5 خطوات نحو الطبخ الصحي!



يمثّل نظام الأكل الصحّي أسلوباً حياتيّاً يشجّعنا على تناول مجموعة متنوّعة من الوجبات المغذّية والمتوازنة؛ وذلك يساهم في تحسين صحتنا عامةً.ولكن إن كنت تفكرين أن الأكل الصحيّ مضجر أو عديم النكهة، ستتفاجئين حتماً! فالطعام الصحي يعطيك الفرصة للتعرّف على مجموعة من الأغذية المتنوّعة المطهوة ببراعة وبنكهة غنية وطيبة لتتمتعي بها أنت وعائلتك! كل ما عليك فعله هو أن تخططي مسبقاً، تكوني منظّمة وتتبعي هذه الخطوات للطهو الصحي ولحياة صحيّة:

الخطوة الأولى: التخطيط الذكي

خطّطي مسبقاً لتحضير قائمة الطعام الأسبوعية، على أن تتضمن اطباقاً متنوعة من مكونات غذائية مختلفة كالخضار، اللحم، الدجاج، السمك، الحليب، الفاصولياء... وتأكدي أن جميع المكونات متوفرة وطازجة.


الخطوة الثانية: التبضع ببراعةعند شراء اللحم:



• احرصي على شراء الأطعمة المعرضة للتلف مثل اللحم النيء، السمك والدجاج وكلّ الأطعمة المثلّجة في الآخر، كي لا تبقى في العربة لوقتٍ طويل عند القيام بعملية التسوّق.
• عند اختيارلحم العجل، الدجاج أو السمك، اطلبي من الّلحام أن يحضّره لك بالطريقة التي ترغبينها، واتركيه يسّهل الأمر عليك. تخلّصي من الدهون البارزة وقطّعي اللحم إلى شرائح أو مكعبات حسب الرغبة. يمكن أيضاً تقطيع اللحم إلى أجزاء متساوية بحجم 200 غرام الواحدة تقريباً مما يساعدك على توضيبها ووضعها في الثلاجة، وبذلك يمكنك كلّ مرة أن تقومي بإذابة التجميد عن الكميّة المطلوبة فقط.

عند شراء الخضار والفاكهة:

• اختاري الأنواع الموسميّة والخضار والفاكهة النابضة بالألوان، فهي تعتبر مصدراً غنيّاً بالفيتامينات الأساسية والألياف الغذائية
• كوني على يقين أن الخضار النيئة والمثلّجة تتميّز بالمحتوى الغذائي نفسه، لأنه عندما يتمّ تثليج الخضار، يخضع لتقنيّة "التثليج السريع" التي تضمن محافظة الخضار على محتواها الغذائي.



الخطوة الثالثة: الطبخ الصحي



• عند الطبخ، حاولي أن تجعلي وصفاتك المفضّلة صحيّةً أكثر من خلال تجنّب قليها. يمكنك من جهةٍ أخرى، طهو المكونات، شويها، تذبيلها، أو تحميصها للتخفيف من كمية الدهون في وجباتك.
• لإضفاء نكهة ذكية على الطعام، يمكنك أن تضيفي له البهارات، الأعشاب والخضار المنكهة. وأيضاً تتبيل اللحم، الدجاج أو السمك مسبقاً بعصير الطماطم، الليمون أو الخل لإضفاء مذاق مميّز.
• عند تحضير الأطباق الجانبية كالأرز، المعكرونة أو البطاطس، يمكنك طبخها من دون دهون اضافية. فمثلاً لطهو الأرز، يمكنك تذبيل الشعيريّة بملعقة زيت فقط ومن ثم سلق الأرز في الماء مع القليل من الملح.

الخطوة الرابعة: البدائل الذكية

يُنصح دوماً باختيار البدائل الصحية للأكل.على سبيل المثال، إستعملي طحين القمح الكامل بدلاً عن الدقيق، الأرز الأسمر والمعكرونة السمراء بدلاً عن الأرز الأبيض والمعكرونة البيضاء. لماذا؟ لأنها تحتوي على الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن الموجودة في القشرة الخارجية للحبوب. تذكري أن الألياف مهمة لصحة الجهاز الهضمي وتقلل من نسبة الإصابة ببعض الأمراض.

الخطوة الخامسة: الوجبات المتوازنة

أخيراً وليس آخراً، تتكوّن الوجبة المتوازنة من مجموعةٍ متنوعةٍ من المكوّنات الجذّابة للعين والمذاق على حدٍّ سواء. إبدأي بتحضير سلطة صحيّة يليها طبق رئيسي قائم على مصدرٍ بروتيني من اللحم الهبر، ومصدرٍ من النشويات )الأرز/المعكرونة/البطاطس/الخبز) وكميّة وافرةٍ من الخضار. تذكري دائماً أن تستعملي طريقة صحية في عملية الطبخ.

إنّ تحضير المأكولات الصحية اللذيذة لعائلتك هو أمرُ بسيط، ما عليك سوى أن تخطّطي مسبقاً وتحضيري قائمة المشتريات المليئة بالمكونات الصحية ثم أن تذهبي للتسوّق. بعدها، أضيفي لمستك الخاصة من خلال طرق الطهو الصحية وستحصلين بذلك على أطيب أطباق تحبها عائلتك.

وبالهنا والشفا

منقول

معلومات جيدة جداو بارك الله فيك يااختي


الساعة الآن 08:04 .