجها من تحت سطح الجلد، وهذا النوع قد يؤثر على المناطق السفلى من الفروة وتؤدي إلى مضاعفات بها خاصة بين الأشخاص الذين ينقصهم المناعة الكافية. كما قد تعمل تلك الالتهابات على إتلاف بصيلات الشعر وبالتالي إلى التساقط الدائم للشعر. ويظهر هذا النوع من الالتهابات على شكل فآليل صديدية لونها أصفر على مخارج الشعر خاصة عند عدم توفر العناية بنظافة الشعر أو عند استعمال المركبات الكيماوية التي تستعمل لفرد أو تثبيت الشعر، أو من بقايا رواسب الشامبو أو الصابون عند عدم شطفها جيداً من على الفروة. كما أن الفراشي المصنوعة من النايلون الخشن أو السلك تؤدي إلى حدوث جروح متكررة بالفروة وبالتالي تكّون بيئة جيدة لنمو الجراثيم بها.


كما أن بعض الأنواع من صبغات الشعر التي تسب حساسية بفروة الرأس وتقرحات بها تؤثر كذلك على حيوية الفروة، وتساعد على انتشار الالتهابات الجرثومية بها.


إذا لم تعالج هذه الالتهابات بعناية فقد تنتشر لتشمل مناطق أوسع من الفروة، وتظهر على شكل مجموعات من الدمامل الصغيرة التي يخترقها الشعر وقد تتسلخ ويخرج منها سائل أصفر اللون. وهذا النوع من الالتهابات يحدث بين الأطفال وفي البالغين خاصة في حالات التوتر، إذ يعمد البعض على حك الرأس أو فركه بيده. ولهذا تظهر دمامل صغيرة يعلوها بعض القشور ولا تلبث هذه الدمامل وان تتسلخ بسهولة عند تكرار حكها أو بعد تسريح الشعر وقد يستمر هذا النوع لمدة طويلة.



2- الالتهابات الفطرية:


يصيب مرض القراع فروة الرأس ويسبب بها مضاعفات قد تؤدي إلى تساقط الشعر (وقد ورد شرح ذلك سابقاً).


3- الالتهابات الفيروسية بفروة الرأس:


تسبب أنواع من الفيروسات الثواليل على فروة الرأس والوجه وعلى الجلد. وقد يصل عددها إلى المئات إذا لم تعالج. وتظهر هذه بوضوح على الوجه خاصة منطقة الذقن إذ أن الحلاقة المتكررة تلعب دوراً هاماً في انتشار تلك الأنواع على الذقن وفروة الرأس كذلك. كما أن فراشي الشعر والأمشاط وأدوات الحلاقة عامل هام في نقل العدوى إلى الآخرين أو ذاتياً للمصاب نفسه.


يجب معالجة الثواليل الجلدية منذ البداية قبل أن يتضاعف عددها، ويتم ذلك بواسطة الكي الكهربائي أو باستعمال مركبات كيماوية خاصة وذلك تحت إشراف الطبيب.


وأود أن أشير هنا إلى أن تلك المركبات التي تستعمل في علاج الثواليل الجلدية تتكون من مواد حامضية مركزة مثل مركبات حامض السالسليك وحامض اللاكتيك وقد تؤدي إلى حروق شديدة بالجلد. لهذا يجب الحذر عند استعمالها وإبعادها عن متناول الأطفال.


تصاب فروة الرأس بأنواع أخرى من الفيروسات مثل تلك الأنواع التي تسبب مرض "الحزام الناري" وهو ما يسمى بمرض "الهربس زوستر" إذ يؤدي هذا النوع من الفيروسات إلى ظهور فقاقيع صغيرة ومتجمعة على الجسم أو على فروة الرأس مصحوبة بألم شديد في منطقة الفروة أو المناطق الأخرى المجاورة وهذا النوع من الفيروسات يحتاج إلى عناية فائقة من الطبيب المعالج.


إرشادات عامة:


1- المحافظة على نظافة فروة الرأس عامل هام في الوقاية من الإصابة بالالتهابات الفطرية والجرثومية والفيروسية.
2- مراجعة الطبيب المختص وكلما كان العلاج مبكراً كلما كانت فرصة الشفاء أسرع والمضاعفات أقل.
3- عدم استعمال المضادات الحيوية خاصة الموضعية منها إلا تحت إشراف الطبيب، إذ أن بعض المضادات مثل بودرة السلفا والبنسلين والنيومايسين قد تسبب حساسية بفروة الرأس وبذلك تزيد من مضاعفات المرض.




الأورام التي تصيب فروة الرأس


تصاب فروة الرأس مثلها مثل سائر الجلد بأورام مختلفة منها الحميد ومنها الخبيث. ويجب عدم التهاون عند ملاحظة أي ورم بفروة الرأس مهما صغر حجمه فقد يكون كيساً دهنياً أو سرطاناً خبيثاً، لذلك لا بد من مراجعة الطبيب دون تأخير.


ويجدر الإشارة هنا بأن بعض الأورام الحميدة خاصة الشامات أو ما يسمى بـ "الخال" يفضل عدم إزالتها إلا تحت ظروف معينة، وذلك إذا بدأ حجمها في الكبر، أو تغير لونها، أو بدأ ظهور الشعر بها، أو كانت مصحوبة بحكة شديدة، أو أخذت في التقرح وإلا فتركها ساكنة كما هي أفضل من العبث بها.
مرري الماوس واستمتعي بالانشوده
بحث اخر يفيد بما يلي....


سيدتي لا تقلقي دائما لآن فروة الرأس تتخلص دائمًا من الخلايا الميتة
بقلم : عالم الجمال
15 تموز, 2007



تعتبر مشكلة قشرة الشعر شائعة، وهي تصيب فروة الرأس، وتتميز بوجود قشور بيضاء أو صفراء من الجلد الميت، ويعرف المرض طبيًا باسم "التهاب الجلد الزهمي". والقشرة تكسب المرء مظهرًا غير محمود لما يسقط منه من قشور على ملابسه، ولما يحدثه من حكة مستمرة. فإذا هرش الشخص فروة الرأس هرشًا شديدًا أدى ذلك إلى خدش الجلد، مما يسهل عدواه بالفطريات والبكتيريا التي لا تفارقه وقد تنتشر العلة، وفي أحوال نادرة قد تمتد إلى الحواجب والرموش والأذنين والأنف والرقبة محدثة احمرارًا بالجلد في هذه المواضع. وفروة الرأس كغيرها من سطوح الجلد الأخرى تتخلص دائمًا من الخلايا الميتة مستبدلة بها غيرها من الخلايا الجديدة. وفي هذه الحالة يبقى الجلد محتفظًا بمظهره السوي، في حين تطرح الجزئيات الميتة دون أن يلاحظ ذلك.


وعندما تسرع هذه العملية على صورة شاذة يظهر قشر الرأس. والغدد الزهمية، وهي تلك المئات من الغدد الدهنية الدقيقة المتصلة بجذور الشعر والتي تنزلق فروة الرأس، تعد مسؤولة عن هذه الحالة، وفي معظم حالات تقشر الشعر تصبح هذه الغدد مفرطة النشاط، وبذلك يصبح الشعر وفروة الرأس مفرطين في الدهنية، وتعرف هذه الحالة بـ "قشرة الشعر الزهمي"، وتميل القشور حينئذ إلى أن تكون مصفرة شحمية ويحدث هذا النوع من التهاب الجلد الزهمي عادة عند الأطفال الرضع. وهناك نوع آخر من قشر الرأس، حيث تفسد فتحات الغدد الزهمية فيصبح الشعر جافًَا هشًا، وفي هذا النوع تظهر القشور صلبة جافة ذوات لون رمادي أبيض.



