السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

مساءكم ورد ~

اليوم بعرض عليكم قطط هاف بيكي مستويات عالية ~
طبعا هي إنتاجي الأم هاف بيكي عالٍ لونها مشمشي والأب بيكي فيس عالٍ لونه أبيض ~

أعمارها شهرين هذا وقت بيعها هم 2 ذكر وأنثى كانوا خمسة 2 منهم ماتوا وقت الولادة ووحدة صحتها مش ولابد انتظر تتحسن وأبيعها ~


سعر البيع : 1300 غير قابل للتفاوض ~

( القطط مستواياتها عالية وبالمحلات قطط أميركية أشين شكل ولون بـ1700 تنباع )

وشرط للي تلقى نفس النوعية وسعر أقل ترجع لي القطط ولها الفرق ~

وديتها للمحلات بعرضها بس خفت عليها ماتاكل أو تمرض فا عندي أضمن لها ولصحتها ~تحت عيني يعني ~

القطط تلعب وتروح الحمام وتاكل من رويال وتاكل الدجاج المسلوق والجبن ~

واللي تعرف خبير باشكال القطط تسأله عنهم ~

واللي تشتريها بتابع معها حالتهم مرضت تعبت تتصل علي وأعلمها علاجتها ~


أخليكم مع الصور ~


ماشاء الله تبارك الله ~


هذا الذكر لونه أبيض على الأب شعره كثير ومميز ~
تم البيع






هاذي البنت مستواها أعلى من الأبيض لونها على الأم بالتصوير مرة مشينهم وكل يوم عن يوم يكبرون ~





ارفعوا الموضوع بدعوة حلوة أو بنسخ ~



اللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ~



( اللي عندها رد غير لائق تحتفظ فيه لنفسها لأن رزقنا فيها )



حياكم الله ~
25-10-1431 هـ, 03:45 مساءً
 

لا توجد تقييمات لهذا الموضوع

يمكنك البدء بإعطاء تقييم عبر الضغط على النجوم أدناه:
5
4
3
2
1
أنا بالريــــــــــــــــاض
27-10-1431 هـ, 12:45 مساءً
 
يااااناس يدننننون نفسي اخدهم التنتين بس اهلللللللي مايحبون الحيوانات قههههههههههر
تحياتي
لا اله الا الله
27-10-1431 هـ, 01:29 مساءً
 
السلام عليكم
حكم بيع القطط
ثبوت النهي عن بيعه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وليس له ما يعارضه .

روى مسلم (1569) عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ قَالَ : سَأَلْتُ جَابِرًا عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَالسِّنَّوْرِ قَالَ : زَجَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِكَ .

وروى أبو داود (3479) والترمذي (1279) عَنْ جَابِرٍ بن عبد الله رضي الله عنهما قَالَ : ( نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَالسِّنَّوْرِ) صححه الألباني في صحيح أبي داود .

و (السِّنَّوْرِ) هو الهر (القط) .

وجزم ابن القيم بتحريم بيعه في "زاد المعاد" (5/773) وقال : " وكذلك أفتى أبو هريرة رضي الله عنه وهو مذهب طاووس ومجاهد وجابر بن زيد وجميع أهل الظاهر ، وإحدى الروايتين عن أحمد ، وهو الصواب لصحة الحديث بذلك ، وعدم ما يعارضه فوجب القول به " انتهى .

وقال ابن المنذر : " إن ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن بيعه فبيعه باطل ، وإلا فجائز" انتهى من "المجموع" (9/269) .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عنه كما سبق في صحيح مسلم .

وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/37) :

" لا يجوز بيع القطط والقردة والكلاب وغيرها من كل ذي ناب من السباع لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك ، وزجر عنه ولما في ذلك من إضاعة المال ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك " انتهى
27-10-1431 هـ, 02:20 مساءً
 
يدننون ياقلبي عليهم

موفقه
27-10-1431 هـ, 02:26 مساءً
 


الساعة الآن 10:33 .