تزوج الحجاج هند بنت النعمان أجمل جميلات عصرها رغم أنفها وأنف أبيها وبعد عام حملت من الحجاج وكان الحجاج يحب دخول الأماكن خلسة وكذلك دخل بيته وكانت هند تقف أمام المرآة وتقول :

وما هند إلا مهرة عربيــة *****سليلة أفراس تحللهــــــا بغـــــل
فإن أتت بمهر فلله درهـــا *****وإن أتت ببغل فقد جاء به البغل

فقال لها الحجاج:
كنت فبنت (أي كنت زوجتي وأنت طالق)

فسرعان ماردت بالقول:
كنا فما فرحنا فبنا فما حزنا

وتناها إلى أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان خبر طلاق الحجاج لها فأرسل الرسل لخطبتها لذياع صيت جمالها وذكائها لكنا أبت إلا أن يكون مهرها أن تحمل إلى أمير المؤمنين من الكوفة إلى دمشق على بعير يجره الحجاج حافيا وعندما بلغ الخبر عبد الملك بن مروان وجد في نفسه ما وجد فالحجاج عاملهم المخلص في العراق لكن الناصحين شجعوه على المضى قدما لما عرف عن الحجاج من طاعة عمياء لبني أمية وإخلاص منقطع النظير لهم فكان ذلك وعندما أخذ الحجاج بخطام الراحلة رمت هند دينارا (الدينار من الذهب والدرهم من الفضة ) وقالت للحجاج:
ناولني الدرهم يا حجاج
فقال:هذا دينار وليس درهما
فقالت:سبحان من أبدل الدرهم بدينار
فامتعض الحجاج وأسرها في نفسه وسار الحجاج بالناقة حتى وصل قصر أمير المؤمنين عبد الملك وكانت قدماه قد أدميت وحالته يرثى لها وأما عبد الملك فقد استحم وتطيب ولبس ثوب العرسان وكان يتمشى في أروقة قصرة وبيده وردة دمشقية جورية يشمها فدخل عليه الحجاج أشعث مدمى القدمين فأراد أن يخفف عنه فدفع إليه بالوردة قائلا:
خذ يا حجاج شم هذه الوردة العطرة
فرد الحجاج:لا أشم وردة شمها غيري يا أمير المؤمنين
فامتعض عبد الملك بشدة وأبى أن يدخل على هند أو يراها واعتزلها وعندما سمعت هند بكيد الحجاج أرسلت في طلب أمير المؤمنين فلبى وتعمدت قطع عقد من اللؤلؤ كان بين يديها عند حضوره ورفعت ثوبها لتلم الللآلئ فلما رآها عبد الملك أسقط في يده وأثارته فتنتها وحسن جمالها وراحت تنظم حبات اللؤلؤ وهي تقول:
سبحان الله
فقال عبد اللملك مستفسرا:
ولم تسبحين الله
فقالت :
هذا اللؤلؤ خلق لزينة الملوك،،،؟
فقال: نعم
فقالت: لكن حكمته تعالى شاءت ألا يستطيع ثقبه إلا الغجر
فقال: صدقت و قبح الله من لامني فيك
ودخل بها من يومه ذاك وغلب كيدها كيد الحجاج

وللحقيقة القصة وردت بعدة روايات وهذه إحداها باقتضاب

يعطيك الف عافية

(( ان كيدهن عظيم ))
*.. اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي .. *
يعطيك العااافيه اااااامتعتيني
[مرري الماوس للاستماع



ياحبيلها شدونه اتعبتها علا التوقيع كل الشكر لك حبيبتي
‘ إن كيدكن عظيمـ..

=)

تسسلمــين على الموضوع ,
تسلمي

حلوة القصة استمتعت يعطيك العافية

//أستغفر الله الذي لا اله الا
هو الحي القيوم و أتوب إليه//


الساعة الآن 02:23 .