قشرة الرأس حالة شائعة جدًا حتى إن بعضهم قد لا يعتبرها حالة مرضية، وكثيرون هم الذين يعانون من قشرة الرأس، ولكن الأمر لا يصل بهم إلى حد الشكوى إلا إذا ظهرت القشرة بشكل واضح على الشعر والثياب أو أحدثت الحكة.



وحتى الماضي القريب كان يظن إن القشرة ببساطة هي نتيجة تسارع في نمو خلايا بشرة جلد الرأس، دون أن يعرف سبب هذا التسارع. أما اليوم فلقد ثبت بالدليل العلمي إن سبب قشرة الرأس هو تكاثر نوع من الخمائر Yeasts يدعى Pityrosporum Ovale على فروة الرأس.


علاج تساقط الشعر وقشور الرأس بالأعشاب الطبية:



لإعطاء شعر الرأس مظهرًا ناعمًا ممتازًا، ولإطالة بقاء الشعر في فروة الرأس إلى أكبر فترة ممكنة، تستخدم مجموعة من الزيوت المعروفة باسم الزيت الثلاثي، ويجب تحضيرها طازجة بنفسك حيث تؤخذ أجزاء متساوية من زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت اللوز المر، وتمزج جيدًا وتوضع داخل زجاجة عنبرية اللون. وطريقة الاستعمال تقضي في أن تؤخذ عدة قطرات من الزيت الثلاثي وتوضع على الشعر، ثم يدلك الشعر وفروة الرأس برؤوس الأصابع دون عنف ولمدة عشر دقائق تدليكًا متواصلاً، على أن يكون هذا الاجراء قبل النوم ليلاً مباشرة ثم يمشط الشعر بمشط متسع الأسنان وبهدوء، ويغطى الرأس بمنديل أو بأي غطاء مناسب حتى الصباح.


ثم يغسل الشعر في الصباح باستخدام رغوة الصابون فقط والماء الجاري، وإن ترك الشعر من دون غسل، فلا ضرر من ذلك والتدليك لمدة عشر دقائق يعطي فرصة لتحسين الدورة الدموية في فروة الرأس، وتمتص جذور الشعر الزيت الثلاثي وهذا هو السر في صيانة الشعر واستمراريته ومنع قشور فروة الرأس وإزالتها تمامًا. ويستمر الشخص يوميًا ولمدة شهر. أما في الشهر الثاني فيكون الدهان والتدليك يومًا بعد يوم، وأما في الشهر الثالث فيكون التدليك والدهان مرة في الأسبوع ويستمر الشخص فيما بعد على هذا المنوال مرة واحدة في الأسبوع.



علاج قشرة الرأس:



إن استعمال الشامبو بشكل دوري ومتكرر هو الحل الأفضل لقشرة الرأس، والشامبو العادي قد يسيطر على حالات القشرة البسيطة لكن معظم الحالات تتطلب استعمال الشامبو الطبي. وإن معظم أنواع الشامبو الطبي تحتوي على مواد تعمل على التقليل من تسارع نمو خلايا البشرة من مثل السيلينوم Selenium وحامض السليسليك Salicylic Acid والسلفر Sulfur والقطران Coal والزنك بيريثيون Zinc Pyrithione ، أما مادة الكيتوكونازول Ketoconazole الموجودة في شامبو بيزورال Nizoral فتعتبر المادة الأمثل في علاج قشرة الرأس وذلك لقدرتها على مكافحة الخمائر المسببة للقشرة. ولأفضل النتائج ينصح بإبقاء الشامبو على الشعر وفروة الرأس مدة خمس دقائق قبل غسله.



الشعر الدهني:


سبب الشعر الدهني هو زيادة نشاط الغدد الدهنية المتصلة بأكياس الشعر في باطن الجلد. وحتى يومنا هذا لا يوجد أي علاجات خارجية تقلل من نشاط هذه الغدد، ومع الأسف فإننا نجد بعض المستحضرات تدعي القدرة على القضاء على دهنية الشعر، ولكن الحقيقة هي أن كل ما تفعله هو إزالة الزيت عن الشعر وسطح الجلد بشكل موقت. وإن الطريقة العلمية الوحيدة للتجفيف من دهنية الشعر هو استعمال الشامبو ...



للتجفيف من دهنية الشعر هو استعمال الشامبو بأكياس دوري ويومي إذا لزم الأمر، فتكرار الشامبو غير مؤذٍ على الإطلاق ولا يؤدي إلى تساقط الشعر.
استعملي شامبو خاصًا بالشعر الدهني واتركي رغوة الشامبو على الشعر حوالى خمس دقائق قبل شطفه.
إذا رغبت في استعمال ملطف أو بلسم للشعر بعد الشامبو، فتأكدي من كونه خاليًا من الزيوت Oil Free.
تذكري أن الشعر القصير يجعل عملية الشامبو سهلة، إضافة إلى أن الشعر الحامل للدهون تكون كميته أقل .
في بعض الحالات النادرة قد يكون سبب الشعر الدهني بعض أمراض الغدد التي تسبب زيادة إنتاج الهرمون الذكري. إن تشخيص هذه الحالات وعلاجها يكون عن طريق الطبيب المختص .



عـلاج التســـاقـط:
اما بالنسبة إلى تساقط الشعر وخاصة في مقدمة الرأس ووسطه، فإذا كان عمر الإنسان في الثلاثينات فقد يكون وراثة، أما إذا كان خلاف ذلك فلربما يوجد نقص في فيتامين أ، ب . ومن الوصفات العشبية



الجيدة في علاج تساقط الشعر وقشرة فروة الرأس ما يلي:


خيار + جزر + جرجير:

نظرًا لأن تساقط الشعر أساسه نقص في المواد الغذائية وبالأخص فيتاين أ والذي يتواجد بكثرة في كل من الخيار والجزر والجرجير، وعليه فإنه يجب أكل الخيار بواقع نصف كيلو يوميًا، ويجب أن يؤكل بقشوره، وأيضًا حبتين من الجزر دون أن يقشر. أما في ما يتعلق بالجرجير فيؤخذ حزمة وتوزع على مرتين في اليوم، وإذا كانت الحزمة كبيرة فتوزع على ثلاث مرات في اليوم. ويستمر تناول هذه النباتات الثلاثة لمدة شهر، ويفضل أن تستعمل هذه الوصفة قبل استعمال وصفة الزيت الثلاثي بشهر، حيث إنها تزيد من تأثيره.
عرقسوس Licorice :
العرقسوس يحتوي على مادة الجليسريزين المعروفة بتقليلها للافرازات الزيتية من فروة الرأس، حيث إن المحافظة على نسبة الافرازات الدهنية منخفضة تؤدي إلى السيطرة على قشرة الرأس، والطريقة أن يؤخذ مقدار حفنة من مسحوق عرقسوس ووضعها في مقدار لتر من خل التفاح في زجاجة مغطاة وتستخدم كغسول للشعر بمعدل مرة واحدة في اليوم.



لتساقط الشعر:


يعجن طحين الحبة السواء في عصير الجرجير مع ملعقة خل مخفف وفنجان زيت زيتون، ويدلك الرأس بذلك يوميًا مساء مع غسلها يوميًا بماء دافئ وصابون. ولنمو شعر الرأس والحاجبين والاهداب: الدهن بزيت الخروع ثلاث مرات في الأسبوع، من غير أن يصل الزيت الى داخل العين .


علاج القشرة:



أما المواد الطبيعية التي تخفف القشرة فهي خليط متجانس من ملء فنجان قهوة من زيت الزيتون ونصف فنجان زيت خروع وعشر نقاط من عصارة الصبر. تدهن فروة الرأس بهذا المزيج مرة كل مساء عند النوم ولمدة أسبوع.



تطويل الشعر :

دهن الآس ينبت الشعر، ويطيله. حتى كاد أطباء الأعشاب القدماء يجمعون على منفعته للشعر. والدهن يمكن توفره لدى العطارين الذين يعرفون طريقة تركيبة الدهن دهن الآس .
يصف الطب الشعبي عدة وصفات للعناية بكل أنواع الشعر، والتخلص من المشاكل والعيوب التي قد يتعرض لها، وتؤثر بشكل مباشر على جمالك منها:


•الزيوت الطبيعية لنعومة الشعر:


ينصح خبراء التجميل بإستخدام زيت جوز الهند أو زيت الزيتون أو زيت الخروع سواء كانت هذه الزيوت مختلطة وممتزجة أم منفردة ويتم الإستخدام عن طريق تدليك فروة الشعر ثم تغطية الرأس بمنشفة دافئة رطبة لمدة نصف ساعة، ثم توضع قبعة الدش فوق المنشفة لإبقاء الدفء داخل فروة الرأس، ثم يغسل الشعر بعد ذلك بشامبو الأعشاب، وبماء دافئ، ثم يشطف الشعر بالخل أو عصير الليمون للتخلص من قشور الشعر.


•شامبو القراص للتخلص من تقصف الشعر:


يستخدم شامبو القراص في تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس وتنظيف الشعر، وذلك بتحضير ثلاث ملاعق طعام من أعشاب القراص وغليها في أقل من لتر ماء لمدة ربع ساعة أو نحوها ثم يصفى ويستخدم كوب من صافي "مغلي" القراص مع ملعقتين من زيت جوز الهند المصبن " المستحلب " وملعقة من الجلسرين " الجلسرين نفسه الذي يستخدم للبشرة "، ومزجهما جميعًا في قنينة، ويرج قبل الإستخدام... وثبتت فاعليته في علاج تقصف الشعر.


•شعرك ناعم كالحرير مع شامبوالبقدونس:

يستخدم شامبو البقدونس لعلاج فروة الرأس وتنشيط نمو الشعر كما يعمل على الحفاظ على توازن إفرازات الغدد الدهنية و ذلك بإستخدام ملعقتين من أوراق البقدونس الطازجة والمقطعة وغليها في الماء لمدة 5 دقائق والتصفية وترك النقيع حتى يبرد ثم نضيف ملعقتين من زيت جوز الهند المصبن، وملعقة الجلسرين إلى النقيع مع الرج جيدًا والإستخدام، ويفيد هذا الشامبو في جعل الشعر ناعمًا كالحرير.

•شامبو زهرة البليسان لزيادة لمعان الشعر:


يستخدم كمنشط للشعر ومطهر وشافٍ لفروة الرأس، ويتم تحضير الشامبو
مرري الماوس واستمتعي بالانشوده
جمال الشعر

قد تهم نصائح العناية بالشعر وتجذب المرأة أكثر من الرجل لأنها إحدى مقومات الجمال والأنوثة ...
وجمال الشعر أو العناية به جملة تتعدد مواصفاتها لكي تحصلين على شعر صحي لامع جذاب.

نصائح لتصفيف الشعر:

ـ اختيار الشامبو أوالبلسم الذى يلائم نوعية الشعر من دهني أو جاف أو طبيعي مع الابتعاد كلية عن تلك الشامبوهات التي تحتوي على كبريتات حامض اللوريك والصوديوم (Sodium Lauryl Sulfate).

ـ عدم استخدام البلاسم بكثرة لأنها تزيد من دهنية الشعر.


ـ استخدام عناصر طبيعية تغذي الشعر وتنعشه مثل:




أ - زيت جوز الهند يرطب الشعر الجاف ويعطيه الليونة هو وفروة الرأس.


ب- الشاي يلين الشعر ويمنع جفافه.
ج - الجوجوبا يفيد الشعر المعالج كيميائياً ويكسبه الليونة.
د - السليكون يفيد في عمل تجاعيد للشعر الناعم.
هـ - الحناء صبغة طبيعية للشعر.
و- الليمون يعطي للشعر اللمعان.

ى- عصير التفاح والخل وزيت الروزماري، هذا المزيج يساعد على نمو الشعر ويقضي على القشرة.


ـ علاج الشعر الجاف هو استخدام البيض لاحتوائه على مادة اللستين وهي مادة دهنية توجد في صفاره وتعمل على ترطيب الشعر, وعن طريقة الاستعمال: قبل غسيل الشعر مباشرة تخفق بيضة واحدة وتوضع على الشعرالجاف ثم يغطى بغطاء بلاستيكي لمدة 15 دقيقة (كما أن سخونة الجسم ستساعد على فعالية البيض على الشعر) ويغسل بعد ذلك بالماء البارد.

ـ زيت الزيتون من البلاسم الطبيعية يدلك به الشعر ويترك لمدة 10 دقائق قبل استخدام الشامبو.ـ تدليك فروة الرأس يومياً بأطراف أصابع اليد يساعد على تجديد الدورة الدموية وتنشيطها وبالتالي وصول الدم بطريقة أفضل لتغذية الفروة.

ـ معدل نمو الشعر الطبيعي, يبلغ معدل نمو الشعر شهرياً حوالى 1.2- 1.25 سم.


ـ الشعر يكون ضعيفاًعند بلله.

ـ للحصول على شعر لامع بعد غسيله, عليك بتنشيفه برفق ثم يسرح بمشط واسع السنون بفصل الخصلات عن بعضها.

ـ استخدام مجفف الشعر بدرجة حرارة عالية يسبب جفافه وتقصفه بسبب الحرارة القريبة جدا ًمن الشعر والفروة, تجنبي تركيز هذه الحرارة المباشرة بجعل اتجاه المجفف لأسفل مع تجنب تعريض الشعر والفروة لفترة طويلة للحرارة العالية.


ـ السباحة وتلف الشعر: من المعروف أن ماء حمام السباحة يحتوى على نسبة كبيرة من الكلور وتعرض الشعر له لفترة من الزمن يفقد حيويته ونعومته ... ولتجنب حدوث ذلك ينبغي ارتداء كاب على الرأس أو استخدام مرطب من الكريمات أو الزيوت بكمية كبيرة قبل النزول فى حمام السباحة, وبمجرد الانتهاء من التدريب أو الاستحمام فيه يغسل الشعر جيداً.


ـ ارتداء القبعات لحماية الشعر من الحرارة العالية أو البرودة القاسية مع دهن الشعر بمرطب.


ـ أفضل فرشاة للشعر تلك المصنعة من شعر الحيوانات.

ـ عدم الإفراط فى استخدام مثبتات الشعر, المجفف, الصبغات, منتجات تجعيد الشعر لأنها تجهده.


ـ تحول الشعر إلى اللون الأبيض أو الرمادي (شيب الرأس) يكون بسبب توقف خلايا الميلانين عن إنتاج الصبغة التي تكسب الشعر لونه.


نصائح للتغذية:

ـ فيتامين (أ) يساوى فروة صحية.

مصادره الغذائية:
الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن - البرتقال - الفواكه الصفراء - الخضراوات.


ـ فيتامين (ب) المركب ينظم إفراز الزيوت ويعمل على بقاء الشعر صحياً ورطباً.


مصادره الغذائية:
الحبوب -الطماطم - اللحم المنزوع الدسم - الكبد - الخميرة - البيض - الخضراوات الخضراء.



ـ نقص البيوتين الحاد أحد أنواع فيتامينات (ب) يؤدى إلى تساقط الشعر, ويظهر تأثيره بشكل فعال مع فيتامين ب5, ب12 والحامض الفولى.


مصادره الغذائية :
القرنبيط - الزبادى - موز - خبز من القمح الخالص.



- المعادن مثل الزنك أو الحديد أو النحاس الأحمر تقوى الشعر.


مصادرها الغذائية:
ـ الزنك: اللحم الأحمر الخالى من الدهون - الدجاج - القرع - الخضراوات الخضراء.
ـ الحديد: اللحم البقرى - المشمش المجفف - اللحم الأحمر الخالى من الدهون - البقدونس - البيض - حبوب القمح - حبوب عباد الشمس.
ـ النحاس الأحمر: فواكه البحر - بياض البيض.

ـ ملحوظة:

ـ نقص الحديد هو سبب أساسي في تساقط الشعر بين السيدات التى لم تصل إلى سن انقطاع الدورة الشهرية.


ـ البروتينات هامة للشعر لأنها تمثل 97% من مكوناته والتى تندرج تحت اسم (الكيراتين-Keratin).

مصادرها الغذائية:
اللحم الخالى من الدسم - الحبوب - فول الصويا.



ـ نصائح لفصل الشتاء:

ـ الإقلال من عدد مرات غسيل الشعر لأنه عند الغسيل يفقد الزيوت الطبيعية.

ـ استخدام شامبو جافاً إذا أردت غسيله, وهذا الشامبو الجاف ينثر على الشعر ثم تقومين بتصفيفه.

ـ تدليك فروة الرأس مرة واحدة في الأسبوع بوضع 4 ملاعق من العسل ودهان الشعر به ثم يغطى بغطاء بلاستيكي لمدة 15 دقيقة أو أكثر ويشطف الشعر بالماء الدافئ.


معالجة تساقط الشعر:


ـ تناول المشروب التالى: مزيج من الموز والعسل والزبادى و لبن قليل الدهون. وهذا الخليط غنى (بالبيوتين-Biotin) الذى يقوى جزع الشعر ويمنع من تساقطه.

ـ اللجوء إلى مكملات غذائية من فيتامين ب6 والزنك وبذور النخيل, هذه المكملات مفيدة جداً فى حالة عدم تناولك للمقادير الكافية من مصادرها الغذائية.

ـ الابتعاد عن الضغوط التى قد يكون لها أثر تدميرى للشعر.


القضاء على القشرة:

ـ تزيد القشرة في الشعر الدهني وليس الجاف, فعليك باستخدام شامبومضاد للقشرة.

ـ الشامبو ضد القشرة لابد وأن يحتوي على زيت شجرة الشاي, الكبريت, الزنك, حامض الساليسيليك, والبيريسيون ويتم استخدامه يوماً بعد يوم.

ـ تدلك فروة الرأس بقليل من ملح المائدة لإزالة القشرة ثم يغسل بالشامبو.

ـ تجنبي تناول الأطعمة التى يوجد عليها مواد حافظة أو إضافات.

ـ بعد غسيل الشعر, تدلك الفروة بنصف كوب من عصير التفاح والخل. يترك قليلاً على الرأس ثم يغسل مع المداومة على ذلك لمدة أسبوع.

ـ بعد غسيل الشعر بالشامبو, يغلى كوباً واحداً من الماء بعد إضافة ملعقتين من الزعتر الجاف ثم يترك لمدة خمس دقائق حتى يهدأ الماء قليلاًً. يصفى الماء من الزعتر ويدلك به الشعر وفروة الرأس ولا ينبغى غسيل الشعر.


التخلص من قمل الرأس:

القمل حشرات صغيرة جداً بدون أجنحة وتمص دم الإنسان. تنتقل العدوى بالقمل من خلال استخدام فرشاة أو مشط أو فوطة أو وسادة أو قبعة الشخص المصاب به. ومن الأفضل لتجنبه عدم استخدام مثل هذه الأدوات .. لا ينتشر القمل فقط فى شعر الرأس وإنما فى اللحية وفي الرموش وحواجب العين.


ـ طرق التخلص من قمل الرأس:

ـ هوالتخلص من بيضه فى المقام الأول: باستخدام لوسيون أو كريم أو شامبو مضاد للقمل, استخدام الزيوت العطرية من الأعشاب مثل الزعتر والروزماري, أو بالتخلص اليدوى, أو قص الشعر.

ـ غسيل المشط أو الفرشاة أو القبعات بشكل دوري أو أي عنصر يلامس الشعر المصاب بالقمل فى ماء ساخن.

ـ استخدام المكنسة الكهربائية بشكل مستمر لتنظيف الأرض والأثاث والسجاجيد ومقاعد السيارة والأماكن التى يرتكز عليها الرأس مع تنظيف كيس الشفط بعد الانتهاء من ذلك على الفور.

أسئلة وإجابات :


1- هل قص الشعر باستمرار يساعد على نموه بشكل أسرع؟
نعم / لا

2- القشرة معدية ؟
صحيح / خطأ

3- التخلص من خصلة الشعر الأبيض بشدها تؤدى إلى نمو خصلات أكثر بيضاء؟
نعم / لا

4- هل تسبب الصبغة ابيضاض الشعر؟
نعم / لا

5- كم عدد الخصلات التى تتساقط يومياً من الشعر؟
ا- أقل من 15 خصلة
ب- حوالى 30 - 40
ج - حوالى 50 - 100

6- نهايات الشعر تحتاج إلى ترطيبها دائماً أكثر من الجزع ؟
صحيح / خطأ

7- التغيرات الهرمونية بالجسم تؤثر على الشعر؟
صحيح / خطأ

الإجابات:
ج1 - لا.

ج2 - صحيح، لكنها ليست مثل قمل الرأس فهى عبارة عن جلد ميت يتغير سريعاً وبطريقة مرئية لنا فى صورة قشرة نتيجة للكائنات الحية الدقيقة التي توجد في فروة كل واحد منا لكن رد فعل الجسم يختلف من شخص لآخر.

ج3 - لا أساس من الصحة فى ذلك.

ج4 - لا، لأن الشعر ينمو بسرعة.

ج5 - خطأ، يأتى الإحساس بكثافة الشعر كلما قصر.

ج5 - حوالى 50 - 100 خصلة شعر.

ج6 - صحيح.

ج7 - صحيح، التعرض للضغوط تؤثر على معدلات الهرمون بالجسم، كما أن الدورة الشهرية عند المرأة تؤثر على الشعر وتجعله أكثر دهنية، والتغيرات التى تطرأ على المرأة الحامل تكسب الجلد لمعاناً ونعومة.






مرري الماوس واستمتعي بالانشوده
"أمراض الحساسية"


سأبين في هذا الباب نبذة عن أمراض الحساسية بصفة عامة ثم أذكر أنواع الحساسية التي تصيب فروة الرأس وبالتالي تؤثر على الشعر وكذلك عن بعض أنواع الحساسية التي تهم القارئ.


ما هي الحساسية:


يمكن تعريف الحساسية بصفة عامة: بأنها حالة من التغييرات الكيميائية التي تحدث نتيجة تعرض الجسم إلى مؤثرات خارجية أو داخلية تؤدي إلى طفح جلدي أو بثور أو فقاقيع أو تسلخات بالجلد ومصحوبة بالحكة أو بأعراض أخرى تعتمد على المكان الذي حدث به ذلك المؤثر.


ماذا يحدث بالجسم نتيجة هذه المؤثرات؟

يعتمد ذلك على قوة المؤثر وعلى مدى رد فعل الجسم له وعلى مدى المناعة والمقاومة التي يتصدى بها الجسم لذلك المؤثر.
في هذه الحالة يتصدى جهاز المناعة بجسم الإنسان متمثلاً في خلاياه اللمفاوية (اللمفاوسايتس). وبقدر ما يكون المؤثر قوياً بقدر ما يزداد نشاط تلك الخلايا. إذ قد تتجمع الخلايا اللمفاوية خارج الأوعية الدموية حتى تتصدى وتقاوم عن كثب. ونتيجة لذلك الصراع بين الخلايا اللمفاوية والمؤثر تحدث التغييرات التي ينتج عنها الأعراض المختلفة للحساسية.



ما هي أعراض الحساسية؟



أعراض الحساسية متنوعة ومتباينة إذ تظهر تلك الأعراض على الجلد أو تصاحبها أعراض أخرى نتيجة تأثر الأعضاء الداخلية مثل الجهاز التنفسي.



(أ) الحساسية الحادة:


تظهر أعراض الحساسية الحادة عادة مباشرة بعد التعرض للمؤثر.

أعراضها: إحمرار بالجلد وظهور بثور أو فقاقيع أحياناً، وقد تتسلخ ويتبعها حكة قوية وغالباً ما تؤثر على مساحة واسعة من الجلد. قد يصاحب الحساسية الحادة بالجلد أعراض أخرى مثل ارتفاع بدرجة حرارة الجسم وألم بالمفاصل.
لا تلبث الحساسية الحادة مدة طويلة إلا إذا صاحبها مضاعفات خاصة مع استمرار التعرض للمؤثر وتبقى في عملية مد وجزر، فتارة يتغلب المؤثر وتظهر الحساسية الحادة وتارة أخرى قد يتغلب الجسم فتخف حدة الحساسية.


(ب) أما إذا كان المؤثر أقل من المرحلة الأولى وكانت النتيجة لصالح جهاز المناعة نسبياً فإن مقاومة الجسم تتغلب.
ولذا فإن الحساسية الحادة تبدأ في الانحسار تدريجياً، إذ يخف الطفح الجلدي والأعراض الأخرى المصاحبة مثل الحكة.


(جـ) الحساسية المزمنة:

يستمر هذا النوع من الحساسية لمدة طويلة ويبقى الجسم في حرب سجال وصراع مستمر مع المؤثر الخارجي أو الداخلي. وقد تمضي شهور أو سنوات عديدة قبل أن يتخلص الجسم من تلك الحساسية إما بجهد ذاتي أن بمعونة خارجية مثل تعاطي العلاجات أو الإمتناع عن التعرض لذلك المؤثر.
في هذا النوع من الحساسية، يعاني المصاب من الحكة المزمنة وتزداد نتيجة للهرش المستمر سماكة الجلد بالمنطقة المصابة وقد تظهر أعراض أخرى.
ومن الممكن أن تظهر الحساسية المزمنة منذ البداية أو قد تكون مرحلة تتبع الحساسية الحادة.
بعض أنواع من الحساسية قد تظهر لها أعراض أخرى، إذ قد يصاحبها ضيق بالتنفس للإناث بالعين أو أعراض حساسية بالأنف مثل العطس المستمر أو أعراض متباينة تعتمد على مكان الحساسية.



ما هي المؤثرات التي تسبب الحساسية؟

يمكن أن يؤدي أي مؤثر داخلي أو خارجي إلى ظهور مرض الحساسية. وفي بعض الأحيان لا يمكن تحديد المسبب، فقد يضني معرفة ذلك الطبيب والمريض معاً، رغم إجراء العديد من الفحوصات المخبرية أو إختبارات الحساسية المختلفة.
وتجاوزاً يمكن القول "بأن كل ما تحت الشمس بما فيها الشمس قد يكون سببا لأمراض الحساسية".
وسأبين هنا بعض أنواع المؤثرات التي تسبب أمراض الحساسية:


1- المواد الغذائية:
المعلبات: إما من تأثير المواد الغذائية نفسها أو من المواد الداخلة في عملية التعليب أو من نفس العلب.
المواد الغذائية الملونة: خاصة التلوين الصناعي لبعض الأغذية والمشروبات.
بعض أنواع البروتينات مثل الأسماك، الأجبان، البقوليات البيض وغيرهما.
المشروبات: مثل عصير المانغو والفراولة والكولا.



2- الملابس والمفروشات:
مثل الصوف، الحرير، النايلون والريش.




3-العقاقير الطبية:
وهي كثيرة ومتنوعة سواء الموضعية منها أو التي تصل إلى الجسم مثل مركبات البنسلين والسفا.



4-العطور ومواد التجميل


5-المعادن:
مثل الذهب، الكروم، الحديد والنحاس.



6- مشتقات البترول:
مثل الديزل والبنزين والقار.



7- المطهرات والمنظفات:
مثل أنواع الصابون المختلفة وغيرها.



8- الحشائش والشجيرات والأزهار


9- مواد البناء:
مثل الأسمنت والدهانات المختلفة.




10- الغبار: وبعض أنواع الطحالب والفطريات وحشرة العث التي تتواجد خاصة في البيوت القديمة والأماكن المهجورة.
تؤثر تلك على الجهاز التنفسي فتؤدي إلى حساسية بالأنف وضيق بالتنفس.




ما هي أنواع الحساسية الجلدية؟

هنالك العديد من الأنواع التي وإن اختلفت في السبب إلا أن الأعراض تكون في الغالب متشابهة من حيث حدوث الطفح الجلدي والحكة. إما أن تكون الحساسية موضعية تظهر على المكان الذي تعرض لمؤثر خارجي أو شاملة لمناطق مختلفة من الجسم.
وسأبين هنا بعض أنواع الحساسية التي تهم القارئ.



حساسية الأطفال

حساسية الأطفال

أمراض الحساسية في الأطفال إما أن تكون مكتسبة نتيجة العوامل المختلفة التي يتعرض لها الأطفال بعد الولادة أو وراثية يرثها الأبناء عن أحد الأبوين أو الأجداد.

ومن خصائص الحساسية الوراثية في الأطفال ما يلي:


(أ) غالباً ما تظهر في سن الطفولة على شكل طفح جلدي للإناث على جلد الطفل بعد الولادة خاصة على مناطق الوجه والأطراف مصحوبة بالحكة التي قد تؤثر على الطفل بدرجة كبيرة.

(ب) قد يصاحب الحساسية الوراثية ضيق بالتنفس أو أعراض أخرى الجهاز التنفسي. ويكون الطفل في هذا النوع من الحساسية أكثر استجابة للمؤثرات النفسية والعوامل الفيزيائية مثل الحرارة والبرودة، ويكون معرضاً كذلك للإصابة بأنواع أخرى من الحساسية أكثر من غيره من الأطفال. والسبب في حدوث مرض الحساسية الوراثية في الطفل هو ليس المؤثر فقط بل الاستعداد الفطري نتيجة عامل الوراثة الذي يؤدي إلى زيادة استجابته لتلك المؤثرات، وعدم مقدرته على التعامل معها ومقاومتها كما يحدث في الأحوال العادية بين الأطفال الذين لم يرثوا تلك الصفات.

تبدأ الحساسية الجلدية عادة على الوجنتين وقد تستقر في تلك المنطقة لمدة طويلة والطفل في معاناة مستمرة، وتظهر هذه على شكل إحمرار وطفح جلدي على الوجه وقد تظهر بثور وفقاقيع تتسلخ ويخرج منها سائل أصفر اللون، ويصبح الطفل قلقاً دائم البكاء فيفرك وجهه بالمخدة، أو يهرش بيديه، وينشب أظافره في تلك المنطقة، وبالتالي يزداد أمره سوءً، وتؤثر بذلك على حالته النفسية والصحية، إذ يفقد الكثير من وزنه. وقد تنتشر الحساسية لتشمل منطقة الساعدين وخلف الركبتين أو إلى مناطق أخرى من جسمه.

قد تستمر هذه الحالة عادة حتى السنة الثانية من عمر الطفل وفي بعض الحالات إلى سن العاشرة أو لمدة طويلة. وفي هذه المرحلة تزداد سماكة الجلد في مناطق الإصابة ويصبح مكان الحساسية جافاً نتيجة تحسن مقاومة الطفل نسبياً، وتظهر بعض البثور والطفح الجلدي مصحوبة بالحكة. وتزداد أو تقل حدة تلك الأعراض نتيجة عوامل مختلفة يتعرض لها الطفل.

بالإضافة استطاع الجسم بعد حين أن يكّون المناعة والدفاع الكافي لمقاومة تلك المؤثرات الداخلية أو الخارجية، فإن الحساسية قد تختفي تدريجياً أو يكون أثرها محتملاً بعد ذلك.






الصور للحساسية عند الأطفال.




صورة الطفل بعد المعاجة والشفاء بإذن الله.


ملاحظة:
يجب الحذر من تطعيم الأطفال بلقاح ضد مرض الجدري أثناء إصابته بالحساسية الجلدية خاصة عندما تكون حادة إذ أن ذلك قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للطفل.



ما هي الخطوات التي يجب اتباعها لرعاية الأطفال المصابين بأمراض الحساسية؟


1- إن إصابة الأطفال بإمراض الحساسية في هذا السن المبكر قد تسبب الكثير من الضنى والضيق للوالدين وهم يرون طفلهم يقاسي منذ نعومة أظفاره من الحساسية ومشاكلها. لهذا فإن على الوالدين دوراً هاماً إذ عليهم التحلي بالصبر وحسن التصرف والالتزام بتعليمات الطبيب بكل دقة. فكما ذكرت سابقاً: يصاب الطفل الذي يشكو من مرض الحساسية بقلق ويكون دائم البكاء خاصة بالليل لأن وطأة الحساسية تشتد على الأطفال عادة في ذلك الوقت نتيجة مؤثرات خارجية مثل الدفء، وبعض الملابس والأغطية الصوفية والمخدات التي تحوي مركباتها على مادة الصوف أو النايلون أو الريش.
لذا يجب على الوالدين ألا يظهرا تضايقهم عند إزعاج الطفل لهم وإيقاظهم من النوم. لأن الأطفال رغم صغر سنهم قد يستطيعوا تمييز الجو العائلي القلق، ويؤثر ذلك على نفسية الطفل وقد تزيد الأمور تعقيداً.



اكزيما تأبتية طفيلية.


اكزيما تأبتية مزمنة.


اكزيما تأبتية حادة.


اكزيما تأبتية طفيلية.


2- عدم إعطاء الأطفال العلاجات جزافاً أو المحاولة الاستعانة بالصيدليات لشراء العديد من مراهم الحساسية أو استعمال المراهم والأدوية التي صرفت في السابق لأحد أفراد الأسرة، إذ قد يكون لذلك مضاعفات خطيرة. فبعض المراهم والمركبات الموضعية للجلد قد تزيد من تعقيد الأمور. حيث أن التعامل مع الأمراض الجلدية خاصة في الأطفال تحتاج إلى فن وخبرة وإطلاع واسع.


إن العلاجات الموضعية كثيرة، ومتعددة، كما أن النوع الواحد من تلك المركبات يوجد على صور مختلفة من ناحية التركيز أو قد يحوي على مركبات مختلفة. وتتباين كذلك الحالة التي يوجد عليها ذلك المركب مثل المراهم والكريمات والمستحلبات أو السوائل. ولكل استعمالاته ويعطى تحت ظروف معينة حسب نوع الحساسية التي يعاني منها الطفل.

ورغم أن مركبات الكورتيزون الموضعية هي أكثر العلاجات التي تصرف لأمراض الحساسية، إلا أن استعمالها يجب أن يكون تحت إشراف دقيق والإلتزام الكامل بإرشادات الطبيب، إذ أن استعمال تلك لمدة طويلة أو بتركيز قوي قد يؤثر بدرجة كبيرة على الجلد وعلى الحالة الصحية للطفل كذلك.

ومن المضاعفات التي تُسببها مركبات الكورتيزون ما يلي:

(أ) تورم بالجسم خاصة على الوجه يصبح دائري الشكل ويُسمى "Moon Face".
(ب) نخرٍ بالعظام.
(جـ) قد تسبب ارتفاع ضغط الدم.
(د) استعمال مركبات الكورتيزون لمدة طويلة قد يؤدي إلى مرض السكري.
(هـ) هبوط في وظائف الغدد الفوق كلوية وقد تسبب الوفاة.
(و) ظهور بثور على الجلد تشبه حبوب الشباب.


كما أن مركبات الكورتيزون الموضعية مثل المراهم وغيرها قد يكون لها مضاعفات كذلك خاصة الأنواع المركزة وإذا استعملت لمدة طويلة فتؤدي إلى مضاعفات موضعية بالجلد كما أنها قد تُمتص من سطح الجلد وتصل إلى الدورة الدموية وتسبب بذلك مضاعفات أشد وأعظم خاصة بين الأطفال.


ومن مضاعفات مركبات الكورتيزون الموضعية:


(أ) حدوث تسلخات بالجلد خاصة على ثنايا الجلد، وذلك على المنطقة التناسلية بالذات والإبط.
(ب) تلييف بأنسجة الجلد ويصبح بذلك رقيقاً وتظهر شعيرات دموية تحت الجلد خاصة على الوجه. لهذا يجب الحذر جداً من استعمال مركبات الكورتيزون خاصة المركز منها على منطقة الوجه.
(جـ) حدوث ندبات على سطح الجلد وتظهر على شكل خطوط حمراء اللون. لا يلبث وأن يتغير لونها إلى الأبيض.
(د) ظهور بقع فاتحة اللون تشبه مرض البهاق مكان استعمال المراهم المتكرر خاصة الأنواع المركزة.


كما أود أن أشير إلى بعض المركبات الموضعية التي تستعمل لعلاج الحساسية، مثل الكريمات أو المستحلبات، قد لا تكون العلاج المناسب لحالة من الحساسية بينما مراهم ذلك المركب هي التي تعطي النتيجة المطلوبة. فمثلاً تستعمل الكريمات والمستحلبات إذا كانت الحساسية من النوع الرطب والجلد متسلخاً يخرج منه بعض السوائل، والهدف من هذه المركبات في تلك الحالات تجفيف الحساسية. أما المراهم فلها دور مخالف تماماً، إذ تستعمل للمحافظة على رطوبة الجلد وعدم فقده للسوائل. فلو استعملت الكريمات لتلك الحالة قد تزيد من جفاف الجلد، وبالتالي تزيد من مضاعفات الحساسية. كذلك المراهم إذا استعملت للحساسية الرطبة المتسلخة فإنها ستؤثر على الحساسية وتقلل من فرصة جفافها والتآمها وقد تزيد من مضاعفاتها.

كما أن بعض مراهم الحساسية قد تسبب أيضاً حساسية بالجلد. لذلك لا أنصح مطلقاً باستعمال مركبات البنسلين أو السلفا أو النيومايسين أو المراهم المخدرة لما قد تسببه تلك الأنواع من تحسس للجلد. وبهذا قد يعاني الطفل من حساسية جديدة مفتعلة من تلك المركبات أولئك إلى مشكلته الرئيسية.



مرري الماوس واستمتعي بالانشوده
إن كثيراً من أمراض الحساسية يصعب علاجها أو قد يتأخر لمدة أطول من اللازم نتيجة سوء المعالجة من البداية. وبهذا يتضرر الطفل من أقرب الناس إليه من حيث لا يشعرون.


3- المحافظة على نظافة الجلد دون إفراط أو تفريط.

(أ) الاستحمام الزائد للطفل:


قد يكون ضاراً في بعض حالات الحساسية، إذ أن كثرة الاستحمام خاصة باستعمال الصابون الغير مناسب يؤدي إلى مزيد من جفاف الجلد خاصة في المناطق الصحراوية الجافة. لذا يجب أن تراعي الأمهات ذلك وتلاحظ جلد الطفل بين فترة وأخرى. ويجب عدم استعمال ليف الإسفنج أو الأنواع الخشنة منها إذ من الأفضل استعمال ليفة من القطن الناعم.
(ب) كما يجب تنشيف جلد الطفل برقة بعد الحمام وعدم فركه بعنف خاصة بالفوط الخشنة أو التي تحوي مركبات النايلون.
كما يجب عدم استعمال مناديل الورق لتنشيف الجلد إذ أن بعضها يكون خشناً أو يحوي على بعض أنواع من العطور أو المركبات الأخرى التي تؤثر على جلد الطفل.
(جـ) دهان جلد الطفل بعد الاستحمام مباشرة بزيت خاص بالأطفال وهذا يفيد كثيراً خاصة ذوي البشرة الجافة.
(د) حمامات السباحة:
لا يمنع الطفل المصاب بمرض الحساسية من الاستحمام في برك السباحة إلا إذا ثبت فعلاً ظهور مضاعفات بعد ذلك.
يجب ملاحظة أن تكون نسبة القلوية والحامضية متعادلة بماء البرك حوالي (7). كما أن نسبة الكلورين يجب أن تكون معتدلة، ويمكن الكشف على ذلك بمركبات خاصة يزود بها أصحاب المسابح.
وعلى الطفل أن يأخذ حماماً بالماء العادي مباشرة بعد خروجه من المسبح وألا يترك الماء يجف على الجلد. إذ قد تترسب بعض الأملاح والمركبات الأخرى التي قد تؤثر عليه.



2- الحفائظ:

(أ) يجب اختيار النوع المناسب وأن يكون سطح الحفائظ الملابس لجلد الطفل من القطن الذي يمتص الإفرازات وليس من النايلون الذي يعمل على حجزها. وقد تسبب تلك حساسية مؤذية للطفل، تستمر لمدة طويلة وتؤدي إلى مزيد من التسلخات والالتهابات الجرثومية والفطرية.
(ب) يجب تغيير الحفائظ باستمرار ومباشرة بعد أن يبتل الطفل. وليس معنى وجود الحفائظ أن يُلف بها الطفل لتبقى على جلده طول اليوم. وإن كان ذلك يريح بعض الأمهات والمربيات إلا أن الأمومة تقتضي التضحية في سبيل راحة الوليد.
كما أنصح بترك الطفل فترة بدون ذلك الوثاق الذي قد يسبب له بعض المضايقات.



3- الملابس والأغطية:


(أ) عدم المبالغة في تلبيس الطفل وتدفئته، إذ أن الدفء الزائد قد يؤدي إلى مردود عكسي والى زيادة العرق الذي يثير الجلد لما يحويه من أملاح وغير ذلك.
(ب) عدم استعمال ملابس النايلون أو الحرير أو الصوف مباشرة على جلد الطفل المصاب بمرض الحساسية وإذ كان ولابد من استعمال تلك الأنواع فيجب أن يلبس تحتها ملابس قطنية داخلية حتى تحمي جلده من تأثيرها.
(جـ) يفضل استعمال مخدة من القطن وليس من الريش أو النايلون حتى لا تؤذي جلد الطفل عند احتكاكه بها أو أن تغطي المخدة بالقماش المصنوع من القطن الناعم.
(د) عند غسل ملابس الأطفال يجب شطفها جيداً حتى يمكن التخلص من رواسب الصابون والمنظفات الأخرى، خاصة الملابس الداخلية والجوارب. إذ قد تذوب تلك الرواسب مع العرق وتؤدي أحياناً إلى الحساسية. ويتم التخلص من رواسب صابون الغسيل، وذلك بنقع الملابس بعد غسلها في الماء وتركها لمدة من الزمن، وممكن أن يضاف إلى الماء بعض نقط من عصير الليمون أو الخل الأبيض حيث تساعد تلك على ترسب مركبات الصابون. ومن ثم تشطف الملابس جيداً بالماء.




4- الحذر من استعمال العطور خاصة المركز منها مباشرة على جلد الطفل، وترش هذه عند الضرورة على الملابس فقط.



5- عدم استعمال المطهرات المختلفة إلا تحت إشراف الطبيب.


6- المدرسة:



لا يمنع وجود مرض الحساسية من أن يباشر الطفل حياته العادية كأي طفل آخر، ويجب أن يبلغ ذلك إلى إدارة المدرسة بتقرير من الطبيب المعالج. وأن هذه الحساسية ليست معدية، ولا تؤثر على أقرانه، ويجب أن يعمل المدرس جهده على توفير جو طبيعي للطفل داخل الفصل حتى لا يؤثر ذلك على حالته وبالتالي قد تسبب له مضاعفات نفسية وعصبية.
ويجب الإشارة بأن الطباشير قد يؤثر على بعض أنواع الحساسية لهذا يجب على المدرس مراعاة ذلك بأن يُجلس الطفل بعيداً عن السابوره، وفي مكان جيد التهوية بعيداً عن التيارات الهوائية.




7- عدم ترك الطفل بأن يزحف على السجاد، خاصة إذا كان عاري الساقين، إذ قد يسبب الصوف والنايلون المصنوع منه السجاد مضاعفات له.


8- الحشائش والزهور:


بعض أنواع الحساسية تنشط في فصل الربيع، أو في أوقات انتشار حبوب اللقاح، أو من تأثير ملامسة الشجيرات، أو الثييل. لهذا يجب ملاحظة ذلك وإبعاد الطفل بقدر الإمكان عن تلك المؤثرات.


9- التوترات النفسية والعصبية:


إن للعوامل النفسية والعصبية أثراً هاماً على أمراض الحساسية، فرغم ما قد يسببه الطفل من إجهاد وأرق للوالدين إلا أن عليهم التحلي بالصبر والاحتمال وسعة الصدر، حتى يستطيع الطفل العيش في جو هادئ بعيداً عن التوترات المستمرة. وأن يزرعوا في نفسه الثقة والطمأنينة، ولابد من تعاون الأسرة بأكملها خاصة أخوانه، وليس ذلك من باب الشفقة بل بالمحبة والإحترام المتبادل من الجميع حتى يكونوا عوناً له حتى يستطيع أن يتخطى تلك المحنة.


10-الإجازات:

العطل الأسبوعية والإجازات السنوية وإن كانت ضرورية للأصحاء فكيف بالنسبة لمرضى الحساسية، فكثيراً من تلك الحالات تتحسن حتى بدون علاج أثناء الإجازة.



11-غرفة نوم الطفل:



يجب أن تكون حسنة التهوية ودرجة حرارتها مناسبة (حوالي 27 درجة مئوية). إذ أن الحرارة الزائدة أو البرودة الشديدة، قد تؤثر على مرض الحساسية. كما أن للرطوبة أثراً كذلك، ففي المناطق الصحراوية الجافة يفضل استعمال جهاز لترطيب الهواء خاصة إذا كان الطفل يشكو من جفاف بالجلد. ويمكن استعمال بخار الماء ليؤدي نفس الغرض.
كما يجب ملاحظة بأن نباتات الزينة التي تستعمل داخل المنازل خاصة المزهر منها قد تؤثر على حساسية الطفل.



12- الحيوانات الأليفة:


قد يكون لها دور هام كذلك. إذ أن شعر القطط والكلاب وغيرهما قد يزيد من مضاعفات الحساسية وقد تكون سبباً لها. كما أن ريش عصافير الزينة قد يؤثر كذلك على مرض الحساسية.



13- الغبار:


إن للغبار أثراً هاماً على أمراض الحساسية خاصة حساسية الجهاز التنفسي. ويجب ملاحظة ذلك جيداً في البيوت القديمة، إذ يجب رش الغرفة بالماء قبل كنسها حتى لا يتأثر الغبار. ويجب تنظيف زوايا الغرف جيداً حيث يترسب بها الغبار. وكذلك بعض أنواع طفيليات عث الغبار المنزلي الذي له أثر هام جداً على حساسية الجهاز التنفسي. كما يفضل عدم تغطية أرضية الغرفة بالسجاد والموكيت. لأن ذلك يجمع الغبار ويصعب التخلص منه أحياناً، أولئك إلى الآثار المباشرة لمركبات السجاد على حساسية الطفل. لهذا يستحسن أن تغطى أرضية غرفة الطفل بمادة صلبة مثل الخشب أو الفنيل.


14- مزيلات الروائح والبخاخات ضد الحشرات:

يجب استعمالها بحذر شديد في المساكن وعدم رشها بالقرب من غرفة المصاب بمرض الحساسية وإذ كان ولابد من الرش فيجب تهوية الغرفة جيداً قبل دخول الطفل إليها.



15- الحكة:


أهم أعراض مرض الحساسية هي الحكة التي قد تكون مضنية للطفل. وقد يسبب جروحاً لنفسه، إذ ينشب دائماً أظفاره بالجلد وتظهر آثار ذلك واضحاً. لهذا فمن المهم جداً المحاولة على تخفيف الحكة حتى تهيء الفرصة لالتأم الجلد.



لذلك يجب اتباع التعليمات الآتية:


(أ) مراجعة الطبيب المختص والإلتزام بتعليماته.
(ب) تقليم أظافر الطفل جيداً.
(جـ) استعمال كفوف قطنية للطفل، أو لف الأيدي بالقماش حتى لا يؤذي جلده عند الهرش، ويمكن استعمال ملابس خاصة مقفلة الأكمام ولا تسمح بظهور الأصابع.
(د) إيجاد جو هادئ للطفل بعيداً عن التوترات.
(هـ) التسلية:
محاولة تسلية الطفل. ولكل سن ما يناسبه من وسائل التسلية المختلفة، وذلك إما بالألعاب أو الرياضة أو المطالعة. فلابد من إشغاله بدلاً من أن يتسلى على جلده بالحكة المستمرة. فكلما زاد الطفل في هرش الجلد كلما شعر بالراحة وكلما سبب بذلك لنفسه كثيراً من الأذى.

أ) مراجعة الطبيب المختص والإلتزام بتعليماته.
(ب) تقليم أظافر الطفل جيداً.
(جـ) استعمال كفوف قطنية للطفل، أو لف الأيدي بالقماش حتى لا يؤذي جلده عند الهرش، ويمكن استعمال ملابس خاصة مقفلة الأكمام ولا تسمح بظهور الأصابع.
(د) إيجاد جو هادئ للطفل بعيداً عن التوترات.
(هـ) التسلية:
محاولة تسلية الطفل. ولكل سن ما يناسبه من وسائل التسلية المختلفة، وذلك إما بالألعاب أو الرياضة أو المطالعة. فلابد من إشغاله بدلاً من أن يتسلى على جلده بالحكة المستمرة. فكلما زاد الطفل في هرش الجلد كلما شعر بالراحة وكلما سبب بذلك لنفسه كثيراً من الأذى.


16- تغذية الطفل:

بعض أنواع الأطعمة والمشروبات قد تسبب حساسية الطفل. وبالتعاون مع الطبيب المعالج يمكن أحياناً تحديد تلك الأصناف وتجنبها بعد ذلك. ولكن يجب ملاحظة أن ليس كل نوع من الحساسية يُسببها الحليب والبيض والموز والسمك كما يعتقد البعض، إذ أن حجب هذه الأطعمة عن الأطفال قد تؤثر على نموه. ولكن إذا ثبت فعلاً بأن لها علاقة فلابد من الاستعانة بمواد غذائية أخرى ذات قيمة غذائية تعوض تلك الأصناف. كما أنه لا يفضل إعطاء البرتقال ليأكله الطفل مباشرة ويجب عصره أو تقطيعه له إذ أن ملامسة قشر البرتقال أو ما يتساقط من العصير على الجلد قد يسبب حساسية موضعية حول الفم.
مرري الماوس واستمتعي بالانشوده


الساعة الآن 11:44 .